روايات

رواية عشقت ممرضتي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي البارت السادس والعشرون

رواية عشقت ممرضتي الجزء السادس والعشرون

رواية عشقت ممرضتي الحلقة السادسة والعشرون

في صباح يوم جديد في المستشفي…
كان ماهر صاحي و مش عارف كنز راحت فين من امبارح و دخلت ممرضه تحط الفطار بتاعوا وبعدها مشيت راحت لي واضه الغسيل و كانت مش عارفه تفتح الباب عشان حست بي حاجه تقيله وراه الباب دخلت رأسها ليقت بنت وقعه راحت جريت ندهت علي واحد من الحارس عشان يساعدها انوا يشالها و فعلا دخل الحارس و اخدوها حطوها في الاوضه اللي جمب ماهر و عرف أنها تعبانه حاول يقوم بس كان تعبان اكتر بس عافر لحد ما قام و راح اوضتها قاعد جمبها وقال في نفسوا:بقي انتِ تنهاري بسببوا ده ميستهالش كل الانهيار ده يعني بس و مالو انا زي ما قولت قبل كده هشيل من قاموسك حد اسموا حسام رفعت
الدكتور:المدام عندها هبوط لازم تاكل و تتغذى كويس
ماهر:تمام تمام..بعد ساعتين
كنز بتعب:ايه ده ايه اللي حصل
ماهر بخوف:حبيبتي انتِ كويسه انا قولولي انك تعبانه و جالك هبوط
كنز بشك:انت فوقت امتي
ماهر بثبات:فوقت من ساعه تقريبا اول ما فوقت سألت عليكي قالوا انك تعبتي فاجأة امبارح ف طبعا رفضوا اني اجيلك عشان تعبان بس انا فضلت اعاند لحد ما وافقوا ف سندوني لحد أوضتك و قاعدت استناكي لحد ما فوقتي
كنز في نفسها:الحمد لله انوا مفاقش امبارح و سمع الاعتراف كانت هتبقي مصيبه
ماهر في نفسوا:طبعا انا لو كنت قولت اني فايق من امبارح هتخاف و تتوتر بس انا هقولها علي كل الحقيقه لما ابقي كويس و ساعتها هتمم الجوازة في اسرع وقت لأني مبقتش اثق في حسام ده خلاص
______________________________________
في مكان مجهول…
أمال وصلت و كانت مرعوبه حرفيا مش عارفه هي فين و عماله تندم أنها سمعت كلاموا و قالت في نفسها:انا ايه اللي جبني بس هو انا مينغعش ارجع تاني طيب اووووف انا خايفه اوي انا عايزة اروح
_اتفضلي الباشا مستنيكي جوه
أمال هزت رأسها فقط و كانت خايفه و متوترة دخلت و بعدها الحراس كلهم خرجوا بأمر منوا…
_اهلا اهلا يا مدام فؤاد الرحباني نورتيني
أمال بضيق:انا ارمله يا فؤاد بيه وبعدين حضرتك مين و تعرفني منين
فؤاد بثقه:ده كلام برضوا انا مفيش حاجه معرفهاش عنك اولهم أنك بتشتغلي عند محمد العربي و ابنوا مش كده
((تعالوا نتعرف علي الشخصيه اللي هتطول معانا حبه حلوين))
فؤاد الرحباني:عمروا ٥٤ سنه اكبر عدو لي محمد العربي عشان هو كان بيعشق كريمه مرات محمد بس هي سابتوا و راحت لي محمد و اولاده طبعا ماهر و زياد و بيعتبر ماهر هو دراعوا اليمين في الشغل هو طبعا بيحب زياد بس مضايق انوا بيشتغل بعيد البعد عن اخوه لأن زياد ملوش في جو المافيا و القتل و الحاجات دي يعني زي ما بنقول ماشى جمب الحيط و ده مش عاجب فؤاد ولا ماهر
فؤاد:طبعا انتِ مش عارفه انا جبتك هنا ليه انا هقولك..شاور علي الحارس يدخل شخص معين و الحارس فهم و راح أمال انصدمت لما ليقت مأذون و شهود كتير فؤاد شاف صدمتها و عارف انوا لو استني ثانيه هتنفجر اقام اخدها من ايديها و ودها المكتب
أمال بضيق:مين اللي بره دول
فؤاد ببرود:ده المأذون اصلي انا مقولتلكيش مش انا هتجوزك
أمال بسخرية:والله و مين قالك بقي اني هوافق
فؤاد بثقه:اصلك معندكيش حل تاني لازم توافقي و إلا
أمال بضيق:و إلا ايه
فؤاد ببرود:هبعت حد جميل خالص يروح لي فيلا محمد العربي و يقول انك سرقتي العقد الجميل ده و مش بس العقد ده هخليها تقولهم انك ساعدتي روز و رامز في حادثه سهيل العربي
أمال بصريخ:انت مجنون صح انت شخص مش طبيعي ابدا انت عارف كويس اني معرفش حاجه عن العقد ده ولا ليا علاقه بي حادثه سهيل بيه
فؤاد اتعصب و ضربها بألم بقوة وقال:متزعقيش يا حلوة عشان انتِ مش أقدي انتِ هتلبسي الفستان ده و بعدها تيجي علي برة مفهوم
أمال بخوف:طب طب و الشغل
فؤاد:متخفيش انا مظبط كل حاجه يالا يالا البسي بسرعه
أمال بعد ما خرج قاعدت تبص حواليها يمكن تلاقي طريقه تهرب منها ملقتش و بصت ليقت فستان طويل و بكم لونوا ازرق و حجاب ازرق و بصت ليقت زي فازة و الشباك مفتوح ابتسمت و بصت تحت ملقتش حد و خطرت علي بالها الفكرة مسكت الفازه و كانت واقفه علي الشباك رمت الفازه و نطت من الشباك و جريت كتير كتير لحد ما ليقت تاكسي و قالتلوا علي مكان بعيد عن المجنون ده و رمت الموبايل كمان و اتنهدت بإرتياح و اما فؤاد سمع صوت تكسير جري بسرعه للمكتب ملقهاش و لقي الشباك مفتوح…
فؤاد بغضب حارق:يا بنت ال* ماشي قدرتي تهربي المرة الجايه مش هتعرفي تهربي مني..و دور علي العقد ملقهوش اتعصب اكتر و اكتر
أمال في نفسها:اممم انا عايزة احط العقد ده في اوضه كريمه هانم ازاي يا تري ازاي محمد بيه علي طول برة و بيرجع بليل و كريمه هانم بتقعد يما في الجنينة يما في الصالون اكيد هلاقي طريقه احطها في الاوضه اكيد
______________________________________
عند كريم…
كان قاعد مستني حاتم عشان قالوا ان في اخبار مهمه لازم يقولوا عليها و كان تامر معاه و بعد دقائق كان حاتم دخل و معاه يارا كريم استغرب و تامر مشلش عينوا من عليها…
حاتم بغيرة واضحة جدا:انت يا تامر تموره شيل عينك و بص بعيد
تامر بإحراج:احمم تمام
كريم:ايه يا حاتم ايه الموضوع المهم اللي انت عايز تقولوا و مين دي
يارا:انا يارا أخت تالين اكيد تعرف الاسم ده قبل كده
كريم بصدمه:انتِ اخت تالين محمود السيد!!
يارا:اه انا
كريم بإستغراب:و جايه هنا ليه مش المفرود تكوني مخطوفه
يارا:يااااا دي حكايه طويله اوي
حاتم بصدمه:هو هو انتِ كنتي مخطوفه!!!
يارا:حاتم هبقي احيكلك بعدين مش دلوقتي المهم يا استاذ كريم ممكن اعرف انت ليه عاوز تخطف أختي و اه حاتم قالي علي كل حاجه ف قولي ليه
كريم بغضب حارق:عشان انتقم من رامز انتِ مش عارفه رامز عملي ايه عشان اكون عايز اختك انا عرفت من مصادري الخاصه أن نقطه ضعف رامز مجدي هي تالين ف انا بدور عليها في كل مكان بس طلما ليقتك انتِ ف ممكن اغير رأيي
يارا بضيق:نفسي افهم افهم أختي عملت ايه في رامز الزفت عشان تكون ملطشه للمافيا بطريقه دي
كريم:لا لا عندك يا ماما انا مليش في شغل المافيا ده خالص انا عندي شغلي الكويس الحمد لله بس انا لازم اخد حق مراتي لازم
يارا بصريخ:و حق مراتك انك تضيع أو تقتل أختي أو تخطفها هي ناقصه ولا انا ناقصه حزن مش كفايا انا انا جوزي و بنتي ماتوا علي ايد الزفت ده وانا لحد دلوقتي مش عارفه اخد حقهم
كريم بنفس الصريخ:زي ما انتِ خسرتي جوزك و بنتك انا كمان خسرت حب عمري خسرتها و اتقتلت بعد ما يدوب فتحت معاها صفحه جديدة و كنا هنسافر شهر العسل هو خطفها و بعدها بساعات باعتلي جثتها علي البيت انتِ متخيله اني شوفتها ميته قدامي بدم بارد و أبوها هو كمان مات قدامي بسكته قلبيه كل ده شوفتوا مقدرتش استحمل طلما انتِ مشوفتيش اللي انا شوفتوا يبقي متتكلميش
حاتم:باااااااس اهدوا لو سمحتوا اهدوا انا يارا قالتلي علي حل يرضي جميع الأطراف ممكن تهدوا و اقول الحل
كريم بتعب:قول انجز
حاتم:___
______________________________________
عند شهاب و جابر…
شهاب:ما بلاش الخطه دي ده احنا هنروح نقعد مع الرجل
جابر:بقولك ايه مفيش حل تاني هو لو مرضاش بينا هبعت التسجيل ده لي جواد و هو يتصرف ف سيبني انا هتصرف يالا جهز برنامج تغيير للأصوات..رن علي حسن من رقم تاني و رد عليه
حسن:الو
جابر:انت حسن ناصر بغدادي
حسن:ايوة انا مين معايا
جابر:مش لازم تعرف بس كل اللي لازم تعرفوا اني معايا دليل يثبت انك قتلت عماد الأنصاري
حسن بصدمه:انت بتقول ايه؟! الو الو رد عليا روحت فين هجيبك يلا..حاول يكلم الرقم تاني لقاه اتقفل و اتعصب اوي
حسن في نفسه:ممكن يكون كلاموا صح يعني في خاين من رجالتي معقوله لا لا اهدى يا حسن و فكر براحة انا لازم اتأكد
جابر:وبس كده احنا هنشويه علي نار هاديه لحد ما يخاف اكتر و كمان انا مظبط مع واد بيقولوا عليه الشبح ده يدخل علي مكان محدش بيحس بيه انا خليه يتسلل لي اوضه المكتب بتاعت حسن واحنا قاعدين انا متأكد انوا مصور قتل عماد أو حتي تكون مراتوا مصوره عشان تتضمن أنها لو اتكشفوا تبعت الفيديو للبوليس أو لي اي حد من المافيا و اه علفكرة حسن شغال مع حد تقيل جدا
شهاب:يالهوي علي دماغك ايه يابني ده ده ابليس هينتحر كده
جابر بفخر:عيب عليك انا مش اي حد برضوا اتعلم يمكن تستفاد يالا نروح نجهز عشان عندنا مهمه اقناع الباشا
راحوا بيت جابر اللي رامز نفسوا ميقدرش يوصلوا راحوا جابر لبس قميص أبيض عليه بليزر لونوا ازرق و بنطلون اسود..شهاب لبس قميص أبيض برضوا عليه بليزر أسود و بنطلون أسود
ركبوا العريبة و راحوا و استقبالتهم هيام و دخلوا و قاعدوا و ديم اقدمتلهم عصير ، اما عند البنات فوق رشا كانت لبسه فستان أبيض off_shoulder و طبعا قصير..اما ليل كانت لبسه فستان قصير بس الوان mixed بين الازرق و pink و موف و الأصفر
ليل بغضب و خجل شديد:بقي بذمتك عايزني اطلع لي جابر بالمنظر ده
رشا:وفيها ايه يعني يا ليل ايه الحجه المرادي احنا في البيت محدش تاني هيشوفك غير جابر ده حتي هيبقي جوزك في المستقبل يعني
ليل:و شهاب ايه هواء ولا انتِ كمان مش هتتكسفي ما هو هيبقي برضوا جوزك في المستقبل برضوا
رشا بكسوف و توتر:ليل اسكتي بقي انا اصلا متوترة و خايفه لوحدي
ليل بنفس التوتر و الخوف:وانا كمان تفتكري الحج حسن ده هيوافق
رشا بتمني:يارب يوافق يارب
ديم:يا فتيات هيام هانم و حسن باشا يقولون لكم أن تذهبوا إلي الأسفل
ليل و رشا:حسنا اننا قادمون..اخدوا نفس عميق و نزلوا تحت و اول واحد سمع صوت كعب كان جابر و شهاب بصوا في نفس اللحظه و انصدموا جابر فضل متنح في ليل و هي بتنزل بصت عليه و اتكسفت اما شهاب فاتح بقوه من صدمه و رشا اتكسفت اوي و قاعدوا جمب هيام و ليل واخده مساحه بعيد عن حسن طبعا و رشا كذلك…
جابر بإحترام:حضرتك طبعا عارف يا عمي انا جي اطلب ايد الانسه ليل بنت حضرتك
شهاب:وانا كمان جي اطلب ايد الانسه رشا بنت حضرتك
حسن بإستفزاز:جيتوا لوحدكوا من غير أهل يعني
جابر بثقه:و مين قالك كده ثواني..رن علي رقم محدد و بعدها الرقم قفل عليه و الباب خبط و دخلوا جواد و ريما و أيمن و همسة رشا بصت ليهم بصدمه و فرحه في نفس الوقت و ليل بصتلهم بإستغراب لأنها متعرفهمش اوي
جابر:احب اعرفك بي جمال الدين و مراتوا يقربلي انوا خالى لانوا هو اللي رباني بعد وفاة أمي و أبويا
شهاب:أيمن جوز أختي و همسة اختوا ها دول كفايا ولا عايز تاني
ملحوظة((جواد متفق مع جابر ميقولش اسموا الحقيقي عشان حسن ميعرفش انوا بيتشغل في الشرطه))
حسن بإحراج:احمم لا كفايا
هيام بغرور:انا طبعا عايزة بنتي متقعدش في اي حته كده و خلاص
شهاب:انا عندي شقتي يا حماتي و هي في المعادي الجديدة متشتبه و جهزة للسكن
جابر:طلبات حضرتك يا عمي
حسن بخبث:هو انت بتشتغل فين و خالك ده عارف شغلك كويس
جمال بثقه:اه طبعا عارف ده زي ابني بالظبط و انا اللي هفتحلوا مشروعه اللي بيحلم بيه هيبقي اكبر مهندس ديكور في مصر كلها ان شاء الله
شهاب:وانا يا عمي بشتغل مع صحبي في معرض سيارات لو حضرتك مش مصدقني ممكن تيجي و تنور
أيمن بثقه:اعتقد حضرتك معندكش اعتراض الأولاد قالوا و ردوا عليك في اي أسأله تاني ولا نقراء الفاتحه
حسن بغيظ:لا معنديش
شهاب و جابر:يبقي نقراء الفاتحه..قراءوا وبعدها بدأت همسة و ريما زغرطوا و ديم بتبص عليهم وهي فرحانه اتفقوا علي خطوبه و كتب كتاب مع بعض الاسبوع اللي جي..
في مكان سري…
جابر:ها يا شبح ليقت ايه
_ليقت بلاوي يا باشا حسن ده طلع مش سهل ابدا
شهاب:ينفع اعرف هو بيتشغل مع مين مين الرجل التقيل ده
جابر:بيتشغل مع فؤاد الرحباني أكبر زعيم مافيا في العالم
شهاب:معروفش بس دي تبقي مصيبه كبيره
جواد:حلو اوي الكلام ده احنا عايزينوا يعترف انوا فعلا هو و مراتوا اشتركوا في قتل عماد و كده هتمكسوا متلبسين بس لازم يتصوروا صوت و صورة
شهاب بتساؤل:و ده هيحصل ازاي
جواد:انا هقولك…
جابر:اوباااااا الله عليك خطه في منته الذكاء
شهاب بإعجاب:فعلا خطه جامدة اوي
يا تري هي الخطه دي؟؟
______________________________________
عند جومانا…
كانت رايحه شغلها و مع الحارس طبعا و ساهر و يزيد راحوا المدرسة و صابر بيتابع كل ده رامز و عرف خلاص مكان يارا و هو لازم يعترف ليها بكل حاجه كانت جومانا في شغلها تاني اللي هو في العيادة اتبعت ليها رساله فتحتها ليقت صور ولادها مربوطه و مكتوب تحتها:تعالي علي العنوان ده و إلا هتلاقي عيالك جثث لحد عندك
جومانا كانت بتعيط و مرعوبه نزلت جري و اتصلت بي صابر…
جومانا بعياط:صابر الحقني الولاد اتخطفوا
صابر بصدمه:ايييييييه بتقولي ايه
جومانا بعياط و إنهيار:اه والله اتخطفوا انا بعتلك عنوان..قبل ما تكلم كان حد كمم بوقها و فقدت الوعي فورا و كسروا الموبايل بسرعه و ركبوا
صابر فضل يتصل محدش بيرد و فتح لوكشن موبايلها مش شغال قام فتح Gps بتاع السلسله بتاعتها اللي اشترها و عرف المكان اللي راحتوا طلع مخزن قديم…
سعيد:ها يا رامز باشا ايه رأيك فيهم
رامز:انت مش شايف تجارة الأعضاء دي بقت موضه قديمه
سعيد:قول الجديد يا ريس وانا انفذوا
ساهر بقوه اكتسبها من صابر:مهما تعملوا فيا مش هتقدروا تهربوا بابا هيعرف يحبسكم قبل ما تهربوا
سعيد بغضب ضربوا بقوه قال:انا اللي بابا مش هو يا ابن* انا اللي بابا مش هو
يزيد بصريخ:مامااااااااا الحقينيييييييي
رامز بغضب:بس بقي اسكت..ضرب نار فوق عشان يسكت كان بيعيط اكتر و كانوا الرجاله داخلين بي جومانا و ساهر شافها و كان مصدوم كان بيحاول يفك نفسوا عشان ينقذها مش عارف
رامز بشهوه:ايه الجمال ده يا واد يا سعيد دي مراتك
سعيد بفضب شديد:رااااامز دماغك متروحش بعيد دي مراتي ها مراتي
رامز:خلاص ياعم انا بهزر يا جدع يالا نتصرف في العيال قبل ما يجي
سعيد بغضب شديد:يا اغبيه ارموا السلسله دي اكيد فيها Gps اكسروها بسرعه
جومانا فاقت ليقت ساهر مربوط و يزيد كمان بيعيط…
جومانا بغضب حارق:انت فاكر لما تخطفني و تخطف العيال انا هرجعلك ده بعدك
سعيد بخبث:هترجعيلي يا حبيبتي يالا وقعي علي الورقه القمر دي
شافت رامز بياخد العيال ساهر قدر يفك نفسوا قام جري مسك ازازة و كسرها علي دماغ رامز و سعيد شافوا كان بيحاول يمسكوا مقدرش قام حد من الحراس ضرب عليه رصاص يزيد منهار و فقد الوعي…
جومانا بصريخ:ساااااااااهر يزيدددددد لااااااااااااااا
صابر سمع صوت جومانا جري بسرعه هو القوات رامز للأسف قدر يهرب هو و رجلتوا اما سعيد حاول يهرب بس رصاصه صابر اخترقت قلبوا مات في ساعتها و جري علي جومانا…
جومانا بصريخ و خوف:صابر ساهر يا صابر الحقوا يا صابر ونبي
صابر بخوف و حب:اهدي يا حبيبتي هيبقي كويس اهدي تعالي
شالها و القوات شالوا ساهر و يزيد و ركبوا العريبات في طريقهم للمستشفي و وصلوا و دخلوا ساهر لي غرفه العمليات و معاه يزيد و جومانا منهارة و خايفه اوي علي ساهر و يزيد و صابر بيطمنها و قلبوا بتقطتع عليها…
صابر بحنان و حب:اهدي يا روحي هيبقوا كويسيين والله اهدي بس
جومانا بعياط:انا لو عيالي جرالهم حاجه انا هموت نفسي يا صابر انا عايزة عيالي يا صابر
صابر بحب:بعد الشر عليكي يا قلب صابر هيبقوا كويسيين و ساهر هيقوم بالسلامه خلاص الشر راح و هنبدأ حياتنا من تاني يا جوجو
قطع كلاموا خروج الدكتور من اوضه العمليات…
جومانا بالهفه:ايه يا دكتور ولادي بخير صح ساهر كويس
الدكتور:الحمد لله اقدرنا نخرج الرصاصه و هيبقي كويس اما الطفل تاني دخل في انهيار و محتاج دكتور نفساني عشان يقدر يتعايش طبيعي لانوا واضح أنوا اتعرض لي صدمه أو لحادثه أثرت عليه
جومانا انهارت في العياط و شهقاتها عمالة تزيد و تزيد من الصدمه و صابر بيحاول يهديها خرج ساهر معاه طبعا ممرضه عشان تساعدوا في العلاج اما يزيد بقي حرفيا كل يومين بيروح لي دكتورة نفسيه بس الاكتر الدكتورة هي اللي بتجيلوا لانوا بقي همجي شويه و بقي يجيلوا كوابيس بسبب الحادثه

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشقت ممرضتي)

اترك رد