روايات

رواية احببت زين الصعيد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ذات الخمار

رواية احببت زين الصعيد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ذات الخمار

رواية احببت زين الصعيد البارت الخامس والعشرون

رواية احببت زين الصعيد الجزء الخامس والعشرون

احببت زين الصعيد
احببت زين الصعيد

رواية احببت زين الصعيد الحلقة الخامسة والعشرون

فرح: عايزه اكل اندومي
زين: نعم ياختي والله ما تحصل ولا يدخل بيتنا
فرح: يعني ايه يعني مش هتجيب
زين: انتي هبله يا بنتي قال اندومي قال
فرح: تمام و قامت نزلت و رزعت الباب وراها
زين: استغفر الله العظيم علي دي نسوان و قام نزل وراها
خبط علي اوضة امه و دخل لقاها قاعده معاها
زين: يلا يا حبيبتي علشان ننام عندي شغل الصبح
فرح بنعد: مش طالعه
زين بزعيق: يعني ايه مش طالعه و ايه شغل العيال دي اكبري شويه انتي معاكي عيلين و التالت في السكه
سميحه: في ايه بس يا ولدي
زين بنفاذ صبر: الهانم عايزه اندومي و قرف من اللي بياكلوه و لما قولت لا سابتني و نزلت
سميحه: معلش ياولدي حقك عليا اطلع و هي جايه وراك علي طول
زين: ماشي ياما و طلع
سميحه: قومي وراه و لما يروح الشغل هجيبلك انتي و ريم
فرح: حاضر يا ماما و طلعت

 

 

 

لقت زين قاعد علي السرير بيشرب سجاير قربت منه و خدتها طفتها
فرح: انت بتشرب جنب العيال
زين بصلها: تعرفي ان لو اتعاركنا و نزلتي تحت هعمل فيكي ايه
فرح بخوف: لا
زين: والله يا فرح ما هتقعدي فيها اخر مره تحصل انا سكت كتير اخر مره نتخانقو و تنزلي سامعه
فرح هزت راسها بخوف: حاضر
سابها و راح خد مخده و نام علي الكنبه
فرح بصتله برفعة حاجب: والله هتنام بعيد عني
زين: اه و ياريت تنامي بقا
فرح راحت عنده و فتحت دراعاته و حضنته و نامت جنبه
زين بصلها: يعني سايبلك السرير تيجي ورايا علي الكنبه
فرح: مبعرفش انام بعيد يا بارد
زين قام و شالها و نامو علي السرير
عند مصطفى و ريم
مصطفى: يا حبيبتي هنفضل كده كتير
ريم: كده ازاي يعني
مصطفى: ريم احنا كنا قريبين من بعض اكتر من كده في الخطوبه طيب قوليلي مالك
ريم بصتله و سكتت و هو انتهد و خد مخده و راح نام علي الكنبه

 

 

 

الصبح
زين: انا ماشي و عايز اجي الاقيكي واكله القرف اللي قولتي عليه علشان ليلتك مش هتفوت و فيها زعل
فرح: حاضر مين يعني هيجيبه و لسه بتكمل سمعو صوت زعيق نزلو جري لقو رضوي
زين بزعيق: مين دخل البت دي هنا
رضوي: انا اللي دخلت عاوزه اقول كلمتين منا مش هتعك لوحدي
زين: قولي
رضوي: انت حاسبتني و اخوك ضرب’ني بس محاسبتش ستك
زين بعدم فهم: احاسيبها علي ايه
رضوي بغل: كل اللي عملته معملتوش لوحدي الس’م اللي كان في الكيكه ستك اللي جابته و كل اللي عملته كانت هي اللي مخططه كله
زين بصدمه: اي
جدة زين: دي كدابه يا زين
رضوي: لا مش كدابه هي اللي قالتلي اقعد ابصلك علشان اخلق بينكم مشاكل و اني اتخانق مع حمزه كتير هي اللي عملت ده كله و كانت بتذن علي ودني ان كلكم بتحبو مراتك و محدش بيحبني انا
زين قرب منها: الكلام ده صح
جدته بغل: ايوا صح و هفضل اعمل كده لحد ما تغور من هنا
زين كور ايده بغضب: انا مش عارف اقولك ايه مش عايز يشوف وشك تاني
و شاور علي رضوي: روحي و احنا هنجيلكم باليل
رضوي مشت و فرح قربت من جدة زين
فرح بدموع: طيب انا عملتلك ايه عرفيني

 

 

جدة زين: مبحبكيش انا مكرهتش قد عيلتكم و كنا واخدينك علشان الت’ار و علشان اعيشك اسود سنين حياتك بس للاسف ابن ابني حبك و جاب منك عيال
فرح بصتلها بدموع و طلعت
سميحه: انتي ايه يا شيخه انتي ايه حسبي الله ونعم الوكيل فيكي مش كفايه اللي عملتيه فيا زمان بتعديه مع مرات ابني مش هسمحلك ب كده و سابتها و طلعت ل فرح
سميحه خبطت و دخلت لقت فرح بتعيط قربت منها خدتها في حضنها
سميحه: بتعيطي ليه يا هبله انتي
فرح بعياط: هما بيكرهوني ليه يا ماما انا عملت فيهم ايه
سميحه بحنان: العين مبتكرهش غير اللي احسن منها يا حبيبت امك يلا اسكتي بقا عيالك هيقومو علي صوتك
فرح مسحت دموعها: حاضر
سميحه: زمان زين مشي تعالي ابعت حد يجيبلك اندومي
فرح ضحكت: والله قبل العركه قالي لو كلتيه فيها زعل
ريم خبطت و دخلت: هتنامي بينا انا و مصطفي المرادي يعني مش مشكله ي بت المهم ناكلو
فرح ضحكت: هتخدونا عندكم يعني
ريم: اه اه متقلقيش استني بس انزل ابعت حد يجيب و هعمله و ناكلو هنا
فرح: ماشي يلا

 

 

ريم نزلت و فرح و سميحه قعدو يتكلمو
فرح: تفتكري زين هيعمل ايه في موضوع رضوي يا ماما
سميحه بتنهيده: والله منا عارفه يابتي بس اللي متاكده منه انه هيعمل الصالح
فرح بابتسامه: اكيد ان شاءلله
شويه و ريم طلعت و معاها الاندومي و قعدو ياكلو لقو الباب بيتفتح و كان زين
فرح و ريم بصو لبعض
زين: الله الله
فرح بلعت ريقها: هو ايه اللي رجعك
زين: ششش اسكتي يا كبيره يا ام عيلين اسكتي خالص و سابهم و نزل
فرح: يالهوي منك لله يا ريم هو مش هيطردني دا هياكلني يا ريم
ريم بخوف: ربنا يسترها
جه الليل و زين واقف بيلبس علشان يروحو ل رضوي
فرح: زين
زين بحده: عاوزه ايه
فرح: مش عايزه حاجه
زين قرب منها: انا منستش اللي عملتيه و مبقتيش تسمعي كلامي و قلة احترام ليا و عايزه تتربي من جديد علشان الظاهر انا دلعتك و سوقتي فيها
فرح بخوف: زين والله

 

 

 

قاطعها زين و قال بزعيق: اسكتي
فرح بلعت ريقها بخوف
زين بحده: لما اجي هربيكي من جديد و سابها و نزل و هي نزلت وراه
زين: يلا يا حمزه فين عمامك و مصطفي
كلهم قالو: احنا جاهزين يلا و راحو بيت اهل رضوي
عدي وقت و لقوهم جايين و معاهم رضوي
رضوي قربت من سميحه و باست ايديها: حقك عليا ياما انا غلطانه
سميحه سكتت ف زين اتكلم: حمزه مطلقش رضوي ياما هما هياخدو فرصه سوا و حمزه موافق
سميحه: ماشي يا ولدي اللي تشوفه
فرح بصتلهم: عن اذنكم و خدت عيالها و طلعت و زين طلع وراها
زين: ايه طلعك و متكلمتيش اي كلمه حتي
فرح: انا عايزه امشي من هنا
زين بصلها: نعم تمشي تروحي فين ان شاءلله
فرح: انا مش قاعده مع البت دي في البيت يا انا يا هيا
زين:…

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية احببت زين الصعيد)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: