روايات

رواية لكنني أحببتك الفصل الرابع 4 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك الفصل الرابع 4 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك البارت الرابع

رواية لكنني أحببتك الجزء الرابع

لكنني أحببتك
لكنني أحببتك

رواية لكنني أحببتك الحلقة الرابعة

أمير وقف بعربيتة قدام النيل وقال لفريدة:انزلي
فريدة نزلت ومشيت تجاة السور ووقفت وغمضت عيونها اما أمير فوقف
جمبها وقال:اتكلمي
فريدة وهي لسه مغمضة:المكان اللي ببقي موجودة فيه مبيبقاش فيه غير الحز”ن
أمير:الحز”ن جزء من حياتنا بس احنا بايدينا اللي نقدر نتخلص منه
فريدة فتحت عيونها وبصتله وشعرها اتحرك بسبب نسمه الهواء
أمير فضل باصص لها وهو راح يجيب حمص
اما هي فبصت للمياة وهو رجع ومدلها ايده بالحمص
فريدة بصتله وبعدين خدت منه وهو قال
أمير بابتسامة:تيجي نعمل زي زمان
فريدة بصتله وقالت:نعمل ايه
أمير:ناكل ساندوتشات كبدة زي ايام الجامعة
فريدة ابتسمت وقالت:ومش فاكر انك جالك تس”مم يومها

 

 

أمير:ومالوا هي مو”ته ولا اكتر
فريدة رجعت بصت للمياة وقالت:هنا حياة جديدة بتبدا بين اي
اتنين وهنا بردوا بتنتهي حياة ناس
أمير :مش فاهم
فريدة بصت للمياة وقالت:تفتكر اللي بينت”حروا وبير”موا
نفسهم في المياة بيتعذ”بوا كتير لحد ما يمو”توا
أمير بصلها بصدمة وسكت بصدمة من كلامها
فريدة: انا عايزة اروح
أمير هز راسه ومشيوا فعلا
في البيت
فريدة دخلت مع أمير وبصتله وقالت:شكرا
أمير ابتسم وبتول حضنت فريدة بخوف
أمجد:كده يا بنتي تخو”فينا عليكي
فريدة:اسفة
فريدة كانت طالعة على السلم بس وقفت لما لقيت أدم في وشها
أدم:انتي كويسة
فريدة:عمري ما هبقي بسببك
فريدة طلعت اوضتها والكل كذلك

 

 

في صباح يوم جديد
فريدة صحيت وقامت خدت شاور ولبست بنطلون اسود بوي
فريند وعليه تيشرت اسود وطلعت بس اتفاجات ب أمير في وشها
أمير:علي فين كده
فريدة:أنا هقدم علي شغل عشان امشي من هنا
أمير بغضب:تمشي ايه مين هيسمحلك انا مش موافق
فريدة:واظن انا مطلبتش رايك ومتنساش انك ابن خالي
وبس يعني مش هتمشي قراراتك عليا
أمير:انا مكنتش همن”عك تشتغلي انا كنت را”فض انك تسيبي البيت
بس انتي عندك حق ومن هنا ورايح اعملي اللي يريحك
أمير مشي وهو مدايق وفريدة حطت ايديها علي راسها وقالت:اكيد ز”عل
فريدة مشيت وهي مد”يقة وفي الوقت ده ليلي وصلت
ليلي دخلت جوه ولقيت بتول في وشها
بتول حضنتها وقالت:اهدي انتي عرفتي ازاي
ليلي بدموع:مش مهم ازاي عرفت المهم ده كله حصل ازاي
بتول:هحكيلك تعالي
بعد ساعتين
أمير رجع من الشركة وهو مدايق ونزل من عربيتة وفريدة كانت رجعت كمان
فريدة قربت منه وقالت:اسفه
أمير مردش وهي قالت:حقك عليا بقي انا كنت مديقا
أمير: خلاص مفيش حاجة
فريدة:ماشي يلا
دخلوا سوا وفريدة بصت لاختها ليلي اللي قاعدة بتعيط

 

 

فريدة بصتلها وقالت بدموع:ليلي
ليلي قامت وقفت وفريدة جريت حضنتها اما ليلي
فز”قتها وضر”بتها بالقلم والكل اتصدم حتي فريدة
ليلي بزعيق ودموع:انتي السبب ماما ما”تت بسببك
أمجد والد أمير بز”عيق:ليلي
ليلي بدموع وزعيق لفريدة:الاول كنتي السبب في طلا”ق
بابا وماما ودلوقتي مو”تها
فريدة كانت بتعيط وليلي قالت:بابا كان عنده حق لما قال ان المكان
اللي بتبقي موجودة فيه مبيبقاش فيه غير الحزن
فريدةالروية بقت مشو”شة عندها لحد ما وقعت
في المستشفي
أمير بزعيق ل ليلي:شوفتي عملتي في اختك ايه
ليلي كانت هتتكلم بس الدكتور خرج
أمير وأمجد:فريدة كويسة
الدكتور:انتوا ازاي تسيبوها كده يا جماعة
أمير بخوف:فريدة مالها
الدكتور:انتوا متعرفوش ان فريدة عندها……..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لكنني أحببتك)

اترك رد