روايات

رواية عذراء على أبواب الجحيم الفصل الثلاثون 30 بقلم سندريلا انوش

رواية عذراء على أبواب الجحيم الفصل الثلاثون 30 بقلم سندريلا انوش

رواية عذراء على أبواب الجحيم البارت الثلاثون

رواية عذراء على أبواب الجحيم الجزء الثلاثون

عذراء على أبواب الجحيم
عذراء على أبواب الجحيم

رواية عذراء على أبواب الجحيم الحلقة الثلاثون

اربطوا الاحزمه لأقلاع الطائره..فلنبدء…
من رواية عذراء علي ابواب الجحيم بقلمي سندريلا انوش 💋💋💕..
شكرته نيروز فقال:مدام نيروز..شوفي زين فين وهاتيه الوضع مش امن ليكم في الفيلا هنا لحد اشعارا اخر.
هزت رأسها بتفهم وذهبت الي زين وطرقت باب غرفته..
زين من خلف الباب بخوف:م..ميين!
نيروز بصوت دافئ:زين..حبيبي افتح الباب.
فتح زين الباب وخرج اليها فحملته..فنظرت الي عدي الذي قال:هناخدك قصر الديب لحد ما اااا قاطعته نيروز:انا هفضل مع جوزي يا استاذ ااا ااا.
عدي بهدوء:عدي.
نيروز:يا استاذ عدي!
عدي:مش بمزاجي ولا مزاجك الديب اللي يقوله بيتنفذ.
نيروز:بس..قاطعها عدي:مفيش بس هتروحي ترتاحي فالقصر..وهتكوني في امان..ياستي لو انت مستغنيه عن نفسك ومتعوده علي البهدله فكري في اللي في ايدك دا..بصيله كدا..مالوش ذنب يدخل مستشفى ويشوف ابوه بالمنظر دا كفايه اللي شافه.
نيروز وهي تنظر لزين الذي يدفن رأسه في عنقها وصوت شهقاته متقطعه من البكاء..
نيروز بأسى:اللي تشوفه.

 

 

ابتسم عدي وقال:اتفضلي في عربيه مستنياكي تحت.
سارت نيروز خلفه وجدت ثلاث سيارات امامها..
اشار عدي علي احدى السيارات وسار معاها اليها ثم فتح الباب لها وقال للسائق:علي القصر..حالا.
هز السائق راسه فقال عدي بصوت جهوري وهو يحدث رجال الحراسه:وانتم علي العربيه ورا الهانم..توصل للقصر بسلام ومتسبوشها..ولو حصلها حاجه احسنلكم تضربوا نفسكم بالنار..بدل ما الديب هو اللي ينفذ حكم اعدامكم.
نظر الي بعضهم البعض برعب ثم صعدوا الي السياره ونطلقوا خلف السياره التي بها نيروز..
ابتسم عدي وقال لنفسه:بدءنا اللعب!
ثم ركب سيارته واتجه الي مشفى الديب..التي وصل اليها درغام وامجد في وقت قياسي وخلفهم اسطول من سيارات الحراسه..
دلفوا بمراد الي الطوارئ..استقبلهم الاطباء بنشاط وخوف..
احد الاطباء:اتفضلوا انتم يا بشوات احنا هنتصرف.
امجد بهدوء مخيف:انت عارف لو حصله حاجه هعمل فيكم كلكم اي؟
ابتلع الطبيب ريقه بتوتر وقال وهو يدخل الي غرفة العمليات:ع..عارف.
نظر امجد حوله وقال:عدي فين!
فقال هيثم غانم:مع نيروز هانم وزين.
أتى اتصال الي درغام فأجاب..
درغام:اخلص.
الجهه الاخرى:…..
درغام وهو ينظر الي امجد:سيبهم لحد ما يوصلوا للمطار.
ثم اغلق الهاتف فقال امجد:بيهربوا.
درغام ببسمه ساخره:الروح حلوه بردو.
نظر امجد الي درغام ثم الي انور وقال:تعالوا معايا..وانت يا هيثم خاليك مع مهند هنا لحد ما مراد يطلع وطمني عليه مفهوم.
هيثم بضجر:انا عاوز احضر المدعكه من اولهااا.
امجد وهو يغادر:المدعكه هتحصل لما مراد يفوق انا مقدرش اتصرف معاهم غير لما صاحب الشأن يصحى.
مهند وهو يضرب هيثم علي رأسه:انت عبيط يا بني ولا بتستهبل ولا روز مسحتلك عقلك.
هيثم بحزن:روز! روز لو عرفت اني بكدب عليها يا مهند هتسيبني.

 

 

مهند بضيق:هنعمل اي..هاه قولي نعمل اي نرجع بلدنا تاني! عشان ننقتل..انت ناسي احنا جاين هنا لي!
هيثم وهو يشيح بوجهه بعيد عن صديقه:للاسف عارف.
وضع مهند يده علي كتف هيثم وقال بهدوء:هيثم خالينا نقعد جنب يوسف شوف شكله عامل ازاي؟
نظر هيثم الي صديقهم يوسف الذي يجلس ويقرأ القرآن الكريم وينظر أمامه ويهز راسه بحركات منتظمه..
هيثم:تعالي.
نزل امجد من المشفي فرأى سياره تقترب بسرعه كبيره ونزل منها عدي..
عدي:رايحين فين!
امجد وهو يركب سيارته:طلعين رحله!
كتم درغام ضحكته هو وانور فقال عدي باستفزاز وهو يدخل راسه من نافذ سيارة امجد..
عدي بمزاح:رحله لفين بقي!
امجد وهو يدير محرك السياره:رحله لامك.. رايحين نزور امك.
عدي وهو يخرج راسه ويضرب سقف السياره بيده:طب لي سيرة الوالده طيب.
اخرج امجد راسه من السياره وقال:العيل الهزق بيجيب لاهله التهزيق..ثم صرخ قائلاً:اركب عربيتتتككككك ووراياااااا.
انتفض عدي من تغير امجد المفاجئ وركض الي سيارته بينما درغام انفجر ضاحكاً..فهم لم يتغيروا دائما عدي يحاول استفزاز امجد وينجح في ذلك..
انور:درغام واحنا.
درغام بعد فهم:احنا اي؟
انور وهو يشير الي سيارته:مش المفروض نطلع وراهم.
درغام:هو انت مستني مني الرد..ثم صرخ وهو يركض الي سيارته:ماااترككككككككببب.
ضحك انور وصعد الي سيارته وانطلق خلف صديقه..وخلفهم الحراسه الخاصه بدرغام وامامهم الحراسه الخاصه بالديب..
في سيارة مجدي..
مجدي بهلع:لازم نوصل بسرعه زمانهم عرفوا.
ساره وهي تمسح الدماء عن وجهها:متخافش هتلاقيهم مشغولين مع مراد.
مجدي:مراد.
ساره بفحيح الافاعي:اه مراد..اصل تقريبا كدا انا قتلته.
مجدي بصراخ:قتلتي ميييييين.
ساره بضيق:واطي صوتك..مالك خوفت اوي كدا لي مش كنا متفقين علي كدا.
مجدي بصدمه:مين اللي قالك كداااا انا متفقتش معاكي علي كدااا.
ساره وهي تعدل خصلاتها:اهو اللي حصل بقي..زمانهم معاه..لحد ما يفتكرونا نكون خرجنا برا مصر!
مجدي:انت اي يا شيخه شيطان.
ساره:متنساش نفسك يا مجدي انا اللي انقذتك من الإفلاس..ورفعتك لفوق تاني متنساش مين ساره الجويلي فاهم.
مجدي بتوتر:عارف يا حبيبتي.

 

 

نظر مجدي امامه وجد ثلاث سيارات تعترض طريقه..
ونزل عدي واشهر بسلاحه باتجاههم..
نظر في المرآة وجد اسطول سيارات تعترض طريقه من الخلف..
مجدي بحزم:اربطي الحزام يا حبيبتي عشان هنخبطهم خبطه بسيطه.
نزل امجد ودرغام وانور..ونظروا الي سيارة مجدي..
فقال امجد:هدوءه دا مش كويس.
درغام:ازاي؟
نظر امجد وجد مجدي يدير محرك سيارته ويفرمل في الارض بالإطارات فقال امجد بسخريه:كدا.
انطلق مجدي باندفاع قوي باتجاه عدي الذي بدء في ضرب النار ولكن لم يفلح فاقتحم مجدي بسيارته ذلك الصف وخرج منه مسرعاً..بعد ان حطم سيارة عدي..
عدي بصراخ:عربيييتيييي يابن &$&🤬 جايبها بالمرتب اللي حيلتي.
ضرب امجد رأسه بيده ثم صعد الي سيارته وتحرك الي عدي..
امجد:اركب متنوحش زي النسوان كدا.
صعد عدي وهو يسب ويلعن..وانطلق امجد خلفهم ومعه الباقي..
دخل مجدي في زحام مروري فوجد انهم سيلحقوا به فنزل وامسك يد ساره وسار بين السيارات وهما ينحنيان كي لا يلاحظهم احد..
وصل الديب ومن معه ونزولوا..واتجهوا الي سيارة مجدي وجدوها فارغه..
انور:اتاخرنا.
نظر امجد الي درغام نظره خبيثه فقال درغام:اللي يلاقيهم الأول له شرف الضربه الاولى.
امجد:مابمدش ايدي علي ستات!
درغام:اتفقنا يبقي مجدي..ثم صافحوا بعضهم وفجأه صعدوا علي اسقف السيارات وظلوا يركضوا ويقفزون من سقف الي اخر تحت صيحات اصحاب السيارات..
عدي الي انور:واحنا هنسبهم يصطادوهم لوحدهم.
ضحك انور ثم صافح عدي وقال:اللي يلاقيهم الاول له شرف اول ضربة نار.
ضحك عدي ثم ركضوا من بين السيارات ويبحثون عنهم..
في قصر الديب..
وصلت نيروز الي القصر بينما نام زين علي قدميها..
فنزلت من السياره ووجدت سهر في استقبالها..ومعها الداده حكمت..
حكمت بحنان وهي تاخذ زين منها:عنك يا حبيبتي..هنيمه مع الولاد عندنا.
هزت نيروز رأسها بتعب وقالت:انا اسفه عارفه اني بتقل عليكم.
شهقت سهر وقالت:عيب كدا يا بنتي انت زي آيات بالظبط..ثم قالت بحزن:الاقيكي فين يا آيات بس!
نيروز بعد فهم:هي آيات هانم مالها؟

 

 

سهر وهي دموعها:متشغليش بالك يا بنتي تعالي معايا.
دلفت نيروز خلف سهر حتي وصلوا امام باب غرفه..
سهر:دي اوضتك يا نيروز لحد ما نعرف جوز بنتي هيقول اي.
هزت نيروز رأسها وقالت:طب هي آيات فين!
سهر بحزن:معرفش يا بنتي..جوزها دا جبروت من يومين لاقيته بيقولنا علي الفطار محدش يسأل عليها اعتبروها مسافره..ولما ابوه اعترض واصر انه يعرف مكانها..مقلوش بردو.
تنهدت نيروز بضيق وقالت:ممكن يكونوا اتخانقوا مع بعض.
سهر:محدش يعرف عنهم حاجه..المهم نامي واستريحي انت..عن اذنك.
ابتسمت نيروز ودلفت الي غرفتها..ونظرت حولها بأنبهار..
نيروز:لما دي تبقي اوضة الضيوف أومال اوضة اصحاب القصر عامله ازاي؟
فتذكرت زوجها الذي بين الحياة او الموت فانقبض قلبها بضيق وقالت:ياترا يا مراد انت عملت اي دلوقتتت.
عند مجدي وساره..
مجدي وهو يسحب ساره بقوه من يدها:نزلي رااسك اكتررر.
ساره بهلع:حااضر..حااضر بس براحه دراعي اتخلع.
مجدي:دراعك يتخلع احسن من راسنا اللي تتخلععع.
كان امجد ودرغام يتسابقون علي اسقف السيارات اما عدي وانور بين السيارات فقالوا في ذات الوقت:اهممم.
ثم حاصرهم عدي من الخلف وانور من الامام وامجد ودرغام فوق السيارات..
امجد بضحكات ساخره:Game Over.
درغام بلغته الأم:Güle güle.
ثم سدت امجد ودرغام لكمه قويه في وجه مجدي في ذات الوقت اسقطوه فاقدا الوعي تحت صرخات ساره التي امسكها انور من خصلاتها وضغط علي اوردة عنقها فسقطت بجانب مجدي..
امجد وهو يغلغل اصابعه وينظر حوله:بسرعه الناس بدءت تتجمع.
حمل درغام مجدي علي كتفه مثل كيس البطاطا اما عدي فحمل ساره أيضاً مثل درغام..
امجد وهو يخبئ وجهه من الكاميرات:بسرعه علي العربيات.
انطلقوا الي السيارات حتي ركبوها وتحركوا من موقعهم..
في مشفى الديب..بعد ساعه
خرج الطبيب المسؤل عن حالة مراد وهو يبتسم..
فركضوا اليه..هيثم:دكتور مراد كويس؟
الطبيب:ايوا الحمدالله..الضربه كانت علي بعد خمسه سم من الشريان الرئيسي لو كان الضربه فيه..ماكناش هنقدر نعمل حاجه.
سجد يوسف في الارض فقال مهند:فاق؟
الطبيب:ايوا وفي اوضة 59.

 

 

هيثم وهو يساعد يوسف علي الوقوف:متشكرين يلا يا يوسف.
ذهبوا جميعهم الي غرفة مراد الذي كان يجلس ممدا علي فراشه ويبتسم بوهن..
ركض يوسف اليهم واحضتنه بقوه..
يوسف:كدا يا جدع تخوفنا علييك.
مراد بتألم:انت يا بني ادم براحه.
ابتعد يوسف وهو يتعذر ثم تقدم مهند وهيثم..
هيثم:حمدالله علي السلامه يا دكتورنا.
مراد:الله يسلمك يا هيثم..بس انتم بتعملوا اي هنا ولا جيتم البيت عندي ازاي..وعرفتوا من مين!
مهند وهو يربت علي كتف مراد:امجد ودرغام هيعرفوك كل حاجه.
شهق هيثم قائلا:نسيت اتصل بيهم اعرفهم ان مراد فاق.
مهند:ياعم فكك كدا كدا هما جايين.
هيثم:ايوا ص..قاطعه امجد:محدش يعتمد علي اشكالكم.
ضحك هيثم وهو ينظر الي مهند:اهو شوف سمعت جملة امجد بترن في ودني وهو بيقول..بيقول..في اي ياجماعه بتبصولي كدا لي!
يوسف:سلم عالشهدا اللي معاك.
مهند:هيسلم علي كل اللي هناك.
هيثم بعد فهم:بتبصوا ورايا ل….احيههه.
وجد امجد ودرغام وعدي وانور يقفون امام باب الغرفه وينظروا اليهم في تهكم..
فقال هيثم:طبعا لو حلفتلكم اني كنت هتصل بس مهند منعني هتصدقوا.
دخلوا جميعهم الي مراد وجلسوا يتبادلون اطراف الحديث..
مراد:اومال مراتي وابني فين!
امجد:عندي فالقصر!
مراد:وساره هربت؟
ضحك درغام بقوه وقال:اخدناها وبندرسلها بلاغه وتعبير ثم ضيق عيناه حتي اصبحت حاده مثل الصقر وقال:والادب.
امجد بضيق:انا قولت محدش هيلمسها غير مراد هو اللي هيقرر.
مراد بهمس اقرب الي فحيح الأفاعي:هوريها النجوم في عز الضهر.
يوسف بضيق:مراد متلوثش ايدك بدم واحده ن*#&$ زي دي.
مراد بأنفعال:لاااازم اموتها بنفسي زي ما قتلت ابني..قتلته يا يوسف هي اللي غرقته بايديهااا..مصعبش عليها؟
نظر امجد امامه بشرود فقال انور بحزن:الله يرحمه..ويرحم موتانا.
عدي:مولااااايييي ياااا مولااااااااايي.

 

 

انفجر الجميع ضاحكاً فهز امجد رأسه بيأس علي صديقه..
عدي:احم احم طيب هنعمل اي؟
مراد:اديني اسبوع جرحي يلم.
درغام:يا نونه!
امجد:اسبووووع بحاااله لي مضروب بعيار ناري..وريه يا درغام.
نهض درغام وخلع عنه الجزء العلوي من ملابسه واعطاهم ظهره فظهر الكثير من الندبات فنهض امجد أيضاً وكشف عن عضلات صدره وبطنه وقال:تحب اقولك كل واحده كانت بسبب اي؟؟
درغام بتفاخر:انا بعتبرهم اوسمه.
امجد:انا ودرغام بنتنافس عليهم!
مراد بصدمه:يا ولاد المجانين!!
ثم اشار درغام وامجد علي احدى ندباتهم وقالوا في نفس ذات الوقت:ودي بسبب مراتي!
نظر الجميع الي امجد ودرغام فضحكوا جميعهم فقال عدي:آيات..قصدي احم مدام آيات لما اتعرفت علي امجد حصلت حادثه وامجد اتصاب في كتفه عشان يحميها.
درغام:لا انا مراتي هي اللي ضربتني بالنار.
نظر الجميع الي درغام فقال:اي يا جماعه مانتم عارفين!
انور:دي حكايه كبيره..كانوا اااا
قاطعه مراد:خلاص يا جماعه شريط الاحداث والذكريات دا اقفلوه هقعد اسبوع وو…قاطعه امجد وهو يجذب مراد من الفراش ويقفه علي قدميه ويسحبه إلى الخارج..
امجد:يلا يا نونه بلاش دلع.
مراد بتألم:انت يا بني ادم انت مفكرني زيكم عديم الاحساس!
درغام:ديب سيب النونه تقعد في فرشتها.
ضحك الجميع فقال مراد بحنق:حتي انت يا يوسف.
يوسف وهو يكتم ضحكاته:مانت اوفر اوي يا مراد اي يعني ضربة سكينه!
مراد بصدمه:اي ياربي العالم المجنونه اللي وقعت فيها دي!
امجد:جاي بعد 15سنه وتقول كده!
خرجوا من المشفي وركبوا سيارتهم وذهبوا الي قصر الديب..
في الطريق..
مراد:حطتوها فين!
امجد:في مخزن اكتوبر..بس مش لوحدها.

 

 

مراد:مش فاهم.
عدي:معاها ضيف شرف يا مراد.
مراد بضيق:ضيوفها كتيير اوي ساره هانم..ثم نظر الي امجد وقال:امجد انا مش قادر صدقني الجرح واجعني الصبح هتصرف.
امجد:حاضر يا توتو.
زفر مراد الهواء بحنق وقال:متخلنيش اقلل منك!
نظر امجد حوله ثم نظر اليه وقال:الكلام دا ليا انا؟؟
نظر مراد من النافذه وقال:لا ولا حاجه.
امجد وهو يفرك ما بين حاجبيه:اه بحسب!
وصلوا جميعهم الي قصر الديب وهبطوا من سيارتهم..
درغام وهو يقف نصفه بداخل سبارته والنصف الاخر متكئ علي بابها:دييب احنا هنمشي احنا بقي..مجلكش في حاجه وحشه.
امجد بمزاح:ولا حلوه يا درغام مش عاوز اشوف وشك امك تاني.
درغام وهو يقود سياره بعيدا وبصوت عالي:هتوحشني يا صحبييي.
خرج درغام وخلفه حراسه ومعه انور صديقه..بينما هيثم ومهند..
هيثم:هنروح بقي عاوز حاجه!
امجد:في داهيه يابني انت بتستأذن!
مهند بمزاح:امشي يابني احنا بنتهزق هنا.
امجد:استنوا مني رساله..مهمتنا منتهتش لسا.
هيثم:مش فاهم يا ديب قصدك اي؟؟
امجد وهو يربت علي كتفه:هتعرف وقتها يلا الباب يفوت جمل.
ضحك هيثم ومهند ثم ركبوا سيارتهم وانطلقوا بعيداً..
نظر امجد لمراد الواقف وبجانبه يوسف..
امجد:واقف لي ما تدخل!
مراد:مش لما صاحب البيت يدخلنا؟
امجد وهو يعدل سترته ويسير امامه:الاحترام واجب بردو.
دخل امجد وجد والده يجلس يظهر عليه علامات الامتعاض..
امجد وهو يتجاهله:لو في كلام هتقوله فدا مش وقته!
ثم سار وخلفه مراد ويوسف..
وصل امجد امام غرفه وقال:مراتك جوا يا مراد وابنك مع ارسنال وعيالي متقلقش.
يوسف بصدمه:مع عيالك ميقلقش.
امجد بحده:انت بتعمل اي هنا اصلا؟
يوسف بتوتر:مع..مع..معععع…قاطعه امجد:عارف الباب فين ولا اعرفك.

 

 

يوسف:ازاي بس دانا لسا جاي من عنده..ثم قبل مراد من صدغيه وصافحه وقال:طريق السلام انت ياخويا.
وفر راكضا باتجاه الباب فقال مراد:العيال دي بتخاف منك لي!
امجد وهو يسير مبتعدا:انت عارف الاجابه يا مراد.
نظر مراد في شبح ظل الديب وقال:للاسف عارف.
فتح الباب بهدوء وجد نيروز جالسه علي الفراش وتنظر في الفراغ..فاغلق الباب بهدوء وجلس بجانبها دون ان تشعر..
مراد بحنان:سرحانه في اي؟
نظرت نيروز باتجاه الصوت وماهي الا ثانيه وهي تقفز بين يديه وتحضتنه بقوه ثم انهارت في البكاء..
ضمها مراد بقوه اليه وقال:شششش خلاص يا نيروز انا جنبك.
ابتعدت نيروز عنه وهي تتفحصه وتقول بلهفه:انت حقيقي! ازااي انت…قاطعها مراد بتألم وقال:لا لسا الجرح واجعني ثم رفع ملابسه عن بطنه فظهر الشاش..
نيروز وهي تمسح دموعها:انا..انا خوفت عليك..وزين نام بصعوبه.
سحب مراد الغطاء عليهما وقال وهو يضمها اليه:كل حاجه هترجع احسن من الاول يا نيروز..نامي بس.
بعد اسبوع في مخزن اكتوبر..
صرخت انوثى بكل قوتها وقالت:ارحمنننيي يا مرااااااد.
جذبها مراد من خصلاتها بقوه وهو يقول بصوت رجولي قوي:ومرحمتيش ابنييي ليييي.
ساره ببكاء وتوسل:الفلوس عمتني والله اتعميتت.
مراد بحقد:والفلوس هي اللي هتموتك بردو.
اقترب امجد وقال:هتعمل اي في مجدي!
مراد بمكر:تعالي معايا وهتعرف..بس الاول ثم نزل الي مستواها وقال:ساره انت طالق بالتلاته..وبصق عليها
ثم نظر الي ذلك الباكي خلفها وقال:مش دا اللي كنتي بتخونيني معاه حتي من قبل الجواز..ثم اشار علي احدهم:ومش دا اللي كنتي بتتحمى فيه!
فهمي برعب:انا جدك يا مراد عيب لما تربطني الربطه دي!
مراد:دي الربطه اللي تستحقها.
قال يوسف:الشقه جاهزه يا مراد.

 

 

اقترب عدي من مراد وقال:نخدرهم!
مراد:خدرهم.
بعد ساعتين…
استيقظت ساره وجدت حالها علي فراش وعارية وبجانبها مجدي كما والدته امه..
فزعت ساره اكثر عندما وجدت مراد يقف امامها..
ثم رفع سلاحه باتجاهها فقالت بفزع:هتعمل اي.
مراد:هعمل اللي كان المفروض اتعمل من زمان..ثم ضرب طلقته الاولى فاستقرت في راسها ووقعت صريعه..
استيقظ مجدي عندما وجد شيء يقطر فوق راسه فوجد الدماء حوله فنهض في هلع وجد مراد..
مجدي بانهيار:والله ما عملت حاجه.
اخرج مراد هاتفه من جيبه وفجأة سمع مجدي مكالمته مع ساره عن قتل زين ابنه فجحظت عيناه..وعلي الفور قتله مراد بدم بارد…
مراد بصوت جهوري:دخلللللهههه.
دخل عدي ويوسف وهما يكبلنا فهمي..ففك مراد قيده واعطه السلاحه وقال:امسك سلاحك كدا.
اخذه فهمي بيد مرتعشه فاخرج مراد سلاحاً اخر بسرعه وقتل فهمي فوقع صريعا..
ثم خلع القفاز الذي كان يرتديه وبصق عليهم وقال:انا ارتحت كدا..اخدت حقي وحق ابني وامي كمان.
ربت يوسف علي كتف صديقه وقال:يلا عشان الرائد احمد مكي زمانه جاي.
نظر مراد الي يوسف ثم اليهم وخرج مع صديقه فوجد امجد بانتظاره في الاسفل..
فركب بجانبه وانطلقوا..
بعد يومان..
نيروز بحزن:لا إله إلا الله..موته وفضيحه!
مراد بعد اهتمام:انا كدا كدا كنت مطلاقها.
نيروز:خايفه توفيق باشا يزعل!..دا مهما كان ابوه اللي مات.
مراد:كل من عليها فان..يلا بقي يا حبيبتي عشان ننام.
بعد اربعة اشهر رجع توفيق وهو يسيو علي قدميه بشموخ وتعالي و بجانبه سعاد الي مصر..اكملت نيروز شهرها السادس في الحمل وعرف مراد بانها تحمل فتاه وكان في قمة سعاده…

 

 

في احدى الليل استيقظ مراد بقلق ومسح وجهه بضيق واشعل مصباح بجانبه..ففتحت نيروز عيناها وقالت بنعاس:مالك يا حبيبي!
مراد بضيق:حلمت بزين!
نهضت نيروز بقلق وقالت:زين الكبير!
هز رأسه فقالت:حلمت بإي طيب.
مراد بحزن:زعلان مني عشان بطلت ازوره!
ابتسمت نيروز وقالت ببساطه:بس كدا..ثم نظرت في ساعة الحائط وقالت:خلاص الفجر فاضله عشر دقايق نقوم نصلي..ونفطر هيكون النهار طلع..نروح نزوره سوا.
وضع مراد يده علي بطنها المنتفخ وقال:نزوره فين يا نيروز ببطنك دي..انت تعبانه يا حبيبتي!
نيروز وهي تنهض:كله يهون عشان زين يلا بسرعه.
نظر مراد اليها بعشق ونهضوا سويا بالفعل مع مطلع النهار كانوا امام مقبرة زين..
قروأ الفاتحه وجلس مراد بجانب القبر وقبله وقال عيناه تلمع:اسف يا زين..انا انشغلت عنك يا حبيبي.
ثم ضحك وقال:عيب كدا دي ماما نيروز!
نيروز بلهفه:بيقول اي بيقول اي؟؟
مراد وهو يكتم ضحكاته:بيقول عليكي انك بلعتي اخته!
تراجعت نيروز للخلف ببطء وقالت:هو عرف منين اني حامل في بنت!
مراد:زين بيعرف كل حاجه.
ضحكت نيروز بتوتر فقال مراد:نيروز اثبتي مكانك.
نيروز:لي!
مراد:اثبتي بس.
نظرت نيروز اليه بخوف ثم انتفض جسدها عندما شعرت بيد صغيره تملس علي بطنها فنظرت الي مراد بخوف..
مراد بسعاده:اختك الصغيره.
نيروز بخوف:مراد انا حسيت بحد..فنهض مراد واحضتنها وقال:ششش اهدي..عشان تصدقيني!
رجعوا الي منزلهم فقالت نيروز:عاوزين نصلح البسين يا مراد بليزز.
مراد بنفي:استحاله يا نيروز.
نيروز:مراد متقلقش هنعلم زين السباحه.
مراد بتوتر:نيروز انت عارفه انه عاملي عقده.
نيروز:متخافش بقي!
نظر مراد بقلق وقال:ماشي بس بشرط!

 

 

نيروز:اي.
مراد بمكر:هنجيب 3.
نيروز بعزم:انت بخيل اوي علي فكره!
مراد بصدمه:اي دا انت عاوزه اكتر!!
تعلقت نيروز في عنقه وقالت بدلال:انا ميكفنيش جيش منك يا مراد.
ضحك مراد بصخب وقال:اطلب وانا هنفذ.
وبالفعل بدء مراد في اصلاح حمام السباحه بمساعدة نيروز..
ولهو زين حولهم..
تحولت تلك العائله من البؤس الي الفرحه العارمه..
فتلك هي الحياه جتنب اسود وجانب ابيض ولكن لا يوجد بها الجانب الرمادي..
وقرر توفيق وسعاد اقامه حفل كبير لاعلان زواجهم وزواج نيروز ومراد ولكن بعد ان تلد نيروز طلفتها..
في احدي الليالي..
كان مراد في غرفة مكتبه يتفحص احدى الصفقات الهامه فدخلت نيروز وهي تسير مثلا طائر النعام ببطنها الكبير..
مراد:الاه منمتيش لي!
نيروز وهي تفرك عيناها مثل الاطفال:مش عاوزه انام.
واتجهت اليه وجلست علي قدميه فلف يده حول بطنها وضمها اليه بقوه..
مراد بمكر:مش عاوزه تنامي بردو ولا عاوزاني احضنك وانت نايمه.
نيروز بمرح:عاوز الصراحه.
مراد:اممم.
نيروز:اه عاوزاك تحضني عشان انام.
ضحك مراد ثم صمت قليلاً وقال بلهجه جاده:نيروز في موضوع لازم اكلمك فيه.
نيروز بتركيز:اي هو!
ابتلع ريقه بتوتر وقال:اهلك.
نيروز:مالهم.

 

 

مراد:ااا اااا كانوا مسافرين لخالتك وو..وو…قاطعته نيروز:وماتوا عارفه من شهر!
مراد بصدمه:اييي.
نيروز بحزن:خالتو اتصلت بيا وعرفت.
مراد:انا اسف يا نيروز اني خبيت عليكي.
نيروز:متتاسفش انت كنت خايف عليا مش اكتر..وبعدين فعلا كل من عليها فان..واذا كان عليا فان هسمحهم في حقي.
قبل مراد ظهرها المقابل اليه وقال:بحبك يا نيرو.
نيروز وهي تشد يده علي بطنها اكثر:ونيرو بتموت فيك يا مراد.
*The End*
*تمت بحمد الله*.

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عذراء على أبواب الجحيم)

اترك رد