روايات

رواية صفقة جواز الفصل الأول 1 بقلم مي ربيع

رواية صفقة جواز الفصل الأول 1 بقلم مي ربيع

رواية صفقة جواز البارت الأول

رواية صفقة جواز الجزء الأول

صفقة جواز
صفقة جواز

رواية صفقة جواز الحلقة الأولى

_ها قولت اي ياحج؟
_30 الف قليل علي بنتي همس…. انا طبعا عايز اكتر
_اي رأيك في 80
_قليل بردو علي همس
_خلاص مش عايزينها
_خلاص خلاص هاخد 80 الف وخدو همس
_انت بتبعني يا بابا؟! 🥺
_اكيد يعني ببيعك… دول 80 الف انتي متخيله
ام همس جريت عليها وهي بتحضنها وبتعيط
_متزعليش يا قلب امك… انا هقدر ارجعك
_ماما انا حتي عمري ما شوفته عشان اتجوزه
………
………

 

 

اتفضلي علي بيتك يا عروسه… انا زي امك لو احتاجتي اي حاجه ابقي كلميني
انا همس عندي 22 سنه لسه مخلصه الجامعه.. بابا قرر يجوزني واحد مقابل انه ياخد 80 الف
همس دخلت الاوضه بدموع
كانت الدموع تملأ عيناها ولا تسططيع ان تري
مثل الغيوم التي تغطي نور الشمس
همس اول ما دخلت الاوضه اتفاجأت بأنه قاعد في الاوضه
الاوضه كانا ضلمه وكان مولع شمعه صغيره وقاعد عامكتب بيكتب
زين بعصبيه وصوت عالي: اقفلي النوور
همس اتفزعت من صوته ورجعت لورا
صوته كانت عالي.. عامل وي الوحش…. شكله كان مريب
دقنه طويله وشعره كتير وكأنه قاعد في كهف بقاله 100 سنه
همس بدموع: انا اسفه
وقفلت النور وكانت لسه هططلع برا
زين: متتعبيش نفسك مافيش اوضه غير دي ….
همس قفلت الباب وطلعت ودخلت الحمام وغيرت هدومها
ورجعت للاوضه
لاقيته نايم عالسرير
همس نامت عالسرير وهي بتحاول تبعد عنه علي قد ما تقدر
زين: مبحبش النور

 

 

همس بخوف: اه اه منا هقفلو
زين ابتدا يقرب منها اكتر
همس كانت مغمضه عيونها وهي بتبلع ريقها
وفجاءه راح قفل النور
همس خدت شهيق وهي مطمنه لأنها كانت خايفه
زين شخصيه غامضه… بيشتغل كاتب… مبيحبش النور العالي… مبيحبش الدوشه…. شكله مخيف بس من جواه طيب
……..
……..
زين: فين الفطااار؟
همس بخوف: انا اسفه راحت عليا نومه
زين مسكها من ايدها جامد وهو بيقرب من ودنها
وبيقولها مبحبش اللغبطه… اول ما اصحي لازم قهوتي تبقي موجوده قدامي
كان ماسك ايديها جامد…. ايديها الصغيره كانت في ايد الوحش زين…. وكأنه هيكسر عضمها
زين ساب ايدها بعد ما رماها عالارض… وسابها ودخل الاوضه
همس قعدت عالارض وهي بتعيط…..
قصتها عامله زي الجميله والوحش
عملت الفطار وكانو قاعدين عالترابيزه قدام بعض
همس بخوف: هو انا ممكن اخرج؟
زين قام وخبط جامد عالصفره وهو بيزعق ويقولها القهوه مش ساده للييي
همس: انا معرفش انك بتشربها ساده…. انا فكرتك بتشربها مظبوطه عشان قولت ان كل حياتك متنظمه
زين بغضب: بتتريقي عليا؟؟!

 

 

همس بخوف: لأ لأ مش قصدي كده
زين بصوت عالي: من هنا ورايح تصحي بدري وتحضري الفطار… انا بفطر قهوه ساده واخر مره هنبهك ومافيش خروج من البيت…. اعتبري ده سجنك
سابها ولبس البالطو الاسوط والطاقيه بتاعته وقفل الباب بالمفتاح
همس قعدت طعيط في المطبخ…. لي يارب…. كده
لي اليوم الي بيكون احلي يوم لكل عروسه جديده
يكون بالنسبالي كابوس
بقوم من النوم علي كابوس وبنام بحلم بكابوس
……..
…….
همس قامت وعملت الاكل بهدوء ودموعها علي خدها
فجاءه سمعت صوت الباب بيفتح
وحست ان في حد بيقرب منها من ورا
كانت خايفه ومرعوبه وبتترعش
زين كان بيقرب منها اكتر واكتر
وفجاءه حط ايده علي كتفها
همس لفت لورا وهي بتصوت
اعااااااا
زين بعصبيه: انا نباتي مباكولش لحوم انتي ازاي تتجرأي تعملي كده
همس بخوف: بس انا معرفش انك نباتي ومبتكولش اللحمه
زين: انتي كمان بتعانديني
همس: انا اسفه….

 

 

زين ستبها ودخل الاوضه
وهمس كملت الاكل
همس: اتفضل اهو الاكل الي انت طلبته
زين: مش باكل الصلطه بالمعلقه
همس بحيره: امال بأي ياعني… بالسكينه مثلا؟
زين: لأ يا خفه… باكلها بالشوكه
همس راحت تجبله الشوكه
زين: تعالي عشان تاكلي
همس: م ما انا مش جعانه دل…
زين: تعالي عشااان تاكلي
همس: حاضر
همس كانت بتقعد جمبه وهي بتترعش من الخوف
همس: بس انا
زين: كلي من غير رغي
همس: هو انت لي مش بت…
زين: شششس قولت مافيش صوت
همس: حاضر
زين: متحاوليش
همس بحيره: مش فاهمه
زين: اعترفي انك مش عارفه تاكلي بالشوكه
همس: لأ عارفه اكل
زين: كدابه…. انتي لحد دلوقتي مش عارفه تاكلي اصلا
همس: انا مش جع..

 

 

كانت لسه هتكمل راح زين قاطع كلامها وهو بيحطلها الشكوكه بالاكل في بوقها
زين: انا عندي شغل هنزل
همس: بس انت لي بتقولي
زين: بتعارضيني؟
همس: انا اسفه… ثانيه واحده… لأ انا مش اسفه… كل حاجه عماله اقولك اسفه اسفه مع انك انت الي غلطان.. انا معرفش قهوتك اي ولا اعرف انت بتاكل اي مكنتش اعرف انك مبتحبش الضلمه… انت اناني.. عامل زي الوحش
بخاف ابص في وشك…. انت مخيف
زين: انتِ

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية صفقة جواز)

اترك رد