روايات

رواية صدفة ترجع الماضي الفصل الثاني عشر 12 بقلم أنما أحمد

رواية صدفة ترجع الماضي الفصل الثاني عشر 12 بقلم أنما أحمد

رواية صدفة ترجع الماضي البارت الثاني عشر

رواية صدفة ترجع الماضي الجزء الثاني عشر

صدفة ترجع الماضي
صدفة ترجع الماضي

رواية صدفة ترجع الماضي الحلقة الثانية عشر

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
وهنا شيماء زغرطت
ميان بتكلم نفسها.. يا ترى انا اللى عملته صح
ومره واحدة سمعو زعيق من برا
الكل قام وحسام وقاسم خرجوا لقوا بنت بتزعق برا وبتقول ازاى مش عايز تدخلنى كل دا عشان نسيت بطاقتى بقولك داخله ل صحبتى
قاسم.. بس يا فريد فى اي انتى مين
انا ضحى صحبت ميان
ميان جريت عليها .. ضحى
ضحى .. الهبله
ميان .. وحشتينى يلا ادخلى
ميان خدت ضحى ودخلت جوا وطلعت على اوضتها عالطول
ضحى .. استنى استنى يعنى خلاص اتجوزتيه انتى قولتيلى تعالى عايزاكى اجى تكونى اتجوزتى نعم يا ختى
ميان .. بس بس أهدى انا عملت كدا عشان زين كتب ليا أن هو مستأمنى عند صاحبو وان هو بيعتذر ليا عن حاجه عملها وپيقولى أنها وصيته ف اتريت

 

 

ضحى .. طيب بعيدا عن كل دا وهى بتغمز الواد مز
ميان مسكت المخده وخبطتها في وشها… بت دااا دا مهما كان جوزى اتلمى
ضحى .. والله
تحت بقى
حسام.. ياه يعنى ميان اخت زين بس انت سبتها ليه وانت عارف انت كنت عايز تفضل فى البيت صح
قاسم.. مش هرد عليك قولى بقى اى اللى حصل كنت عايز تقولى
حسام .. اه اسمع بقى
Flashback
حسام اخد البنت لبيتو
حسام… ماما تعالى وحطها على الركنه
أم حسام .. يلهوى مين دى
حسام… فوقيها الاول بس
بعد ما فاقت
ام حسام جبتلها مايه.. اى يا بنتى انتى كويسه مين دى يا حسام
..انا اسمى شهد هو ساعدنى من ناس كانوا بيضايقونى
ام حسام.. وانتى اى اللى خرجك دلوقتى بقى وب البيجامه كمان
شهد.. انا انا و هنا عيطت
ام حسام صعبت عليها

 

 

حسام.. بس بس أهدى بلاش تقولى اى اللى خرجك بيتك فين ونا هوصلك
شهد .. لا لا بيتى لا
ام حسام.. في اى يا حبيبتي احكيلنا عشان نساعدك
شهد .. انا أهلى من الصعيد ووالدى ووالدتى متوفيين وعمى خد ورثي كلو وعايز يجوزنى ابنه وهو كان باعت ناس تخدنى ف كسروا الباب ونا كنت فى المطبخ ف ملحقتش ونزلت جريت من باب المطبخ بس ف ارجوك متروحنيش
ام حسام خدتها في حضنها .. يعينى عليكى يا بنتى متقلقيش انتى زى بنتى وحسام هيتصرف
End flashback
حسام .. بس انا وقفت معرفتش اتكلم
قاسم.. طيب بص وقطع كلامه بنت داخله البيت وهى بتقول
.. حبيبي وحشتنى اووى
حسام.. البس يا عم
جريت على قاسم وحضنته
ميان هى وضحى وهم نازلين من عالسلم
ميان وقفت تتفرج عليها وضحى مصدومه وخايفه من تصرف صحبتها
قاسم بعدها عنه براحه
جومانا .. اى موحشتكش ولا اى
ا. رأيك في مفاجأتى
قاسم ببرود.. حلوه
جومانا بتلف لقت ميان وضحى
جومانا.. هاى
ميان و ضحى بنفس طريقتها .. هاى
جومانا .. انا خطيبة قاسم وانتو مين بقى
ميان بابتسامة مستفزه ..وانا بقى مرات قاسم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية صدفة ترجع الماضي)

اترك رد