روايات

رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية عشقت فهد الصعيد البارت الحادي والعشرون

رواية عشقت فهد الصعيد الجزء الحادي والعشرون

رواية عشقت فهد الصعيد الحلقة الحادية والعشرون

“في جناح فهد”
كانت ضحي قاعده قدام التلفزيون بتسمع فيلم ومره واحده دخل فهد عليها
ضحي : يا ماما خضتني
فهد : بعد الشر عليكي من الخضه يا قلبي
بتعملي إيه
ضحي : قاعده بسمع فيلم
قرب فهد وأستلقي علي الكنبه ووضع راسوا علي رجلها وبدأت ضحي تلعب في شعره
فهد : في إيه حاسك فرحانه حده
ضحي بسرعه : أيوه فرحانه أصل نور ح
ولم تكمل الكلمه لأنها وعت لما سوف تقوله
فهد : مالها نور
ضحي : ها مافيش دا أنا كنت بقول إن ربنا رزقني بنور و شيماء أخواتي بجد
فهد : ربنا يخليكم لبعض محضرلك مفاجأة
ضحي : إيه هيا
فهد : بعد العيد هنسافر
ضحي بفرحه : فين ها فيين

 

 

فهد : هاتعرفي لما تروح
ضحي : طب ماينفعش ت
ولم تكمل الكلمه ووجدت الباب خبط
اتعدل فهد وسمح لي الطارق بي الدخول
الخدامه : هد بيه العشا جاهز و سليم بيه قالي أقول لي حضرتك تنزل
فهد : تمام نازل وهاتي العشا لي ضحي
ضحي بسرعه : لا يا فهد هنزل معاك اتفضلي إنتي أنا نزله معاه
الخدامه : أوامرك يا هانم
مشيت الخدامه وبص فهد لي ضحي
ضحي : إيه في إيه
فهد : هتنزلي تحت ليه
ضحي : يا فهد انا حابه اكل معاكوا
فهد : تمام يلا بينا
ضحي بتفكير : إستحاله أفوت علي نفسي المفاجأه دي
قامت ضحي ولفت حجابها و سندت علي فهد ونزلوا لي تحت
◇◇◇◇◇◇◇
كان الجميع يتناولون العشاء لحد ما قطع عليهم صوت ضحي
ضحي : أحم يا جماعه في حاجه حبين نقول عليها
حازم : حاجه ولا نصيبه
ضحي : هقوم أجيبك من شعرك
سالم : خير يابنتي
ضحي وهيا بتبص لي نور : قولي
بصت نور ليها بغيظ و الجميع عمال يبص ليها
شيماء : خلاص يا جماعه هقول انا نور
ضحي : لا اسكتي هقول انا
شيماء : تمام قولي
صحي : أحم أحم الاستاذه نور طلعت حااامل
بص الجميع لي نور و نور كانت مكسوفه جدا
عمر : دا بجد ها
ضحي : أمال هزار يا خويا
عمر : يعني إنتي حامل
نور بكسوف : أيوه حامل
عمر خدها في حضنه وهوا مبسوط اوي
عمر : الف مبروك يا روحي
نور وهيا بتبعد : الله يبارك فيك
سالم وهوا بياخد نور في حضنه : ألف مبروك يا بنتي ربنا يتمملك علي خير يا بنتي
نور : الله يبارك فيك يا جدي

 

 

“جماعه أنتوا لو هتقولوا أكتر شخصيه بحبها في الروايه هقول شخصيه سالم لان بيفكرني بي جدي الله يرحمه أدعوا ليه برحمه”
فهد : ألف مبروك يا قلب اخوكي
نور : الله يبارك فيك يا حبيبي عقبال ضحي
أبتسم فهد ليها ورجع بص لي ضحي بحب
فخريه : مبروك يا ضي عيني
نور : اله يبارك فيكي يا ماما
وبدأ الجميع بي المباركه
ضحي : طبعا لو بنت هتسميها ضحي صح
حازم : ولو ولد هيبقا حازم
عمر : دا بي عينكوا مش كفايه في إتنين مجانين هيبقي في التالت
ضحي : تصدق إنك بارد وانت تطول اصلا أنه يطلع زي عمته او عمتها
ضحك الجميع عليهم
فخريه : يبقي يا نور يا حبيبتي نروح عند دكتوره عشان نطمن
نور : ماشي يا ماما
زينب : و إنتي يا ضحي يبقي روحي معاها
ضحي : وأنا اروح ليه إن شاءالله
زينب : عشان يا بنتي نطمن عليكي ونشوف الحمل عندك متأخر ليه
ضحي : لا انا مش هروح
فاطمه : ليه يا بنتي دا الدكتوره دي شاطره قوي و الواحده بتحمل عندها علي طول
ضحي بزعل ممزوج بي الغضب : و أنا مش هروح بعد أذنكم
وبدأ ضحي تستند لحد ما تطلع لي جناحها
زينب : هيا ضحي مالها
نور : هطلع اشوفها
فهد : لا خليكي إنتي أنا هطلع
“في جناح فهد”
دخل فهد الجناح لقي ضحي دافنه وشها في المخده وعمال تعيط قرب فهد منها وقعد جمباها
فهد : طب بتعيطي ليه
رفعت ضحي وشها ليه : معرفش بس أنا زعلت قوي لما قالوا إن اروح عند دكتوره عشان يطمنوا عليا
فهد : يا روحي مامتك وخايفه عليكي عايزه تعرف إن أتأخرتي في الحمل ليه حتي انا عايز اعرف ولله وانهي جملته بي غمزه
ضحي : قليل الادب
فهد وهوا بيقرب : إنتي لسه شوفتي قله ادب
ضحي : أنت بتقرب ليه
فهد : هشششش
“وهنا سكتت شهر زاد عن الكلام”

 

 

“في جناح شيماء”
كانت شيماء قاعده بتسرح شعرها وكانت سرحانه لحد ما خبط الباب
شيماء : أدخل
دخل حازم وانصدم حازم من شكل شيماء من غير حجاب وهيا أنصدمت أكتر منوا راحت جريت علي طول جابت حجابها ولفته
شيماء : يخربيتك إيه إلي جابك
حازم : هوا دا شعرك بجد ولا بروكه
شيماء : حازم إيه إلي جابك
حازم : أحم كونت جاي أديكي حاجه
شيماء : في الوقت ده
قرب حازم منها وطلع خاتم من جيبه
حازم : بحبك
شيماء بحب : وأنا بموت فيك
لبسها حازم الخاتم وباس إيدها
حازم : أنا أستأذنت من جدي إننا نخرج نجيب الشبكه و نتمشي شويه وهوا وافق
شيماء : بس هيبقي في محل دهب فاتح دلوقتي
حازم : يا ستي دا أنا مصدقت نخرج
شيماء : تمام نص ساعه وهنزل
حازم : ماشي يا قلبي مستنيكي
خرج حازم وابتسمت شيماء وذهبت لكي تتجهز
“بعد نصف ساعة”
نزلت شيماء وهيا ترتدي دريس من اللون البنفسجي مع نقشه من الزهور البيضاء و طرحه بيضه
حازم : إيه القمر ده
شيماء : شكرا
حازم : يلا بينا
خرجت شيماء هيا وحازم
◇◇◇◇◇◇◇
في الصباح
“في غرفه الطعام”
سالم : هنيه
الخدامه : نعم يا حضره العمده
سالم : أطلعي نادي لي فهد عشان ينزل يفطر عشان في ناس جايه تشوف الأرض وأحنا أتأخرنا
هنيه : حاضر يا حضره العمده
طلعت هنيه فوق
حازم بخبث : ولا يا عمر هوا الواد فهد أ تأخر ليه مش عوايده
عمر : يابني خليك في حالك عرسان جداد وأنت مالك بقي بكره ابقي أعمل زيه
حازم : اممم قولتلي عرسان
شيماء : مش عارفه ليه بس حاسه في موضوع في التأخير ده
نور : ليه يعني عادي

 

 

شيماء : لا يبت فهد من سعت ما طلع لي ضحي إمبارح وهوا منزلش لحد دلوقتي وكمان النهارده متأخرين اكيد “وابتسمت شيماء”
نور بضحك : ربنا يهنيهم وإنتي خليكي في حالك ألاه صحيح إنني كنتي فين إمبارح روحت جناحك ملقتكيش
شيماء : أسكتي مش حازم جه “وحكت ليها كل حاجه”
“في جناح فهد”
خرج فهد من الحمام وهوا بينشف شعره ولابس الملابس الصعيديه
“الباب خبط”
الخدامه : الفطار جاهز و الكل مستني من بدري و حضره العمده بيقول يلا عشان في ناس جايه تشوف الأرض و أحنا أتأخرنا
فهد : تمام روحي إنتي وأنا نازل
قفل فهد وراح عند ضحي إلي نايمه في سابع نومه
فهد : ضحي حبيتي قومي يلا
ضحي بنوم : لا سبني انام شويه انا منمتش إمبارح
فهد بضحك : قومي يا ضحي الكل مستنينا تحت و شكلنا بقا يعر
ضحي بتوهان : خلاص قايمه أهوا
اتعدلت ضحي
فهد : صباحيه مباركه يا عروسه
ضحي بخجل : الله يبارك فيك
فهد : أنا هنزل دلوقتي عشان في ناس مستنياني في الأرض و إنتي قومي إلبسي عشان بعد ما تفطري تروحي إنتي والبنات المول عشان كتب الكتاب بكره وانا هقول ليهم يعملوا ليكي فطار
ضحي بخجل : تمام
فهد وهوا خارج : يا خراشي علي الجميل وهوا مكسوف
قامت ضحي دخلت الحمام
◇◇◇◇◇◇◇
نزل فهد تحت
سالم : إيه يابني أتأخرت ليه
فهد : معلش يا جدي راحت عليا نومه
سالم : ماشي يا ولدي بس فين ضحي
فهد : ضحي فوق يا جدي نازله ورايا
سالم : طب يلا بينا يا رجاله
محمد : لا بينا يا خوي
حازم بهمس : صباحيه مباركه يا عريس
فهد : اتلم يلا
عمر بضحك : أه راحت عليك نومه اممم
فهد بغضب : قدامي عشان معملش خريطه علي وشك إنتي وهوا
عمر : لا خلاص يا كبير
ومشيوا الشباب
زينب : يلا بينا أحنا يا جماعه عشان نجهز لي كتب الكتاب

 

 

فخريه : يلا بينا
فاطمه : أنتوا هتروحوا المول أمتي
شيماء : أول ما ضحي تنزل هنتحرك
فاطمه : تمام يلا بينا أحنا
شيماء : مش قولتلك
نور : ما خلاص يا بنتي إنتي ناقصه تعملي إعلان للبنت يلا ربنا يفرحها
ضحي : صباح الخير
شيماء بخبث : صباحيه مباركه يا عروسه
ضحي بخجل : ها إنتي قصدك إيه
شيماء بضحك : قصدي إنتي فهمتيه
نور بحب : مبروك يا حببتي ربنا يهدي سرك
ضحي بخجل : اله يبارك فيكم
شيماء : طب يلا بينا عشان أتأخرنا قوي وأحنا لسه ورانا حجات كتير
ضحي : طب هفطر الاول وبعدها نتحرك
نور : تمام وأنا هطلع اجيب حاجه من فوق ونازله
طلعت نور فوق و بدأت ضحي تاكل
بعد دقايق خلصت ضحي فطار و اتحركت البنات لي المول

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقت فهد الصعيد)

اترك رد