روايات

رواية مازال ينبض الفصل الأول 1 بقلم حبيبة نوح

رواية مازال ينبض الفصل الأول 1 بقلم حبيبة نوح

رواية مازال ينبض البارت الأول

رواية مازال ينبض الجزء الأول

مازال ينبض
مازال ينبض

رواية مازال ينبض الحلقة الأولى

“وأدي قاعده طب والله مانا ماشيه من هنا الا لما الاقي حد اتجوزه ”
_تشربي ايه ياأنسه
بصتله وهي بتبتسم بهبل :عايزه عريس
ضحك اوي :معندناش في المنيو يا فندم
_دور بس وانت تلاقي… الا انت اسمك محمد صح
ضحك :لا للأسف اسمي حسن
_اهلا يابو علي المهم بقي عيزاك في خدمة
_اتفضلي
_بص انا زهقت من التعليم واصلا دا مش كاري خالث انا نفسي قرة عيني يجيلي علي حصان ابيض ولا اقولك يجي مشي حتي بس الاقيه ونعيش في تبات ونبات ونخلف صبيان وبنات ويبقي هو سي السيد بقي وانا أمينه وال هو كدا بقي
حسن بضحك :اها ربنا يهني سعيد بسعيده عايزه ايه يعني
ابتسمت بهبل :عايزه اتجوز

 

 

حسن :طب بصي تعالي يوم الخميس الا انهردا الكافيه فاضي مفيهوش حد وابقي اقعد انا وانتي وننقي عريس
_طيب ما تعمل فيا معروف وتتجوزني انت
_لا معلش اخاف علي نفسك
مدت شفايفها بزعل :كدا يابو علي مش اخلاق مصريين دي ياجدع
حسن :معلش يابنتي الدنيا بقت وحشه فعلا
_ايوه والله تعرف انا عايزه اتجوز ليه
_ليه
_اصل انا ايه الدكتور سقطني في مادته عند فيا
_ليه كدا
ببراءه:والله يابو علي ما عملت حاجة دا هو ال قفوش
_اها واخد بالي
_بص هو انا يعني عملت شويه مقالب فيه صغنين قد كدا
حسن بإبتسامه :قد كدا
_ايون
_وعملتي ايه بقي
_بص هو ال بدأ بقي انا كنت بتريق عليه في أمان الله قام دخل القاعه وهزأني يرضيك
_لا طبعا ازاي
_قمت انا ايه بقي اسكت لا ازاي روحت اتجسست عليه وعرفت انه بيخون مراته وبما اننا كبنات بنحب بعض ومنرضاش لبعض الاذيه ف سجلتله وروحت قلت لمراته غلطانه انا كدا

 

 

_لا ازاااي
_هوبا اتخانق معاها هوبااا الدنيا ولعت وكانت هتوصل للطلاق بس انا اسكت لا ازاي مرضاش علي خراب البيوت قمت ايه روحت لمراته قلتلها ان دا طلع تسجيل متفبرك وان جوزها مش بيخونها بس قبلها هددت الدكتور علشان ميخنهاش تاني اه امال ايه احنا جادعين اوي
_اووي
_المهم بقي هو مش طايقني وقام سقطني عند في مادته مع اني بطلع الاولي علي الدفعه كل سنه ولو روحت لامي وانا ساقطه كدا هتشلوحني وتمسح بكرامتي سلم العماره
_مش انتي هددتيه يبت
_ايوا م انا لسه متكلمتش معاه وزمان عمر ابن خالتي قال لامي اني سقطت وهي مستنياني بالشبشب علي اول الشارع
_اه تقومي تدوري علي عريسي
_ايون ودوني علي بيت حبيبي الا امي هتشحورني
ضحك :انتي بتجيبي الكلام دا منين
_ايش عارفه هو بيجي كدهون وخلاص
_ماشي
_طب بقولك ايه يا بوعلي انا هروح انا وهجيلك بعدين علشان العقاب هيتضاعف بالتأخير دا امي هتفكرني بشتغل رقاصه
ابتسم بضحك :اه فعلا

 

 

_بس بيني وبينك شغلانه ملهاش حل ياخي وبتكسب
_اه بتكسب
_بس لاااا انا دكتوره محترمه اه امال ايه هفتح عياده الصبح وبليل كباريه
وقفت بخضه وهي بتجري :يا لهوي امي بترن انا همشي بسرعه
حسن بضحك :ماشي مقلتليش اسمك ايه :رهف يابوعلي
مشت بسرعه من قدامه وهو بيبص في اثرها بإبتسامه مش قادر يخفيها :مجنونه اوي… همس بإسمها وكأنه بيستلذه :رهف
…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية مازال ينبض)

اترك رد