روايات

رواية غرام الأكابر الفصل التاسع عشر 19 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الفصل التاسع عشر 19 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر البارت التاسع عشر

رواية غرام الأكابر الجزء التاسع عشر

غرام الأكابر
غرام الأكابر

رواية غرام الأكابر الحلقة التاسعة عشر

ظلت شاديه تمشي وراء شيطانها فى إيذاء تلك المسكينه الطيبه المتسامحه غرام ..حتى وقعت في شر أعمالها .
ذهبت شاديه وهى ترتدى الملابس المثيرة .ووضعت الميك اب وصلت الى عنوان رامز
رنت جرس الباب ليفتح لها رامز
ويتفاجئ بمظهرها وجمالها وملابسها المثيره امسك يدها وادخلها بسرعه واغلق الباب
رامز بخبث : الجمال دا كله كان متدارى فين .ايه الحلاوة دى
شاديه بدلع : انت اللى حلو يا رامز بيه
رامز : احنا هنقف كدا تعالى نستريح شويه
شاديه : كنت عايز تكلمنى فى ايه
يأخذها رامز إلى حجرة نومه وهى تستجيب له دون أى اعتراض ..يغلق الباب ويلتهمها بالقبلات الحارة ..
شاديه بدلع : وبعدين معاك يا رامز بيه
رامز : بيه ايه بقي دا انتى اللى هانم وجردها من ملابسها حتى وقع المحظور ..فتلك السيئه التى باعت في شرفها انقادت وراء شيطانها حتى فعلت الكبائر ..
وما أن انتهى منها رامز ..

 

 

 

رامز بخبث : قومى البسي وبعد كدا هعرفك المواعيد اللى ينفع تجيلى فيها .. بقلم منال عباس
شاديه : بس يا رامز احنا كدا غلطنا ..
رامز : بس غلط حلو واكيد عجبك وبلاش تمثيل انتى جايه جاهزة ومستعده وضحك ضحكه عاليه وتركها وخرج يدخن السجائر..
شاديه لنفسها : لا يا حلو كله بتمنه …
وخرجت بعد أن ارتدت ملابسها ..ليعطيها الكثير من الأموال ..
رامز : خدى دووول عايزك كل مرة تجيلى متظبطه ..
شاديه : ماشي يا رامز وأخذت المال وغادرت ..
رامز لنفسه : ماكنتيش فى خطتى يا شاديه ..بس يلا مفيش مشكله نتسلى شويه ….
عند عاصم
يقوم عاصم بإيصال غرام إلى الجامعه
ويذهب إلى عمله …
تقابل غرام صديقتها واخت زوجها رغد
رغد : يخرب عقلك ايه اللى جابك يا بنتى ..المفروض تستريحى وانا كنت هجيلك واجبلك المحاضرات ..
غرام : ما انا كويسه اهو ايه الداعى من الغياب ..
رغد : طب يلا يا حبيبتي عندنا العو اول محاضرة
غرام : عو مين !!
رغد بضحك : زوجى وقرة عينى
غرام بضحك : انتى مجنونه ..
يذهبان إلى المدرج

 

 

كان يوسف يشرح مادته ويرمق رغد بنظرات كل فترة ..
انتهت المحاضرة
يوسف : نادى على رغد وغرام
ذهبوا إليه
يوسف : ايه رايكم نتغدى برا النهارده
رغد بفرحه : ياريت
غرام : ثوانى اتصل على عاصم
اتصلت غرام على عاصم وطلبت منه الحضور لتناول الغداء معهم …
عاصم : تمام حبيبتى اسبقونى وانا هجيلكم على المطعم
ذهب يوسف ورغد ومعهم غرام إلى أحد المطاعم الشهيره
وبعد عده دقائق وصل لهم عاصم …
طلبوا الغداء … بقلم منال عباس
لاحظ عاصم كم تقدمت غرام وكذلك أخته فى اتيكيت تناول الطعام
بعد أن انتهيا من تناول الطعام .
جلس الاربعه يتحدثون عن مستقبل الفتيات …
رغد : انا نفسي السنين تعدى بسرعه واشتغل دكتورة مع يوسف …
أما غرام : انا نفسي اتفوق فى التخصص بتاعى واقدر أوفق بين عملى وأسرتى..
رغد : صحيح يا غرام نفسك فى ولد ولا بنت ..
غرام : اللى يجيبه ربنا كويس .بس نفسي فى ولد يكون شبه عاصم
عاصم وهو ينظر إليها بحب : ربنا ما يحرمني منك يا غرامى ..
ليقطع حديثهما صوت رساله على موبايل غرام …
تفتح غرام الرساله

 

 

لتجدها من رقم غريب ..وكان نص الرساله
وحشتينى ووحشنى ايام زمان ..حبيبك خالد..
انتفضت غرام للرساله
لاحظ عاصم تغير وجهها ..
عاصم : فى ايه يا غرام
أعطته غرام الفون
ليقرأ عاصم الرساله …
عاصم : الحيوان دا هعرفه يعنى هعرفه وحسابه معايا كبير ..
تسائل يوسف : ايه المشكله يا عاصم ..
قص عاصم : ما حدث من قبل والرساله السابقه ..
رغد : انا يا عاصم بشك فى شاديه ..
هى الوحيده اللى ما بتحبش غرام وديما تتسبب ليها فى المشاكل ….
يوسف : اعتقد فى حد بيساعدها …ما ننساش أنها ست غير متعلمه وما تعرفش تكتب الرساله
غرام : مش عايزة اظلمها ..بس انا مش عارفه لو هى ليه بتعمل كدا وانا اصلا مفيش حاجه بتربطنى باستاذ خالد ..
عاصم : الرقم دا غير الرقم اللى بعت الرساله قبل كدا ..دا واحد فاهم هو بيعمل ايه وبيغير الرقم علشان ما نعرفش هو مين
انا سألت صديق ليا عن الرقم
قالى واضح أنه حد اشتراه وقفله قبل ما يسجله فى الشركه ..
رغد : كدا احنا وصلنا أننا بنتعامل مع حد ذكى ..بس موضوع شاديه وكلامها عن استاذ خالد فى نفس التوقيت بيأكد أنها ليها دخل …

 

 

ظل الاربعه يتناقشون إلى أن وصلوا إلى خطه محكمه لمعرفه …من ذلك الشخص ..
غادر الجميع
وصل غرام وعاصم الى الفيلا
استقبلتهم محاسن
محاسن : اليوم كان وحش من غيركم
ذهبت اليها غرام بحب : اسفه يا جدتى مش هتتكرر تانى ..
محاسن : لا يا حبيبتي انا بهزر معاكم ..أخرجوا واتفسحوا انتم شباب..
لاحظت محاسن شرود عاصم ..
محاسن : مالك يا عاصم شكلك فى حاجه شغلاك
عاصم : لا ابدا يا جدتى ..بس مرهق شويه
محاسن : طيب يا حبيبي خد مراتك واطلعوا استريحوا ..
عند رامز
تناول رامز الكثير من الكحول .فهو يشعر بالضيق ..فلازالت غرام ..بعد كل محاولاته ليست ملكه …اتصل على شاديه ..
شاديه بدلع : ايوا يا رامز
رامز : عايزك حالا
شاديه : ازاى بس احنا بالليل وزوجى قرب يرجع من الشغل ..
رامز : يبقي انتى مش بتحبينى ..
شاديه : ما تقولش كدا انا بحبك …
رامز يبقي تجيلى حالا.

 

 

شاديه : طيب هجيلك بس مش هقعد كتير
رامز : المهم تيجى ..
كانت هند تقف من بعيد وتراقب والدتها واستمعت لمحادثه شاديه مع رامز ..
تصنعت شاديه المرض أمام بناتها
شاديه : هنزل اروح اكشف ..
هند وهى تحاول أن تدارى غضبها منها .. خلاص هاجى معاكى يا ماما
شاديه : لا ما ينفعش نترك اختك لوحدها
انا بس هكشف وهاجى على طول
ارتدت عباءة فوق قميص نوم مغرى وذهبت لشقه رامز …
فتح لها رامز وأخذها بحضنه فهو كالحيوان يريد أن يلبي غريزته ولا يفرق معه حلال من حرام …
بعد أن انتهوا من قذارتهم ..
قامت شاديه وارتدت ملابسها ..
رامز : خليكى معايا شويه كمان
شاديه : مش هينفع جوزى قرب يرجع وهما فاهمين انى بكشف ..
أخرج رامز الكثير من الأموال ومد يده بهم إلى شاديه لتمسكهم شاديه بسرعه
رامز بخبث : بس انا ليا عندك طلب
شاديه وهى تأخذ النقود وتضعها فى حقيبتها : انت تؤمر طبعا ..
رامز : عايزك ……

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية غرام الأكابر)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: