روايات

رواية عذراء على أبواب الجحيم الفصل الخامس عشر 15 بقلم سندريلا انوش

رواية عذراء على أبواب الجحيم الفصل الخامس عشر 15 بقلم سندريلا انوش

رواية عذراء على أبواب الجحيم البارت الخامس عشر

رواية عذراء على أبواب الجحيم الجزء الخامس عشر

عذراء على أبواب الجحيم
عذراء على أبواب الجحيم

رواية عذراء على أبواب الجحيم الحلقة الخامسة عشر

هزت كتفيها بلا مبلاه ثم اتجهت الي الداخل تناولت مسكنها ثم سمعت صوت ضجيج ورجل يهتز المنزل بصوته الجهوري الغاضب..
ومن غيره مراد..خرجت مهروله من غرفتها الي مكان صوته فوجدته يصرخ في وجه ابيه بقوه..
مراد بغضب:مييينننن اللي نزلللك.
توفيق بقوه:متتأدب شويه متنساش نفسك يا مراد انا ابوك.
مراد بتهكم:اه اه بابا اللي خالى واحده *#&$% تربيني صح!
نيروز بغضب:انتتتت يا بني اددددممم.
التفت مراد وتوفيق اليها فنظرت اليهما قائله في سرها:الله يخربيت الشبه اللي بينكم.
ثم تقدمت اليه في ثبات..حتي وقفت امامه مباشرة..
نيروز بثبات:انا اللي نزلته من فوق.
نظر مراد لعيناها بقوه قائلاً:ومين اللي سمحلك بكدا؟
نيروز:انا اللي سمحت لنفسي انت مش والي امري.
نظر مراد لها وقال بهمس:شكلك نسيتي اللي عملته الصبح.
ارتفعت علي اصابع اقدامها حتي تصل امام شفتيه وقالت:اذهب للجحيم يا دوك.
ثم اتجهت الي توفيق باشا وتحركت به الي الداخل قائله:يلا بينا يا توفيق باشا من هنا احسن الجو بقي حر ومقرفففف.
ثم رمقته بنظره استحقاريه ودخلت مع ذلك المصدوم..

 

 

 

في طريقها الي غرفة توفيق باشا..
توفيق بصدمه:انت اي اللي عملتيه دا.
نيروز ببرائه:ولا حاجه عادتشششيي.
توفيق:انا كابوه معرفتش اوقفه كدا.
نيروز بمرح:اعذرني يا حج بس انت معرفتش تربي ابنك.
ضحك بقوه قائلاً:انت كنتي فين من زمان بجد.
نيروز وهي تضع يدها اسفل ذقنها:ونبي يا حج كنت موجودشه بس في دنيا تانيه بعيدش عنك.
قهقه توفيق بقوه فاتى من خلفهم صوت مراد الغاضب:نيروووووووز.
انتفض جسدها بقوه وقالت:بص بقي يا حجي انا لازم اطلعك حالا مالا..بس وحياة ابنك التور دا ابقي اقرالي الفاتحه.
توفيق:الله يسترها عليكي.
ساعدته علي الصعود واجلسته في فراشه ووضعت كرسيه في غرفته وقع عيناها علي وشاح رجالي فقالت:حج الله يسترك انا هتخفى بالبتاع دا مؤقت وهجبهولك تاني.
ضحك واماء برأسه فاخذته واغلقت الباب..
اخذت تنظر حولها بتوتر وفزع

ثم زفرت براحه عندما لم تجده في ذلك الدور ..ذهبت واطمئنت علي زين فوجدته نائم قبلت رأسه ونزلت تتجسس وكأنها لصه..ثم اسرعت الي غرفتها واغلقت الباب خلفها بالمحبس وقفل الباب..

 

 

 

 

نيروز بأرتياح:الحمدالله يارب كان زماني بسلم عالشهدا اللي معايا.
فاتجهت الي خزانتها وفتحتها..
مراد داخل الخزانه:مفاجئه مش كده!

ثم دفعها علي الفراش بقوه وخرجت من الخزانه وهو ينفض كتفيه بقوه..
نيروز وهي تتراجع للخلف:اقسم بالله هصوت الم الفيلا كلها عليك وانك بتتحرش بالداده بتاعتك ابنك.
مراد وهو يقترب:صوتي طولك بعرضك ساره مش هنا وتوفيق باشا فوق في اوضه..ثم سحبها من قدميها في اتجاهه..والداده سعاد عارفه انك مراتي!
جثى فوقها ونظر في عينها قائلا:اي اللي انت عملتيه برا دا؟؟
نيروز:حرام عليك طب انا مش مهم قولت اني غريبه عنك وانك شايفني مجرد رحم عشان يشيل ابنك..بس دا ابوووك اللي هو السبب في انك واقف قصادي دلوقت.
ما تلك النظره..ه..هل هذه نظرة ضعف!!
ما احزنه الان..لم اتفوه بأي شيء خاطئ..
نظر مراد لها نظرات حزن دافين لوهله ضعف مراد اراد ان يبوح بسره الذي يثقل قلبه ولكن هيهااات انه غروره..غروره يمنعه..
قالت نيروز بسخريه:واه متقدرش تلمسني اصلا.
نظر بأستنكار ثم اكملت:اصل انا لسا والده من اربع ايام..وانت فاهم قصدي يا دووك.
ثم دفعته عنها..ولكنه لم بتزعزع فقال بمكر:بس دا مايمنعش اني اعمل كدا.
ثم مزق ثيابها فشهقت وحاولت ان تخبئ نفسها منه..
مراد:اي دا انت مكسوفه من جوزك!

 

 

 

نيروز بقوه:لا ثم اكملت تمزيقها هي وقالت باندفاع:اتفضل خد اللي انت عاوزه مانت متعوددد..يلا اغتصبني مستني اي؟؟
ثم اخذت تضربه في عضلات صدره وهي تبكي:اغتصبني يلاااااا اي ساكت لي يلا خد حقك بالقوه منيييي.
ابتعد عنها وكأن عقرب لدغه..نظر إليها وهو يهز رأسه باستنكار ثم خرج واغلق الباب بقوه وظلت هي تبكي في مكانها..
ثم دخل مره اخرى وقال:اخر مره هلمسك فيها..اخر مره.
ثم خرج من الفيلا بأسرها..مسحت دموعها ثم اخذت تضرب مكان قلبها بقوه وهي تصرخ:كفااااايه كفااااااايه بتوجعني لييي دلوقتتتت مش بيحبك يا نيروز مش بيحبكككك..ثم وضعت يدها علي رأسها وصرخت:كفااااااااياااااه ارحمننننييي.
دلفت الداده سعاده ففزعت علي هيئتها..فركضت اليها واخذتها في احضانها بقوه..
الداده وهي تمسح علي رأس نيروز بحنان:اهدي يا بنتي..متعمليش في نفسك كدا يا نيروز.
نيروز بتألم من قلبها:بحبه اووي يا داده والله العظيم بحبه بعد كل دا ولسا قلبي بيدق جااامد من نحيتههه..بس عقلي رااافض رااااافض الحب دااا انا تعبانه اوووي داده تعباااننننه.
ثم دفنت نفسها في صدر الداده واخذت تبكي بحرقه وقهر..
حتي هدءت فقالت الداده:نيروز!
نيروز:امممم.
الداده:قومي غيري هدومك واغسلي وشك يابنتي واطلعي لأبنك فوق.
نيروز وهي تمسح دموعها:هو بيعمل معايا كدا لي؟!
الداده:اعذريه يا نيروز..مسيرك هتعرفي الحقيقه في يوم.
يلا يلا فزي كدا.

 

 

 

في المساء في مكان اخرى..
…:خلاص يابني الف مبروك يا نقرا الفاتحه.
يوسف:بجد ياعمي لا بقي دانا هزغرط لولولولولي.
مي بخجل في سرها:الله يحرجك زي ما حرجتني يا بعيد.
والد مي:يلا بسم الله الرحمن الرحيم.
قرأ الجميع الفاتحه ثم عالت صوت الزغاريط ومن ضمنهم يوسف..
يوسف:بكرا بقي نجيب الشبكه وبعده الخطوبه.
والدت مي:انت مستعجل كدا لي يابني.
يوسف:اه مستعجل اوي كمان..احم قصدي لا عادي والله بس عاوز افرح امي..ولا اي يا حاااجههه.
والدت يوسف:والله يامو مي الواد دا عبطني مي مي مي مي..وبصراحه عنده حق بنت زي القمر بسم الله ماشاء الله.
مي:الله يديمك يا طنط.
والدت يوسف:ماما بقي ولا اي.
مي بحرج:لا طبعا ماما ربنا يكرمك ويديمك ليوسف ولينا.
في فيلا المصري..
كانت نيروز تهم بالخروج من غرفة زين حتي قابلت مراد امامها وهو في حاله ثرى عليها..قميصه مفتوح الازرار وشعره مبعثر وفي يده زجاجة الخمر…
ويتحدث مع حاله..اشفقت نيروز عليه وقالت في سرها:اه لو اعرف مالك يا مراد.
تقابلت عيناهم سويا فقال هو بثمل:اهلا يا…اه نسيت مش فاكرك..انت بتعملي اي هنا في المقابر!
نيروز:مقابر!

 

 

 

مراد وهو يشرب من الزجاجه:اه مقابر واهيه مقبرة زين اوعي تدوسي عليها بس.
نظرت نيروز بفزع ثم ركضت من امامه..الي غرفتها واغلقت الباب بقوه..
نيروز:يانصبتي مقابر اي ومقبرة زين اي انا ابني حي.
ثم شهقت بقوه وضربت علي صدرها:لا يعمل حاجه في الوااااد وهو سكراان.
خرجت راكضه من غرفتها الي اعلي وفتحت الباب وجدته يحمل شيء..وهو يغني اغاني غريبه..
راقبته نيروز فقال هو:زين بتحب الشكولاته بالبندق ولا بالكراميل؟؟
ثم قال:لا قولنا لا بلاش ايس كريم عشان زورك هيوجعك..انت مش بتحب تسمع كلام بابي لي!
راقبة نيروز الوضع بتوجس..فقال:ادخولي يا نيروز..تعالي بصي زين بيتكلم عاوز شكو..ثم بدء يبكي!!
تقدمت نيروز اليه ووضعت يدها علي كتفه وقالت بهمس:انت كويس!
استدار إليها وقال وهو يبكي:لاا..عمري ما كنت كويس يا نيروز عمري..مش عاوزه يعيش زي حياااتي جحيم يا نيروز ومازالت جحيم..يمكن هو اللي بيخفف عني شويه.
نيروز:انت سكران يا دوك روح نام.
مراد بأنفعال:انا بكلم زيين روحي انت نامي.
نيروز بحزن:دوك انت مش شايل زين دي عروسه!!
نظر مراد الي يده ووجد بالفعل انها دميه..فرمها علي الارض..
وخرج وهي يسب ويلعن نفسه..اشفقت نيروز عليه وقالت:انت موضوعك كبير اوي يا مراد..ومش سهل نهائي!
1120كلمة…🤧😉

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية عذراء على أبواب الجحيم)

اترك رد