روايات

رواية لما يعد لي الفصل الأول 1 بقلم دينا رضا

رواية لما يعد لي الفصل الأول 1 بقلم دينا رضا

رواية لما يعد لي البارت الأول

رواية لما يعد لي الجزء الأول

لم يعد لي
لم يعد لي

رواية لم يعد لي الحلقة الأولى

جنات بصدمه : هتجوز عليا يا احمد ولي ومين العروسه ان شاءلله؟!
احمد: روان صحبتك
جنات بصدمه: روان شكلك اتجننت ”
احمد بهدوء “م هتجوزها عشان جمالها يعني ومين ممكن يبص ال زي ده”
جنات: لا والله عايز تتجوز ليه”
احمد: جنات م شايفه وضعنا عامل ازاي
جنات: اي علاقه وضعنا ب انك تتجوز روان ”
احمد: روان غنيه جدا وكمان يتيمه يعني مفيش ههتهم بيها وكمان شكلها م حلوه نهائي ومحدش هقبل يتجوزها بس لو انا اتجوزتها فلوس وكل حاجه هتكون لمين”
جنات: ليك اكيد”
احمد الله ينور عليكي فهمتيني
جنات: لا ي احمد حرام علينا بلاش “

 

 

احمد: حرام؟!!
وم حرام بقا ال احنا ف ده جنات وضعنا ال كل يوم بيسوء اكتر من اليوم ال قبله وبنتنا الطفله ملهاش ذنب تموت من الجوع واحنا ف ادينا نساعدها ”
جنات بتنهيده: هي مش هتوافق بذات انك متجوز وكمان صحبتها ”
احمد: ولو خلتها توافق وقتها صدقيني هي م هتعمل حساب ل اي حاجه ولا حتي ليكي تحبي تشوفي”
جنات: تمام لو هي رفضت تبعد عنها وتشل الفكره من دماغك
احمد: موافق
____________
روان: اديني جيت يستي.. مالك يا جنات انتي كويسه! ”
جنات بحزن:لا يا روان م كويسه ”
روان: حصل اي طيب متخانقه مع احمد؟! ”
جنات: لاسف اه ممكن توصل ل الطلاق كمان ”
روان بحزن ع صديقتها: ليه بس
جنات: مش عارفه حاسه بيحب بنت تاني”
روان بصدمه: اكيد لا.ممكن ف حاجه تاني”

 

 

جنات: انا متاكده طيب ممكن تتكلمي معاه وتفهمي منه”
روان: انا بلاش احسن
جنات عشاني روان بالله عليكى اتكلمي معاه واعرفي منه الحقيقي
روان: طيب جنات ربنا يسترها
جنات: يارب حبيبتي شكرا روان انتي احسن صحبه ليا
روان بابتسامة: وانتي جنات
__________ ف احد الكافيهات
روان: ليه ي احمد مزعل جنات كده”
احمد: يووه مفيش حاجه يا روان هي مكبره الموضوع
روان: بس حاسه انك بتحب غيرها
احمد يمثل التوتر: احب غيرها ازاي يعني
روان بشك: ف واحده ف حياتك صح”
احمد: بصراحه في”
روان: يلهوي يلهوي مين دي احمد. جنات لو عرفت هيحصلها حاجه”
احمد: بحبك انتي يا روان
روان بصدمه: بتح.. بتحبني انا !!
احمد يمسك ايدها ويتكلم بحنيه: اه بحبك أمتي روان من اول مره شوفتك فيها عندنا ف البيت قلبي اتشد ليكى وكنت نفسي اقولك بس كنت خايف..
روان: …..
احمد:ساكته ليه روان… انا اسف ويقوم
روان:وانا بحبك…

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية لم يعد لي)

اترك رد