روايات

رواية لم تكن خادمتي الفصل السادس عشر 16 بقلم الفتاة الخجولة

رواية لم تكن خادمتي الفصل السادس عشر 16 بقلم الفتاة الخجولة

رواية لم تكن خادمتي البارت السادس عشر

رواية لم تكن خادمتي الجزء السادس عشر

لم تكن خادمتي
لم تكن خادمتي

رواية لم تكن خادمتي الحلقة السادسة عشر

يارا مبتسمة: أهلا يا نورا معلش بقي وانا بحضر الفطار كركبت الحاجه
حازم: آمال فين يوسف
يارا: جوه بيجهز
حازم: طيب انا هدخله
دخل حازم ليوسف كان بيلبس
يوسف: ايه ياعم سمعتك بليل جيت بس انت مدخلتش
حازم: كنت جاي هلكان خالص انا اصلا كنت ناسي انكو هنا
يوسف: أصيل طول عمرك
حازم بضحك: لا والله فكرة تعود بس
يوسف: طيب يلا نفطر انا جعان
____♧♧____
في فيلا علي نزل علي من فوق وشاف فريدة خارجه من المطبخ شايلة الفطار
علي: ايه ده آمال فين الشغالين
فريدة: اديتهم أجازه
علي: وفين يارا و يوسف
فريدة : تعالي بس اقعد

قعد علي وكان بيبص علي فريدة وهي بتجهز الحاجه
فريدة: في ايه بتبصلي كده ليه
علي : ما انتي عارفه اني بحبك
فريدة: ياراجل كبرنا بقي
علي: فين العيال بردو
فريدة : عند اخوهم حازم
علي بغضب: حازم مش اخوهم وازاي اصلا تسمحي ليهم بكده وانتي عارفه اني هرفض
فريدة : انت عارف رأيي كويس ومش كل حاجه هتفضل تقول عليها لاء دي مش عيشة
علي : ماشى انا هوريكو العيشة
خرج على وهو علي آخره
____________________
خديجه راحت لحازم وفتحلها واتفاجئت بوجود يوسف ويارا وقعدت معاهم وكانوا مبسوطين جدا
نورا بصت عليهم وشافت كلهم قد ايه حلوين و مبسوطين واقتنعت أن ملهاش مكان بينهم ورجعت دخلت تكمل شغلها
خلصو فطار وحازم نزل مع خديجه وهما في الطريق
خديجه: حازم بابا مستنيك النهارده الساعه 9
حازم: ايه ده بجد وساكته

خديجه : قولتلك أهو
حازم: تمام
وصلو الشركه وسأل علي أسر وعلي غير العاده مكنش وصل
حازم: هيام اول ما أسر يوصل بلغيني
هيام: حاضر
بعد ساعتين بالضبط أسر و كان متعصب وده غير عادته
هيام : مستر أسر مستر حازم كان بيسأل علي حضرتك
أسر : ماشي
ودخل أسر علي حازم الكان بيراجع ملف وأول ما رفع عينه لأسر فهم ماله
حازم: جاي متأخر كل ده اخصملك بقي ؟!
أسر بصله بضيق: مش ناقصك
حازم: عارف ايه الحصل عمي محمود طلب منك تتجوز تاني
أسر : ايوه

حازم: أسر هو عنده حق
أسر : انا عارف
حازم: لازم تتخطي زمان
أسر : بحاول وانت عارف
حازم: لا مش بتحاول روح لدكتور
أسر : هو انا مجنون!!
حازم: انت متعلم واكيد فاهم اهميه الطب النفسي
أسر : ماشي انت عملت ايه مع خديجه وبباها
حازم: هروح بليل اطلبها
أسر : لوحدك
حازم: ايوه هشوف بس رد فعله ولو وافق هجيب معايا ماما وأخواتي بس لما يوافق لاني مش مرتاح
أسر :لا إن شاء الله خير انا هقوم بقي اشوف….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية لم تكن خادمتي)

اترك رد