روايات

رواية احببتها صعيدية 2 الفصل الرابع 4 بقلم رفيدة وائل

رواية احببتها صعيدية 2 الفصل الرابع 4 بقلم رفيدة وائل

رواية احببتها صعيدية 2 البارت الرابع

رواية احببتها صعيدية 2 الجزء الرابع

احببتها صعيدية 2
احببتها صعيدية 2

 رواية احببتها صعيدية 2 الحلقة الرابعة

تميم: والله العظيم انا مربوووط مربوووط
داليا قربت منه وباسته
رفيده تميييييم
تميم: ضربها براسه اااه راسها ناشفه ارتحتي كده
رفيده: ايوه ي تيمو م تخليهاش تقرب منك تاني
تميم: رفيده انتي شيفاني صح ولا انتي عاميه ولا اي منا متكتف ومش قادر اتحرك قدامك اهه
داليا: معلشي ي روفي بقا هنقطع عليكي الحظه عاوزين تميم معانا
تميم بحده: انتي عوزاني انا وانا جبتلك الورق مشيهاا ونخلص حسابتنا احنا سوا
داليا: طموح انت ي تميم وبتقول مقتراحات كمان السنيوره هتفضل هنا لحد م نتاكد من سلامه الورق
تميم: يعني اي
داليا: يعني هتفضل معانا لحد م المسئول يبعت ويقول ان ده الورق الاصلي وبعدها هنبعتها لمكان حلو اووي
تميم بس ده مكنش اتفاقنا

 

 

داليا ااه هو انا مقولتلكش منا غيرت الاتفاق وخلي مازن باشا ميحاولش يلعب بديله كتير
تميم بلع ريقه مازن مازن مين
داليا بزهق يااه ي تميم انت لسه بتحاول م قلنا خلاص بقينا نلعب ع المكشوف
بص احنا هنعمل اتفاق جديد في شحنه لازم تعدي بكره انت هتكلم مازن يتصرف ويعديها وساعتها هنسيبك انت والسنيوره في اللحظه الي هتطلع فيها الطياره من مصر
تميم: وانا اييه يضمنلي كلامك
داليا: هو انت بتكلم شركه العملا مفيش ضمانات
تميم: وانا ايه الي يخليني اعمل كدا لما انتي ممكن ترجعي في كلامك
داليا شاورت بايديها كده مثلا
مسعود امرك ي هاتم
داليا: خدوها بتاعتكوا النهارده
تميم بعصبيه دالياااا محدش يقرب منها
رفيده رجعت بضهرها لورا وهو عمال يقرب بعياط تمييم الحقني
تميم: داليا داليا خلاص محدش يقرب منها هعمل الي انتي عوزاه
داليا خلاص ي شباب استنوني بره
تميم سبيني ساعه بس افكر هقنع مازن ازاي الامر صعب
داليا ماشي هسيبك ساعه بس بعدها مش هستني دقيقه
تميم: ماشي
في مكان اخر
مازن: مش معانا وقت ي حازم لازم تخرج بيها بسرعه لان في لحظه والمكان هيقلب مجزره
حازم حاضر حاضر هخرج بيها بسرعه
مازن ربنا معاك وخد ادي دي ل تميم

 

 

حازم ايه دي
مازن مش وقته ي حازم تميم عارف هيعمل اي يلا
في البيت
هدي يعني اي بس ي حج الكلام ده
الجد يعني زي م سمعتي اول م هيرجعوا تميم هيطلق رفيده وهخدها وهنسافر
هدي بس ي حج هو
الجد مفيش بس انا مش جايبها علشان اعرضها للخطر كنت فاكره هيقدر يحميها بس خلاص زي م تجوزها غصب هيطلقها بردوا ورجله فوق رقبته
رنا بصرييخ: حرااام عليك ي جددي لي بتعمل كده هو تميم ذنبه اي هو من ساعتها مدخلش البيت وبيحاول يرجعها
انس: اهدي ي رنا الامور مش بتتحل كدا
رنا: لاا مش ههدي هو ظلمه من الاول وجوزه غصب ودلوقتي بيحمله سبب اختفاءها اييي حراام عليك وسبتهم وجريت
انس: انا اسف ي جدي هي بس تعبانه شوي ما تاخدش ع كلامها انا هقوم اشوفها
نرجع تاني عند تميم بقا
تميم: انا اسف ي رفيده حقك عليا انا عارف ان كل ده بسببي
رفيده لا لا ي تميم انا بخير
تميم بضعف انا قولتلهم مش عاوز اتجوز دلوقتي انا كنت خايف تدخلي الدايره دي واهو انتي دخلتي برده
رفيده: كتعملش في نفسك كده ي تميم انت ملكش ذنب وانا مش خايفه طول منا معاك
قطعهم صوت
حازم: تمييم انتوا هنا
تميم بامل ايوه ي حازم انتوا اتاخرتوا لي
حازم دخل بسرعه التامين بره صعب بس يلا مفيش وقت
تميم يلا يلا فك رفيده واخرج من هنا بسرعه
رفيده لاا انا مش هسيبك ي تميم
تميم: رفيده ارجوكي مش وقته اخرجي مع حازم
رفيده بدمووع لا انا مستحييل اسيبك مش هخرج هنا غير معاك

 

 

حازم رفيده مفيش معانا وقت يلا
رفيده لا ي حاازم
تميم فكني ي حاازم
حازه فكه خد دي مازن بعتهالك
رفيده جريت عليه حضنته يلا ي تميم ارجوك اخرج معانا
تميم: بعد عنها بهدوء وبص في الارض انا قلتلك ليا طار هنا ومش هسيبه اخرجي
رفيده بعناد وانا مش هسيبك
تميم انا اسف سامحيني وفجاءه ضربها بضهر المسدس في راسها
رفيده بتوهان اااه ليي ي تميم
تميم باس راسها حقكك عليا سامحيني يلا ي حازم شلها واطلع
حازم شلها خد بالك من نفسك ي تميم
بعد فتره
داليا ها ي تميم فكرت ولا لا
مازن فكر دا انا حتي جيتله نفكر سوا
داليا بخوف ماازن انت وصلت هنا ازاي
مازن دا اسمه كلام بردوا دي اصول الضيافه
داليا داست ع انذار في ايديها وبدا الضرب من الناحيتيين
بعد شويه من الضرب
داليا جريت بسرعه ع عربيتها
تميم رايحه فين ي حلوه هو احنا لسه اتصفينا
داليا تميم انااا وفي لحظه كانت فجرت نفسها بالعربيه
مازن تميم انت كويس

 

 

تميم ايوه ايوه كويس الغبيه فجرت نفسهاا
مازن يلا في داهيه
تميم وابوهاا
مازن عييب عليك ي صاحبيي
تميم ايي
مازن: في الوقت الي كانت بتطلب منك اعدي الشحنه كانت الشحنه بتعدي فعلا بس كانت بتوهه وبتشغل بالنا ساعتها انا كنت عرفت فاستغربت طلبها بس كان اذن النيابه خرج ولما اطلعنا ع المكان لقيت التسليم شغال فعلا وحبيبك شرف في التخشيبه
تميم حضنه بفرحه برافوو ي مازن
مازن: طيب يلا يلا قوم خلينا نسافر نفرح والده عمر
تميم: حقك رجع ي صاحبي نام مرتاح ي حبيبي
مازن انا فخور بيكوا ي رجاله المهمه تمت بنجاح
تمااام ي فندم
مازن يلا ي تميمم
تميم انا هروح اطمن ع رفيده الاول مكنتش راضيه تمشيه وضربتها بالمسدس هروح اشوفها ونسافر بليل
مازن خلاص ماشي حمدلله ع سلامتها
في البيت
الجد انا قولت كلمتي وخلصنا هيطلقها يعني هيطلقهاا
تميم دخل: في اي صوتكوا عالي لي ومين دي الي هتطلق
هدي جريت عليه تميم ابني انت كوويس
تميم انا كويس ي ماما جدي ماله ومين الي هتطلق انا مش فاهم حاجه
هدي مش وقته ي بني تعالي ارتاح
تميم فين رفيده ي ماما هي كويسه

 

 

الجد بحده طلقها ي تمييم
تميم بصدمه مين ي جدي اطلق مين
الجد طلق رفيده
تميم نعممممم
الجد ضرب بعصايته في الارض ارمي يمين الطلاق دلوقتي ي تميم
تميم:………

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية احببتها صعيدية 2)

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: