روايات

رواية بريئتي الفصل السابع 7 بقلم شهد غانم

رواية بريئتي الفصل السابع 7 بقلم شهد غانم

رواية بريئتي البارت السابع

رواية بريئتي الجزء السابع

بريئتي
بريئتي

رواية بريئتي الحلقة السابعة

في فلة جاسر
فريدة:- هاا فكرت
جاسر:- يا أمي دا لسه معداش 24 ساعه.. ملحقتش
فريدة:- لخص يا جاسر وقول قررت ايه.. أنا مش هستني أكتر
جاسر:- موافق يا ماما
فريدة:- يعني هتتجوز سالي
جاسر:- اه
فريدة:- هو دا إبني اللي أنا عارفاه.. هنروح بكره هناك عشان تتقدم لها
جاسر:- بكره؟!!! بدري كدا
فريدة:- اه يا حبيبي ونتأخر ليه.. خير البر عاجله.. وبعدين ما احنا هنكتب الكتاب علطول نتأخر ليه بقا
جاسر:- اللي تشوفيه يا ماما
فريدة:- بكره تقول كويس إني سمعت كلام امي
*************************************
في مستشفى فارس
فارس حط لحور الدواء في المحلول وبعد نص ساعة بدأت تفوق
حور:- اااه

 

 

فارس:- انتي كويسه
فضلت حور ساكته ومتكلمتش وكانت دايخه جدا وبعد شويه الدوخه خفت
حور:- أنا فين؟! وايه اللي حصل؟
فارس:- انتي في المستشفى.. لإني خبطتك بالعربيه بتاعتي
حور:- ط.. طب أنا عايزه أشوف ماما وبابا
فارس:- هما جم هنا وشافوكي بس ءنا خليتهم يمشوا عشان كنت فاكر إنك مش هتصحي دلوقتي
حور:- طب هشوفهم امتي؟
فارس:- ارتاحي دلوقتي وأنا بكره هرن علي أبوكي وأخليه ييجي عشان يشوفك
حور:- تمام.. شكرا لحضرتك
فارس:- الشكر لله
خرج فارس و راح مكتبه وهو مرتاح انها فاقت وصحيت لأنه كان حاسس بالذنب من لما ضربها بالعربيه بتاعته
رن فارس علي زين عشان يتطمن عليه
فارس:- السلام عليكم
زين:- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فارس:- عامل ايه
زين:- الحمد لله
فارس:- عندي خبر حلو
زين:- قوووول
فارس:- حور صحيت.. وقدرت أوصل لأهلها وشافوها كمان.. أنا ارتحت جدا
زين:- طب الحمد لله.. يارب يكون احساسك بالذنب راح
فارس:- اه الحمد لله..
زين:- كويس
فارس:- المهم.. طمني عليك.. عملت ايه
حكي زين لفارس كل اللي حصل وإنه اتصاب في دراعه الشمال
فارس:- كل دا حصل ومحكتليش.. بص أنا جايلك
زين:- اياك تيجي.. هما عايزينك تيجي عشان يمسكوك ويهددوني بيك.. أنا بحمد ربنا إنك مجتش

 

 

 

فارس:- ما انا مش هينفع اسيبك لوحدك كدا
زين:- متقلقش عليا أنا هكون كويس
فارس:- طب طمني عليك علطول.. اول لما تحصل حاجه قولي.. ولو احتجتني قول
زين:- أنا مش عيل صغير.. وبعدين أنا مش محتاج انك تقولي الكلام دا كله.. أنا كنت هعمل كدا من غير ما انت تقول
فارس:- طب بالله عليك بلاش شغل باتمان دا.. وتحاول تضحي بنفسك
زين:- موعدكش
فارس:- زيييييييين
زين:- خلاص حااااضر حاااضر
فارس:- يلا في رعاية الله
زين:- سلام
*************************************
في اليوم التالي
فارس إتصل بوالد حور وعرفه إنها صحيت
راح فارس لحور
فارس:- السلام عليكم
حور:- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فارس:- أنا اتصلت بوالدك وهو جاي دلوقتي
حور:- تمام..
بعد شويه وصل أهل حور
محمد:- حبيبتي عامله ايه
حور:- الحمد لله يا بابا
ناديه:- حبيبة قلبي.. قلقتينا عليكي ينفع كدا
حور:- حصل خير يا ماما..
محمد:- هي هتطلع امتي يابني
فارس:- لما صحتها تبدأ تتحسن هكتبلها خروج
محمد:- تمام

 

 

*************************************
في فلة جاسر
لبست روان هدومها وجهزت نفسها عشان تروح الشركه
روان:- مش جاي الشركه ولا ايه يا جاسر
جاسر:- لا عندي شغل تاني
روان باستغراب:- تمام
استغربت روان من كلام جاسر لانها السكيرتيره بتاعته وعارفه انه معندهوش أي اجتماع أو شغل دلوقتي بس شالت الموضوع من دماغها لإنها بتوثق في جاسر جدا يمكن أكتر من نفسها
روان:- هروح أنا بقا عشان متأخرش
جاسر:- تمام
راحت روان الشركه وجاسر راح مع والدته يتقدم لسالي
وبالليل رجع جاسر و دخل أوضته عشان يرتاح و والدته دخلت عليه
فريدة:- جاسر
جاسر:- نعم
فريدة:-……………..
جاسر:- نعععععععم!!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية بريئتي)

اترك رد