روايات

رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية عشقت فهد الصعيد البارت الخامس والعشرون

رواية عشقت فهد الصعيد الجزء الخامس والعشرون

رواية عشقت فهد الصعيد الحلقة الخامسة والعشرون

جهزت البنات واتجهوا لي تحت و هما في قمه الحماس و الخوف في نفس الوقت
نور بهمس : أقسم بالله لو حد شفنا من الرجاله لي علقنااا
ضحي : ما خلاص بقا وبعدين محدش من الرجاله يمكن يجي هنا
شيماء بهمس : خلاص يا جماعه أحنا نازلين علي الناس اهو
سحر : اه ياريت لو سمحتوا
نزلت البنات وهما مغطين وشهم بي البرقع و كل كان بيبصلهم بي صدمه من جمالهم و اللبس إلي لبسينه
زينب بصدمه : أحيييه نهاركوا أسود إيه ده
ضحي وهيا بترفع البرقع من علي وشها : في إيه يا ماما دي ليله حنه يعني بنرقص ونفرح وكده
فخريه : ماشي يا بنتي بس الناس عينها عليكم والعين بتفلق الحجر وكمان لو فهد جي وشافكم لابسين كده ولله ما هيعدي الليله علي خير
ضحي : لا متخافيش يا ستي فهد بره مع الرجاله ومش هيدخل دلوقتي خالص صحيح إيه رأيك بي الحنه
فخريه : جميله قوي ياروحي
ضحي : هنسيبكم بقا ونروح نهيص

 

 

 

مشيت ضحي هيا والبنات وهيا ماشيه بصت علي عبير وغمزت ليها وضحكت بي دلع
فخريه بهمس : بنتك كياده قوي يا زينب
زينب : أكيد مش بنتي
بصت ليها فخريه وضحكت
كانت ضحي وشيماء بيرقصوا علي أغنيه بص علي الحلاوه وكانوا بيرقصوا صعيدي بي العصايه وكانوا في قمه الجمال
:عند الشباب:
كانوا قرايب العيله قاعدين في المندره بره بيتكلموا و فهد وحازم ومحمد وعمر قاعدين بعيد بيتكلموا لحد ما جي تلفون لي فهد
فهد : أيوه يا أحمد خير
أحمد : فهد بيه لو سمحت كان في شويه أوراق… محتاجها عشان السفر
فهد : تمام يا أحمد هبقي أصورها ليك وابعتهااك
أحمد : بس ياريت بسرعه يافهد بيه عشان أنا محتاجها ضروري جدا
فهد : تمام سلام
حازم : في إيه يا فهد رايح فين
فهد : هطلع جناحي في ورق مهم أحمد عايزه هصوره وأنزل ليكم
محمد : طب يا فهد ياريت تقول لي ضحي تقول لي سحر يلا عشان الواحد جاي من السفر علي هنا علي طول
فهد : أولا إنت مش هتمشي من هنا غير بعد العيد يعني هتعيد معانا هنا
محمد : لا والله ما ينفع يا فهد
حازم : إيه يا عم دا أحنا لينا سنين متجمعناش
محمد : بس يا ح

 

 

عمر : مبسش إنت هتقعد هنا لي بعد العيد ويافهد قول لي عمتي تجهز جناح لي محمد
فهد : تمام
مشي فهد وأتجه لي القصر وقبل ما يدخل ندا علي هنيه
هنيه : نعم يا بيه
فهد : أنا عايز أطلع جناحي هعرف
هنيه : لا عادي يا فهد بيه اطلع هما في الجناح الغربي يعني بعاد أوي
فهد : تمام
سبها فهد ودخل القصر وطالع علي السلم لي حد بيتكلم بي صوت عالي
ضحي وهيا بتتكلم بي صوت علي و رافعه البرقع عن وشها وماسكه العصايه : يا هنيه فين العصير انا خلاص هموت
هنيه بصتلها بي توتر وصدمه : أأصل
ضحي : مالك يا بنتي
هنيه كانت بتشاور بي عينيها لي فوق لفت ضحي وراها مطرح ما هنيه بتشاور لقيت فهد بيبصلها بي صدمه وإعجاب
ضحي وهيا حاطه إديها علي صدرها وبشهقه : ن نهار أسود ف فهد يماماااا
وطلعت تجري علي جوه
كان فهد لسه واقف في مكانه بيبص لي مطرح ضحي بي صدمه وهو شارد في هذه الفاتنه و بدله الرقص إلي لبساها و نقوش الحنه إلي مزينة جسمها
فاق فهد من شروده علي صوت هنيه
هنيه بخوف و توتر : عايز حاجه يا بيه
فهد ببرود : لا روحي إنتي

 

 

طلع فهد جناحوا وهو لسه بيفكر في ضحي صور الورق لي أحمد وبعته وبعد كده نزل تحت و هو بيبص في كل حته ممكن يلاقي ضحي خرج فهد من القصر وراح عند الشباب
جريت ضحي وهيا حاسه إن رجليها مش شيلها من شده خوفها راحت وقفت جمب البنات
شيماء : مالك في إيه وشك مخطوف كده ليه
ضحي بخوف : فهد
سحر : ماله فهد
ضحي : شافني
نور : يالهوي وعمل إيه
ضحي : ملحقش يعمل انا جريت علي طول
عبير بدلع : مالك يا ضحي عامله كأن حد عطالك علقه موت
ضحي بتعب شديد : إمشي من وشي حالاااا
شيماء : هنيه هاتي كبايه عصير بسرعه
مشيت عبير بغيظ وراحت المطبخ
دخلت عبير وهيا بتبتسم بي خبث و وبتجيب كبايه العصير و بتحط فيها حاجه
عبير بخبث : لما نشوف يا ضحي هانم هتعملي إيه
هنيه : خير يا هانم في حاجه
عبير بتوتر : ها لا مافيش دا أنا كنت بجيب كبايه عصير لي ضحي خديها أهي
أخدت هنيه العصير وراحت عند ضحي
هنيه : أتفضلي يا هانم
أخدت ضحي العصير وشربته
شيماء : أحسن دلوقتي
ضحي : أه الحمد لله

 

 

 

زينب : يلا كفايه كده يا بنات عشان هنحط الاكل لي الحريم عشان بيقولوا هيمشوا
نور : لا يا عمتي إحنا هناكل مع الرجاله و كلوا إنتوا الحريم و إحنا هنا
زينب : تمام
مشيت زينب و ضحي بصت لي نور بغيظ
نور : في إيه
ضحي : يعني كان لازم نستنا الرجاله يعني
نور بعند : أه
بعد مده كانت الحريم مشيت
فخريه : امسكوا إلبسوا عشان الرجاله داخله ويلا عشان العشا
كل وحده من البنات خدت ملحفه سوده وطرحه سوده ولبستها
ضحي بإعجاب : تصدقوا الملحفه الخليجي حلوه عليا جداا
شيماء : فعلا شكلهم حلوين أوي
زينب من بره : يلااا يا بنات
قامت البنات وخرجت معدا ضحي
سالم : أمال فين ضحي
شيماء : جايه أهي يا جدي
محمد : ألف مبروك يا شيمو
شيماء : الله يبارك فيك يا محمد
سالم : حمدلله علي السلامه يا سحر
سحر : الله يسلمك يا جدي

 

 

بعد كده طلعت ضحي وهيا بتفرك في إيدها وبتبص في الأرض
سالم : تعالي يا قلب جدك
رفعت ضحي وشها ولقت فهد بيبص ليها بي هدوء أرتبكت ضحي و راحت عند جدها
محمد : وحشتيني إيه الحنه القمر دي
ضحي بحب : شكرا يا جدي
مشيت ضحي وراحت قعدت في أخر كرسي
سالم : إيه يابنتي قاعده بعيد ليه تعالي اقعدي جمب جوزك
ضحي بتوتر : لا انا هنا كويسه
الكل لي من المطبخ و قعدوا وجت أخر واحده عبير و راحت جمب فهد مكان ضحي و الكل بص ليها بي أستغراب
عبير : أخبارك إيه يا فهد وحشتني
فهد ببرود : بخير
سالم بغضب طفيف : إزيك يا عبير
عبير : بخير يا جدي
حنان : كيفك يا عمي
سالم : بخير يا بنتي
حنان : كيفكم يا حبايب عمتكم
الشباب بي إبتسامه : بخير يا عمتي
عبير بدلع : أحطلك رز يا فهد
بصت ليها حنان بي غضب

 

 

قامت ضحي بي غضب وراحت جمب فهد : هاي إنتي قومي من مكاني
عبير بغضب : ما إنتي كنتي قاعده هناك
ضحي : كنت بشوف حاجه وبعدين دا مكاني الواحده بتقعد جمب جوزها قومي يلااا
حنان بغضب : قومي يا عبير عيب كده
قامت عبير بغضب و قعدت ضحي مكانها كل ده والبنات كاتمه ضحكها
حازم بضحك : إيه يا بنات إنتوا لبسين أسود ليه كه في إيه
بص فهد لي ضحي وهيا أتوترت
عمر : أيوه فعلا هو إنتوا كنتوا في الحنه لابسين أسود كده
ضحي : ها أه كنا لابسين كده وكلوا و إنتوا ساكتين
بصت لي فهد ولقته بياكل رجعت تاني بصت لي طبقها وكلت في هدوء
بعد مده أنتهي الجميع من العشاء
فخريه : محمد يا بني الجناح بتاعك جاهز و إنتي كمان يا حنان إنتي وعبير
سحر : بس أحنا هنمشي يا عمتي
محمد : لا يا ستي أحنا هنقعد هنا لي بعد العيد
سحر : أيوه بس
ضحي بحماس : مبسش أحنا لينا كتير متجمعناش مع بعض
سالم : يلا أطلعوا أرتاحوا عشان بكره كتب الكتاب ويومكم طويل
قام فهد أول واحد وطلع وهو علي السلم أتكلم
فهد : ضحي تعالي عايزك
قال كلمته و طلع جناحه
ضحي وهيا بتقول وبتقول بهمس : ربنا يستر

 

 

 

:في جناح فهد:
دخلت ضحي الجناح لقت فهد ساند ضهره علي السرير و لابس بنطلون أبيض و عاري الصدر وبيشرب سيجاره
ضحي بتوتر : كنت عايزني
فهد وهو بينفخ دخان السجاره : أدخلي أقلع.ي البتاعه دي و متغيريش إلي تحتها وتعالي ليا
بصت ضحي ليه بصدمه وخوف و بعد كده دخلت غرفه الملابس وقلعت الملحفه و ظبتت شعرها و البدله و طلعت بخفوت و هيا بتفرك في إيدها و وشها محمر من الخجل
بص عليها فهد وبلع ريقه من هذه الحوريه
فهد وهو بيديها العصايه بضيق : ما هو مش الغريب يشوفك وأنا جوزك لا دا انا حتي أولي
أخدت ضحي العصايه و فهد شغل اغنيه بص علي الحلاوه وقفت متوتره شويه وبعد كده رقصت علي الاغنيه ونسيت تورتها وكانت بترقص بي مهاره عاليه و فهد بيبص عليها بدهشه وإعجاب
بعد مده قفل فهد الاغنيه وشد ضحي و أعتلاها
فهد بهمس : المره الجايه لو لقيتك لابسه حاجه زي دي تاني قدام أي حد هزعلك تمام
أومأت له ضحي
فهد : طالعه زي القمر
وقرب منها فهد ووووووو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقت فهد الصعيد)

‫10 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: