روايات

رواية قلوب حيرها العشق الفصل الثامن 8 بقلم عنبر عمر

رواية قلوب حيرها العشق الفصل الثامن 8 بقلم عنبر عمر

رواية قلوب حيرها العشق البارت الثامن

رواية قلوب حيرها العشق الجزء الثامن

قلوب حيرها العشق
قلوب حيرها العشق

رواية قلوب حيرها العشق الحلقة الثامنة

بدأت عاصفه من الرصا”ص تنطلق عليهم واياد حمل ميار وهبط بيها لي اسفل السفينه ودخل احدي الغرف التي في السفينه… واحكم اغلاق الباب وكان كل همه هو ميار وحملها فقد خشي عليها من الاصابه او حتي الفزع فضمها لي صدره بقوه وحبه اختبئت ميار داخل حضن اياد وتشبثت بيه واغمضت عينها ….. كلها… ثواني وتوقف صوت اطلا”ق الر’صاص دهش اياد من الهدوء…. فأخرج ميار من حضنه وهي انفاسها مطربه…… ومغمضه عينها….. فملس علي شعرها برقه وقبل جبهتها بحب…. ففتحت ميار عينها…. ببط وهي متفجأه من الهدوء……
ميار:هو ايه الا حصل…؟
يحضن اياد وجهها بكفاه ويقرب جبهته ويسندها علي جبهتها ويغمض عينها… ويتنهد….بهدوء حتي يهدء من روعها….
اياد:والله مش عارف يا حبيبي بس انا طالب منك انك تهدئ وتسني هنا لحد ما اطلع واشوف الحكايه بس من غير اي نقاش ده رجائي يا حبيبي……
تبتسم ميار: حاضر يا قلبي …..
قبل اياد يدها وفتح الباب في حذر شديد واخرج راسه وميار ممسكه في يده بخوف عليه…. يلتفت اياد وينظر لها بحب وطمئنه…. ويتركها ويغلق الباب خلفه تسند ميار راسها علي الباب وتتنهد بخوف وتدعي ربها ان ينجي زوجها…..
يسير اياد بحظر وقد اخرج سلاح”ه من مكان في ممر الغرف قد وضعه في تحسبا لي اي طارئ…. يمسك المسد”س في وضعيه الاستعداد لي اي خطر….

 

 

وصعد لي اعلي السفينه لكنه فوجئ بأن المكان خالي من اي احد او حتي اثر لي اي شئ قد يدل علي وجود اي هج”وم…. انزل المس”دس ورفع حاجبه في تعجب وقال ساخرا…..
اياد:شكل لكي ملاك حارس قوي يا ميار…. قال هذا واشتعل”ت ني”ران الغيره في قلبه….واكمل انا لازم اعرف مين ام العاشق الولاهان وساعه من اعرفه قسما بلله لا دف”نه في باطن البحر ده…..
وبعد ثواني هبط لي ميار التي ارتمت في حضنه وبكت خوفا عليه وفرحا بعودته…. سالما…..
لكن التعجب سيطر عليها اول ما قص عليها ما حدث…..
ميار بتعجب وفضول:بتقول ايه عاشق ولاهان فعلا انا في حاجات غريبه بتحصل معاي حتي قبل ما اعرفك عمري ما وقعت في ازمه الا وانحلت كل ما اكون في ازمه تنحل فورا يا تري مين الا بيعمل كده……. يشتع”ل اياد غيره وغض”ب اول ما يري نظره الاعجاب والفضول في عيون ميار فيجذبها من خصرها ويقربها منه ويقبلها بحب متملك…. ويتركها تتنفس…. ميار مازلت تحت الصدمه من ردت فعل اياد….
اياد بضيق:اسمعي بقي اياك عينك دي تلمع لي غيري انا ولا تعجب الا بيا انا وبس الا مالك قلبك…. فاهمه….
تفرح ميار بغيرته عليها وشعورها بحبها الجارف لها فتعلق يدها حول عنقه وبدلال ودلع تتحدث….
ميار:في الدنيا دي مفيش غير حبيب واحد بس هو انتي انا ملكك انت وبس كل حاجه فيه بتاعتك…..
يغمز لها اياد وبمك”ر يقول
اياد:طيب ما تيجي اقولك ازاي انا بحبك….
بقلم
عنبر عمر
ميار بدلع:اياد بطل قله ادب….
يحملها اياد طيب ما انا بعشق ق’له الاد””ب بس معاكي انتي…..
في قصر مهجور اشبه بقصر العذاب…..
ينظر سمير لي ذاك الملثم الذي يجلس امامه وسمير مقيد علي كرسي مقيد بقيود من حديد واثار الض”رب والتعذ’يب علي وجه…. وجسده ونظرات الرعب والتوسل تطل منه……
الملثم بتحذير:انا حذرتك ميت مره انك تبعد عن ميار…. بس انت مسمعتش الكلام يبقي انت حر…. ويضحك بش”ر ويشير لي رجاله باكمال ما كانوا يفعلوا يصرخ سمير بتوسل لاااااا خلص حرمت…. لكن لا حياه لي من تنادي…..
يقف الملثم وينظر لي الصوره الكبيره التي في احدي الغرفه ويقول انا هصبر لحد ما تولدي ساعتها هتكوني ملكي بس لحد ده ما يحصل مش هسمح لي حتي نسمه الهوا تعكر مزاجك وهتحمل ني”ران الغيره من قربك من اياد لي حد موعد الولاده…….
ومر اسبوع سعاده علي ميار الاحداث فيها عاديه ومستقره…..
اياد بنرفزه:انا هجنن يا شمس ازاي مش عارفين نوصل لي العاشق المجهول ده وسمير اختفي هو كمان انا مش عارفه ازاي احلها…..
شمس:في طرف خيط ظاهر ادامي بس لسه غامض……

 

 

اياد ببريق امل:امشي فيه لحد ما توصل لي نتيجه وتقولي قولي بعدها…..
تدخل ميار مكتب اياد بعاصفه من الحماسه والسعاده فيينصرف شمس…. فتجري ميار علي اياد وتلف يدها حول عنقه بدلال انا متحمسه اني اروح لي الدكتوره واخيرا هعرف نوع البيبي….
يجذبها اياد من خصرها ويقربها اليه بحب….
اياد:وانا كمان متحمس بس انا نفسي يكون ولد..
تلوي ميار فمها زي الاطفال:لا يا عم انا عوزه بنت وتكون عيونها زرقه واسميها اميره……
يبتسم اياد وهو يداعب انفها بي انفه……ويقول
اياد:يا ستي كل الا يجيبه ربنا خير وجميل المهم انك تكوني بخير انتي وطفلنا……
ميار:يارب يا حبيبي….
يقرب اياد من ميار وكاد ان يقبلها فيدق الباب…. فيتعصب اياد هو الواحد ميعرفش يحب مراته حبه ادخل…. يا نكد……
وفعلا تدخل ولاء وهي مبتسمه بخب”ث…..
ولاء:هو انا جيت في وقت غير مناسب….
اياد بهمس:طول عمرك كلحه وبتيجي في وقت غير مناسب….
تقرب ولاء من ميار وتجذبها من خصرها وتبعدها عن اياد
ولاء:هو مال جوزك هيف”رقع كده ليه….
ميار بضحك:اصلك جيتي في احلي وقت فهيفر”قع من السعاده
اياد 😁:انا سعيد اوي حتي شوفي قال كده وهو بيبتسم وهو بيجز علي اسنانه من الغيظ….
ولاء:مش مهم انت خلص المهم ان انا جايه اروح معا ميار لي الدكتوره وبعدين هخطفها ونروح نشتري لوازم الفرح ونشوف فستان فرح كده جميل ليه…..
اياد:وانا معنديش مانع…. بس اجاي معاكم…….
ولاء:نعم يا اخوي……
اياد:خلص يبقي مفيش ميار
ولاء بضيق:امري للله اتفضل تعالي معانا……
وفعلا ذهبوا لي الدكتوره….
وبدأت الدكتوره في الكشف وميار قلبها يدق وعينها علي الشاشه وبتضحك بفرحه وهي مسكه في ايد ولاء واياد…..
الدكتوره:الحمد لله الجنين صحته حلوه اوي وانتي كمان كويسه وكمان انتي حامل في اول الخامس ونوع الجنين بنوته حلوه وكمان في جنين تاني وهو لد…..
ميار واياد بفرحه:بجد يا دكتوره…. احنا مش مصدقين…..
الدكتوره:كله كرم من عند ربنا….

 

 

اياد ولاء وميار الحمد لله….
وبعد كده ذهبوا لي شراء الاشياء الازمه لي الزفاف واياد بيندم علي قرار النزول معهم لانه حقا قد اهلك… من التعب والفتيات في قمه السعاده….. والفرحه…..
في القصر في غرفه امينه…
تجلس امينه تبكي علي سريرها وهي معها صوره لي ابنها التي اجبرت علي الحرمان منه….
فتدخل سميحه عليها بدون ان تشعر بيها وتقف وخلفها وتصعق عندما تري الصوره في يدها وتسمعها تقول وحشتني يا ابني يا حبيبي يا تري هتسمحني لو عرفت ايه الا حصل زمان…..
تشهق سميحه بصدمه:مستحيل ابنك يبقي…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية قلوب حيرها العشق)

اترك رد