روايات

رواية لكنني أحببتك الفصل السادس 6 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك الفصل السادس 6 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك البارت السادس

رواية لكنني أحببتك الجزء السادس

لكنني أحببتك
لكنني أحببتك

رواية لكنني أحببتك الحلقة السادسة

فريدة زقت أمير وقالت بتحذير:اياك
أمير:اسمعيني انتي مش فاهمه
فريدة قربت منه وقالت:ومش عايزة وكانت هتمشي بس أمير مسك أيدها وقال:محبتش ومش هحب غيرك
فريدة فلتت ايدها ومشيت وأمير ضر’ب رجله في كاوتش العربية بغضب
في بيت فريدة
فريدة دخلت شقتهم ودخلت اوضه مامتها واترمت علي سريرها وهي بتعيط لحد ما تليفونها رن
فريدة:الو
فريدة؛تمام متشكرة لحضرتك
فريدة ابتسمت وقالت: لازم اقبل في الشغل ده
تاني يوم
في شركة Suc

 

 

فريدة كانت مستنيه دورها لحد ما جه ودخلت
معتز:فريدة منير الدين
فريدة:مضبوط
معتز بصلها وقال:بعتك ليه
فريدة:افندم
معتز:أمير بعتك ليه عشان توصليله اخبارنا
فريدة:ايه اللي بتقوله ده
معتز:علي حد علمي انك كنتي هتتجوزي انتي وأخوه
فريدة بغضب وهي بتاخد ملفها:ومحصلش وجت تخرج وقفها صوته
معتز:انتي من النهاردة السكرتيرة الخاصه بيا
فريدة بصتله وهو قال:اجهزي بقي عشان عندنا اجتماع بالليل
معتز خرج من المكتب وهي مصدومه
في الليل وفي المطعم
أمير كان قاعد مع السكرتيرة بتاعته لحد ما لقي معتز داخل بس انصدم
لما شاف فريدة
أمير بغضب:ماشي يا فريدة
معتز قعد قصاد أمير وقال:اعرفك سكرتيرتي الجديدة وبنت خالتك
أمير:معتز الورق اللي بعته مش همضي عليه وعرضك مرفو”ض
أمير خد الملف من السكرتيرة وحطه قدام معتز وقال:يلا وريني عرض اكتافك
فريدة جت تقوم معتز مسك كف أيدها وقعدها وأمير مدا”يق
السكرتيرة: مستر أمير ممكن اروح

 

 

أمير هز رأسه وهي خرجت
فريدة كانت مد”يقا وبتحاول تشيل ايد معتز من علي كتفها
وأمير كان قاعد بيبصله بغضب لحد ما فريدة قالت بصوت هامس
فريدة:لو سمحت يا مستر معتز شيل ايدك عني
معتز فضل يد”ايقها لحد ما أمير زعق
وقال بزعيق:متشيل ايدك زي ما قالتلك بدل ما اقوم اكس”رهالك
معتز حط ايده علي ايد فريدة اللي حاولت تسحب ايدها
وأمير قام وقف وقال:استلقي وعدك
أمير مسك راس معتز وخب”طها في التربيزة وفريدة صرخت بخوف
في القسم
الضابط:دلوقتي استاذ معتز مقدم فيك محض”ر وانت هتبات في القسم
فريدة:حضره الضابط عايزة اتكلم مع أمير علي انفراد لو سمحت
الضابط خرج وفريدة بصت ل أمير بغضب وقالت
فريدة:عجبك كده ليه يا أمير
أمير قرب منها وقال:مش معني انك خرجتي من البيت وبتشتغلي
مع الحيو”ان ده انك مش ملزمه مني يا فريدة مع اني عارف انك
زمانك شمتا”نه اني هبات في الحج”ز بس كله يهون عشانك
فريدة كانت هترد بس قطع كلامها صوت معتز اللي رأسه ملفوفه
وهو بيقول لفريدة
معتز:مستعد اخرجه بس بشرط
فريدة بصتله وهو قال

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لكنني أحببتك)

اترك رد