روايات

رواية حور ياسين الفصل الرابع عشر 14 بقلم مي

رواية حور ياسين الفصل الرابع عشر 14 بقلم مي

رواية حور ياسين البارت الرابع عشر

رواية حور ياسين الجزء الرابع عشر

حور ياسين
حور ياسين

رواية حور ياسين الحلقة الرابعة عشر

عند حور كانت خلصو كلام واكل وطلعت اوضتها وخدت شور ونامت وبعد شويا حد دخل اوضتها وهو بيتسحب وقرب منها حور اتفزعت وقامت وهي خايفة
حور بخوف: انت الله يخربيتك خضتني
محمد: هزقيني بعدين اما دلوقتي يلا اقوم اجهزي
حور بصت على الساعة: اقوم اجهز فين انت عارف الساعة كام
محمد: ايوآ الساعة 1بليل
حور: طب الحمد الله انك عارف عايز اي بقا
محمد: تعالي نتمشي شوية
حور: دلوقتي
محمد: ايوآ يلا

 

 

 

حور ضربتو بي المخدة: امشي يلا من هنا
محمد: هستناكي خمس دقايق وتكوني تحت وخرج برا اوضة حور ونزل تحت حور قامت لبست وبعد شوية نزلت وراه
حور: هنروح فين بقا دلوقتي
محمد: هنتشمي شوية مش هنبعد يعني
حور: لا محدش عاقل بيخرج في وقت زي دا
محمد بمرح: لا في انا ويلا بقا ولسة هيتحركو
…: رايحين فين دلوقني
محمد بخوف: يارب يكون عافريت وميكونش اللي في بالي
حور: لا هو اللي في بالك ولفو وشهم لي اسر
محمد: اسر اي اللي صحاك دلوقتي
اسر: وانت مالك انتو رايحين فين في وقت متأخر كدا
محمد: حور كانت عايزة تاكل بيتزا من برا وانا قولتلها مينفعش نخرج قالت هنيجي على طول
حور بصدمة: نهارك اسود انا قولت كدا
محمد: ايوآ قولتي
اسر: معأني عارف ان حور عاقلة ومتقولش كدا
حور: اه والله
محمد: اوووف طب انا جعان وعايز اكل بيتزا من برا ودلوقتي
اسر: طيب استنو هطلع اغير وانزل نخرج ناكل سوا وطلع اوضتو
محمد بمرح: ايوا كدا ناس مبتجيش غير بي العين الحمرا

 

 

 

حور: ههههه انت هتقولي وبعدين خد هنا انت بتكدب وبتقول اني انا اللي عايزة اخرج
محمد: يعني اتعاقب مثلآ
حور: لا طبعآ ودي تيجي وقعدت شوية وبعد عشر دقايق اسر نزل من اوضتو وكان معاه شنطة هدايا
اسر: حور اتفضلي دا ليكي
حور: اي دا
اسر: افتحي وشوفي حور فتحتو ولقت موبيل
حور: شكرآ جدآ انا نسيت موبيلي هناك في المزرعة
اسر: العفو
محمد: مش يلا ولا هنفضل واقفين
اسر: لا يلا وخرجو التلاتة وركبو عربية
ـــــــــــــــــــــــــــــــ بقلم May Abdo ــــــــــــــــــــــ
عند ياسين بعد ما خلص مكلمتو ونام وبعد شوية صحي على رنة فونو
ياسين: الو في اي ……………. طيب خليك وراها عقبال ما اجيلك وقفل وقام لبس وخرج من الاقصر وركب عربيتو ومشي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بقلم May Abdo ــــــــــــــــــ
عند حور وصلو بي العربية ونزلو قدام مطعم كبير ودخلو وكان المطعم فاضي وقعدو وطلبو الاكل
محمد: احلا حاجة ان المكان فاضي

 

 

 

وجه الاكل وكلو ومكنش حد بيتكلم فيهم وبعد وقت خلصو الاكل وخرجو
محمد: تعرفو الجو دا عايز اي
حور: اي
محمد: ايس كريم اي رأيك يا حور
حور: ماشي
اسر: طيب يلا اركبو
ولسة حور هتركب حد مسك ايديها جامد حور بتبص لقت
حور بخوف: يا ياسين
ياسين: اي فاكراني مش هعرف مكانك مثلآ
محمد: انت مين وازاي تمسك ايد حور كدا انت اتجننت
ياسين بغضب: وانت مال اهلك ولكمو في وشو
حور بعياط: محمد وجريت عليه
اسر بعضب: انت مجنون ازاي تعمل في كدا يا حيوان انت وضربو وياسين بيرودلو الضربة
محمد قام وكان رايح يضرب ياسين مع اسر
اسر: محمد اركب انت وحور العربية
ياسين: اتعصب وضرب اسر جامد لدرجة انو وقع حور ومحمد جريو عليه
حور: اسر اسر انت كويس
ياسين جه يضرب تاني حور وقفت قدامو
حور: ياسين بالله عليك كفاية سيبو بالله عليك
اسر قام وقف تاني ومسك ايد حور ورجعها ورا
اسر: انا قولت اركبي الزفت العربية

 

 

 

ياسينلما شافو مسك ايد حور تاني اتعصب اكتر وضربو اكتر ومحمد بيحاول يبعد ياسين عن اسر وحور بتعيط ياسين ساب اسر ومحمد وراح ناحيت حور وشدها من ايدها وركبها العربية وركب هو كمان ومش
اسر ومحمد ركبو العربية بسرعة وحاولو يلحقو عربية ياسين بس معرفوش
ياسين سايق بكل غضب وحور بتعيط
ياسين: حوووور مسمعش صوتك انتي فاهمة ولا لا
حور حولت تكتم عياطها معرفتش وعياطها زاد
وبعد نص ساعة وصلو الفيلا وحور كانت لسة بتعيط ياسين نزل من العربية ولف الناحية التانية من العريية وشد حور من ايدها ودخلو الفيلا اول مدخل الفيلا ساب ايدها وبكل غضب وصوت عالي لي حور
ياسين: روحتي معاهم ليه يا حووور انطقي
حور بتعيط ومبتردش
ياسين بغضب اعمى: انطقي ولا خرستي دلوقتي يا حور هانم ماشي ياحور انا هوريكي ايام سودة بس نرجع مصر هكرهك في حياتك هوريكي ازاي تمشي معاهم من غير ما اعرف
ياسين: سندس يا سندس
سندس: نعم يا ياسين بيه
(استوووب: سندس مصرية بس عايشة في امريكا وبتشتغل عند ياسين وعندها 44سنة)
ياسين: طلعي حور هانم في فوق
سندس: حاضر يلا يا هانم
حور وهي لسه بتعيط طلعت فوق مع كريمة وطلعتها اوضة في الفيلا وسابتها ونزلت تاني وياسين بيحاول يهدي نفسو ومسك فونو ورن على ادهم
ادهم: ايوا يا ياسين عامل اي
ياسين: الحمدالله انا جاي بكرا هكون في مصر
ادهم: طب وحور

 

 

 

ياسين: هتيجي معايا اكيد
ادهم: تمام توصل بي السلامة
وقفل ياسين طلع يقول لي حور انهم مسافرين بكرا
وخبط على الباب بس مردتش فا فتح لقا حور مرمية في الارض وجنبها سكينة وقاطعة شريين ايديها
ياسين: حوووووور وجري عليها وشالها ونزل بيها راح المستشفى وهو خايف عليها اووي
ياسين وهو بيسوق: حور فوقي حور بالله عليكي فوقي وبعد شوية وصلو المستشفي ونزل وشال حور ودخل بيها المستشفى وخدوها منو
ودخلو اوضة العمليات
ــــــــــــــــــــــــ بقلم May Abdo ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في قصر نصار في اوضة هناء صحيت مفزوعة
ياسر: مالك انتي كويسة وجابلها مياه
هناء: حور انا هروح اشوف حور
ياسر: شوفيها الصبح يا هناء كدا هتصحيها
هناء وهي خرجة من الاوضة: لا هروح اطمن عليها دلوقتي وخرجت وراحت اوضة حور ودخلت ملقتش حور نايمة في سريرها نزلت تحت تدور عليها مش لقيتها طلعت اوضة محمد ملقتهاش وندت عليها بصوت عالي ياسر راح عندها
ياسر: مالك في اي
هناء: حور حور مش موجودة في البيت
ياسر: تلقيها في اوضة محمد بيتكلمو سوا
هناء: لا ولا محمد في اوضتو
ياسر: يبقا خرجو متقلقيش دلوقتي هيرجعو متخفيش
قطع كلامهم دخول محمد واسر هناء جريت عليهم
هناء: حور حور فين واي اللي عمل في وشكم كدا
محمد: حور مع ياسين

 

 

 

هناء: ياسين…. وازاي تسيبوها اكيد هيأذي حور عشان مشيت من غير ما يعرف
فون اسر رن
اسر: ها انت بتقول اي
…:———————-
اسر بقلق وخوف: ابعتلي العنوان بسرعة وقفل مع الراجل
هناء: اسر حور مالها حور فيها اي
اسر: حور في المستشفي
هناء: بنتي وفضلت تعيط انا هروح اشوفها انا عايزة اطمن على بنتي ياسر
ياسر طيب تعالي البس حاجة هتروح بي البس دا
هناء طلعت بسرعة هي وياسر يغيرو هدومهم ونزلو بسرعة و ركبو العربية كلهم وراحو على المستشفي
وسألو على حور وعرفو انها في اوضة العمليات وراح عندها وشافو ياسين واقف وهو هيموت كن الخوف
هناء راحت : عملت اي في بنتي يا ياسين حرام عليك
اسر: ماما ممكن تهدي شوية لحد ما دكتور او اي حد يخرج يطمنا ولو هو والله العظيم ما هسيبو
ياسين مكنش بيرد وعينو مبعدتش عن اوضة العمليات فا مكنش سامعهم اصلآ كان في ملكوت تاني بمعني اصح وبعد ساعة خرج الدكتور الكل جري عليه
ياسين: هي عاملة اي دلوقتي
الدكتور: الاقلب وقف خالص وووووووو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حور ياسين)

اترك رد