روايات

رواية لم تكن خادمتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم الفتاة الخجولة

رواية لم تكن خادمتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم الفتاة الخجولة

رواية لم تكن خادمتي البارت الثاني عشر

رواية لم تكن خادمتي الجزء الثاني عشر

لم تكن خادمتي
لم تكن خادمتي

رواية لم تكن خادمتي الحلقة الثانية عشر

نورا بغضب: فطار هو حضرتك بتفطر؟!!
حازم: في العادي لاء لكن مع خديجه اه طبعا المهم تعالي بكره لو هتقدري يلا سلام
نورا زعلت جدا ووشها اتغير
سارة : نورا
نورا: نعم
سارة : انتي مش هتروحي هناك تاني والفلوس الخدتيها انا هبقي اروح مكانك الاسبوع الفاضل وخلاص كده
نورا : هشوف حاضر
___♧♧___
فى شركة حازم
يوسف:هيام حازم هنا
هيام: اه جوه بس معاه المهندسة خديجه و مستر أسر
يوسف:طيب

 

 

دخل يوسف عليهم من غير ما يخبط عينه حمرا جدا ووشه مرهق وحازم اول ما رفع عينه وشافه قام جري عليه
حازم: يوسف في ايه مالك
يوسف: عايزك شوية
خديجة بصت لأسر انهم يخرجو واستأذنو وأول ما قفلو الباب يوسف ضم حازم وعيط كتير
حازم بقلق: يوسف في ايه ماما أو يارا فيهم حاجه
يوسف:……
حازم: ندي طيب كويسه في ايه رد
يوسف: انت ازاي مش أخونا قول أن بابا كداب وانا هصدقك
حازم صدمه الكلام وقعد علي أقرب كرسي وافتكر
حازم: انا همشي وشكرا جدا انك ربتني طبعا وانا هشتغل وهديك كل قرش
علي: مش عايز المهم تبعد عن بيتي
حازم: معنديش مشكله بس زي ما حضرتك طلبت أن محدش يعرف انك مشتني انا ليا طلب
علي: الهو؟!
حازم: يوسف و حازم متعرفهمش انا اتربيت معاهم وبحبهم جدا لو سمحت
علي: مفيش مشكلة وعد مني محدش هيعرف
فاق حازم من تفكيره علي صوت يوسف
يوسف: حازم رد عليا
حازم: هو صح يا يوسف
يوسف: بس ان…
حازم : بص يا يوسف احنا اخوات لأن اتربينا سوا ومفيش شئ هيتغير بس لوسمحت بلاش نتكلم في مواضيع دي اكتر من كده
يوسف بحزن: حاضر
حازم ابتسم من مشاعر يوسف لي وحط أيده علي كتفه: أخبار البت ندي ايه
يوسف ابتسم: الحمد لله تمام
حازم: انتو هتعملو ايه
يوسف: سنه كمان أخلص شقتي واتجوزها
حازم: و أبوك

 

 

يوسف : دي حياتي انا هو اصلا حاسس بحاجة ده انا جيبت شقه ووضبتها وفرشتها وهو مش حاسس اصلا
حازم: اممم وفريدة
يوسف اتنهد: هبلغها في الوقت المناسب انت عملت ايه مع خديجه
حازم: مستنية أخلص المشروع وتكلم بباها
يوسف:طيب ياعم مباشرة اهي
حازم:لا انا مش مطمن
يوسف:سيبها على ربنا
حازم :ونعم بالله
يوسف: هقوم انا بقى بس عايز منك طلب
حازم:اؤمرني
يوسف:ممكن اجيب يارا ونجي نزورك
حازم: انت اهبل يا ابني ده بيتكو واكيد هفرح جدا
يوسف بضحك:إذا انتظرنا

 

 

حازم بضحك:انت مصدقت
يوسف:ايوه يلا خلاص سلام
خرج يوسف وفي لحظه كانت الابتسامة اختفت من علي وش حازم وقعد حط راسه بين ايديه و…

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية لم تكن خادمتي)

اترك رد