روايات

رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2 الفصل السادس 6 بقلم جنى جميل

رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2 الفصل السادس 6 بقلم جنى جميل

رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2 البارت السادس

رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2 الجزء السادس

وعشقتك يا جبل الصعيد 2
وعشقتك يا جبل الصعيد 2

رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2 الحلقة السادسة

و فجأه مليكه بصت لقت أفعى سامه ف غرفتها تصدمت بس بعدها قلبت على البرود و اتجهت ناحية الافعى و مسكتها من راسها ب طريقه متقدرش الافعى تمسها و هي ماسكه الافعى و لابسه برنص الحمام و فارده شعرها نزلت مليكه و الكل تصدم من الافعى اللي ف ايدها و جبل خاف اوي على مليكه و هي تعبيرها جامده جدا اتجاهلت صرخاتهم و خوفهم و طلعت برا عند الحراس و سابت الافعى على الأرض و كانوا الحراس بيبصولها بصدمه من جمالها الخلاب و بعدها الحراس مسكوا الافعى و مشيوا عشان يرموها ف مكان بعيد و مليكه دخلت تاني و جبل كان متعصب اوي لانها خرجت بالبس دا و الحراس شافوها كدا و مستغرب برضو من الافعى اللي كانت مسكاها مليكه و سلمى كانت خايفه و متعصبه اووي خايفه من مليكه و متعصبه ان الافعى مقتلتش مليكه و مليكه بصت على سلمى و هي عارفه انها اللي عملت كدا مشيت فوق على غرفتها تاني و لبست لبس قصير اووي و كانت زي القمر لا دي تقول ل القمر قوم و انا اقعد مكانك نزلت و قام الياس و مسك ايدها ببرود عشان يخرجوا بس فجأه جبل لما شافها فقد اعصابه تماما و قام مسكها من ايدها و جرها للغرفه بعصبيه و هي بارده وسط نضرات الاستغراب من الكل و نضارت الغضب و الغل من سلمى جبل فتح الغرفه و دخلها و دخل و قفل الباب مليكه قالت ببرود : عايز ايه
جبل بغضب : انتي ازاااي تخرجي كدا

 

 

مليكه ببرود : ملكش دعوه
جبل : مليكه متعصبنيش
مليكه : انا قولت ايه
جبل قرب منها و الغريب انها متكسفتش او ادت اي ردت فعل جامده و بارده استغرب جبل اوي و مليكه قالت : انا مش البنت الغبيه اللي كانت بتتكسف لما حد يقرب منها لااا انا
و زقته بقوه وقع على الأرض و كملت : انا مليكه جديده ب شخصيه تانيه خالص و حياة تانيه و كل دا بسببكم انتوا
جبل بصلها بحزن و ضعف و برضو بتوهان مش عارف الحقيقه فين فتحت مليكه الباب و نزلت وسط نضرات الكل مسكها الياس و كانوا هيمشوا جبل صرخ و قال و هو بينزل الدرج و بيمسك ايدها : مش هتمشي كداا غير لما تغيري ملابسك
زقتو مليكه بقوه وقع و قالت : يلا يا الياس نمشي
مشيت مليكه و الياس متجهين للشركه……….
عند تسنيم………
تسنيم كانت مستغربه اوي اوي اللي بيحصل دا هي متعرفش حاجه ف هي سحبت هشام للغرفه و صرخت فيه و هي بتقول : تعرفوها صح طيب ليه مخبين علياا و مش عايزيني اعرف
هشام باستسلام حكالها كل حاجه تسنيم تصدمت و قالت : طبعاااا غلطانين ازااااي متسيبوهاش تدافع عن نفسها ازااي انا مكنتش متوقعه كدا بجد كلكم غلطانين و خصوصا جبل اللي اتخلى عن حبو و سابها و هي محتاجه ليه بجد انا مصدومه فيكم
هشام : انا
تسنيم : خلاص يا هشام اقفل على الموضوع دا و افتكر انكم غلطانين
خرجت تسنيم و خرج هشام و قعدوا عادي بس سلمى كانت بتغلي و جبل كان غيران على مليكه و بعد ساعتين رجعت مليكه و رجع معاها الياس اللي كان مستغرب برود سيلين معاه

 

 

تاني يوم الصبح…….
مليكه جمعت الكل و قالت : ايه رايكم نصيف على البحر
الكل وافق على فكرتها و فعلا خدوا الحاجات اللي عايزينها و مشيوا على البحر و الياس أصر ان سيلين تجي معاهم و فعلا جت و هناك الياس اعترف ل سيلين بحبو قدام الكل و بعد م عترفلها قال : هو انا ممكن اعرف مليكه قالتلك ايه لما ستدعتك للمكتب بتاعها عشان تبقي بارده معايا
سيلين حكتلو……
فلاش باك
عند مليكه استدعت سيلين و قالتلها : الياس بيحبك
سيلين بتوتر : ه ها
مليكه : اه بيحبك بس مش عارف يحدد مشاعرو
سيلين : اعمل ايه
مليكه : تعاملي معاه ببرود و هو هيعترفلك اكيد
سيلين : حاضر
باك
و كان الكل فرحان ل سيلين و الياس و جبل عرف ف الوقت دا ان الياس مش زوج مليكه او حبيبها او خطيبها ف تاه اكتر و بيفكر مين مكه و مالك دول و مليكه بتعدت عنهم و خدت سفينه و مشيت فيها و سلمى شافتها و تصلت بحد و قالت حاجه و بعدها قفلت و هي بتضحك بشر كبير عند مليكه وصلت نص البحر و فجأه سمعت طلق نار و………..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وعشقتك يا جبل الصعيد 2)

اترك رد