روايات

رواية الرجل المثالي الفصل الأول 1 بقلم سولييه نصار

رواية الرجل المثالي الفصل الأول 1 بقلم سولييه نصار

رواية الرجل المثالي البارت الأول

رواية الرجل المثالي الجزء الأول

رواية الرجل المثالي الحلقة الأولى

-جبت المأذون يا دعاء عشان نطلق …
قالها ياسر وهو جمب المأذون …كنت مصدومة لما طلعت من اوضتي ولقيت جوزي وابو بناتي جايب المأذون البيت !!!مكنتش مستوعبة اللي بيحصل …حسيت اني في حلم سخ*يف او كابوس مخي*ف …مستحيل يكون ده اللي حبيته …مستحيل يكون ده اللي حسيت معاه بالآمان …بدأت دموعي تنزل وحاولت اتكلم لكن الكلمات وقفت في حلقي كان نفسي اسأل أنا عملت ايه عشان يتخلي عني بالبساطة دي …كنت مصدومة منه …عينيه اللي كانت مليانة حب ليا دلوقتي بتبصلي ببرود وفيهم تصميم …كان مصمم وناوي. ..طب أنا عملت ايه …صحيح كان فيه مشاكل بيننا الفترة اللي فاتت بس متوصلش بينا للطلاق
-ياسر …انت بتعمل ايه ؟!!…
لقيته قرب منه وقال :
-انتي عارفة مين اللي وصلنا لكده …عارفة كويس يا دعاء …واظن مشك*لتنا الكبيرة امبارح كانت دليل اني مش هكمل معاكي ….
رجعت لورا بصدمة فكمل هو :

-انا مقدرش اتحمل واقف معاكي …أنا راجل ليا سمعة وليا بنات من حقي اخاف عليهم مستحيل اخلي حد يتكلم عليهم نص كلمة …انا اب افهميني ارجوكي …عشان كده الاسلم اني اطلقك والبنات يتربوا معايا واللي انتي عايزة تعمليه اعمليه ملناش دعوة بيكي ….
-انت عايز تاخد بناتي مني ؟!!!!!!
قولتها بصدمة …كنت ببكي …عيوني احمرت من كتر البكا…كنت مصدومة منه ازاي يعمل كده …ازاي عايز يبعدني عن بناتي !!
اتنهد ياسر وقال:
-انتي اللي وصلتيني أعمل كده بعد الطلاق هكلم المحامي بتاعي عشان اضم الحضانة ليا وهعمل المستحيل عشان بناتي يبقوا معايا
كنت بعيط بصدمة مش قادرة حتي ارد عليه …ده مش ياسر …مش ده اللي حبيته …سكت شوية وكمل :
-بس طبعا أنا مش قا*سي كده عشان كده في حل تاني …ممكن منطلقش وتعيشي مع بناتك ومعايا ونرجع اسعد من الاول وبكتير كمان وانا هفضل معاكي للابد بس بشرط!

بلعت ريقي وانا عارفة شرطه ومكنتش اصلا موافقه عليه …ومستحيل اوافق …
كمل كلامه ببرود تام :
-تتخلي عن ابوكي …متساعدوهوش ولا كأنه ابوكي اصلا وانا جهزت نفسي ونسافر بعيد عن هنا ولو حد سألك قولي ان ابوكي ما*ت
-انت اكيد مجن*ون …لا اكيد مش طبيعي ده ابويا عارف يعني ايه الانسان اللي وهب حياته ليا رفض يتجوز بعد مو*ت ماما عشاني وعشان متجيش واحدة تبهدلني وده جزاته في الاخر …
رفع رأسه وقال:
-ابوكي مجر*م مغت*صب وهو اتس*جن دلوقتي مش هسمح ليه أنه يشو*ه سمعة بناتي ويقولوا بعدين جدهم اغت*صب مريضة عنده …

-اخر*س …اخر*س انت عارف أنه برئ …عارف ان بابا ميعملش كده ..انت عارف بابا يا ياسر ازاي تقول عليه كده …انت عارف ان الست دي اتبلت عليه وعندنا أدلة علي كده …
زعق في وشي وقال:
-ولو برئ هو خلاص سمعته با*ظت …حتي لو بانت براءته ده مش هيفيدك يبقي الأفضل تتخلي عنه …
-مستحيل …مستحيل اسيب بابا انا هفضل وراه لحد ما براءته تبان لاني واثقة فيه …
هز كتفه وقال:
-يبقي خلاص انتي اللي اختارتي …هطلقك وتاخدي حاجاتك وتغو*ري من هنا ومشوفكيش قريبة من اولادي والا اقسم بالله اسج*نك مع ابوكي !!!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الرجل المثالي)

اترك رد