روايات

رواية مرامي الفصل الثالث 3 بقلم آية هاني

رواية مرامي الفصل الثالث 3 بقلم آية هاني

رواية مرامي البارت الثالث

رواية مرامي الجزء الثالث

مرامي
مرامي

رواية مرامي الحلقة الثالثة

_ جميل مروان عندك..
– مروان خرج من شوية يا مهران بيه حاولت اخليه يفضل ف النادي بس خرج ..
مهران بغضب حاول يداريه ” طيب يا جميل شكراً “..
وقفل معاه و لقى غرام بترن..
_ ازيك يا حبيبي..
– الحمد لله يا حبيبتي انتي اخبارك ايه..
غرام بشك” مالك يا حبيبي حصل حاجه “..
_ مروان بيه ساب الشغل وخرج مش عارف اعمل معاه ايه تاني والله الولد دا جنني..
– متزعلش نفسك يا حبيبي انا هكلمه لما يرجع..
_ عايزه يقف معايا ويبقى زي باقي الناس ويتعدل كدا تعبت كلام معاه..
– ربنا يهديه ويصلح حاله يارب انا هجيلك المكتب دلوقتي علشان زهقانه شوية م البيت..
_ طيب يا حبيبتي مستنيكي..
_ اسمك ايه؟؟..
– مرام عز الدين..
_ وانا مروان مهران الرشيدي..
– تشرفنا بس مسألتكش عن اسمك..
_مش مستني تسألي..
– طيب وبصت وراهاا ملقتش وليد..شكراً يا مروان نزلني لو سمحت..
_ ممكن يعني لو مفيهاش حاجه تقوليلي مين اللي كان بيجري وراكي..
– دا ابن عمي وكان متقدم ليا وانا رفضته ومن يومها وهو كدا..
_ طيب دا رقمي و لو حصل حاجه تاني رني عليا و انا هساعدك..
– لا لا شكراً وفتحت باب العربية ونزلت..

 

 

 

_ حضرتك مبتردش ع الفون ليه..
– معلش يا حبيبتي كان فيه شغل ورايا ومسمعتش الفون..
_ مروان انت ف وعيك انت اشتغلت بجد!؟ طيب امتى و فين..
– ف النادي بتاعنا..
_ فرحتني والله طيب انا جيالك..
مروان بتأفف” طيب يا غادة “..
_ مرام انتي فين..
– قاعده ف الكافيه اللي بنقعد فيه على طول..
_ ليه ايه اللي حصل..
– لما تيجي هحكيلك..
_ طيب يا حبيبتي انا جايه..
بعد شوية روز جت ل مرام..
_ اي يا بنتي قلقتيني عليكي..
– وليد يا روز لقيته حط إيده على كتفي وبعدين اتخانقنا وضربته بالقلم وجريت لحد ما قابلتني عربية كنت هخبط فيها وبعدين وقفت وركبت فيها..
_ وليد دا عايز يتربى والله..
– انا لازم اسيب دلوقتي انا وماما ونروح مكان آمن لينا
_ المشكله هتدفعوا فلوس الإيجار دي ازاي الإيجار غلي اوي..
مرام بحيرة” مش عارفه يا روز والله بس اللي اعرفه إننا لازم نسيب البيت “..

 

 

 

– طيب دلوقتي روحي ارتاحي انتي واسألي مامتك إذا كانت موافقة ع الشغل دا ولا لا ولو كدا نروح الشغل انا وانتي ولما نقبل أكيد هيبقى فيه لينا غرفة هناك نقعد فيها سوا..
_ افرضي حصل حاجه ومشينا م الفندق..
– ياربي متفكريش بس انتي كتير تفائلي خير..
_ طيب يلا دلوقتي انا همشي علشان ماما متقلقش عليا..
– طيب يا روحي ابقي طمنيني عليكي لما توصلي..
_ كريم ممكن اشوفك النهارده..
كريم بغضب” عايزة مني ايه تاني يا سلمى بعد اللي عملتيه مش عايز اشوفك تاني”..
_ كريم انا آسفه والله لما نتقابل هفهمك كل حاجه..
– وانا قولتلك مش عايز اشوفك يا سلمى وقفل معاها..
سلمى بغضب ” وانا مش هسيبك يا كريم وهرجعلك ليا تاني “..
ريم دخلت له” كريم فيه حاجه يا حبيبي انا سمعت صوتك من اوضتي قلقت عليك “..
كريم بحزن” سلمى رنت عليا “..
_ هي عايزه ايه تاني..
– عايزانا نتقابل انا وهي..

 

 

_ أكيد عايزه ترجعلك هي مش مكسوفه من نفسها بعد اللي عملته..
– ريم خلاص سيبيني انا دلوقتي لوحدي يا حبيبتي وشوفي بابا إذا كان صحي ولا لا..
_ طيب يا حبيبي روق كدا بقى..
– ماشي يا روحي مفيش حاجه..
_ مروان ازيك يا حبيبي..
– الله يسلمك يا غادة فيه حاجه ولا ايه..
_ لا بس قولت اجي اشوفك ونتكلم ف موضوع الخطوبه..
– غاده انا قولتلك كذا مره إني مش جاهز دلوقتي..
_طيب يا حبيبي انا مش هضغط عليك..
– ياريت يعني يكون أحسن..
_ طيب يا مروان..
– يا روحي انتي زعلتي..
_ لا مفيش حاجه..
– انتي عارفه إن غصب عني انا مش مستعد لخطوة زي دي..
_ خلاص يا حبيبي ولا يهمك وقت ما تكون جاهز عرفني..
– إن شاء الله يا حبيبتي يلا دلوقتي انا هقوم علشان ورايا شغل اجي اوصلك..
_ لا يا حبيبي انا هروح لوحدي
– طيب خدي بالك من نفسك..

 

 

بعد شوية كريم جه النادي..
_ ايه دا مروان انت هنا من امتى..
– من بدري ورايا شغل..
_ كمان اشتغلت..
– للأسف ايه اخبار عمي..
_ كويس الحمد لله بس فيه حاجه حصلت..
– ايه اللي حصل..
_ سلمى رنت عليا..
– والله البنت دي صعبت عليا ارجعلها يا ابني بالمرة تقضي وقت حلو معاها و خلاص يعني مفيش أحلى من كدا يعني مثلاً عندك انا اهو..
_ دا على أساس إنك كدا عاجبني يعني علشان ابقى زيك وبعدين امتى بقى تسيبك من الجري ورا البنات دا..
– مش عارف..
_ يعني انت مبتحبش غادة..

 

 

 

– مش بحس غير إنها أختي..
_ و ليه متبعدش عنها من دلوقتي يعني ايه ذنبها تتعلق بيك دا كله..
-انت عارف لو سيبتها ماما ممكن يحصلها حاجه بتحبها اوي علشان هي بنت صاحبتها والله مش عارف اعمل ايه..
_ مشكلتك صعبة..
– مش أصعب من مشكلتك + ما تيجي تعمل معايا الشغل دا لإني مش عارف اي حاجه..
_ ورايا شغل انا كمان دا لو بابا جه شافنا كدا هيطردنا هو وعمي مهران..
– عندك حق ابقى سلملي على عمي ماهر لما يجي..
_ طيب..
_ أهلاً ب الآنسه مرام الشريفة..
مرام بإستغراب ” عمي!!..
_ تعالى يا وليد..
– اي دا انتوا بتعملوا ايه ف الشقة بتاعتنا وماما فييين..
بصوا لبعض الإتنين وفضلوا يضحكوا..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية مرامي)

اترك رد