روايات

رواية للحب فرصة أخيرة الفصل الثاني 2 بقلم نهال أحمد

رواية للحب فرصة أخيرة الفصل الثاني 2 بقلم نهال أحمد

رواية للحب فرصة أخيرة البارت الثاني

رواية للحب فرصة أخيرة الجزء الثاني

للحب فرصة أخيرة
للحب فرصة أخيرة

رواية للحب فرصة أخيرة الحلقة الثانية

كيان قامت مع نعمة واول ما كريم شافها اتصدم من كتر جمالها وفضل متنح فيها
جابر:بسم الله ماشاء الله الله اكبر ايه الجمال ده
كريم بصدمة من كتر جمالها:اوباااا ايه الجمدان ده كيان اتكسفت منه وحطت وشها في الارض
عز:طب ايه ياجماعة مش ننجز ولا ايه
جابر:اه اكيد وجاء المأذون والقى بكلمته الشهيرة
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
ومن هنا كانت الصدمة بالنسبة لكيان لإنها كانت مش بتحب كريم حب مشاعر واحاسيس لاء كانت بتحبه حب تاني حب كأخ لكن هو فهم حبها ليه كأخ بطريقة غلط اما بقى كريم ف كان فرحان لإن حب حياته بقت ملكه هو وبس
بعد ساعتين في قصر كريم 🖤
كيان:اوعى تفكر إنك اتجوزتني عن حب وتصدق نفسك لاء انت متجوزني غصب عني وبالإجبار وكمان كل واحد هيبقى في جناح عن إذنك …ولسه هتمشي كريم مسك من ايديها جامد
كريم بغضب:وانا بقى مش موافق عن كل اللي انتي لسه قايلاه وهعمل نفسي كأني مسمعتش حاجة

 

 

كيان:عادي وانا بقى هقول لعمي يتصرف معاك
كريم بسخرية:ههه عمك مش هنا ووريني بقى ايه اللي عندك يا كيان
فلااااش بااااك باللي حصل 🖤
جابر:انا ورايا صفقة برا مصر وهقعد فيها شهرين تلاتة عارف ياكريم لو جيت ولاقيت كيان حصلها حاجة او عملتلها حاجة هوريك وش عمرك ما هتحب تشوفه
كريم:عشان خاطري يابابا انت ليه مش فاهم إني اللي عملته مع كيان كان غصب عني والله العظيم ماكنتش في وعي
جابر:قولتلك مليون مرة ياكريم مش عاوز كلام في الموضوع ده تاني وبلاش نفتح في الماضي
كريم:اديك قولت بلاش نفتح في الماضي افهم من كده إن انت مش زعلان مني
جابر:لاء مش زعلان
كريم:عشان خاطري يابابا عايزك متبقاش زعلان مني وانت مسافر وكمان تبقى سلملي ع امريكا 😂😂😂😂
جابر:😂😂😂يوصل خلي بالك من نفسك ومن مراتك ياكريم
كريم بمكر:ماتخافش يابابا في عيوني
جابر:تمام انا همشي بقى عشان متأخرش ع الطيارة
كريم:تمام يابابا سلام
جابر:سلام ياحبيبي
باااااك نرجع تاني للحاضر🖤
كيان بخوف:يعني ايه يعني عمي مش هنا
كريم بخبث وهو بيقرب منها:لاء مش هنا وماله ما انتي مراتي يعني لازم تبقي معايا في اي حتة اروحها كيان بخوف بترجع ورا وكريم بيقرب منها اكتر لحد مالزقت في الحيطة و …….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية وللحب فرصة أخيرة)

اترك رد