روايات

رواية وعد الزين الفصل السادس 6 بقلم وعد

رواية وعد الزين الفصل السادس 6 بقلم وعد

رواية وعد الزين البارت السادس

رواية وعد الزين الجزء السادس

رواية وعد الزين الحلقة السادسة

زين: انا عندي حاجه لازم اقولهاا
كلهم بصو عليه
ابو وعد: انا عارف انت عاوز تقول ااي تقدر تخدهاا وتمشي
ام وعد بدموع: بس ي محمد دي بنتك
خدهاا محمد ف حضنه كأنو بيطمنهاا
متخفيش عليهاا انا عارف زين كويس وكل حاجه هتتوضح صدقيني
وعد قاعده والبرود باين ع وشهاا
زين: احم وعد اناا…
وقبل ميكمل وعد ردت وقالت
وعد: انا موافقه ي استاذ زين
كلهم كانو مستغربين هيا ازاي وافقت بسهوله كده
زين: وعد انا مش هغصبك ع حاجه
وعد وكانت ع نفس البرود
وعد: انت كنت محتاجني عشان بنتك وانا موافقه ع كده
كلو ده تحت انظار الا واقفه وقلقانه من الا هيحصل بعدين
زين: انا هرن ع المأزون يجي
محمد: تمام تعالي معاياا عاوزك
محمد اخد زين ع جنب
انت هتقول للمأزون ااي وانت اصلا متجوزهاا
زين: انا متفق معا المأذون يعمي
محمد: انت متاكد انو هواا
زين:كل حاجه هتبان
رجعو كانت وعد جهزت
جه المأذون ونفذ الا قال عليه زين ومشي
ام وعد بدموع: خلي بالك من نفسك ي ضنايا
وعد بدموع:هبقي اجيلك علطول ي حببتي
احمد: متخفيش عليهاا كلناا هنخلي بالنا منهاا مش كده ي ساره
ساره كانت ف عالم تااني
احمد حط ايدو ع دراعهاا
مش كده ي حببتي
ساره خدت بالها: ايوه يخويا دي ف عيوني ومن جواهاا هتموت من الخوف ونفسهاا وعد متيجي
زين اخد وعد ومشي
ام وعد:كده ي محمد تسيبهاا ليه ده خانهاا وحته معملش حساب بنتهاا
محمد بهدوء انا متأكد انو معملش كده
ام وعد:اي ضمنك انت عشان طيب بينضحك عليك بكلمتين ي حببتي يبنتي يتري الدنياا مخبيالك اي تااني
محمد بتنهيده انتي عارفه مين الا خلي بنتك تفقد الزاكره
ام وعد بعدم فهم زين ي محمد انت نسيت
محمد بضيق مش زين ي مروه ده محمود الا بقالنا سنتين مأمنين ع وعد معاه
ام وعد بشهقه انت بتقول ااي يراجل انت
محمد بتنهيده
فلاش بااك
زين:عمي استني
محمد:نعم يبني ف ااي
زين بهدوء:ممكن اتكلم معاك
محمد بتسرع مفيش بيناا كلام ويريت مشفكش قداامي
زين بسرعه عمي انا عارف مين السبب ف حادثه وعد
محمد بعدم فهم انت بتقول ااي
زين:انا شفت تسجيلات الكاميرات الا ف العماره الا كانت ف نفس المكان الا وعد خبطتها العربيه فيهاا
زين:عمي وعد حد زقهاا قدام العربيه ودي كانت خطه
محمد بيستوعب الكلام
زين:انا عارف انك مش هتصدقني بس تقدر تيجي معاياا وتشوف بنفسك
محمد:تمام يلا
زين اخدو هناك وشاف التسجيل
محمد بعدم استيعاب:د.ا.دا
زين بتنهيده:ده محمود زميلهاا الا رفضتو من قبل ما انا اتجوزهاا
محمد:طب وانت جي دلوقتي تشوف التسجيل بقالك سنتين وجي دلوقتي
زين:يعمي انا لما وعد حصل كده ومبقتش فاكره انشغلت بحور وكنت دايما بسافر برا عشان امنلها احسن دكتور يقدر يعالج حالتهاا بس ف لما تعبت وكان املي الوحيد وعد روحت عندهاا وحور اتحسنت ف ده اداني وقت اني اعرف ااي الا حصل وقتها وعرفت ان فيه كاميرات وقدرت اجيب التسجيل.
محمد بتنهيده بس ده ميمنعش انك خونتهاا
زين بضعف بس انامخونتهااش دي اكيد خطه من حد
محمد بزعل انا مصدقك بس لازم تجيب حقهاا
زين بقوه ورحمه امي مهسيب الا عمل كده وحساب محمود هصفيه
بااااك
ام وعد بدموع:ي.. ن الكل.. بقا بتمسل عليناا شغل الطيب
محمد بهدوء محدش لازم يعرف بحاجه لحد موعد تفتكر
عند زين وعد كانت راكبه جنبه واحمد وساره ف عربيه تاانيه
وحور نايمه ف العربيه
وعد باصه ع حور ودموعهاا عاوزه ترفع رايه الاستسلام وتنزل بس ماسكه نفسهاا ومتصنعه البرود نفسهاا تاخدهاا ف حضنهاا
ومطلعهااش
قطع سرحانهاا صوت زين
زين:اي هتفضلي بصالها كده كتير هتبقي قدامك علطول
وعد بصت عليه وبعدين بصت قدامهاا
زين بستغراب ف نفسو هيا مالها دي
يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وعد الزين)

اترك رد