روايات

رواية انا والشرير الفصل الخامس 5 بقلم روما

رواية انا والشرير الفصل الخامس 5 بقلم روما

رواية انا والشرير البارت الخامس

رواية انا والشرير الجزء الخامس

انا والشرير
انا والشرير

رواية انا والشرير الحلقة الخامسة

حط ايده علي وسطها وقالها :_ اتفضلي يحبيبتي ادخلي
حطت ايديها علي ايده وحاولت تبعدها ، لاكنه شد علي وسطها وبصلها بتحذير فدخلت معاه المكتب وهي ساكته واول ما قفل الباب زقته بعيد :_ انت ازاي تلمسني
اتنهد واتأسف منها وقالها :_ انا آسف والله بس كان لازم اعمل قدامهم كدا للمصداقيه بس ، آخر مره
اتنهدت بغضب وقالتله :_ تمام
اتصل بسكرتيرته وقالها تدخل وتدخل الموظف اللي كان بيعاكس ورد
بعد دقايق دخلت السكرتيره والموظف :_ تحت امرك يافندم
_ طلعيلي أمر طرد للبني آدم ده
الموظف :_ والله ما كنت اعرف انها تخصك يعدي بيه
_ وهي لو متخصنيش هتعمل كدا ، انت اي معندكش دم خالص كدا
الموظف بخوف :_ والله العظيم آخر مره مش هتتكرر تاني ف حياتي كلها
اتدخلت ورد ف الكلام وهي بتحط ايديها علي كتف عدي :_ لو سمحت سيبه ، متطردهوش
_ بصله عدي وقاله :_ هاكتفي المرادي بخصم تلت ايام منك ، لو اتكرر منك لي موقف صدقني مش هرحمك ، بص للسكرتيره وقالها :_ خدي مدامي وجيبيلها احسن تشكيله هنا ف المحل ، حط ايده تحت دقنه وقالها :_ ولا اقولك هاتيهم هنا وانا هاختار ، إنصراف

 

 

الكل خرج ودخلت السكرتيره بعد فتره ومعاها الهدوم :_ اتفضل يافندم
_ تمام سيبيهم واخرجي
سابتهم وخرجت فقام اختار حجات عشان تقيسها
****
عدي اسبوعين وورد قاعده ف بيت عدي ف غرفه مستقله وهو نادرا ما بيروحلها البيت
_ جاهزه يورد ! هنروح نكتب الكتاب النهارده
اتنفست بعمق وقالتله :_ مش ممكن نمثل من غير جواز !
_ فكر شويه وقالها :_ الفكره اننا هنعيش معاهم فتره طويله يعني لازم نبان ازواج طبيعيه
اتوترت وقالتله :_ ازواج طبيعيه ازاي مش فاهمه !
_ متخافيش بس اكيد هامسك ايدك قدامهم علي الاقل
اتنهدت بإرياحيه وقالتله :_ اممم ، تمام
**
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
**
_ جاهزه تدخلي الفيلا !
مش جاهزه ابدا ، خايفه وحاسه اني هبوظ الدنيا
مسك ايديها بلطف وقالها :_ متخافيش طول منا جمبك
ابتسمت وهزت راسها ومشيت معاه لحد باب الفيلا
انا خايفه يا عدي
_ متخافيش يورد اقصد يا سما انا هنا ، لو حسيتي نفسك هتتلخبطي ف الكلام اسكتي وانا هجاوب عنك
دخلو الفيلا ، اللي كانت عباره عن مكان هادي حركته قليله فنادي عدي وهو بيمثل للسعاده :_ ياجدي ، يا عمي ، سما رجعت ، سما رجعت
خرج كل اللي ف الفيلا ونزلو بسرعه علي تحت وقفت بنت قدامه وقالتله :_ سما مين يعدي ! مين دي !
_ سما بنت عمك ، فين عمك وجدك !
فوق
شد ورد من ايديها وطلع بسرعه علي فوق والكل وراهم
خبط علي الباب فسمحوله بالدخول
دخل عدي ومن بعده ورد اللي كانت مستخبيه فيه وخايفه :_ لقيتها يا سعيد ، لقيتها
حاول عمه يرفع نفسه من الفرحه وهو بيقوله :_ فين ، هي فين !!

 

 

بعد عنها فظهرتلهم
بنتي حبيبتي ، تعالي ف حضن بابا ياروحي ، وحشتيني اوي
وقفت متسمره مكانها والدموع ماليه عنيها
حط عدي ايده علي كتفها وشد عليه فاتحركت ف اتجاه سعيد ومحسن اللي طاير من فرحته برجوع حفيدته
مدت ايديها عشان تسلم علي سعيد فشدها ف حضنه وفضل يعيط وهو بيمسد علي شعرها :_ وحشتيني يروح قلبي ، فراقك صعب واصعب ما فيه اني حتي اتحرمت اسمع صوتك ، وحشتيني يا بنتي
ف اللحظه دي انفجرت ورد من العياط وافتكرت باباها اللي اتوفي
قرب منهم محسن وقاله وهو بيشده بعيد عنها :_ ابعد كدا نكدت عليها تعالي يا حبيبتي ف حضن جدو حبيبك ، بقي كدا نسيتي الشيكولاته اللي كنت بجيبهالك من ورا انك ، اخس عليكي يسما ، اشتالها من حضنه ومسح دموعها :_ من النهارده مفيش عايط ولا بُعد يا حبيبتي ، من النهارده سعاده وضحك وبس
مرفت ، يامرفت ، ادخلي انا عارف انك برا
دخلت مرفت بإحراج وقالتله :_ احم ، نعم يجدي
قولي لابوكي يتصل بالمأذون ، كتب كتاب اخوكي علي الغاليه النهارده
بصت ورد لمحست بصمت فقالها :_ انا عارف اني كده باخدك علي خوانه ، بس عشان لما هتبقي ف عصمة راجل محدش هيعرف ياخدك من هنا حتي لو السفاره نفسها ..
**
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
**

 

 

قرب عدي منها ومسك ايديها ، طبع بو’سه علي كف ايديها وقرب من ودنها وقالها بإبتسامه ممزوجه بالهزار :_ اتنين كتب كتاب ف اسبوع واحد ، بذمتك عمرك شوفتيها دي
ضحكت فقالها :_ عشان تعرفي اني اختلف عن الآخرون بس .
وهنا تعالت أصوات الحاضرين :_ بو’سها ، بو’سها ، بو’سها
فرفع دقنها بإيده وهو بيحرك إبهامه علي شفا’يفها بحنيه وطبع بو’سه رقيقه عليهم و

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انا والشرير)

اترك رد