روايات

رواية جحيم القاصرات الفصل السابع 7 بقلم إسراء هاشم

رواية جحيم القاصرات الفصل السابع 7 بقلم إسراء هاشم

رواية جحيم القاصرات البارت السابع

رواية جحيم القاصرات الجزء السابع

جحيم القاصرات
جحيم القاصرات

رواية جحيم القاصرات الحلقة السابعة

مهران وهو بيسحبها وبيقول بغض*ب بقا انا تهر*بي مني يا بنت الكل*ب وبت*قع دهب عالارض ومهران بيمسكها من شعرها وهو بيج*رها عالارض وهي بتصر*خ وبيقول انا هوريكي كيف تهر*بي مني لا وكمان طلعتي هتحبي الظابط وعاوزة تهر*بي معاه فاكرة انو هيح*ميكي مني او يقدر ياخدك دنا مهران يبت مش هتيجي حته عيلة زايك تعمل فهمران الاسيوطي كبير البلد اكده اللي رجاله بش*نبات هتتر*عب منه وانتي عاوزة تحطي راسي في الطي*ن يابنت الكل*ب
دهب بقت تصر*خ من الو*جع والا*لم اللي كانت حاسه بيهم فكل حته ولا راسها اللي كانت حاسه انها هتت*خلغ فايد مهران من شد*ه لشعرها وهي بتتو*سل ليه انو يسبها ودموعها نازلة زي الشلا*لات ومهران بقا يسح*بها ويجر*ها من شعرها وهي فالارض وبقت حاسه بال*م شديد جدا مكان الجر*ح وحاسه انها هتفقد الوعي خلاص ومبقتش قادرة تقاوم ضر*ب مهران ليها وحاسه بغي*امه سوا*دة بتسحبها واستسلمت للامر الواقع المو*ت اهون ليها من العيشه مع مهران وبيرميها مهران فالمطبخ وهو بيقول بصوت جهوري عاوزها تلبس لبس الخدامين وتمسك البيت كله تنضفه ومحدش يساعدها فحاجه انتو فاهمين وتعمل الاكل وتن*ضف للبهايم عاوزكم تشغلوها ومتر*حمهاش انتو فاهمين ولاااااااا
كانو واقفين تلات ستات بخو*ف وباصين فالارض وبيردو فصوت واحد فاهمين يا كبير
مهران بيسبها عالارض عامله زي الجث*ه وبيبصلها بغض*ب وبينزل لمستواها وبيمسكها من فكها بغض*ب وغ*ل وهو بيفتكر نظرات يحيي ليها وبيقول بغ*ضب هوريكي ازاي تخو*نيني انا ده ولا حاجه من اللي هتشوفيه يا دهب هوريكي العذا*ب الالوان لحد ما تقولي حقي بر*قبتي

 

 

 

دهب بتبصله بغ*ل وكر*ة وهي بتقول ربنا ينتق*م منك يا مهران ويخد*ني عشان ارتاح منك
مهران بعيون مش*تعله من الغ*ضب وبينزل بالقل*م علي وشها وهو بيقول بتدعي عليا يا دهب
دهب بتاخد القل*م وبت*قع عالارض مبتتحركش بتفقد الوعي
مهران بيمسك كوبايه مياه وبيدلقها علي وش دهب اللي بتفتح عيونها ببطء وتع*ب وهي بتتا*لم بشد*ه فكل حته فجسدها تو*لمها ولا تقدر علي التحرك
مهران بيقول بصوت عالي اللي قولت عليه يتنفذ حالا يالا
بيقربو عليها الستات وهما بيمسكوها وبيقوموها وبتقوم معاهم دهب بمع*اناه وا*لم
مهران بيخرج من المطبخ وهو بينادي بصوت عالي علي احد رجاله اللي بيدخل جري وهو بيقول او*امرك يا كبير
مهران بغض*ب شوفلي فين عزيز وخليه يجيلي حالا
الراجل حاضر يا كبير وبيخرج الراجل ينفذ اوامر مهران وبعد شوية بيدخل واحد البيت باين علي وشه الاججر*ام وبيقول ببرود خير يا كبير عاوزني في اي
مهران بغض*ب الظابط عرف منين اننا ورا مو*ت الدكتور يا عزيز
عزيز ببرود وانا اشعرفني انا نفذت شغلي علي نضيف زي ما طلبت ومسبتش اي اثر ورايا
مهران بغ*ضب كيف يعني هيكون عرف ازاي
عزيز بتفكير ممكن اهل الدكتور يكونو عارفين حاجه عن الموضوع واتهموك في قت*له
مهران بغض*ب وضي*ق انا عاوز حل للمص*يبه دي الظابط ده جاي وناوي علي خر*اب يا عزيز بيني وبينه تا*ر قديم وهو حططني فدماغه
عزيز بتفكير انا عندي حل هيخلصك من الموضوع ده بسهولة
مهران بض*يق قوله بسرعه مستني اي
عزيز الدكتور ده عنده اخت في الثانويه عروسه يعني ودلوقتي اخوها ما*ت وهي ملهاش غير امها الوليه الكبير عروسه يعني يا كبير وافهمها انت بقا
مهران بتفكير وبيبتسم بخ*بث كانت تايها عني فين دي عفارم عليك يا ولد العف*اريت انت
عزيز بابتسامه تربيتك يا كبير واهو تعوض العروستين اللي اضر*بو وراحو عليك وتد*لع نفسك وتنبسط شويه
مهران بابتسامه معاك الواحد اتع*كنن عليه فاليومين اللي فاتو دول ومتهناش بالجوزتين مهو من قر*ك يا فقري البت ما*تت والتانيه هر*بت بس لحقتها بس لازم اعلمها الاد*ب الاول عشان متفكرش تهر*ب تاني وبعد كدا هس*تمتع بيها براحتي وعلي مزا*ج بس لازم اخلص من الظابط ده الاول
عزيز بخب*ث انت ناوي علي اي يا كبير
مهران بش*ر هقولك ____________________________

 

 

 

عزيز بصدمه انت دماغك اي دماغ شيا*طين
مهران بيضحك بعلو صوته وبيقول بثقه مش ابن البدري اللي يغلبني لازم اعلمو ان الله حق ومين هو مهران الاول واخليه يتمني المو*ت ويبو*س ايدي وميطلوش
المهم انت معايا ولا اي
عزيز بط*مع معاك طبعا بس الفلوس هتزيد عن كل مرة
مهران بضحك متقلقش هزودهلك الضعف واكتر لو الشغل تم علي المظبوط وزي منا عاوز
عزيز بطم*ع يبقا اتفقنا
حازم كان قاعد بيفكر في شهد ويحبي واقف رايح جاي فالاوضه وهو بيفكر في شئ
حازم بيقول بض*يق كفايه يا يحيي واقعد خيالتني يا اخي
يحيي لاقتها يا حازم لاقتها
حازم باستغراب هي اي دي
يحيي هقولك انا عاوزك تجبلي ______________________
حازم امممممم انت متاكد انها هتساعدك يا يحيي
يحيي بتفكير مش عارف بس هحاول
حازم تمام هقوم انفذ اللي قولتلي عليه
يحيي بيقوم وهو دماغه بتفكر في شئ ما وبيغير هدومه

 

 

 

دهب كانت لبسه جلبيه بيتي ولكن شكلها قديم اوي وكانت واقفه بتنض*ف بتع*ب وهي حبينها يتعر*ق وحاسه الدنيا بتلف بيها وبتحاول تقاوم الاغماء وخلاص مبقتش قادرة وبتقعد علي السلم ترتاح وكان مهران نازل من فوق وبيشوفها قاعده وهي سانده راسها علي سور السلم بتعب ووشها اصفر وشاحب بشد*ه بيقول مهران ببرود قومي يا بت كملي تنضيف
دهب بتقوم بفز*ع انو يضر*بها تاني وبتقول بخو*ف حاضر وبتقوم بسرعه كانت هتق*ع من علي السلم ولكن بتمسك فسور السلم بسرعه قبل ما تق*ع
مهران بيبصلها باستهزاء وبيكمل طريقه وبيخرج من البيت
شهد كانت قاعده هي ووالدتها بعد ما تم دف*ن عادل بمساعده يحيي وحازم وهي ووالدتها قاعدين يبك*و بحزن وحسر*ة
الام رفضت التكلم ولا تت*هم مهران ومنعت بنتها تتكلم خو*فتنا عليها انها تخسرها هي كمان
حازم ويحيي حاولو يضغطو عليهم انهم يتكلمو او انهم بيته*مو حد والام رفضت بشد*ه الكلام عشان خاطر بنتها كفايه خسرت ابنها الوحيد
شهد كانت قاعده بتبكي وبتقول بلوم لوالدتها ياريتك كنتي اتكلمتي يا ماما كدا ضيعتي حق عادل
الام بحسر*ة وق*هر خوفت يا بتي خوفت عليكي مهران مش هيسكت لو عرف اننا اته*منا بحاجه كفايه اخوكي يا بنتي متو*جعيش قلبي عليكي انتي كمان انسي الموضوع ده خالص يا شهد عشان خاطري يا بنتي وخلينا نمشي من هنا
شهد بتحضن ولدتها وبتقول بحزن حاضر يا ماما ولكن فسرها بتقول مش هسيبك يا مهران حق اخويا مش هيروح هدر يا انا يا انت ولكن الباب بيخبط بتقوم شهد بتفتح الباب ولكن بتتصدم من اللي واقف قدامها وصدمتها بتتحول لغ*ضب وبتقول بغضب انت اي اللي جابك هنا يا بجح*تك تق*تل القت*يل وتمشي فجنا*زته

 

 

 

الام بتخرج علي صوت بنتها العالي وبتقف بصدمه اول ما بتشوفه وقلبها بيدق بخو*ف وبتقول عيب يا شهد
شهد بغضب عيب اي يا ماما مش مكفيه اللي عملو اي اللي جابو هنا
مهران ببرود اظن امك قالتلك عيب يا شهد وهو ده الاصول واكرم الضيف ولا اي يا حجه ام عادل انا جاي اعزيكم
شهد بغضب واحنا مش عاوزينك تعزينا اتفضل امشي وكانت هتقفل الباب فوش مهران ولكن مهران بيحط ايده علي الباب وبيز*قه بغض*ب وبترجع شهد لورا اثر فتحت الباب كانت هتقع بتسند علي امها
مهران بيدخل بغض*ب وبيقفل الباب وراة
الام بتبص لبنتها بخو*ف
وبيقول مهران بغض*ب اسمعي يا بت انتي وافهمي اللي هقولو زين عشان مش هيحصل غير اللي انا هقولو انا جاي اهني عشان اعرفك ان بكرا كتب كتابي عليكي
الام بتبص لبنتها بصدمه وخو*ف وشهد كانت فحاله ذهول وبتقول بغض*ب لا بقا ده انت اتجننت رسمي ومحتاج اللي يعقلك يا راجل يا كبير يا شايب وانا اللي هدب*ك وبت*تهجم شهد علي مهران ووووو
دهب كان هلصت تنضيف البيت وبتروح اوضه البها*يم وكانت جابت اخرها وبتجر فنفسها عشان متقعش من طولها وبتقاوم الاغماء وبتبداء تنضيف بتع*ب شد*يد ولكن فجاه بتلاقي حد كمم فمها وهي ابتدت تصر*خ بصوت مكتوم ووو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جحيم القاصرات)

اترك رد