روايات

رواية حكاية عشق الفصل الرابع 4 بقلم جنى أحمد

رواية حكاية عشق الفصل الرابع 4 بقلم جنى أحمد

رواية حكاية عشق البارت الرابع

رواية حكاية عشق الجزء الرابع

حكاية عشق
حكاية عشق

رواية حكاية عشق الحلقة الرابعة

حكاية_عشق (4) اقبل يا ادمن
وقفنا لما وعد كانت بتعيط ف الشارع ورفضت تروح مع زين البيت علشان مش هتقدر تبص ف وش حسناء بعد ال حصل
زين قلها متخفيش مش هنروح الفيلا
وخدها وراحوا ع البيت بتاع عيلته القديم
وصلوا البيت
ووعد مبطلتش عياط
وهما ف البيت لسه مدخلوش
زين: كفايه عياط بقى انا مش عارف حبيتي في اي داه
جنينة
وعد ببكاء : حاسه اني بحلم وكل دا مش حقيقيه
فجأه الجو بدأ يمطر
زين : طب ادخلي جوه يلا لأن الجو بدأ يمطر
وعد ببكاء: سبني هنا شويه
زين حس انها عايزه تفضل لوحدها فسابها ودخل
وعد نزلت بركبتها ع الأرض وفضلت تعيط والمطره نازله عليها
زين كان بيراقب المشهد من بعيد وبيقول لنفسه
: دي مش بتحبه حب عادي دي بتعشقه
فجأه موبايله يرن
حسناء : انت فين يازين ووعد عامله اي دلوقتي
زين بعصبيه: عرفتي انك مخطوبه لواحد خاين
حسناء بعصبية: متقولش عليه كدا وعد ال غلطانه هي ال فرضت نفسها عليه من صغرها انما هو محبهاش
زين بصدمه : معقوله ياحسناء بتديله مبرر بعد ال عرفتيه
حسناء : كريم خطيبي وهيبقى جوزي وهو فهمني انه مبيحبهاش واختارني انا يكمل معايا حياته ليه اكرهه
زين بعصبيه وهو بيبص على وعد من بعيد وهي بتعيط تحت المطر : دا واعد البنت بالجواز دا عادي عندك
حسناء : وعدها بالجواز علشان الصغط الجامد عليه من اهله انما هو مبيحبهاش قولتلك بيحبني انا حاول ترجع وعد مصر ف اي وقت ومتخليش حد يعرف ف البيت عن ال حصل داه
زين قفل الفون ف وشها وقال بغضب
: انا هعرف اعلمك الأدب ياكريم
بص على وعد وخد نفس وراحلها
مد ايده ليها
وعد رفعت راسها وبصتله بخوف
زين: متخفيش امسكي ايدي
وعد سندت ع الأرض وقامت بنفسها بدون ماتمسك ايده
زين شال ايده بضيق وقال
: هتفضلي تعيطي كتير انتي كدا هيحصلك حاجه اهدي شويه
وعد كانت دايخه وعيونها مش شايفه بيها من كتر العياط راحت راميه نفسها ف حضنه
: كريم انا بحبك ارجوك متسبنيش
زين اتفاجئ لما لقا دماغها على صدره رفع ايده بعيد عنها علشان ميلمسهاش وهي فضلت تعيط ف حضنه
كان متردد يحط ايده عليها وياخدها ف حضنه ويطبطب عليها ولا لا
المطره كانت شديده وزين فضل رافع ايده بعيد عنها
وعد ببكاء : كريم انت كل حاجه ليا انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ارجوك خليك معايا معقوله موحشتكش
زين بتنهيدة غضب رفع وشها لفوق وبص ف عنيها وقالها
: فوقي انا مش كريم انا زين زين الرافعي
وعد استوعبت ان داه زين راحت شاده نفسها لبعيد بسرعه وداخله ع جوه جري
زين بتعجب : هو كريم بيعمل اي للبنات بتخليهم يعشقوا كدا الواد داه طلع مش سهل
وبعدين راح وراها طلعلها هدوم وحطها جمبها ع السرير وقالها
: دي هدوم لحسناء كانت هنا ادخلي غيري علشان متخديش برد
وانا هدخل اوضتي اغير واريح شويه لو احتجتي حاجه اندهيلي
وعد مردتش عليه
سابها ودخل اوضته يغير هدومه لسه بيفك زراير القميص لقى موبايله بيرن بص فيه لقا المتصل كريم
زين عرف ان خلاص طالما حسناء اخدت صفه يبقى كدا خلاص مش هيعرف ياخد معاه حق ولا باطل
قال بخبث : اهدى عليا ياكريم بقى تخدع البنتين وتخلي حسناء كمان تقف ف صفك
سابه يرن وكمل غيار
بعد ماخلص الموبايل رن تاني
كريم بعصبيه : انت مبتردش ع طول ليه
زين ببرود : كنت بلبس هدومي
كريم : مليش دعوه كنت بتعمل اي انا عايزه اعرف وعد فين واي علاقتك بيها
زين ببرود : وعد معايا هنا هتكون فين
كريم بتعجب: معاك فين
زين : ف البيت القديم
كريم افتكر وهو بيقوله كنت بلبس هدومي قال بذهول
: ووعد بتعمل معاك اي ف البيت القديم
زين : اظن دا شئ ميخصكش انت واحد خاطب وبتحب خطيبتك ولا نسيت
كريم بعصبيه : زين اياك تفكر تلمس وعد انا عارف انها مش ف وعيها دلوقتي اياك تستغل داه
زين : اظن بردو دا شئ ميخصكش
وراح قافل ف وشه
كريم رزع الفون ف الحيطه بعصبيه جملة زين وهو بيقوله
: كنت بلبس هدومي
فضلت ترن ف ودانه
شد مفاتيح العربيه ولسه هيفتح باب شقته ويروحلهم افتكر انه خلاص مبقاش فيه حاجه بتربطه بوعد
رجع تاني وفضل يخبط بإيده ع الحيط وهو بيقول لنفسه
: الغبيه انا قايلها ترجع مصر بتهبب اي هنا
_____________
ف الڤيلا
والدة زين : هو قالك انه هيبات بره هو ووعد
حسناء : اه ياماما حصل ظروف طارئه ف اضتر يروح ع البيت القديم
تميم بتعجب : ظرف اي داه ال يخلي زين ووعد يباتوا بره
حسناء بعصبيه : بطلوا تحقيق بقى بقالنا سنين عايشين ف تركيا ولسه تفكيركوا شبه المصريين احنا ف دوله متفتحه فوقوا شويه
تميم : وانتي بتزعقي فينا كدا ليه احنا بنسأل بس
والدته : خلاص كل واحد يروح ع اوضته بكرا نفهم من زين ال حصل بالظبط
تمام : ولا منفهمش شاغلين نفسكوا ليه هه عالم فاضيه
___بقلم جني احمد _________
ف البيت القديم
زين بيخبط ع الباب
وعد : أدخل
زين دخل لقاها قاعده ع السرير وضامه ركبتها ف حضنها وعيونها حمرا من شدة العياط
: لسه بتعيطي بردو
وعد مسحت دموعها : لا عادي مفيش حاجه
زين قرب منها وقعد ع السرير
: انا جبتك على هنا علشان تقدري تفكري هتعملي اي بدون ماحد يدايقك ف البيت هناك
وعد : هعمل اي يعني هروح بكرا السفاره علشان ارجع مصر
زين : عايزه ترجعي مصر
وعد : مبقاش ليا حاجه هنا
زين : اه فعلا عندك حق
وعد والدموع مجمعه ف عينها: شمتان فيا مش كدا
زين بتعجب: لي بتقولي كدا
: علشان فعلاً طلع مبيحبنش وانا طلعت متحبش زي مانت قولت
زين بتنهيده : انتي فهمتي غلط انا كنت بعاندك مش اكتر
وعد بسخريه: هه بتشفق عليا وبتحاول تطيب خاطري
زين : لا انا بقول الحقيقه كريم دا واحد حيوان وخاين معرفش حبتي فيه اي
وعد : متقولش عليه حاجه هو فعلا ممكن اكون فرضة نفسي عليه بدون مااحس
زين بصدمه : بعد دا كله بتدافعي عنه
وعد بحزن : مش بإيدي لسه قلبي بيدق ليه
زين بتعجب : معقول لسه بتحبيه
وعد : انت مش قادر تفهم ازاي تفضل 8سنين تحب ف شخص وتعشق تفاصيله الموضوع مش سهل
زين : ع فكره كريم عمل كدا علشان انتي واحده معندهاش كرامه
وعد : هو في كرامه ف الحب
زين : اه فيه لما الشخص ال قدامك يشوفك ميته عليه هيدوس عليكي لأنه عارف ا

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكاية عشق)

اترك رد