روايات

رواية إبتسامة ألم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رودي عبدالحميد

رواية إبتسامة ألم الفصل الثاني عشر 12 بقلم رودي عبدالحميد

رواية إبتسامة ألم البارت الثاني عشر

رواية إبتسامة ألم الجزء الثاني عشر

إبتسامة ألم
إبتسامة ألم

رواية إبتسامة ألم الحلقة الثانية عشر

شمر فارس كم التيشيرت وقال : إستعني علي الشقي بالله
ضحكت سارة بصوت عالي وقالت : إنت لو رايح تد*بح مش هتقول كدة بجد
فارس برق وقال بجدية مصتنعه : إسكتي يا بت دا أحسن الشيفات رجالة
سارة بضحكة مكتومة : واضح واضح
قطـ”ـع فارس الطماطم و مسح عرقه المصتنع وقال : لا خلاص فرهدت
سارة كانت بتقطع البانيه لما سمعت الكلمة دي وقفت اللي بتعملو وقالت : نعم ياخويا
فارس بتوتر : بقول هعمل إيه تاني غير الطماطم
سارو رفعت السكـ”ـينه في وشه وقالت : أبقي أسمع الكلمة دي تاني طلع طماطم من التلاجة
فارس بتعب : تاانيي!
سارة هزت راسها بيأس وقالت : المرادي هعملها صلصه علشان تتحط علي الوش
فارس فتح باب التلاجة وقال وهو بيشاور : ما أهو فيه صلصه مُعلبة
سارة هزت راسها وقالت : بفضل اللي بتتعمل في البيت أحسن من بتاعة برا
مسح علي وشه بضيق وطلع طماطم وحطها علي الرخامه ، قربت سارة وعرفته يقطـ”ـعها إزاي وكملت اللي كانت بتعمله
سارة قربت من فارس بعدها بشويه وقالت : حبيبي
فارس بص علي إيديها اللي ماسكه دراعو وعلي ملامحه المبتسمه وقال : عيونه
سارة بهمس : ممكن خدمة
فارس بنفس الهمس : قولي
سارة ببراءه : قطـ”ـعلي البصل أرجوك
فارس بعدها عنه وقال : إنتي جايه تتمسحي فيا زي القطط علشان أقطـ”ـعلك بصل مستحيل يا سارة مستحيل

 

 

After 5 minutes
رفع فارس راسه وقال وهو بيغمض عينه ويفتحها : منك لله يا سارة ربنا علي القوي مش شااااايفف
ضحكت سارة وقالت : ألاه إغسل وشك وكمل يا بيبي
فرك عينه وبيحاول يفتحها مش عارف قام رزع السـ”ـكينه علي الرخامة وقال بزعيق : مش مكمل
سارة حاطه إيديها علي بوقها وبتضحك ، فارس مد إيده وهو بيدور علي الحنفية وبيقول : راحت فين ديي سارة فين الحنفيه
سارة مسكت إيده وفتحتلو الحنفية وغسلتلو وشه وهي بتضحك
فتح عينه وقال : ياااه النظر نعمة يشيخه مش مكمل يا سارة في تقطـ”ـيع البصل أقولك مش لاعب
كان هيطلع من المطبخ مسكت إيده وقالت : خلاص خلاص هكملو أنا وإنت إعمل حاجة غيره
عدل التيشيرت وقال : لولا إنك حلفتي بس..
After 2 Hours
طلعت سارة صينية البيتزا من الفُرن وقالت : خلصنا
فارس كان واقف بيهوي علي وشه وبيقول : ساعتين علشان أطفح بيتزا ليه ما كنت جبتها دليفري وخلصنا لازم اللفه المنيلة دي
غمزتله سارة وقالت : بس هتعجبك
فارس كان هيقربلها مسكت الصينيه وقربتها منه بعد كدة حطتها علي الرخامة وبدأت تقطـ”ـعها وفارس واقف جمبها بيطبل علي الرخامة وسارة بتدندن
After 5 minutes
فارس بياكل بإستمتاع وبيقول : متجوز الشيف الشربيني يا ناس
سارة بغرور : علشان أنا حته تقيلة في البلد يابني
فارس بمغا*زلة : أحلي حته
سارة ضحكت وقالت : طب إنجز علشان ننام الساعة بقت 12 بليل
خبط فارس علي صدره وقال بدراما : يا مصيبتي تنامي وتسيبي كمية التسالي دي لوحدها كدة
مسحت سارة بوقها وقالت : علشان نلحق نروح لدكتور معتز متنساش إنه قال الساعه 9
فارس بلا مبالاة : سيبك منو سيبك
مسك ريموت التلفزيون وقال : تحبي تتفرجي علي إيه
سارة بصتله وقالت : فارس إحنا لازم ننام بدري
فارس بعم إهتمام : نتفرج علي إيه ؟
بصتله بيأس وقالت :أي حاجة يا فارس أما نشوف أخرتها
شغل فارس فيلم مغامرات وبدأو يتفرجو وهما بيتسلو
الساعة 2 قامت سارة لمت الحاجة وطفت التلفزيون ووقفت قصاد وفارس وقال بأمر : يلا
فارس بإستغراب : يلا إيه ؟
سارة ببرود : هننام علشان منتأخرش يلا..
فارس قام معاها ودخلو الأوضة
نام فارس علي السرير ومركز مع سارة اللي طلعت شنطة سفر صغيره حطت فيها هدوم تكفيهم الفترة اللي هيقعدو فيها هناك
خلصت ونامت علي السرير وإدته ضهرها
بص هو ليها شويه وبعدها قرب منها ولفها ليه وأخدها في حضـ”ـنه وقال : خليني أنام وإنتي في حضـ”ـني جايز تكون أخر مره
حضـ”ـنته جامد وقالت : مش هتبقي الأخيره إن شاء الله وهتعيش وتفائل يا فارس أرجوك متقولش كدة أنا قلبي بيتقبض وبيوجعني

 

 

با*سها من خدها وقال : تصبحي علي خير يا قلب فارس
وناموو وهما مبسوطين ♡.
▪︎ الساعه 10 صباحاً ▪︎
دخلت سارة وفارس المستشفي إستقبلهم معتز ووداهم أوضتهم وقال لفارس : الإسبوع اللي جاي فيه جلسه وركز كدة ها
قعد فارس علي السرير وحط راسه بين إيديه وساكت.. تعبان نفسياً محتاج يرتاح
قربت سارة ورفعت راسه وأخدته في حضـ”ـنها وقالت : إرمي حِملك عليا متخافش هستحمل هنكمل بعض هشيل حِملك وهسندك وهقف جمبك ومعاك
بعدته عن حضـ”ـنها ومسكت وشه بين إيديها وبصت في عيونه وقالت بحب : أنا بحبك يا فارس بستقوي بيك لو شوفتك ضعيف هضعف أكتر ما أنا ضعيفه خليك قوي وأنا هقويك أكتر
إترمي فارس في حضـ”ـنها وقال : مش خايف من التعب مش خايف من أي حاجة غير إنك تسيبيني مش عايزك تسيبيني عايز طول عمري أكون في حضـ”ـنك وبس
با*ست راسه وقالت : قوملي إنت بالسلامه وأنا هربطك في حضـ”ـني مش هطلعك منو حتي لشغلك وننزل أنا وإنت نشحت سوا
▪︎ عدا شهر وإتنين وتلاته ▪︎
وفارس مازال بياخد كيـ”ـماوي وسارة دافع قوي ليه ومبسوط بوجودها جمبو ومش حاسس بأي حاجة ولا خايف طول ما هي جمبو.. علي أخر اليوم بياخدها في حضـ”ـنه وينامو وقررت سارة إنها تسامحه وتعيش معاه بعد ما يتعافي ولكن..
دخلت سارة الأوضة وقالت بمرح : فارس اللي فارسني يلا علشان تاكل
فارس بضيق : لأ بجد زهقت من أكل المستشفي
قربت منو سارة وقالت بهمس : بليل هجبلك بيتزا يكون قليل أوي الصاحيين وأجبلك بيتزا أو أي حاجة تحب تاكلها
مسك إيديها وبا*سها ، دخل معتز وقال : إيه يا بطل عامل إيه
فارس بإبتسامة : الحمدلله بخير
معتز بإبتسامة : طب يا سيدي فيه دفاع قوي وعزيمة وبتتحسن وبإذن الله كام جلسه كمان وتكون إتعافيت تماماً
فارس إبتسم إبتسامة واسعه وبص لسارة اللي هو
” بفضلك ومن أجلك أنا بتعافي ♡. ”
طلع معتز وقام فارس وقف وحضـ”ـن سارة ولف بيها جامد وقال : لو لفيت الكون ما في منك ♡ أنا بحبك يا سارة ♡.
با*سته بو*سه خفيفه من خده وقالت : وأنا أكتر يا قلب سارة
دورت علي فونها ملقتوش ف قالت : هطلع أشوفو برا وأجي
طلعت وقابلتها الممرضه وهي بتقول : مدام سارة فون حضرتك نسيتيه جوا
أخدته سارة وإبتسمت جات تدخل الأوضة تاني سمعت فارس بيتكلم في الفون وبيقول ..
فارس بهمس : ألو يا حبيبتي
ميرا بحزن مصتنع : حبيبتك فين بس لما إنت مش بتسأل فيا خالص
فارس بحب وهو علي نفس الهمس علشان سارة متسمعهوش : أسف يا حبيبتي مشغول أوي في صفقة وسافرت وبابا أصر أخد معايا الز*فته اللي إسمها سارة علشان شهر عسل وكدة أسف يا نورعيني لما أجي هشوفك
سارة كانت واقفه بتسمع بوش جامد كإنها إتعودت تسمع دا وكإن المكالمه دي فوقتها وفكرتها باللي عملو زمان..
فتحت الباب ودخلت في اللحظه دي فارس قال : طب هخلص الصفقه وأبقي أكلمك يا كريم باي
قفل فارس وبص لسارة وقال بإبتسامة : لاقيتي فونك
بصتله بصه طويلة وقالت : أه لاقيتو يا حبيبي الممرضه جابتهولي
فارس شدها لحضـ”ـنه وقال : وحشاانيي
سارة وهي بتلعب في دقنه اللي كبرت سيكا : ما أنا جمبك يا فارس دايما إنت يادوب مش بتشوفني غير وقت النوم بس وكمان ببقي نايمة في حضـ”ـنك

 

 

فارس قرب منها وبا*سها وقال : وحشااني
سارة فهمت قصده بعدت عنه وقالت : أما نروح يا يا فارس يلا علشان تاكل
بصلها بضيق وقال : إنتي فصيله وظالمة
سارة بتكمل : أه وظالمه وسيئه في رواية الجميع وأدي أمضتي أهي إتفضل برضوا كُل
بدأت تأكلو ف قال فارس : خايف أتعود علي الدلع دا ومره واحده ألقاه إختفي
حطت المعلقه في بوقو وقالت : ليه يا حبيبي يختفي
بلع فارس الأكل وقال : نكد وهرمونات يا روحي
ضحكت سارة وقالت : متقلقش يا فارسي مش هقدر مدلعكش دا إنت العين والنن
با*س فارس إيديها اللي ماسكه المعلقه وقال : والله العظيم بحبك مش عارف أقولك إيه أكتر من كدة
سارة لما قالها الكلمه دي حست إن فيه حبل إتلف علي رقبتها وإتخنقت وعينيها دمعت ، مسكت دمعتها بالعافيه وإبتسمت ومدت إيديها وأكلتو لحد ما شبع..
أخدت الأكل وطلعت وراحت الحمام وقعدت علي الأرض وبدأت تعيط من غير صوت ..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية إبتسامة ألم)

اترك رد