روايات

رواية سمراء ولكن الفصل الثالث عشر 13 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن الفصل الثالث عشر 13 بقلم أسماء السرسي

رواية سمراء ولكن البارت الثالث عشر

رواية سمراء ولكن الجزء الثالث عشر

سمراء ولكن
سمراء ولكن

رواية سمراء ولكن الحلقة الثالثة عشر

شذا بصدمه: يعني ايه… يعني مرات هادي هي نفسها مرات جوزي؟؟
شذا وهي وقفه بصدمه واتحركت: انا لازم اقول ل شادي بس وقفت فجاه وقالت بطمع
شذا بطمع: بس لو عرف ممكن يروحلها ويسيبني وهي تاخد كل فلوسه وانا اطلع كده ببلاش لا انا مش هقوله حاجه انا لازم امن نفسي كويس عشان لو حصل وهي حرضته ضدي يبقي انا مطلعتش كده فجاه اتفتح الباب وصبا اتخضت من وجود شذا وان هي ممكن تكون سمعت حاجه
صبا بتوتر: شذا.. انتي بتعملي ايه هنا
شذا بخبث: عادي انا كنت بتمشي ولسه جايه بس انتي اللي بتعملي ايه ي ي صوڤا قالت اخر كلمتها بسخريه
صبا اتنهدت انها مسمعتهمش: تمام وسعي كده خليني اعدي
شذا وهي بتوسع لها وعلي وشها ابتسامه خبيثه: اتفضلي
صببا طلعت وكانت بتدور علي هادي لحد م نزلت وشفته قاعد علي السلم وبصص في الاشئ
صبا اتنهدت بحزن وقعدت جمبه: هادي

 

 

هادي بصلها ورجع بص تانى قدامه: جايه ليه
صبا بصتله: هو اي اللي جايه ليه انا مراتك ي هادي يعني لازم اكون جمبك في حزنك قبل فرحك اومال ايه لازمتي
هادي: عادي ي صوڤا كل اللي بحبهم بيسبوني ايه لازمه بقا
صبا بحزن: هادي مش عشان مامتك تعبانه شويه تقول كده مامتك انشالله هتخف ربنا بيختبرنا ي هادي ولازم نكون قد الاختبار ده
هادي بصلها وبحركه سريعه حضنها
صبا اتفجئت بحركته تلك بس حست انه بحاجه للحضن ده: هادي متخفش انشالله هتخف
عند شادي
كان قاعد في ريسيبشن المستشفى وكان بيولع سجاير وبيشرب بخنق وكأنه بيطلع كل غ*له فيها
البنت جات عليه وقالت بصوت عالي: انت ي استاذ ممنوع تشرب سجاير هنا اتفضل اطلع بره
شادي بصلها ومصدق ان حد جه عشان يخرج اللي جواه: انتي ازاي ي حيوا*نه تتكلمي معايا كده انتي مش عارفه انا مين ي زبا*له
البنت بردح: لا دنت شكل لسانك طويل بقا ومينفعش معاك الكلام والزبا*له دي تبقي انت ي حلو ويلا برا عشان منديش الامن يحدفوك
شادي وهو بيرفع صوبعه في وشها وبيقول بتحذير: انتي متعرفيش انا ممكن اعمل فيكي ايه
البنت وقفت قدامه بثقه: وانت متعرفش انا ممكن اعمل فيك ايه لو ممشيتش دلوقتي
الممرضه وهي بتجري: في ايه ي دكتوره ولاء

 

 

الدكتوره ولاء بصت ل شادي بقرف: مفيش حاجه ي نعمه دي ناس مقر*فه وانا هعرف اتعامل معاها
ولاء وهي بتحذره: لو ولعت سجاير تاني انا هبلغ عنك وهقول بيزعج المرضي دي مستشغي محترمه مش خرا*به هو وبصتله بقرف ومشيت
شادي كان هيتجنن من غرورها ده’: ازاي تتكلم معايا كدددده
نعمه وهي وقفه جمبه وشافت صبا وهي ماشيه مع هادي: مش دي البت اللي عملت عمليه تجميل ايوه هي ونفس الشخص برضو هو اللي جابها
شادي بصلها بصدمه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية سمراء ولكن)

اترك رد