روايات

رواية قيود العشق الفصل الأول 1 بقلم سولييه نصار

رواية قيود العشق الفصل الأول 1 بقلم سولييه نصار

رواية قيود العشق البارت الأول

رواية قيود العشق الجزء الأول

رواية قيود العشق الحلقة الأولى

-دي آخر فرصة ليكي يا مليكة لو مبطلتيش اللي بتعمليه أنا هسيبك …مش مضطر استحمل جن*انك ده …خلاص فاض بيا …
زعق فيا مروان بعصبية فبصتله بضيق وقولت:
-يعني اسيب حقي يا مروان …اسيبه يتح*رش بيا زي ما هو عايز …
-لا طبعا …بس فيه مليون طريقة تأخدي بيها حقك غير الب*لطجة …كنتي استني لما تنزلي من الميكروباص وتقولي لأي ضابط يساعدك بدل ما تتصرفي كأنك بلط*جية….مش كل شوية هجيبك من الاقسام يا مليكة خلاص أنا فاض بيا …
هزيت راسي وقولت:
-بجد أنا مش مصدقاك يا مروان…ازاي عايزني اسكت عن حقي ازاي؟!!ازاي عايزني اسكت وانا شايفة واحد رخ*يص بيتحر*ش بيا …ده أنا فتحت دماغه بس كويس مقت*لتهوش …
قام مروان وزعق فيا وقال:
-لا متفتحيش دماغه …مش من حقك اصلا …اومال القانون موجود ليه ما تشت*كيه ولا انتي اتعودتي علي الاسلوب السو*قي ده …

 

 

عيوني دمعت وانا مش مصدقة اللي مروان بيقوله …
كمل هو بعن*ف وغض*ب ؛
-قصر الكلام الاسلوب ده مينفعنيش …متنسيش انتي خطيبة مين وبعدين ما قولتلك استني أنا هوصلك بعربيتي او سيبي شغلك حتي لكن انتي غاوية مر*مطة …
سكت وانا ماسكة دموعي بالعافية وقولت:
-لا يا مروان بيه منستش أنك اتفضلت عليا وخطبتني …
-انا خطبتك لأنك عجبتيني…لكن لو مغيرتيش اسلوبك يبقي كل واحد يروح لحاله يا مليكة مفهوم ؟!…
بصيت ليه بضيق …شغل التهد*يد ده مينفعنيش وطبعا زي كل مرة اللي سمعته من ودن طلعته من التانية …
…….
تاني يوم …
صحيت من النوم واخدت شاور ..صبحت علي ماما وفطرت معاها وقررت امشي..
-ماما أنا رايحة الشغل سلام …
بصتلي امي وقالت:
-يا بنتي اسمعي كلام مروان واستني لما يجي يوصلك …
هزيت راسي وقولت:
-يا ماما مروان هيجي بعد ساعتين وانا كده هتأخر علي شغلي …
اتنهدت ماما وقالت:
-ما بلاها الشغل يا حبيبتي …انتي كده كده مش محتاجة يعني …مروان مش مقصر في حاجة …

 

 

ضحكت بذهول وقولت:
-ليه هو مروان اللي هيصرف علينا يا ماما ولا ايه …هو خطيبي بس مش جوزي وبعدين حتي لو جوزي ملهوش يساعدك انتي واخواتي أنا ما مو*تش ماشي؟!!..
-يا بنتي …
-ماما خلاص بالله عليكي …خلاص كفاية !
وبعدين سيبتها ومشيت …
…..
كنت راكبة المكروباص لما حسيت برجل الراجل اللي جمبي لازقة فيا …زقي*تها وقولت:
-رجلك يا حاج …
ابتسم ابتسامة صفرا وقال:
-متتكسفيش يا بنتي ده أنا زي جدك…
-حقك عليا يا حاج تعالي اقعد علي حجري ما دام طلعت جدي…
-بجد يا بنتي
قالها وقرب تاني فزعقت فيه وقولت:
-جرا ايه يا راجل انت فيه ايه ؟!!ما تتن*يل تقعد علي الكرسي بتاعك زي الناس ولا انت دافع نفرين وانا مش واخدة بالي …
-يا استاذة الراجل ميقصدش …
قالها السواق وهو بيبص في المرايا فزعقت فيه وقولت:
-والله لما يجي يلزق في بنتك او مراتك ابقي قول مكانش يقصد…غير كده متتكلمش ..

 

 

سكت خالص والراجل اللي جمبي بعد بخوف …قعدت دقيقتين كويسة وبعدين حسيت بحاجة علي رجلي بصيت بصدمة لقيته حاطط ايده علي رجله وهو عامل نفسه مش واخد باله….
-لا ده انت راجل متربتش فعلا …
قولتها وخلعت الشوز وبعدين بدأت اضر*به بالشوز علي رأسه …صرخ الراجل وقال:
-يا بنت المجنو*نة!!!!!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قيود العشق)

اترك رد