روايات

رواية امرأة لا تقهر عزيزي الفصل السادس 6 بقلم سلمى شريف

رواية امرأة لا تقهر عزيزي الفصل السادس 6 بقلم سلمى شريف

رواية امرأة لا تقهر عزيزي البارت السادس

رواية امرأة لا تقهر عزيزي الجزء السادس

رواية امرأة لا تقهر عزيزي الحلقة السادسة

خبطت علي الباب وانا قلقانة بس كان الغـ*ل والكر*ه متملكيني
فتحلي الباب ايمن
مانا نسيت اقولكم اني رايحة ل ليلي
هويدا: فين ليلي؟
ايمن: مش هنا ويلا اتوكلي علي الله ياست
زقيته ب غل ودخلت الشقة ودخلت اوضة الصالون لقيتها معاها ضيوف
بصتلي بصدمة واضطرت تستأذن علشان ميحصلش فضيـ*حة
ليلي بهمس: ايه الي جابك يابت انتي هنا وانت ياايمن ازاي تدخل الاشكال دي هنا
عليت صوتي قاصدة الناس الي جوا تسمعنا: الاشكال الي مش عجباكي دي انضف منك انتي وجوزك
روحتي قولتي عليا ايه لامي
ماهي الحركات القذ*رة دي تيجوا منكم عادي

 

 

ليلي: عايزة تعرفي قولنا ايه؟
قولنا انك واحدة شما*ل وحاطة راس امك في الطين
حلو كدة؟
يلا امشي من هنا
هويدا: مش همشي
ايمن: يلا ياست لمي الليلة خليها تعدي علي خير
هويدا: مش هتعدي علي خير غير لما اعرف عملتوا فيا انا كدة ليه
ليلي: عايزة تعرفي ليه؟؟؟
هويدا: اههه
ليلي: علشان دايما انتي احسن مني في كل حاجة
امك الي انا قولتلك عليها خدا*مة وبتشتغل في البيوت المرة الي فاتت احسن من امي الي كانت دايما رميا*ني عندكم دايما
حتي في الدراسة
كنتي بتقفلي في كل المواد وانا دايما بنقص كتير وكل المدرسين يقولوا ليلي فاشلة عكس خالص صحبتها الي دايما معاها
انا بكر*هك ياهويدا
طول عمري
انا عمري مااعتبرتك اي حاجة غير عدو*تي
وهعمل اي حاجة علشان أذيكي
اي حاجة
مسكت بطنها جامد وهي بتتألم ف جري عليها ايمن
ايمن: امشي بقي غوري من وشنا!
مشيت وانا مش عارفة اعمل ايه
انا بقيت دايما مش عارفه اعمل حاجة
انا بقيت عاجز*ة عن التفكير حتي!
روحت شقتي لقيت مازن قاعد مستنيني
مازن: كنتي فين ياهانم
رديت عليه بتعب: عايز ايه يامازن
مازن: لما اسألك سؤال تردي بايجابة مش بسؤال تاني

 

 

هويدا: امي تعبت شوية
مازن: الف سلامة عليها
طب انا عايز افاتحك في موضوع
هويدا: مش قادرة دلوقتي
مازن: دة موضوع مهم جدا ميستناش اي حاجة
قعدت علي الكنبة وانا عارفة هو هيقول ايه
مازن: بصراحة كدة انا هتجوز
هويدا: اه بعدين؟
مازن: بعدين ايه
انا هتجوز
هويدا: اقوم ازغرط يعني
عايز ايه
مازن: يعني انتي موافقة؟
هويدا: موافقة بس؟
دة انا هاجي معاك كمان
سيبني انام بقي
دخلت نمت وتاني يوم قالي علي الميعاد الي هو في نفس اليوم بصراحة مكنتش مضايقة لاني كدة كدة مظبطة اموري
دخلت انا وهو وقعدت جمبه
اتكلم بابا العروسة: دي اختك يابني؟
مازن: مراتي ياعمي الي حكتلك عنها

 

 

حسيت نظراته اتغيرت بس مهتمتش
دخلت علينا المحروسة بكوبايات الشربات وقعدت جمب باباها وهي مكسوفة
كتها نيلة في شكلها الصفرا دي
اتكلم مازن: طبعا زي مانت عارف ياعمي انا طالب ايد بنتك
هويدا: وانا مش هقبل ب ضرة كانت مع جوزي الخا*ين واتنين كمان من ورا ابوها وامها!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية امرأة لا تقهر عزيزي)

اترك رد