روايات

رواية مليكة الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد البارت الثالث والعشرون

رواية مليكة الفهد الجزء الثالث والعشرون

رواية مليكة الفهد الحلقة الثالثة والعشرون

(عند شريف وشاهيناز )
ماشي بسرعه بالعربيه شاهيناز:هدي السرعه شويه، زاد اكتر وماشي علي سرعه عاليا
شاهيناز:انتا ي حيوان وقف، فرمل العربيه لدرجه الكوتشات عملت شراره من سرعه الفرمله، شاهيناز راسها دخلت في كزاز العربيه الامامي نزلت خط دم بسيط
شريف بتمثيل:شاهيناز حبيبتي مالك
شاهيناز بقرف:اوعي ايدك عني
شريف شد وشها بقسوه:معلش اصل في شويه مشاكل في الشغل مضيقاني عشان كدا محستش بنفسي عصر خدها وبيمسح الد*م بمنديل
شاهيناز. وانتا عشان مضايق تم**وتني انا ليه دا غ*باء
شد شعرها وقرب ودنها ليه:انتي دلوقتي مراتي يعني لو عقلك بس صورلك تقلي ادبك عليا تاني متعرفيش وبلاش تتخيلي ممكن اعمل فيكي ايه.

 

 

(عند الياس ومليكة)
الياس قاعد في العربيه ومليكة جمبه رن عليه محمود
الياس:ايوه
محمود:الياس يبني في مشكله، ولا الست هنادي كان عايز يولع في البيت ل امه عشان عايز فلوس والأهل هنا اتلمو علي البيت وطلعو مربطينو ونازلين فيه ضرب، وانتا لازم تيجي عشان الولا هيموته ضرب
الياس ضرب مقود السيارة بزهق:طول هوصل مراتي وهاجي طوالي
مليكة حاسه بسعاده لان نطق كلمه ان هي مراته وضع اسم المليكه ليه
محمود:مش هينفع هيموتوه ي ولدي وامه نازله صر*اخ
الياس:طب هاجي عليكم طوالي ،قفل معاه ورمي الموبايل علي طبلون السياره
مليكة بتردد وخوف،هو في حاجه حصلت
الياس بخنقه وضيق:في مشكله ولازم تتحل دلوقت ولازم اروح
مليكة بهدوء وبتحاول تمتص غضبه،اهدي عشان منعملش حادثه وهتتحل
الياس:أول م اوصل متتحركيش من مكانك عشان لبسك القصير دا مش ناقص حد يشوفك ونعمل مشكله ويقولو عمدا البلد عامل فيها كبير وحريم بيتو مش عارف يحكم عليهم.
مليكة بخنقه.خلاص انتا مش بتزهق دا لبسي ومش هغيرور
الياس. لما نرجع في حساب تاني خالص لان انا ك راجل صعيدي مش هقبل يكون لبس مراتي كدا سامعه
مليكة مرديتش عليه ساد الصمت بينهم وصل مكان ارض الست هنادي الصغيره لا تتقارن بأرض فهد عمدا الصعيد
الياس مال بجسمه ناحيه مليكة فتح الطبلون خرج الس**لاح، مليكة شهقت ومسكت ايده
مليكة.انتا هتعمل بيه ايه
الياس رفع رأسه وبصلها نظره مش مفهومه هل هي خايفه عليه ولا عشان شكل الس**لاح، نظره وراها ألف سؤال مالوش اجابه غير عند ملكية
الياس. انتي فعلا خايفه عليا ولا عشان الس*لاح
مليكة بصت ليه ومش لاقيه رد علي سؤاله
الياس فهم ان هي خايفه من الس*لاح وشد ايده بعيد عنها وفتح الباب عشان ينزل
مليكة بحركه سريعه منها وغير متوقعه شددت ايده:خايفه عليك
الياس مش مصدق ورجع تاني ليها:قولي تاني كدا
ملكية بخجل:اقول ايه
الياس.قولي انك خايفه عليا
مليكة لسه بتتكلم محمود خبط علي كزاز العربيه
الياس بخضه: فتح الكزاز حرام عليك ي عم محمود قطعت عليا احلا لحظه
محمود.لحظه ايه الحق الولا
الياس نزل بسرعه لقي نخله كبيرا مربوط فيها ابن الست هنادي وفي ناس حواليه كتير منهم بيضربوه
الياس بصوت عالي.بس خلاص
الناس مش سامعه صوته من صراخ الألم ابن الست هنادي الياس ضرب عده طل*قات في السماء
الناس بعدت عنه

 

 

الياس بزعيق.ايه مش شايفيني واقف ولا ايه مش مالي عنيكو
شاب من الواقفين.ي حضره العمدا الواد حسانين كان ع يضرب امه ويكسر عفش البيت وامه واخواته الصغيره بتبكي وبتصرخ دخلنه عليه إحنا والأهالي ولاقيناه عم يمسك الجاز وعايز يولع في البيت مسكناه وربطناه في النخله دا الي حوصل
الياس بص ل حسانين شاف وشه بايظ خالص بينزف من مناخيره وامه قاعده جمبه في الارض بحصره منهاره عياط،الياس راح عندها وقعد علي ركبه:ايه الي حصل ي امي
هنادي بقا راسها ومش عارفه تتكلم عشان الناس الي واقفه
الياس بص للناس.كل واحد علي داره انا هتصرف يلا من هنا
الناس وهي ماشيه .لا إلهإلا الله ربنا يقويكي ي ست هنادي
الياس ل هنادي.كملي
الست هنادي.حسانين من فتره حب واحده بس مش من اهنه من بنات بتوع اليومين دول الي عايشين في البندر قولتله بلاش ي ولدي ع يضحكو عليك بتوع البندر مش رايد يسمع كلامي وعايز يبيع الكام فدان الي بناكلو ونشربو منيهم بعد موت ابوه ويتجوز ويجيب شقه ليها ويعيش وياها طب اصرف علي اخوته الصغيرين ازاي ولا يعيشو فين ، انا موافقه انه يتجوز بس هنا ميسافرش ويمشي علي كلامها ويهملني لوحدي،قالي مش رايده تعيش ويانا قولتله اشتغل واشقي وهات الي انتا عايزه من عرقك جبينك واتجوزها براحتك، مسك فيا ويكسر العفشوجايب جاز هيولع في الدار
الياس قام وقف وفك حسانين وقاله.اقعد
حسانين أول م اتفك كان خايف ان الياس يضربو
الياس بحده.اقعد مش هسيبك هتحدد وياك بعجل عشان امك لاكن لو لوحدك كنت كسرت نفوخك
حسانين قاعد ساكت في الأرض
الياس.دلوقت عجبك الي عملته ل امك الي حملت فيك وكبرتك لغايت م بقيت قد العجل ولما كبرت وصحتها مبقتش جادره عليك عايز تمد يدك عليها علي امك الي تنقطع الي يمد يده علي حرمه يبقي مش راجل اما بقا امك انتا البت بتكلمها ادي وعايز تسيب امك عشانها اتعرفت عليها كيف
ولسه بيحمل كلمته شاف مليكة بتجري عليه ومش عارفه تمشي في وسط الزرع
الياس اتعصب ان هي خرجت من العربيه وخالفت كلامه بس خاف ليكون فيها حاجه عشان بتجري راح ليها:ايه الي خرجك من العربيه انتي كويسه
ملكية بخوف.خايفه من صوت الس*لاح وخفت ليكون حصل ليك حاجه
الياس بعصبيه غيره.حته لو ايه حصل انتي مش شايفه لبسك
ملكية بحزن.انا غلطانه عن اذنك ورايحه تمشي مسك ايدها وراح عند الست هنادي
الياس:اقعدي جارها اهنا،وراح عند محمود
الياس.عم محمود روح عند العربيه هات من الكنبه وراه القفطان بتاعي بسرعه ي عم محمود عشان شكله هيبقي خراب
محمود.حاضر ي جناب العمدا،محمود جاب القفطان
الياس اخدها منه وغطي جسم مليكة

 

 

هنادي.مين دي ي ولدي
الياس.الياس بص لملكية ومستنيه اجابته،دي بت عمي محمد وسكت،مليكة نزلت راسها لتحت بخذل
وكمل بتكون مراتي مليكة رفعت راسها بذهول لانها كانت متوقعه ان مش هيقول ومتأكده100% مش هيقول
هنادي. بسم الله ماشاء الله حلوه جوي ي ولدي ربنا يرزقك بالذريه الصالحه الي تقف في ضهرك ويكونو سند ليك مش زي ناس بترمي كلام علي حسانين
مليكة اتكسفت وشها احمر
الياس.كمل اللهم امين وبص لحسانين كمل تعرفها منين
مليكة بصتله بغضب عشان فكرت ان ممكن يتجوز ويخلف من غيرها
حسانين.انا شوفتها في مصر لما روحت اعمل ورق مع صاحبي وعجبتني فضلت رايح جاي عليها في شغلها لغايه م ادتني رقمها وكلمتها وكل يومين تطلب مني فلوس احولها ليها،قالتلي انا خايفه حد من اهلي يعرف أنها بتكلمني ولازم اتقدم ليها قولتلها انا مستعد اتقدم ليها بس تيجي تعيش ويايا هنا واجبلك شقه قالتلي لا انا يستحيل انزل عندكم قولتلها انا مش هقدر اسيب امي واخواتي قالتلي خلاص متكلمنيش تاني غير لما اوافق علي كلامها قعدت اسبوع ارن عليها مردتيش غير لما بعتلها رساله علي المحمول عايزها ضروري ردت عليا وافقت علي الي هي ريداه
قالتلي بيع كل حاجه واجي اطلب يدها واسيب امي واخواتي
الياس ضربه علي راسه وكمل مكانه:وطبعا عملت الي عملته وياه امك عشان تسمع كلام حرمه عشان ميسمعش كلام حرمه غير حرمه زيها، عايز تسيب اخواتك وتبيع أرض ابوك وحقهم فيها عشان حرمه ولا راحت ولا جات انتا تقطع كلام معاها دي بتستغلك والله الي تكلم واحد من وراه اهلها تكلم عشره وقوتك تاخد حق يتمه وامك وتبيعو بتستغلك في الفلوس دي متستحقش تكون مراتك سامع ي حسانين فوق لنفسك وافهم ان الي عملته غلط واعر جوي وراضي امك دعاها هوا دا الي يدخلك الجنه والف واحده تتمناك غير واحده زي دي رخيصه ولو كنت اتجوزتها عمرها م كانت هتصونك وأول م تقع في ازمه هتسيبك فهمت غلطتك هي لو عايزاك صوح كانت عاشت معاك حته لو في خرابه فهمت
حسانين.ايوه ي جناب العمده
مليكة منبهره بكلام الياس رغم ضيقها منه لاكن منبهره بحكمته وفخوره ان دا جوزها وفهمت هوا بيخاف عليها وبيهتم بكل الي حواليا والدرس مكنش لحسانين بوحده كانت حاسه ان في جزء بسيط يخصها وفضلت سرحانه في شكله الياس اخد باله بس مبينش
حسانين رمي نفسه علي رجل امه يبوس فيها وبيبكي سامحيني يما
مليكة وقفت عشان تسيب ليهم مساحه
الياس طبع فلوس ل هنادي فلوس
الياس.دول عشان تجيبي للعيال الي نفسهم فيه وبأي راسها ولدك عرف غلطو وانتا ي حسانين يوم م تختار واحده زينه وناوي انا عليت الشقه وفرحك عن اذنكو اخد مليكه من ايدها وركبو العربيه ومحدش فيهم اتكلم كل واحد سرحان في حياته الي ملغبطه وايه الي جاي وصلو دخل الفيلا وطلع غرفته ودخل اخد غيار من الدريسنج ودخل الحمام
مليكة شالت العبايه من عليها وقعدت علي الكنبه في الاوضه مستنياه يطلع عشان عايزه تتكلم معاه شويه،وطلع لابس شورت قصيره وصدره عريان
مليكة وقفت وراه.انا عايزه اتكلم معاك
الياس.عارف هي عايزه ايه،وانا مش فاضي

 

 

مليكة مسكته من ايده ولافته ليها لا هتكلم وانتا هتجاوبني وقعدته علي الكنبه وقفت بين رجليه ومسكت راسه بين ايدها
مليكة. ايه الي انتا قولته في المستشفي انتا عايز جدك يجوزك اتجوزتني ليه اه مرمطني معاك ليه هو انا لعبه في ايدك تديني أوامر وتحكمات انا إنسانه ارحمني بقا ونزلت دمعه منها علي خد الياس
الياس وقف بتهرب من شكلها ودموعها.انا كنت بهزر عادي
مليكه.بتهزر انتا ايه هي مشاعري لعبه انتا كداب
الياس انتي نكديه انا زهقت فعلا وراح ناحيه الموبايل يكلم رئيس الحرس
الياس.انصراف كل الحرس من الجنينه كلها وساب ملكية ونزل وقفل الباب وراه
مليكة دموعها نزلت.عمرك م هتفهمني انا بدأت اقع في عذاب حبك الي جنني يا ريت كنت تفهمني بس لازم اتنازل عن حاجات كتير عشان يحس بيا اخدت هدوم ودخلت الحمام
طلعت لابسه بجامه ستان سودا حرير جميله جدا
سرحت شعرها وراحت ناحيه الشباك بيطل علي الجنينه وقفت تشوف الياس راح فين لان خرج آخر مره كان بيتكلم عن الجنينه اكيد تحت مفيش حرس خالص بتلف تدخل لافت نظرها حاجه ان في حد في البسين دققت لاقيت الياس جسمه مرفوع علي وش البسين راسه حواه المياه فكرت بيعمل استرخاء فضلت واقفه فتره طويله مش بيتحرك خالص واتأخر تحت المياه مفيش حركه ومبيرفعش حته راسه ياخد نفسه خافت ودخلت لافت العبايه بتاعته حواليها لانها كانت قدامها والجو بداء يبرد لان في فصل الخريف نزلت جري تحت وقفت علي طرف البسين ونادت عليه. الياس
مفيش أجابه نادت علي اسمه كتير لغايت م رمت العبايه علي طرف حمام السباحة ورمت نفسها في المياه وعامت لغايت م وصلت ليه لان البسين كبير وشدته من دراعه وهي بتصرخ
الياس اتنفض واخد نفسه بطريقه غلط لان هي شدته بطريقه غلط ممكن تؤدي الي اغماء الياس
الحرس دخلو صف لقيو مليكة بصو في الأرض
الياس لف ليهم واخد مليكة وراه وقال بصوت حازم.انصرفو الحرس مشيو بسرعه
الياس لف ليها.ايه الي نزلك مليكة منغير اي كلام اندفعت في حضنه
الياس مش فاهم في ايه حط ايده علي وسطها وشد البلوزه الستان اترفعت اثر المياه
مليكة.ضربته في.كتفه خضتني عليك
الياس ضحك بخفه.اه طب تعالي اطلعي
مليكة.انتا ازاي تنزل في وقت زي دا الجو برد
الياس.قرب منها وحط صابعو علي شفايفها،شششش خلاص.نطلع الاول مسكها من وسطها وقربها ليه وباسها في شفا*يفها لمده
مليكة اندمجت ورفعت رجلها علي وسطه استوعبت الي حصل بعدت بهدوء الياس مسكها من وسطها وعام بيها وطلعو كان في العبايه بتاعتو في الأرض ميل وحطها علي كتف مليكة هي شدته معاها حضنها وطلعو كل واحد دخل يغير الياس خلص وراح علي السرير
مليكة راحت علي الكنبه
الياس.رايحه فين
مليكة. انا حابه انام هنا
الياس.ازاي دا تعالي نامي جمبي
مليكة. بعد اذنك هكون مرتاحه هنا اكتر ونامت علي الكنبه واخدت اللحاف عليها
الياس اتعصب منها وراح ليها.انا مش بكلمك
مليكة مردتش برضه عليه

 

 

الياس بغيظ.كدا ماشي متزعليش من الي هعمله رمي نفسه جمبها علي الكنبه واعتلاها
مليكة. الياس ابعد بقا
الياس.لا وقرب اكتر منها وباسها تاني في شفايفها ملكيه كانت هتستسلم ليه بس بعدته بهدوء عشان ميزعلش. الياس ابعد عايزه انام
الياس .كدا تمام اوي وانا هنام جمبك هنا نام وراها وحط ايده علي وسطها حاوطها من كل ناحية ولف رجله حول رجلها
مليكة بقت تتحرك جامد في حضنه. اوعي بقا
الياس. بس بقا الله لو مسكتيش قرب من ودنها بحراره وحست بقشعريره تسير في جميع انحاء جسدها .اتكلم بحمس هعمل حاجات انتي عارفه لو قعدت سنين مش هخلص وعض طرف ودنها برومانسيه مليكه بأحراج.عيب بقا
الياس اتنفس في رقبتها.اهدي بقا لاني تعبان كان يوم طويل علينا وبكرا اعملي الي عايزه ونامو في حضن بعض
ويمر يوم بمشاكله بحزنه بفرحه ويأتي الصباح ويأتي بأحداث جديدا هل سعيدا علي الجميع ام للقدر رأي آخر انتظرو البارت الرابع والعشرون

يتبع ……
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقى حلقات الرواية اضغط على (رواية مليكة الفهد)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: