روايات

رواية عشق أحفاد الراوي الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى حجازي

رواية عشق أحفاد الراوي الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى حجازي

رواية عشق أحفاد الراوي البارت الثامن عشر

رواية عشق أحفاد الراوي الجزء الثامن عشر

رواية عشق أحفاد الراوي الحلقة الثامنة عشر

مالك بصدمه / هديييررر؟!!
الضابط / ايوا انت تعرفها ؟
مالك / ايوا دي السكرتيرة بتاعتي عندي ف الشركه
الضابط / طب في اى خلافات بينكم او بينها وبين المدام
مالك / لا ابدا انا مستغرب اصلا هى تعمل كده لي
الضابط / طيب متقلقش احنا عرفنا عنونها وهنقبض عليها كده كده الولد اعترف عليها حضرتك بس تيجي معايا انت والمدام عشان نعمل محضر
مالك / تمام مافيش مشكله … يلا ي حبيبتي ولا مش هتقدري النهارده ؟
ورد / لا انا جايه معاك
مالك / تمام يلا
كانت فريده تجلس ف السياره بجانب رحيم وهي تبكي ع صديقتها خوفا بأن قد يصيبها اي مكروه
رحيم / اهدي متقلقيش هي ان شاء الله هتكون بخير
فريده ببكاء / انا خايفه عليها اوي ورد بالنسبالي مش بس صاحبتي دى اختى وبنتى هي ورنا مقدرش اعيش من غيرهم ثانيه …. انا بابا وماما اتوفوا ف حاد*ثه عربيه وانا وحيده مليش اخوات وماما كمان كانت وحيده يعني لا ليا خال ولا خاله وعيله بابا نسيوا اصلا ان بابا مخلف بنت مفكروش يسألوا عليا مره واحده بس بعد وفاه بابا كنت عايشه ف اسكندريه سافرت وجيت هنا القاهره عشان اشتغل واتعرفت ع رنا و ورد لان هم الطلبه اللي كانوا محتاجين شقه زيي يسكونوا فيها وسكنا وبقوا هم عيلتي وكل حاجه بالنسبالي حرفيا خايفه ف يوم يبعدوا عني هم كمان خايفه يسيبوني لاي سبب من الاسباب

 

 

 

انهارت فريده من البكاء ولاول مره يراها رحيم تبكي او تكون مكسوره فهو دائما يراها قويه وعنيده لا تبالي اي شئ ولكنه اكتشف انها عكس ذلك تماما فهي بداخلها طفل صغير يحمل هموم كثيره فوق طاقته
دق قلبه بشده حين رأها بتلك الحاله كان لا يعلم ماذا يفعل فهو لا يستطيع فعل شئ الا ان يضمها اليه فهو يود ان يفعل ذلك وبشده لكى يحسسها بالامان وبالفعل اقترب منها وقام بضمها اليه دون ان يتفوه بكلمه وبدأ يرتب ع شعرها بحنان شديد وهو بداخله شعور انها ملك له ولا يتحمل ان يراها بتلك الحاله فهو لو باستطاعته ان يقدم لها العالم بأكمله مقابل ان يراها سعيده دائما لكان فعل ذلك ف اسرع وقت
كان رحيم لاول مره يشعر بتلك الحاله فهو ابدًا لم يشعر بذلك مع شمس فتلك الشعور جديد عليه لا يعلم سببه فهل هو حب ام ماذا
كانت فريده ف عالم اخر لا تشعر باي شئ الا بالأمان فهي كانت تشعر بين احضانه انها في مدينه امنه بأكملها لا يوجد فيها احد سواهم كانت ايضا لاول مره تشعر بتلك الشعور الجميل فهي دائما تتحمل المسؤليه سواء لها او لاصدقائها ولكنها الان تشعر بانها حره وكأنها القت جميع الهموم التي بداخلها فى احضلن رحيم حقا هي لا تريد ابدا الخروج من بين احضانه تريد ان تبقي بين ذراعيه للابد
قطع تلك الهدوء بينهم دخول مالك عليهم ومعه ورد
مالك / الاه
ورد / طب حتى ده انا مخطوفه وفى حكومه وضرب وبتاع استنوا شويه
رحيم / احم … انا كنت بس بفليها
فريده / ايييييييه
رحيم / يستي اسكتي بفليكي اهون من الوضع اللي شافونا فيه
انف*جر مالك و ورد ضاحكان عليهما
مالك بضحك / طب يلا يخويا يلا عشان نروح القسم

 

 

فريده / ورد عاماه اى حد عمل فيكي حاجه ؟ مين اللي خط*فك
ورد بغمزه / متقلقش يجميل انا زي الفل
خجلت فريده بشده وظلت طوال الطريق صامته من شده خجلها
في منزل الراوي
كانوا جميعا يجتمعون يتحدثوا حتى وجه منير حديثه الى تسنيم
منير / تسنيم ممكن اتكلم معاكي شويه ؟
نظرت تسنيم الى الراوي فنظر لها واغلق عينيه بمعني الموافقه فقامت تسنيم وذهبت مع منير الي حديقه المنزل
منير / تسنيم انتي لسه زعلانه مني حتى بعد ما وضحتلك اللي حصل
تسنيم / انت مستهون باللي عملته يعني سيبتني شايله مسؤليه ولدين لوحدي كل يوم كان يعدى عليا كنت بخاف اكتر من اللي قبله … بخاف مكنش قد المسؤليه دي ولا قد تربيتهم .. انا كنت مفتقداك اوي وانت عايش حياتك واتجوزت وخلفت واحنا ولا ع بالك اصلا
منير / انا اسف والله بس كان غصب عني وجوازي من مونيكا مكنش عن حب ولا حاجه احنا حياتنا كنت شغل وبس …. انا محبتش غيرك ي تسنيم والله ما عدى عليا يوم الا لما جيتي ف بالي فيه انتي والاولاد … ارجوكي سامحيني ونبدأ تاني من جديد ونبقي اسره واحده ومعانا كارمن …. خليني اعوضكم عن اللي فات خلاص العمر بقا فيه لحظات ممكن ف اي لحظه ا ….
تسنيم / متقولش كده بعد الشر عنك يخويا ربنا يديك طوله العمر
منير بابتسامه / خايفه عليا ي تسنيم
تسنيم بخجل / ان مكنتش اخاف عليك انت والعيال هخاف ع مين يعني
منير / يعني خلاص سامحتيني بجد
تسنيم / يلا هعمل اي ف قلبي الطيب
منير بابتسامه / اصيله ي ست الكل

 

 

 

وصل حمزه الي المنزل ومعه رنا التي كانت تجلس بجانبه ف السياره فهو اتى بها الي المنزل لكي تقضي مع ورد بعض من الوقت ولكن قبل دخولهم المنزل قابلتهم كارمن التي كانت تبحث عن ابيها
كارمن / اهلا اهلا حمبوزو وصل
رنا بعصبيه / هاااااااا حمبوزو … مييين دييي هيي حصلت تجيب بنات البيت كمان لا وكمان مزه
حمزه / اح*يييييه اهديي بسس والله دي اختيي
رنا / نعااام اختك اختك ازاي يعني هو انا اول مره اعرفك ولا اي
حمزه / والله اختي حصلت حاجات نسيت احكيلك عنها
رنا / انت كداب يحمزه استنى كده
ذهبت رنا الي كارمن وبدأت تشم رأحتها وهي تقترب منها بشكل كوميدي
رنا / مش بقولك كدااااب
حمزه / كداب اي بس
رنا / ايوا كداب هي مش ريحتك يعني مش اختك الاخوات فيهم ريحه من بعض
حمزه / اي الهب*ل ده مين قالك كده
رنا / انا عارفه كويس وكمان مش شبهك خالص … كفايه بقا كدب كفايه ابعد عني بقا ي خا*ين
حمزه / حرام عليكي بقا ده احنا بنتخا*نق اكتر ما بنتنفس
رنا / ماهو بسببك ي بيه
كارمن وهي تضحك بشده / خلصتي دراما …. والله انا اخته فعلا ممكن بقا تدخلي كده تقعدي معانا وهنفهمك كلنا كل حاجه
رنا / انت كمان متفق مع اهلك يداروا عليك

 

 

حمزه / يبنتي ارحمي امي وبطلي عب*ط
كارمن بضحك / والله مش بنضحك عليكي تعالي بس جوهواحنا هنفهمك كل حاجه … يلا ي حمزه
كانت كارمن تمد يدها لتمسك بيد حمزه ولكنرنا منعتها
رنا / ايدك لتوحشك يسكر
كارمن / ده انا اخته والله
رنا / والنبي لو بنته حتى ده نووو
كارمن بضحك / لا دى عبي*طه فعلا
دخلت رنا معهم المنزل ورحب بها الجميع ثم قصت عليها تسنيم كل ما حدث بالتفصيل
رنا / بجد ي طنط يعني مش بتضحكوا عليا
تسنيم / ما عاش ولا كان اللي يضحك عليكي ي بنتي
رنا بابتسامه / خلاص ي طنط انا مصدقه حضرتك
كارمن / عرفتي بقا ان انا اخته
رنا /ايوا بس مش معني كده انك تمسكي ايده اه معلش
كارمن بضحك / برضو
حمزه / انا اصلا مسمحش لحد يعمل كده غيرك ي كتكوتي
رنا بابتسامه / بجد
حمزه / ايوا طبعا
رنا /انت حبيبي اصلا

 

 

 

تسنيم / احمم نحن هنااا
خجلت رنا بشده ثم نظرت الي الارض
سناء / اومال فين رحيم ومالك و ورد اتأخروا كده لي
رحيم / احنا جينا اهو يست الكل
الراوي / اتأخرتم كده لي
رحيم / ااصلل …
مالك / مافيش ي جدو بس كان في ضغط شغل ف الشركه وكان لازم نخلصه
فضل مالك بأن لا يحكي لاحد ع ما حدث لورد لمنع القلق فعلم رحيم ما يقصده ف صمت هو الاخر
الراوي / طيب كله يركز معايا بقا عشان هقول حاجه
منير / خير ي بابا
الراوي / ان شاء الله فرح مالك و ورد كمان يوم الخميس الجاي
تسنيم / لولولولولولولوي
سناء / لولولولولوي يا الف نهار ابيض اخيرا
جرت الفتايات نحو ورد واحتضنوها وبدأوا ف المباركات والزغاريد وايضا الشباب ذهبوا الي مالك وبدأوا ف تهنئته
منير / مبروك يابني يا حبيبي عيشت وشوفت اليوم اللي اشوفك فيه عريس

 

 

مالك / الله يبارك فيك يا بابا ربنا يديك طوله العمر وتشوف احفاد احفادك كمان
الراوي / يلا بقا كل واحد ينام بدري عشان من بكره هنبدأ ف التجهيزات … ومن النهارده لحد الفرح البنات هتبات معانا هنا ف البيت اوضه هتنام فيها البنات واوضه للشباب
فريده / ايوا بس
الراوي / مبسش ي فريده ي بنتي ولا انتي مش معتبرانا اهلك
فريده / لا طبعا ده انتم اكتر من اهلى والله
الراوي / خلاص يبقي مافيش اعتراض …. يلا زي ما قولتلكم البنات ف اوضه والشباب ف اوضه سامعع ي مالك انت وحمزه و رحيم
مالك / الا هو احنا عملنا حاجه بس
الراوي / انا قولت بس اسمعكم كويس
رحيم / لا متقلقش ي جدي
الراوي / انا نشوف يلا كل واحد ع اوضته تصبحوا ع خير
وبالفعل ذهبت ورد الي غرفتها واخذت معها فريده و رنا و كارمن وايضا الشباب وقفوا ف حيره ما بين غرفه حمزه و غرفه رحيم ولكن ف النهايه وقع اختيارهم ع غرفه رحيم لانها الغرفه الاقرب لغرفه الفتايات

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق أحفاد الراوي)

‫6 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: