روايات

رواية لعنة الطب الفصل الرابع 4 بقلم تالية القرآن

رواية لعنة الطب الفصل الرابع 4 بقلم تالية القرآن

رواية لعنة الطب البارت الرابع

رواية لعنة الطب الجزء الرابع

لعنة الطب
لعنة الطب

رواية لعنة الطب الحلقة الرابعة

بعد شهر من مشغابات آمال وفريقها ومشاكستها للجميع الا انها اثببتت بجدارة شجاعتهااا
القائد ياسين في مكتبه ووبيشتغل بس عقله راح لحتة تانية بيفتكر عسليتها وضحكها وضحك ع لقبه حمامه قرعه انتبه لنفسه قليلا ثم تحدث انت حبيتها ولا ايه فوووق دي عيلة بالنسبة ليك يياسين البنت 18 سنه انت 33 كبير عنها مينفعش اللي بتفكر فيها بس بس انا بحبها
ياسين بصوت عالي اييييه مستحيل احب آمال
نعممم؟؟؟
نظر اامامه ليجد امال وشذي وسلمان كاتمين ضحكتهم
آمال ببلاهة بتحبني
ياسين نظر لها قليلا بثبات وقال احبك انتي انتي عيلة بالنسبالي بحبك كطالبة وكلكم م لوحدك متتعبليش عقلك ده
آمال انا عيلة ي. وبهمس يحمامه قرعه
ياسين ابتسم بجانبية ثم تحدث بغضب زائف سمعتك يادكتورة
آمال بخوف هااااا
ياسين اتفضلوو عايزين ايه

 

 

سلمان آمال عملت مصيبة
ياسين استر يااارب مصيبة ايه م هخلص اناا من شغل العيال بتاعها ده
آمال بدموع انت بتزعقلي ليه وانا مش عيلة وسابتهم وخرجت
سلمان احمم ياحظابط امال مغلطتش باسم النويري كسرتله دراعه بس
ياسين بصدمه باسم النويري ينهار اسود ليه
سلمان كان بيحاول يتحرش بيها
ياسين بغضب بتقول ايه انت
شذي سلمان معاه حق يا قائد
ياسين وشوو احمر من كتر الغصب والعصبية الي كاتمها لحظة احد يلمسهااا تقتله… خرج كالاعصار المدمر ركب سيارته وطاار بها لقصر النويري لينظر لهذا القصر بكره شديد
البواب:: ياسين بيه اتفضل احمد بيه جوه
ياسين دخل بسرعه ونظر الي احمد النويري
احمد ياسين تعال شرفتنا يعني اخيراا فيه بنت هناك ف الكلية اسمها آمال ابراهيم عايزها تترفد وملها مستقبل
ياسين نظر له بحقد ثم لباسم واقترب منهه ببطئ حتي وصل اليه وظل يلكمه بشدة
احمد بغضب يااسين انت اتجنننت سيب اخووك
ياسين مش اخويااا ساااامع الوسخ دهه مش اخوياا ونظر لباسم الذي لا حول له ولا قوة متقربش من حد يخصني سااااامع آمال خط احمرر يبااسم
ونظر لاحمد ربي ابنك ياحمد بيه
احمد بغضب ولد اقف انت نسيت نفسك ونسبت بتتكلم مع مين
ياسين نا منستش انت اللى نسيت ياسيادة اللواء
اي ده ايه اللى جااب الولد ده هناا… نطقت بهذه الكلماات سيدة في 55 من عمرها
ياسين نظر لهاا بسخرية ثم قل ابنك اللى جابني
شهقت دلال من منظر ابتها باسم لنجري تحضنه ثم قالت بعصبية اطلب دكتووور ي احمد مستنى ايييه مين عمل فيه كده
ياسين بثقة اناا عملت كده يدلال هانم
دلال ببكره مش مكفيك قتلت ولادي الاتنين زمان عايز تخلص ع ده كمان
ياسين ييييييه ابو ام الاسطواانة بتاعتك
احمد ياسين اتكلم عدل مع مامتك
ياسين بصراااخ امى مييين انتوو مين اصلاا انا اهلى ماتو من ١١ سنة فاتو وابعد ابنك عن آمال لو لاقيتو اتعرضلها تانى هقتلو صدقني ثم اكمل بسخرية زى ماقتلت ولادهاا
دلال اطلع بررره مش عايزة اشوفك قداامي بكرهك يياسين ببكرهك يابن بطني

 

 

ياسين بجموود سمعتووني عقلوو ابنكو عشان ميروحش منكو هو كمان خسرتوو ولادكوو يعني وتركهم ورحل ركب سيارته واتجه ناحية المقابر
ياسين بدموع وحشتني ي آيان محملني ذنب موتك انت وفردوس وحشتووني انا ماما بتكرهني بقالي ١١ سنة في عذاب تعبت ياااارب ثم بكي بشدة…
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند آمال كانت قاعدة سرحانة ف ياسين
آمال انا عيلة حااضر هوريك يحمااامه قرعه انت ثم ضحكتت بشدة
شذي امممم الموضوع فيه ياسين
آمال بحبو اوووي يشذي
شذي وهو شكلوو كده واقع من نحيتك
آمال هيييييحح😂😂
شذي يختيي 😂😂😂😂
آمال بيقول عليا عيلة ابن الوحشة ده
شذي طب قومي يختي عندناا تدريب بالمسدس
آمال حاااضر يلا
وراحو ناخية التدريبات ليجدو ياسين ولكنه عصبي بشدة وكان الاعصارر لم يزال
ياسين بغضب اتاخرتوز مبحبش الاستهتار دهه يلااا ف اماكنكم
آمال بسس هو مالو
شذي من ساعه لما حكيناله هو كده
ياسين كفاااية رغيي يلاااا قلت

 

 

وقفو ف اماكنهم وظلو يتدربون يالسلاح ذ
آمال الله عليا قائد قائد
ياسين امممم
آمال اقف ف النص وانا معايا تفاحه هحطها فوق راسك واضرب ناار ونبي اجرب الحركه دي
ياسين ببلاهة هاااا وانا مش مستعد اخسر نفسي ع ايدك ده انا انتحر احسن
آمال بليييز طب ازازة بلاش تفاحة هاكلها اناا
ياسين ببغضب آماال ارجعي مكانك يلاا
آمال بدموع اسفه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية لعنة الطب)

اترك رد