روايات

رواية سبيل الحياة الفصل السابع 7 بقلم ميرا أبوالخير

رواية سبيل الحياة الفصل السابع 7 بقلم ميرا أبوالخير

رواية سبيل الحياة البارت السابع

رواية سبيل الحياة الجزء السابع

رواية سبيل الحياة الحلقة السابعة

رفع الشخص المسد”س علي طارق: ودع حياتك وهي هتحصلك وتعيشوا مع بعض فووق.
ابتهال بصراخ: طاااارررررقققققق.
طخخخخخ بيقع سا”يح في د”مه ابتهال وقفه مش قادره تتحرك جري عليها شدها لحضنه.
طارق بخوف: ششش اهدي انا معاكي اهدي.
ابتهال بدموع ورعب: ك كنت هتموت كان هيتقت’لنا.
طارق بهدؤء: متقلقيش يا حبيبي انا معاكي.
ابتسمت بخوف وطلب طارق البوليس: النهارده اخر يوم ليهم وهما احرار.
ابتهال بخوف: هتعمل ايه.
طارق سكت.
بقلم ميرا ابوالخير.
منة كانت في حضن احمد في شقه طارق لاقت الباب اتكسر.
طارق ببرود: اثبت عندك يا حضرة الظابط.

 

 

منة برعب وبتدري نفسها: ايه.
طارق بإبتسامة: مراتي مع عشيقها لو قت’لتكم مش هاخد يوم واحد فيكم.
احمد كان هيهرب البوليس مسكه.
طارق بابتسامة: بالملايات نزلهم يتفضحوا قدم الكل وحياة كل يلي عملوه.
منه بتوسل: ابوس ايدك لاا.
طارق ببرود: انتي طالق بالتلاته يا حلوة.
امه جت: ايه يلي بتقولوا دا يا بني.
طارق بسخريه: وخد الست دي معاكم قت’لت جوزها و حاولت تقت”ل مراتي وابني ومعايا الادلة بالاتفاق مع ابو مراتي او بالاصح عشيقها.
الظابط بقرف: قدمي يلاااااا.
سعدية بغضب: مش هروووححح ابتهال لازم تمووووتتتتت.
اخدوها وقبضوا علي ابو ابتهال كمان.
بقلم ميرا ابوالخير.
بعد عدة سنوات.
طارق بيحط الاكل: يلا يا جودي يلا يا حسام.
ابتهال وهي بتجيب الباقي من الاكل: شوفهم يا حبيبي اتلاقيهم بيذاكروا.

 

 

طارق شدها من وسطها بحب: سبيهم وافضي ليا بقا شويه.
ابتهال بخجل: طارق عيب افرض جم.
طارق بحب: بحبك.
: احم احم نحن هنا.
بصوا علي اولادهم بلبتسامه وقعدوا ياكلوا..
#تمت..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية سبيل الحياة)

اترك رد