روايات

رواية لكنني أحببتك الفصل الثامن 8 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك الفصل الثامن 8 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك البارت الثامن

رواية لكنني أحببتك الجزء الثامن

لكنني أحببتك
لكنني أحببتك

رواية لكنني أحببتك الحلقة الثامنة

أمير عايز اكلمها
معتز عطاله الفون
امير بخوف:فريدة انتي كويسة
فريدة بعياط:انا خايفة المكان ضلمه يا أمير
أمير افتكر انها بتخاف من الاماكن المقفولة والضلمه
وبص لمعتز وقال:همضي بس بشرط خرجني من هنا
معتز بابتسامة وهو بيحط رجل علي رجل:موافق
معتز اتنازل عن البلا”غ وخد أمير لىمكان اللي فريدة فيه

 

 

في مخزن مهجور
أمير بزعيق:فين فريدة
الراجل اللي واقف:في الاوضه ديه ومفتاحها اهو
معتز خد منه المفتاح وعطاه لأمير اللي جري
يفتح الباب ولما فتحه لقي المكان ضلمه بقي يدور علي
زرار النور لحد ما لقيه ونور النور ولقي فريدة بتعيط وهي مغمضة
عيونها وايديها مربو”طين
أمير جري عليها وفكها وقال:فريدة حبيبتي بصيلي انا هنا
مفيش ضلمه خلاص
فريدة فتحت عيونها وهي بتعيط واترمت في حضن
أمير اللي ضمها
أمير با”س راسها وقال:خلاص يا فريدة متخافيش
أمير سندها وهي قامت وخرجوا
بعد اسبوع من اللي حصل
أمير كان بيحاول يلاقي طريقة عشان ينهي شراكته بمعتز
وليلي نقلت شغلها لمصر وبتول خلصت امتحانات ونجحت
أمير قعد قصاد ليلي وقال:سامحيني بس انا محبتش غيرها
ليلي..

 

 

بعد ساعتين
في بيت أمجد
الكل كان متجمع وفريدة وصلت
أمجد:خير يا ابني مجمعنا ليه
أمير مسك ايد ليلي وقال:أنا وليلي اتجوزنا
فريدة بصتلهم بصدمه وفجاة….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لكنني أحببتك)

اترك رد