روايات

رواية احببت زين الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم ذات الخمار

رواية احببت زين الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم ذات الخمار

رواية احببت زين الصعيد البارت الثامن

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثامن

احببت زين الصعيد
احببت زين الصعيد

رواية احببت زين الصعيد الحلقة الثامنة

زين خدها و نزل القاهره و عرف امه انهم هيقعدو يومين في القصر بتاعه هناك
اول ما وصلو
فرح بانبهار: الله دي دا حلو اوي يا زين
زين بحب: مش احلي منك يا قمر انت
فرح اتكسفت و نزلت وشها و خدوها احمرت و هو ضحك عليها
زين: تعالي يلا ندخل
خدها و دخلو لقو الداده و الخدم في انتظارهم
الداده امينه: نورت بيتك يابني
زين بابتسامه: ربنا يخليكي يا داده احب اعرفك فرح مراتي
امينه: بسم الله ماشاء الله ايه الجمال ده كله
فرح بابتسامه: ربنا يخليكي
زين: معلش يا داده حضريلنا الاكل عبال ما نغيرو علشان انا واقع من الجوع
الكاتبه فرح ♥

 

 

 

الداده : حاضر يابني يلا بسرعه
زين مسك ايد فرح و طلعو فوق فتح الباب
فرح انبهرت من الاوضه كان متعلق صور ليهم و كانت مترتبه بطريقه حلوه
فرح: واو اي الجمال ده يا زين ياربي علي الجمال
زين: عجبتك
فرح: جميله اووووي
زين:طيب اتفرجي عليها براحتك و هدخل اخد دش طلعيلي هدوم
فرح: عيوني
زين دخل الحمام و هي طلعتله هدوم
زين: يلا ادخلي انتي كمان
فرح دخلت و خلصت افتكرت انها مش معاها هدوم
فرح: يالهوي عليا انا معييش هدوم اعمل اي
فرح قعدت تلف حوالين نفسها: زين
زين: نعم يا حبيبتي
فرح: مفيش هدوم ليا اعمل اي مش كنت تقول اننا جايين هنا
زين: طاب افتحي الباب كده

 

 

 

 

فرح: افتح ايه يا قلي*ل الاد*ب
زين: بغض النظر عن اني هقص*لك لسان*ك اما تطلعي بس انا جايبلك هدوم
فرح: طيب هات
زين اداها الهدوم لقاته اداها قميص
فرح وشها احمر و قالت بغيظ: زييييين
زين: نعم
فرح: هات هدوم عدله
زين: مفيش غير دي و اطلعي انجزي و بعدين ما انتي لبستي قبل كده و ضحك
فرح بكسوف و قالت في نفسها: منك لله يا زين و لبسته و طلعت
زين قرب شالها و غمزلها و قال: احنا نكنسل علي الغداء
“و نسكت بقا علشان كده عيب 😂”
بعد شويه لقي تليفونه بيرن: مين الرخم ده
لقاها ريم فتح عليها و كانت بتعيط: زين ماما تعبانه جامد و احنا رايحين المستشفي
زين بخضه: ايي انا جاي
قام بسرعه فرح قومي البسي بسرعه هننزل الصعيد
فرح بخضه: في اي يا زين
زين: ماما ماما تعبانه

 

 

 

لبسو و نزلو بسرعه بعد فتره وصلو المستشفي في الصعيد
نزل جري طلع فوق شاف ريم: في اي امي فين
عمه: اهدي يا ولدي هي بقت زين دلوقت
زين: الدكتور قال اي و اي اللي حصلها انطقو
عمه بتوتر: مفيش حاجه يا ولدي
ريم بغضب: مفيش حاجه ايييه انتو كنتو هتخلونا نخسر امي بسببكم
زين بعدم فهم: في ايه يا ريم انطقي
ريم بزعيق: ستك و مرت عمك كانو بيتعاركو معاها و انت عارف لما بتزهق بتتعب و كانت هتم*وت بسببهم
زين بغضب: حسابكم تقل يا عمي ولازم يتصفي
اتدخلت عمته: مش وقته الحديت ده يا حبيبي ادخل اطمن عليها
زين دخل و لقاها نايمه و متركب ليها محلول: والله لادفعهم كله التمن غالي و طلع
لقا فرح واخده ريم في حضنها قرب منهم و قال: فرح السواق هيروحكم يلا
ريم: لا مش همشي

 

 

 

زين بحده: ريييم قولت امشو
فرح: حاضر حاضر خلي بالك من ماما و من نفسك
زين: ماشي ي حبيبي نامي مع ريم تحت علشان متخافيش
فرح بابتسامه: حاضر يلا باي
و روحو البيت
فرح: ريم معلش تعالي نامي معايا فوق
ريم: طيب يلا
طلعو فوق نامو و ام زين طلعت من المستشفي و روحت البيت قابلتها فرح و حضنتها: حمدلله علي سلامتك يا ماما
سميحه: الله يسلمك يا حبيبت قلبي
لسه هيدخلو لقو حد بيقول: والله اشتقتلك كتير يا زينو
زين تنح..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية احببت زين الصعيد)

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: