روايات

رواية سبيل الحياة الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبوالخير

رواية سبيل الحياة الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبوالخير

رواية سبيل الحياة البارت الخامس

رواية سبيل الحياة الجزء الخامس

رواية سبيل الحياة الحلقة الخامسة

ابتهال بدموع: بتقول انك السبب في موت ابننا مشيها من هنا يا طارق.
طارق بجمود: اه انا مش عايز اخلف منك وبالمناسبه انتي طالق.
ابتهال بصدمة: مو”ووت ابني وبتطلقنييييي.
طارق بجمود: دا يلي عندي سلام يلا يا ماما يلا يا منة.
منة غمزت ليها بنصر وابتهال دموعها نزله طارق من جواه نفسه يجري ياخدها في حضنه بس مش عارف.
خرج وابتهال انهارت والممرضه كانت بتشوفها صعبت عليها: اهدي انشاء الله ربنا هيعوضك.
ابتهال مصدقت حد لاقته حضنتها الممرضه بحنان: عيطي خرجي زعلك.
ابتهال بدموع وكسرة: ابني يلي بحلم بيه ضاع وحب عمري هو يلي كان السبب وطلقني.
الممرضه بحنان: معلش يا حبيبتي اهدي وانشاءالله هتتحل.
ابتهال فضلت تعيط قد كده وقلبها موجوع علي ابنها وحب عمرها.
بقلم ميرا ابوالخير.

 

 

عند طارق كان جوه نار ومنة لابست روب وحطت مكياج: مالك يا بيبي يتعوض ا… ااااه.
كف قوي بينزل علي وشها: بقا بتقولي ليهااا انا يلي موت ابنيييي.
منة بغضب: ابعد ايدك مالك محر”وق اوي كده ليهه هاه مش خلاص غارت.
طارق بغضب: وحياة اغلى حد عندي لو ليكي يد في الموضوع لد”فنك وانتي عايشه.
منة بخوف وتوتر: بقولكك ايهه انا كنت مع امك تمم وتقدر تسالها.
طارق اتاكد انهم هما: تمم اوي يا منة.
خرج ورزع الباب وراه بغضب.
بقلم ميرا ابوالخير.
يوم مر وطارق مش عارف يوصل لابتهال بسبب امه ومنة هيحسوا بحاجه وهي خرجت راحت بيت صاحبتها تالين.
عند ام طارق.

 

 

امه بغضب وبتكلم شخص: لو طارق عرف مش هيسكت.
المجهول: ما يعرف خايفه ليه.
سعدية بغضب: عايزو يعرف اني خونت ابوه وقت’لته مع صاحبه.
المجهول: عادي طلما ******.
عند منة وطارق.
منة بخبث: تخلص عليها هي لسه حامل تمو”ت هي ويلي في بطنها.
الشخص: اؤمرك.
قفلت معه وابتمست بمكر طارق كان سامعها اخد المفتاح ونزل بسرعه عشان يلحقها فضل يرن مش بترد عليه.
عند ابتهال.
ابتهال كانت قاعدة وزعلانه اوي لاقت يلي بيخبط: جاية.
طلع مسد”س من جيبه وابتهال رايحه تفتح الباب.
فتحت ولاقت يلي…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية سبيل الحياة)

اترك رد