روايات

رواية أنارت عتمة قلبي الفصل التاسع عشر 19 بقلم عائشة البشير

رواية أنارت عتمة قلبي الفصل التاسع عشر 19 بقلم عائشة البشير

رواية أنارت عتمة قلبي البارت التاسع عشر

رواية أنارت عتمة قلبي الجزء التاسع عشر

أنارت عتمة قلبي
أنارت عتمة قلبي

رواية أنارت عتمة قلبي الحلقة التاسعة عشر

أرأيتـــم كيف تشرق الشمس بعد حلكة الليل .. ؟ كذلـك الفـــرج .. لا يأتي إلينا إلا بعد أن يشتد بنا الألم .. فاصبـــر ، و لا تيأس ، و لا تحـزن .. 🌹
فقط…
ثق بالله وتوكل عليه وأستبشر🤍🕊
#وأبتسم_ماخلقك_الله_لتعبس😊
يوم الخميس بعد العصر
في حوش مروه
اللي من لما سمعت على موعد العرس وهيا تلود في الحوش وتخبط وتعيط زي المهبوله
ملاك، بضيق: خلاص يامروه ياسرك من العياط هذا اللي صار توا وبعدين كله عرس كم يوم ويفض على خير إن شاءالله، مش نهاية الدنيا راهو
مروه جت قعمزت قدامها وبغضب: أنتي ماتتكلميش فاهمه يامضحكه يامذقنه يمشو في رأيهم عليك، تي راهو عشرين اللي مازالو عشرين يوم شني بنديرو فيهم لنديرو، وعلى شني بنلحقو والدنيا متشوشه فيها النار
ملاك، بغيض: عيطتي على الفضانيه لين إعيتي وشفتي كيف ربي سخر كل شي ومشت وفاتت، وكل شي فيها كان من أحسن مايكون، وكيف ماتبي وأكثر حتى
مروه خبطت بإيديها على رجليها وبعياط: هذا عرس ياهمي عرس يبي ويبي ويبي ويبي مش فضانيه ليله وبالك، وأنتي عروس تبي ستين ألف حاجه وحاجه ولا تبينا نبعتوك بحوايجك وأضحكي الناس علينا
ملاك زفرت بملل: تنحل والله تنحل هدي روحك وديما وأنتي تكبري في الأمور على الفاضي،
وتحرقي في دمك على حاجات ماتستاهلش
مروه شافتلها على جنب وميلت شواربها وقامت إيديها فوق وهيا تقول: الصبر ياربي الصبر على هالبلوه اللي حصلتني فيها
ملاك شافتلها بنص عين، وقالت:اسمعي عامر جاي بعد شويه بيرفعني للحوش اللي أجره باش نرفع حاجتي أني وأمي بتمشي معاي ولا شني
مروه، بغيض: أيواه هذا اللي كان ناقصني أني ماهو خلطهولي كله مع بعضه، وقفت وبصوت عالي: بنمشي بنمشي وهيا مش فايته مش فايته، ومشت وخلت ملاك واقفه تضحك عليها
ملاك، بصوت عالي: بندير دوره على أمي ونلقاك واتيه
وجي عامر وطلعو معاه ومن لسان مروه وعياطها أكيد بيعرف أنه عرس أخته تحدد ولأول مره تكون ليه بادره إيجابيه ناحية ملاك، وقال بأنه راح يعاونها بمبلغ مالي
فات باقي اليوم وهي مروه تغلي وترحي وتسحن في ملاك
بعد ماضمو الدار اللي خصصها عامر لملاك وأمه وسيقوها وفرشوها وستفو حوايجهم في الدولاب اللي ركبه عامل الصبح
كملو قريب المغرب ومروه أتصلت براجلها باش يجي يروح بيهم، سكرت الخط وهيا تقول: أحسن شي أنه الحوش اللي خذاه خوك مش بعيد هلبا على حوشي 5 دقايق ونكون عند أمي بعد ماتمشي أنتي طبعا وشافتلها على جنب
سكتت شويه وقالت: أصلا إحتمال كبير ناخذها عندي، لأني مش راضيه على قعدتها مع الحربه مرت خوك بكل غير الله غالب مضطرين نسايروك أنتي ورأسك اليابس
ناضت وقفت وطلعت من الدار وهيا تلف في وشاحها، وبحقد: هذا كله والحربه عند أختها نقطع إيدي من إهنايا، وهيا تأشر على كتفها: كان مش بلعاني هاربه مننا وتستني فينا لين نروحو، شافت للممر اللي يدخل لزوز ديار وبينهم حمام وبلوية شارب: مسكرتهم الهانم خايفه مننا طيح والله سعدها وسعد خوك معاها، أخ يالقهر أخ
ملاك اللي كانت طول الوقت ساكته وتبلع وتساير فيها وقليل ماترد بكلمه أو أثنين، هزت رأسها بأسف وقالت: تسكر ولا تفتح أنتي شني دخلك فيها حاجه ماتخصكش بكل، ياسرك يامروه لقطتي ذنوب بما فيه الكفاية اليوم من الصبح وأنتي شادتيها نواح ودعي
مروه رفعت سبابتها في وجهها وقالت بغيض: أنتي أخر واحده تتكلمي فاهمه مش عارفه كيف مبرده روحك هكي قسمآ بأيات الله حاسه روحي كلي نغلي غلي من صبعي الصغير لقبوعة رأسي من فوق، جبتيلي الضغط من وراء عمايلك، شافتلها بتفنيصه وفتحت الباب وطلعت وهيا تنفض بتستني راجلها في الجنان
ملاك تنهدت بضيق وقالت: معليش ياملاك تحمليها معاها حق، معذوره ياأختي معذوره، وخذت شنطتها وطلعت وسكرت الباب، قدمت وهيا تشوف فيها مقعمزه على الدرجتين اللي قدام الباب
قعمزت جنبها وتحاول تغير الجو المشحون اللي بينهم، وقالت بإبتسامه: واسع الجنان ماشاءالله إنديرو فيه سهرية يوم الثلاثاء شني رأيك توا نقول لعامر يغطيهولنا من فوق بقيطون ويتقيه كويس من الصقع، شافتلها وبغمزه، فكره صح!؟
مروه اللي كانت مغتاضه منها وقعدت تشوفلها على جنب من لما تكلمت، وجعتها أختها اللي واضح أنها مضايقه وبروحها مش عاجبها اللي قاعد يصير بس مضطره تكمل اللي بدت فيه غصبآ عنها من العيشه اللي عايشتها ماتبيش تقعد عاله وهم على حد، وقاعده تحاول ترضيها وتغيرلها جوها، ماحبتش تزيدها أكثر وتعكر عليها أجواء فرحة أحلى أيام في حياتها حتى ولو كانت بسيطه أبتسمت بغيض وقالت: باهي اللي بديري حتى سهرية ماقلتيش يوم واحد حفلة وبالك
ملاك ضحكت وقالت: سهريه وحفلة باهي هكي
مروه، بغيض وإصرار: وقفه!؟
ملاك، بإبتسامه: حاضر سهريه وقفه وحفلة غير أنت روق ياجميل بس
مروه شافتلها بنص عين وأبتسمت وقالت: والله أني هذا كله على خاطرك مانبيكش ينقصك شي وتكوني جاهزه من مجاميعو، ولا نبي فرحتك تنطمس ونديرولك عرس كامل مكمل ويليق بقدرك
ملاك هزت رأسها وقالت :وحتى أني عارفاتك شني نيتك وهذا باش نقعد ساكته ومانردش عليك، صدقيني يامروه كله يفوت ومش مهم لا العرس ولا اللي بنديروه أهم شي راحة البال والهني وتنهدت بضيق
مروه حضنتها وهي تقول: صح عندك حق الراحه أهم شي، إن شاءالله ربي يهنيك ويسعدك يارب، وطلقتها ورجعت طرمت شواربها وبغيض: لكن ياوخيتي كله يبي ياحليلي شني بيفوته
وملاك قعدت تضحك وتهز في رأسها بقلة حيله ،هذه مروه مافيش فيها فايده ولاممكن تغير رأيها وتتراجع مهما تقوللها لهذا تقعد ساكته وتتحملها وتخليها تفرغ شحنتها وخلاص
واستمرت مروه في التوحويح وكل مره تخطر عليها شي بديره وتقعد تعيط لما تتفكر أنه مازال أسبوعين ومرات ماتلحقش
وقعدت على هالحال لعند مارن عليها حمدي وقاللها أنه برا يستني فيهم
طلعو لحمدي،اللي طلع على طول بعد ماشافهم ركبو، وقعد يسأل على الحوش وإذا كان عجبهم أو لا
مروه، بغيض: ماشي حاله، وشافت على يمينها وبإستغراب: أشي أشي هذه الصالة الجديدة فتحت وفيها حتى حفلة!؟
حمدي شاف وين ماتأشر مروه ورجع بسرعه أنتبه للطريق، وهو يقول: ليا أيام نشوف في زحمه قدامها شكلها ليها فتره فاتحه
مروه، بإعجاب: ماشاءالله واضح عليها حاجه مش عاديه، وتنهدت بضيق: لو كان ربك حن علينا راهو درنا فيها حفلة الشيخه هذه، وهيا تأشر على ملاك اللي حاطه رأسها في تليفونها، وبغيض :لكن وين حصروك في عشرين يوم حتى شعرك ماتلحقي تخلصيه فيهم وراح منهم يوم زياده وقعدو 19
حمدي وهو شعر سندريلا اللي يضرب لأخر الشارع باش يأخذ منك عشرين يوم وأنتي مقصفتيه لوذانك ومخلصه ربي من عنده
ضحكت ملاك ومروه شافت لراجلها بغيض، وهو تجاهلها وماباش يشوفلها ولهي يبارك لملاك
حمدي، بإبتسامه: إن شاء الله ربي يتمملكم على خير ياملاك،
ماتعدليش عليها أختك هذه كله يجي بإذن الله، وأني موجود وأي حاجه تنقصك هذه وذني ردي بالك تتحشمي راني زي خوك الكبير
ملاك هزت رأسها بأسف وهيا تتحسر على خوها الكبير اللي لاهي في حاله ومش عالم حتى شني صاير فيهم، تنهدت بحسره وقالت: بارك الله فيك ياحمدي
حمدي: ربي يتمم على خير إن شاء الله
ملاك أبتسمت بألم وقالت: يارب
__________________
______________________________________
وفي نفس الصالة اللي مرو من قدامها…
واللي كانت واحدة من أفخم القاعات في طرابلس…
إنفتح الباب الفاصل وطلت بفستانها الأوف وايت، وكل الحضور أنبهرو بطلتها…
كانت طالعة زي الأميرات بفستان زفاف قمة في الروعه، مصمم مخصوص ليها مما أضاف لمسه فريده على طلتها الملائكيه…
وتعالت أصوات الزغاريط والتبريكات…
وتهامست الأفواه بين فرحان ومعجب وغيور وحاقد…
الكل كانو يتهامسو على الفيلو وتفصيلته الجديدة الملفته للنظر، والميكاب الناعم والتسريحه البسيطه اللي كانت مناسبه جدا لملامحها وزايده طلتها جمال أكثر، ولفت نظرهم وبقوة التاكم اللي لابساته وحتي التاج وطريقة حطته والقفازات وتشكليتهم الحلوه، والحنه اللي صابغه فيها وطالعه سوده كيف الليل، والباقه وكيف ماسكتها
الكل يتسألو من وين هذا؟، ومن وين هذا؟، ومن حناها؟، ومن هي المزينه اللي كانت مسؤوله على طلتها ؟
مركزين على أبسط وأتفه التفاصيل
وللأسف ماحدش ركز في أنه اللي واقفه قدامهم حزينه وقلبها مكسور فاقده أغلى الناس على قلبها
بدت الزفه وبدت هيا تتدرج عليها…
وكل ماتمشي خطوه تتعالى من حواليها الهمسات أكثر وأكثر…
بس ماكانت مركزه على حد ولاهامه حد ولامرتبكه ولامتوتره زي مايصير مع العرايس في هاليوم، هيا كانت في عالم ثاني
⚡⚡⚡⚡⚡
منال، بفرحة: الله وأخيرا واحده مننا بتتزوج وبنحضرو عرسها ونقولو أحني صاحبات العروسه أحني صاحبات العروسه
نور، بتحذير: راهو أني اللي بنتلقي الباقه باش نمشي بعدها على طول ردو بالكم واحده تزاحمني عليها أيواه أهو قتلكم من توا
خوله: أني بنمشي معاك للمزينة ياهند
منال: حتى أني بنمشي
نور: حتي أني
هند، بإبتسامه: كلكم تمشو معاي مانبيكمش تسيبوني حتى لحظه
نور: خلاص كله عرسك نقيموه أحني كوني هانيه
خوله: وأحني اللي بنزفوك لما تخشي بما أنه ماعندكش خوت كبار، وتكوني أول عروس يزفوها صاحباتها للكوشه بدل خوها ولا راجلها
منال: خلاص خودينا نروحو معاك حتى لحوشك
هند، ضحكت: لا إهنايا ستوب حدكم توصلوني لباب الصالة😁
نور: خزي باعتنا يابنات حتى هو حموده ياحنه😏
خوله: غير يخبطها رسمي هو وبعدين ساهل تبيعنا ولا نبيعوها، جاب إماليه شافوها مشت هيا شافت روحها علينا 😒
منال برفعة حاجب: ماأقول إلا مالت عليها هيا وحموده متاعها وها👐
هند، بصدمه: توا هذا شني يقولوله قلت كلمه قلبتوها عليا حرب، ووقفت ومشت خلتهم
وقفو الثلاثة ولحقوها وحضنوها من الخلف وهما يضحكو
ومنال قعدت تغني:
يادبلة الخطوبه عقبالنا كلنا
ونبي طوبه طوبه ونرفع خشمنا
شافولها كلهم وأنفلقو بالضحك😂
بعد الخطوبه بأيام
خولة: الباقة خوديها ورد طبيعي
منال: أي والفيلو مش أبيض اللون السكري يمشي معاك أحسن
نور:والمكياج والتسريحه خليهم سيمبل ماتبالغيش فيهم هلبا ديمه البسيط أحلي
خوله، بتفكير: زعما تميش ولا تصبغ يابنات؟
منال هزت رأسها بالرفض: لا هذه ولا هذه خلي شعرك الطبيعي أحلي
نور، بتأييد: اي صح وبعد العرس بعدين غيريه كل فتره لون باش ديمه تباني ملفته وبشكل جديد
خولة: الزفه عندي واحده تهبل بعدين نبعتهالك شوفيها
هند، ضحكت: غير بالشويه يابنات راهو العرس مش توا مازال يبيلها
⚡⚡⚡⚡⚡
دارت كل شي قالولها عليه
-باقة ورد طبيعي
-الفيلو مش أبيض ناصع
-ماغيرتش لون شعرها
-المكياج والتسريحه سيمبل
-خشت على نفس الزفه
بس هما وين مافيش حد جنبها ،
مش قالو راح يكونو معاها في كل لحظه!!
مش قالو أنهم هما اللي بيزفوها للكوشه!!
مش قالو أنهم هما اللي بيقيمو عرسها اللي مادرتش منه إلا الحفله مشتركه
وينهم وينهم وينهم؟؟؟؟
ركبت ووقفت هيا بروحها على الكوشه تلفتت حواليها إدور فيهم، ولما تأكدت بأنه مافيش ولا واحده منهم تسللت دمعة حارقه من عينها
سارعو حمواتها يجرو لمسحها وتعديل مكياجها وهما مهتمين بطلتها المميزه في عيون معازيمهم،
وماحدش أهتم بدموع قلبها اللي قاعد ينزف من غيرهم، فاقدتهم وبقوة كانت متمنيتهم معاها في يوم مهم زي هذا صاحبات ورفيقات عمرها وخواتها من غير أم
بس راحو كلهم
إثنين خدتهم الموت من غير رجعه💔💔،
ووحده بعدتها الدنيا واللي صار فيها😔
قعمزت وهيا حاسه نفسها زي التمثال الكل فرحانين ويتراقصو إلا هيا كانت تتوجع في ليلة فرحتها اللي ياما تمنتها
تمنتها صح بس في وضع غير هالوضع وفي حالة غير عن حالتها توا
تجوزت هند اللي بالرغم من حزنها على موت صاحبتها ماقدرتش تأجل عرسها قدام أهل زوجها والناس اللي يعرفوها
وأضطرت قدامهم تنكر معرفتها بصاحباتها اللي نزلت صورتهم في النت والكل عرف قصتهم
كانت مجبوره تتبرأ منهم على خاطر تعيش هيا وزوجها مرتاحين ومتهنيين، وتحضي بالاحترام والتقدير من أهل زوجها
أحيانا تجبرنا الحياة على تقبل أشياء لما نتوقعها أن تحدث يوما…
وتجبرنا أيضا على أن نكمل الطريق من غير من كان وجودهم لقلوبنا حياه…
وهذه الدنيا ماتوقف على حد
وزي ماتعطي تأخذ
عطت لهند راجل محب ومتفاهم ومقدر، وقعد متمسك بيها وبحبها بالرغم من معرفته كل اللي صار معاها
وخذت منها أخوات ولدو لها من رحم الحياة، عاشت هيا وياهم أحلي وأتعس أيام في حياتها
_________________
_____________________________________
بعد المغرب فتح الباب الرئيسي وخش
كان تعبان ومرهق على الأخر وكان يلقي يرتاح ويمشي في نومه مايفيقش منه إلا الصبح
بس قبل الراحه فيه حاجات أولى لازم تندار….
لازم يخش يطمن على بوه ويطمنه على خوه محسن وصغاره اللي من شويه كلمه معتصم وقاله أنه طيارتهم وصلت وهو إستقبلهم في مطار أتاتورك الدولي ورفعهم معاه للشقه اللي مأجرها، يقعدو معاه مبدئيا لبين مايحصلهم شقه في نفس العماره
مشي وقبل مايوصل في الباب ألتفت على يمينه لما لفت أنتباهه واحده من البنات مقعمزه على المعشب اللي في لفة الجنان اللي إدخل للمطبخ
مابنتش عليه كويس لأنها عاطياته بالقفا وفي نفس الوقت الدنيا ظلام وهيا قاعده في أكثر جهة مظلمه في الجنان
قدم ولما قريب يوصل فيها بانت عليه وأبتسم لما عرف أنها بتول، كانت مقعمزه وضامه رجليها بإيديه وحاطه رأسها عليهم وسارحه في الفراغ
قعمز في جنبها من غير ماأيدير صوت وقعد ساكت يشوفلها وهيا مركزه بنظرها في الجهة الثانيه،
ولما عطلت ماأنتبهتلاش وقعدت سارحه قام إيده وحطها على رأسها وهزه بالشويه
بتول فزت بخلعه وعدلت تقعميزتها بسرعه وهي تقول: خالو
مراد نزل إيده وهو مبتسم بخفه وقال:خلعتك ياخالو!؟
بتول هزت رأسها بالنفي: لا لا بس تفاجأت بوجودك لأني كنت سارحه وماأنتبهتلكش لما خشيت
مراد: وفي شني كنتي سارحه شني اللي واخذ عقلك؟؟
بتول اللي كانت سارحه تفكر في ربيع والحاله اللي شافاته فيها هذاكا اليوم، بتوتر: ولا شي هكي وخلاص
مراد قرن حواجبه، وقال: كيف تجي هكي وخلاص هذه!؟
بتول، أبتسمت: يعني مش في شي معين
مراد شافلها بنظرة شك: أها، باهي أنتي كيف حالك توا تحسي في شي!؟
بتول، بنفي: لا لا ياخالو، حاسه روحي أحسن الحمدلله
مراد كان حاب يسألها ويعرف شني اللي وصلها لدرجة الإنهيار، شني هي نوع الصدمة اللي تعرضتلها، وحجم الضغط اللي كاتماته لين وصلت لهالحاله، بس ماحبش يضايقها حاليا وهيا قاعده تتماثل للشفاء فضل يأجل هالسؤال هذا شويه، المهم عنده توا أنها بخير، مد إيده ولفها عليها وجبدها لحضنه، وقال بتنهيده: الحمدُلله ياخالو الحمدُلله
بتول اللي فرحت هلبا بحركته اللي كانت محتاجتها لفت إيديها الإثنين على خصره وتشبتت فيه بقوه وهيا دافنه وجهها في صدره
مراد أبتسم لحركتها وقعد حاضنها بإيده والإيد الثانية يمسح بيها على رأسها
قعد دقائق على هالحال، لحد ماعينه فجأة جت على العيون اللي تراقب فيهم بحسره من شق الباب ومتمنيه تكون في مكان بتول توا
وهيا حاسه بروحها ملهوفه وعطشانه للأمان اللي مالقتاش هي وأخته وخوها إلا في حضنه بعد مافقدو والديهم،
هذا أكثر وقت محتاجه فيه للحضن الداعم اللي كبرت وترعرعت بين إيديه وياما خذي بخاطرها وواساها ومسح دمعتها
قعد واقفه تشوفلهم وقلبها يتقطع وعيونها معبيات بالدمعه، ولما أنتبهت أنه شافها إدرقت وراء الباب بسرعه وهيا مقهوره ومتحسره من قلبها
أما هو أبتسم وهز رأسه يمين ويسار وقال: في ناس غارو ياخالو الله يهديكم قاعدين تحطو فيا بين نارين وأني مني بنرضي لنرضي
بتول قامت رأسها وهيا قاعده لافه إيديها عليها وشافتله بإستغراب وهيا مش فاهمه قصده من كلامه
مراد أشرلها برأسه على الباب الخارجي للمطبخ واللي كان مفتوح ومردود، وقال: كبيرتكم غارت
بتول اللى عرفت من يقصد مراد بكلامه، قالت بضيق: هيا وأختها من يوم يومهم مايحبوش حد يشاركهم فيك، نزلت رأسها وبحزن: بس شاء الله القدر أنه يكون لينا دور معاهم حتى أحني، ونشاركوهم غصبآ عنهم
مراد باس على رأسه ومسح عليه بحنان
وبتول اللي رجعت دفنت رأسها في حضنه قاماته وقالت بأسف: بس أنت أكيده تحبهم هما أكثر ياخالو!؟
هز رأسه بالرفض وقال بإبتسامه: مافيش فرق عندي بينكم نحبكم كيف بعض كلكم من ريحة الغوالي
بتول رجعت حضناته وضغطت عليه بتملك وقالت بغيض: إمالا خليها تموت من غيضها
مراد ضحك وقال: ياحليلي منكم وخلاص كلكم أحرف من بعض في الغيره بتخلوني بينكم، هدي ضحك وقال: بس زي مانحبك ويهمني رضاك نحبها حتى هيا ويهمني رضاها، وشاف لباب المطبخ وتكلم بصوت عالي: شفتك ياخالو شفتك، تعالي يارويده تعالي
رويده فتحت الباب كويس وطلعت من وراه وهيا منزله رأسها بإحراج وبدي يوضح عليها التوتر والخوف من ردة فعل خالها اللي من يوم اللي صار وهو ونظراته ليها تخوف ومعبيه شك
قدمت خطوتين ووقفت، وقالت بإرتباك: أني كنت جايه للمطبخ، قصدي بنشوف بتول،
مراد قعد يشوفلها شويه وهو مبتسم وفتح إيده اليسار وهزلها برأسه بمعني تعالي
وهيا ماصدقت جاته تجري وأرتمت في حضنه ودموعها نزلو وقعدت تشهق بالعبره
وهو ماحبش يظلمها بشكه أكثر من هكي وخلا الثقه اللي في داخله من ناحيتها تتغلب على الشك وتمحيه
مراد قعد يمسح على ظهرها وقال: خلاص ياخالو خلاص
رويده بعبره: أني مادرت شي ياخالو والله أنت تعرفني صح أني مستحيل إندير شي يضركم أو حتى يهينكم
مراد، تنهد براحه: عارف ياخالو عارف
وبتول اللي أول ماقدمت رويده رخت إيديها وإنسحبت من حضن مراد، وقعدت تشوفلهم بضيق، وإستغراب من كلام رويده اللي مش معروف بالنسبه ليها شني تقصد بيه أو شني الغرض منه
مراد شافلها وأبتسم: ليش بعدتي ياخالو، مدلها إيده وهو يأشرلها بيها: تعالي تعالي يسدكم الإثنين باش تفكوني من موضوع الغيره متاعت البنوت هذه
أبتسمت بتول ورجعت بسرعه لحضن خالها وهيا تقول، بحقد: أي حتى أني من حقي مش هيا بس
رويده بضيق: يالطيف قداش أنك مغياره
وقعدو بتول ورويده يتنابشو
ومراد مره يسكتهم ومره يضحك على نقارهم،
قام رأسه لفوق وهو حاضنهم وقال: رددو وراي في سركم ياخالو
هزو الإثنين رؤوسهم بالموافقه، وهو تنهد وقال
” اللهم أمسح على أرواحنا من مس الضيق وشتات الأمر وحسرة القلب وسوء الحظ وأذي الوحده،
اللهم أكفنا شر الدنيا، وشر مافي الغيب، وشر كل من أراد بنا سوءاً أو أحدًا من أهلنا،،
اللهم أحفظنا وأحبابنا ولاتريني فيهم شراً أو مكروه،
اللهم لاتصعب علينا أمرنا ولا ترد لنا طلبنا ولا تكسر لنا قلباً، ولاتذقنا طعم الحزن والفقدِ ،
وأبعد عنا هموم ومتاعب الدنيا وأرزقنا حظا وفيراً وقدراً جميلاً،
اللهم إن حاولنا فأوصلنا، وإن خفنا فأمنا، وإن تعثرنا فأقمنا، وأجبر خواطرنا وأعفو عنا،
اللهمَّ منّا الدُعاء و منكَ الاستجابة، اللهمَّ قُل لِما في قلوبنا كُن فيكون ياعزيز ياأرحم الراحمين 🤍🤎 ”
رويده وبتول، بإبتسامه: ياأرحم الراحمين أمين🙏🤍
مرادأبتسم وقال: هيا نوضي أنتي وياها شكله عجبكم الجو وثلجتوني معاكم
وقفو الإثنين ومدو إيديهم لمراد وجبدوه معاهم وكل واحده تعنقت إيد من إيديه ومشو الثلاثة مع بعض بيخشو
أول ماوصلو لباب المطبخ وقف مراد لما سمع صوت إشعار في تليفونه
والبنات وقفو وقعدو يشوفوله بإستغراب
أبتسم وطلع تليفونه وقال: أستنو شويه خلي نشوفو حظكم فتح التليفون وأشرلهم يقربو روؤسهم باش يقرو معاه
” نحن لاندري أيّ أرض، وأيً قلب، وأيّ قرار، وأيّ طريق، هو الخير لنا،
لكنّنا نؤمن بأنّ الخير كله فيما اختاره ⁧‫الله‬⁩ لنا…
ولا نعلم بما ينتظرنا غذا،
لكننا نعلم بأنه مهما حدث سيراضينا الله ويجبر خواطرنا…
وربما لن ننال من الدنيا مانريد،
ولكننا نوقن بأن الله سيرزقنا أكثر بكثير مما نتمني،
وأن الله ماأخذ منا إلا ليعطينا حتى أننا سنتعجب من عوض الله المذهل لنا
وأن الله لا يرد قلبًا أتاهُ يستظلُّ برحمته من متاعبِ الحياة
ف دائما توكل على الله، وفي السراء والضراء ردد الحمدلله، الحمدلله، الحمدلله ،حتى يبلغ الحمد منتهاه♥️🦋 ”
#وأبتسم_ماخلقك_الله_لتعبس😊
مراد تنهد براحه وأبتسم: الحمدلله
رويده بتنهيده: الحمدلله الحمدلله الحمدلله، أبتسم ماخلقك الله لتعبس نعرفها الصفحه هذه ونتبع فيها، سبحان الله كلماتها ليها تأثير كبير على أي حد يقرأها، وتخلي شعور حلو في داخلك
مراد هز رأسه بإيجاب: فعلا كلامك، وأني واحد من الناس اللي خلت فيا بصمه حلوه بكلماتها، وتلفت لبتول: وحتى أنتي تابعيها ياخالو تنفعك أكيد وتحتاجيها يوم من الأيام
بتول بإبتسامه: حاضر، وأبتسم ماخلقك الله لتعبس
ضحكو الثلاثة وخشو
__________________
______________________________________
” توشك على السقوط فتنجو كمعجزة!؟
لتعلم ماكنت تلك براعة منك لصد الأذى بل معية الله وألطافه سبحانه كانت تحتويك
لتدرك
بأنك لن تجد أحن من الله عليك ”
#وأبتسم_ماخلقك_الله_لتعبس😊
وهالمنشور اللي ماليشي دقيقه نازل كان من نصيب رويده اللي خلت بتول وخالها اللي مشو لجدها وهيا خشت لدارها طول
وقفت وهيا ناويه بأنها تأخذ عهد على نفسها قدام الله، بأنها كل ماتذكر اللي صار معاها تحمد الله اللي نجاها وتصلي ركعات شكر لله
وتدعي للشخص اللي كان سبب في نجاتها من المصيبه اللي كانت راح تنزل على رأسها ورأس عيلتها
واللي يستحق التأمل فعلا بأنه رويده في كل مره كانت تشوف فيها لمنشور في الصفحه،
الكلام اللي مكتوب قاعد يحسسها أكثر بوجود الله حواليها وبأنه غامرها بعطفه ورحمته وحنانه في كل أمور حياتها
فتمشي للصلاة وهيا مشتاقه إلى تأديتها،
محبه وراغبه بشده للوقوف بين يدي الله لنيل رضاه،
تمشي وهؤ في داخلها عندها رغبة للهروب من الدنيا ولحظاتها وذكرياتها البشعه فيها إلى الله وحده،
تأدي في الصلاه بكل هدوء ورويه وسكينه،
وهذا من أهم أسباب الخشوع في الصلاة اللي تقرب العباد لربه أكثر وأكثر
وتخليه يركز في صلاته اللي لجألها لنيل الراحه وإنزال السكينه على قلبه، وللهروب من ساحات الدنيا الزائلة
* اللهم أجعلنا على صلاتنا دائمين ولأركانها مقيمين وفي ذكرها خاشعين ولأوقاتها حافظين🤲 *
__________________
______________________________________
ثاني يوم في الليل..
في شقة مراد..
اللي شاد تليفونه في إيده وهو ليه ساعه يلود من مكان لمكان ويفكر في سبله يقدر يكلمها بيها
وأخيرا خطرت على باله فكره ومالقاش إلا هالحل الغير مقنع والتافه في نظره
بس مجبور عليه
قعمز على الصالون، وهو يقول: معليشي ببعض التفاهه أحيانا
كتب الرسالة وبعتها ورجع يقرأ فيها يتأكد من صحة حروفها، ‘ أبعتلي اللي قتلك عليه أول ماتفتح ضروري نستني فيك ‘ تنهد وهو يقول: تافه تافه واضحه كيف واحد يغلط بين راجل وبنت
مسح على وجهه وقال: قداش بتخليني نتنازل على حاجه هالملاك زعما!؟
أتكه على الصالون وهو حاط التليفون قدامه ويدعي من قلبه أنها تفتح
وفعلا بعد حوالي ساعة إلا ربع فز وعدل تقعميزته لما شافها نشط الأن وثواني وشافت رسالته
ملاك ‘ مساء الخير ياباش مهندس، شكلك متلخبط ولا هيا الرساله ليا فعلا🤔 ‘
شافها وضحك وقال: ليك ورحمة أمي ليك
مراد ‘ أوووه 🤦‍♂️ أسف ياملاك صار خطأ من قصد، مش ليك أعذريني ‘
ملاك ‘ ولا يهمك حصل خير مافيش داعي للأسف ياباش مهندس ‘
مراد ‘ مساء الورد ياملاك، وأسف مره ثانية على الإزعاج ‘
ملاك ‘ مافيش إزعاج ولا شي عادي ‘
مراد ‘ 😊 ‘
شافتها ومعاش ردت
مراد في خاطره، كيف هكي وخلاص أنتهينا، تي أخلق رأس موضوع الزفت، زفر بضيق وقال: مشكلتي فاشل في هالأشياء بس خليني نحاول وكتب
‘ بما أني أزعجتك وصار اللي صار خليني على الأقل يكون عندي شوية ذوق ونسألك كيف حالك؟ ‘
ملاك ‘ بخير ياباش مهندس، كيف حالك أنت؟ ‘
مراد ‘ أني كويس عال العال والحمدلله ‘
ملاك دارت لايك ومعاش ردت
ومراد قعد يدور في سبله جديده باش تستمر محادثته معاها وقت أطول حط إيده تحت خده وهو يقول: فكر ياباش مهندس فكر، وأبتسم بفرحه لما خطرت على باله فكره
‘ شني صار في اللي قتلك عليه أول أمس كملتيه ياملاك!؟ ‘
ملاك ‘ أي ياباش مهندس كملته في نفس الليله، بكرا تشوفه بإذن الله وتعطيني رأيك وإن شاء الله يعجبك ‘
مراد ‘ أكيد بيعجبني ياملاك الحق رسمك دقيق ماشاء الله ماتفرقيش على المحترفين في شي تقول عندك سنوات خبره في هالمجال ‘
ملاك ‘ شكرا ‘
مراد ‘ كم خذي منك وقت وكملتيه ‘
ملاك ‘ حوالي ساعه من 2 لحد 3 تقريبا ‘
مراد ‘ في الليل!؟ أكيد تعبتي فيه غلط تخدمي في الليل ياملاك التركيز متعب في الليل أكثر ‘
ملاك ‘ لا أبدا ماتعبتش أني متعوده عادي نحب نشتغل في الليل أصلا ‘
مراد ‘ معناها أنتي من النوعيه اللي تحب تسهر؟؟ ‘
ملاك ‘ لا أبدا ياباش مهندس مش من النوعيه هذه أني ‘
مراد ‘ ؟؟؟ ‘
ملاك ضحكت ‘ تقدر تقول أني نسهر لأنه ساعات الليل أحلى وأفضل ساعات للخلوه ‘
فتح عيونه بصدمه من اللي فهمه شني تقول هذه خلوة شني وبدي الشك يلعب في عقله، بس قال: أستفهم يامراد قبل وماتخليش الشيطان يترجملك على حسب فهمه
وقبل مايكتب شي وصلاته…..
ملاك ‘ مع الله سبحانه وتعالى ‘
مراد أبتسم وهو يردد: أستغفر الله العظيم، أستغفر الله العظيم
مراد ‘ هو صح مش من حقي طرح هالسؤال، بس ماتعتبريشي تطفل لأنه مجرد فضول لا أكثر، ممكن تقوليلي شني إديري ‘
ملاك ‘ أول شي عندي ساعه ورد اليومي وساعة مابين دعاء وقيام، ونص ساعه لحفظ ثلاثة أيات من القرأن الكريم ياباش مهندس ‘
مراد، بتفكير: القييام والحفظ وفهمتهم بس شني الورد اليومي هذه، فكر أنه يسألها بس تراجع بسرعه وهو متحشم وخايف يهين روحه بالسؤال قعد متردد مابين يسأل أو لا يكتب ويرجع يمحي
ملاك لما قعدت تشوف فيه يكتب ويلغي مش عارفه شني اللي خلاها تحس بأنه يمكن مش فاهم عليها
‘ الورد اليومي واللي هو الوقت اللي يخصصه الشخص من ليل أو نهار للتقرب إلي الله، وأني وردي ورد قرأني يعني مخصصه ساعة من كل ليلة لقراءة جزء من القرأن الكريم، وهذا يسمي ورد قرأني طبعا وفي كده ورد غيره، والقيام اللي هو الصلاة 8 ركعات فما فوق ‘
مراد ضحك وكتب ‘ لا عارف شني القيام راني مسلم في الأخير، بس تصدقي فعلا ماكنتش عارف معناه الورد اليومي وحتى أني فكرت نخش للقوقل ونبحث عليه ‘
ملاك ‘ تصدق حسيت بهالشي وماحبيتش نبخل عليك بالإجابة من غير ماأنت تسأل ياباش مهندس ‘
مراد أتكي على الصالون وأبتسم براحه وهو حاس بالتوتر اللي كان متملكه كله راح ونفسه هدت وسكنت ‘ ملاك ممكن نطلب طلب ‘
ملاك ‘ تفضل ياباش مهندس ‘
مراد ‘ عجبتني الفكره وحاب نطبقها ممكن تشرحيلي أكثر وتكسبي فيا أجر ‘
وأكيد ملاك اللي ماتحبش تبخل على حد بشي مش راح تبخل عليك ياباش مهندس
وبالذات في شي زي هذا واللي أكيد راح يكسبها حسنات من وراه
* خيركم من تعلم ماينفعه وعلم غيره *
وخصوصا لما تكون في أمور الدين
حلو أنك تخلي بصمه وأثر دائم في قلب شخص ما
ويقعد يفتكرك بيه كل مايديره أو يتفكره وفي كل مره تكسب حسنه من غير ماتعمل عليها
” ومن يلوم قلبي إذا بحسنكِ قد تعلق💞
وأنت التي أنارتِ مافي داخله فأشرق 🤍”

قراءة ممتعه💜
” من أخفى عن الناس همّه متوكلاً على مولاه ،
كفاه الله كل ما أهمّه ثم أرضاه ..
ف‏استقبِلوا أقداركم بنفسٍ راضية ،
فاللهُ يعلمُ وأنتم لا تعلمون .
ولا تيأسوا إن فرج الله قريب ❤️”
#وأبتسم_ماخلقك_الله_لتعبس😊
يوم الأحد
تمت العطله ورجعو طلاب المدارس لمدارسهم
وصغار محسن مشي سحبلهم مراد ملفاتهم وبعتهولهم في البريد
ووصلو بعد حوالي 4 أيام
ومن لما وصلو على طول محسن رفعهم وسجلهم في مدرسة في نفس المنطقه اللي هما قاعدين فيها واللي كانت أغلب سكانها عرب ومعظمهم ليبين
وشاء القدر بأنه في نفس الوقت خالد اللي قاعد في نفس المنطقه كان ماشي لنفس المدرسه بيسجل صغاره
تلاقي هو ومحسن وتعرفو على بعض وبعد التعارف طلعو ساكنين في عمارات مقابلين بعض
ولأنه الليبين لما يكونو برا يحنو على بعض أكثر، ويتوالفو بسرعه عكس لما يكونو في بلادهم
تصاحبو محسن وخالد وقعدو على إتصال من هذاكا اليوم
وزادو تعارفو العيلتين
وبدو يطلعو في جولات للمناطق السياحيه في تركيا مع بعض
واليوم الخميس كانت عندهم جولة لفلوريا
ومحسن أصر على معتصم اللي طول اليوم حابس روحه في شقته أنه يمشي معاهم ويغير جوه
محسن، بغيض: تي نوض ياراجل لأمتي بتقعد حابس روحك في هالشقه مش على أساس قالولي سجلت في كورس لغات لينا إسبوعين ماشفتكش طلعت بكل أمتي تمشيله الكورس هذا في الحلم
معتصم، بعياط: تعرف تطلع وتفكني منك، وياريت فمك يقعد مسكر لأنه حاجه ماتخصكش نهائي نرقد إنوض إنسجل نمشي مانمشيش ماليكش دخل فيا ألهي في روحك وصغارك وخليني في حالي بالله عليك
محسن، بإصرار: لا مش مخليك ياأما تفهمني شني فيك ياأما نتصل بمراد ونقوله حالتك هذه بالك هو عارف ويفهمني حتي أني
معتصم: تهدد فيا أنت ولاشني
محسن، بنص عين: لا مانهددش فيك بس نعرف الإيد اللي توجعك، وعارفك تخاف من مراد، وتخاف عليه ومايهونش عليك تزعجه وتكدره على خاطرك
معتصم قعد يشبحله من تحت بترقب
محسن أبتسم وقال: عارفكم كلكم تحبو مراد أكثر مني وتأخذو في نصيحته ورأيه وتخافو على زعله أكثر مني، بالرغم من أنه أني خوكم الكبير لكن أنتم ديمه تحسسو فيا أني أصغر واحد فيكم ورأيي أخر إهتمامكم، ضحك وقال: بس أني عادي مش مدور فرحان اللي مراد فاكني منكم ومن مشاكلكم
لكن توا بنحرج رسمي وبنأخذ على خاطري لو مانضتش وروقت روحك وطلعت معانا
معتصم لوح الورغان بغضب جابه في أخر الدار وناض وقف وهو يقول: عش لازم تنفخهم، وطلع متوجه للحمام
وعلى خاطر محسن إنجبر معتصم يطلع معاهم
اللي كان يمشي جنبهم جثه بس والعقل والقلب سافرو مع اللي توارت تحت التراب
كل يوم يفوت يقول غذوه بيخف هالشوق وبننسي شويه وبيتحول طيفها من مخيلتي
بس من غير فايده كل يوم يلقي روحه متعلق بيها أكثر ودافن نفسه معاها،
هل هناك سلاح للحبيب الفاقد يدافع به عن نفسه إذا هاجمه الحنين ومر عليه طيفها
كيف يستطيع بأن يمسح من ذاكرته صورتها صوتها ضحكتها نظرتها إبتسامتها وهيا مفارقه للحياة
ومعتصم مش قادر ينسي، ولا هو أصلا يبي ينسي
وكأنه مستطعم هالعذاب اللي قاعد معيش روحه فيه مادام طيفها موجود حواليه
ومن المحامي العاشق
نمشو للباش مهندس واللي حالته ماتفرقش عن خوه في شي
مرو إسبوعين عليه وهو كل ماله يغرق في تفاصيلها أكثر وأكثر
زادت سحراته بعلمها وثقافتها وعاداتها الدينيه الحلوه
وخلت تأثير حلو في داخله
قعد أيام السبت والإربعاء اللي يشوف فيها فيهم مسميهم أيام الحظ
وكل مايلاقي فرصه كيف يتواصل معاها على الماسنجر مايقصرش ويتسبل بأتفه الأسباب باش بس يحكي معاها
وملاك كانت ماشيه على نيتها معاه
مادامه الكلام اللي قاعد يصير بينهم في إطار الإحترام والإستفادة فأكيد مش راح تشك في شي
________________
_____________________________________
يوم الجمعة أخر جمعه قبل العرس
مقعمزين في صالة حوش عامر اللي ملاك وأمها ليهم أسبوعين منتقلين لعنده
ويديرو في حلويات العرس
هنادي تلف في كعك الكنافة ومروه مقعمزه على الكوشه وتلف معاها مره مره
مروه قربعت باب الكوشه اللي حرقتها شويه في صبعها، وبإنزعاج: قالتلها البنيه خليهم عليا الحلوات شي سكرت رأسها
هنادي، بضيق: هيا نفسها دنيا هذيكا
مروه: أي نفسها، إمشينالها أمس في معملها بسم الله ماشاء الله، حاجه ماصارتش هذاكا النظام وهذيكا النظافه وهذيكا الدنيا أشكال ألوان تفتح النفس، وهيا البنيه تهبل خشت خاطري هكي لله في لله
هنادي، برفعة حاجب: أها وشني خذيتو منها إمالا!؟
مروه: ياحنه حجزنا في العبمبر والرزاطه والبكلاوه متاع الفاتحه والنجمه، وخذينا للسهريه كنافه وعصير فراوله، وكيكه للحفله وعصير مانجا وكيوي
هنادي، بإعجاب: باهي كويس وعشي الحفله شني صار فيه!؟
مروه بإبتسامه: البنت حلفت أنه العشي هديه منها هيا، وقالت خلوني أني نختار كل شي على ذوقي،
هنادي: ماشاءالله بارك الله فيها الحق، مني مازال يعطي لحد حاجه هكي في الوقت هذا
مروه: أي والله تحسيها من شكلها باين عليها من عيله مبسوطه، وعندهم الرزق وبنيه واحده خدت اللي هناك بعد ماتوفي بوها وأمها
هنادي، بإستغراب: باهي مادامكم تميتو في كل شي خيرها ملاك جوها هكي!؟
مروه، بغيض: ماك عرفتيها أختي هذه وجهها وجه فقر، مش راضيه على العشي وقالت هلبا عليها البنت، ومتحشمه منها لين خلاص ومارضت لين قريب البنيه كبت على رأسها، وعلى قد مادارت فيها على الحلوات قالت شي مانأخذهم منها ونديرهم بروحي
هنادي: والله عندها حق تعرفيها ملاك ماتحب حد يدير جميل عليها، وبعدين حلوات ملاك لايعلى عليهم
مروه، بضيق: الله غالب رأسها مسكر مسكر، والنبي توا عاجبك عروس في أسبوع عرسها المفروض إمدايره قناعات لبشرتها ومرتاحه ورايقه ومريحه نفسيتها، طول يومها مقضياته قدام الكوشه وواقفه في المطبخ
هنادي: خليها على راحتها يامروه ماتضغطيش عليها، هيا هكي مرتاحه وأهو ماشاء الله شبه تمتهم كلهم شني مازال!؟
مروه: دارت ستة حاجات من غير الكعك هذا، معاش مازال إلا غريبة الحلقوم عجنتها من بكري، وقالت إنديروها في الليل
هنادي باهي كويس إمالا هانت خلاص
مروه، بحلفان: والله فاتو عليا إسبوعين الله لاتروعك لا ليلي ليل ولا نهاري نهار نجري وماندري، ماك تجي وتطلعي معانا قداش مره وتشوفي فيا، شوف وجهي كيف وليت حتى المأكله قطعتها
هنادي، بضحكه: هو تعب صح ووقت قصير لكن أهو الحمد لله كملتو كل شي
قامو رؤوسهم الإثنين وشافو لملاك اللي قعمزت بهدت حيل مقابلتهم وهيا تقول: كملت الترفل وأخيرا، شني كملتو أنتم ولامازال؟؟
هنادي: ماشاءالله على عريستنا ماشاءالله ربي يعطيك صحيحتك، ديري حسابك من توا حلوات عرسي كلهم عليك راهو
ملاك أبتسمت: سلمك، حاضر إدللي
هنادي، بإبتسامه: سلمها الغاليه ياربي
مروه، بغمزه: شني إمالا فيه عريس على الباب!؟
هنادي، بتوتر: لا لا ماهناك شي مكسده
مروه: والمنجوه الأول هذاكا مش قلتو ماتت أمه اللي كانت معرقله الموضوع، خلاص توا معاش عنده حجه ليش مايجي يخطبك كأنه حق يحبك
هنادي تنهدت بضيق من غير ماتتكلم
وملاك فنصت في أختها وحاولت تغير الموضوع، وقالت: أمي ورفيف وين إمالا!؟
هنادي توا خشيت صليت العصر لقيتهم راقدين، ياناري خالتي سليمه حركتها قلت هلبه على قبل
ملاك تنهدت وقعدت ساكته وهيا واجعتها أمها وخايفه عليها من بعدها، وتدعي في كل وقت بأنه خيري يوافق على أنها تسكن معاها
ومش بعد مايتزوجها ويعرف شروطها اللي وافق عليهم من غير مايعرفهم يغير رأيه ويرفض
مروه، بحزن: أي ياناري إميمتي هذا الإحتكاك تأخذ في علاج ومن غير نتيجه
وزفرت بغيض: وهذيكا اللفعه شفتيها سمعتنا أمس لما روحنا كيف نحكو على الحلويات هربت من الصبح بكري، وحتى بنيتها راقده جنب ملاك مابتش تنوضها ولا تخش عليها خلته ومشت تجري مستعجله على حوش إماليها خايفاته يهرب أراه مهدوم عليها هيا وياهم،
ملاك وقفت وبغيض: أستغفري ربك أستغفري شني هذا يامروه وين ماشيه بيه لسانك هذا وين، أتقي الله ياأختي في نفسك وفي عيلتك ونقصي نقصي الله يهديك إن شاءالله، ومشت خشت من جنبهم وهيا تستغفر
وخلت مروه اللي مش عاجبها كلامها تقربع في الكوشه والطواجين بغيض ونص الكعك تكسر
وهنادي كانت تشوفلها من غير ماتتكلم وخايفه منها تكلمها تبك فيها
وملاك شافت بحزن لأمها اللي راقده، ومشت قعمزت وقعدت تقرأ في الأذكار، كملتهم وقعدت تستغفر، شويه وقامت تليفونها لما سمعاته يرن وتنهدت بضيق لما شافت إسمه
خلاته لين فصل وبعتتله رساله ‘ أني مش فاضيه توا ‘
لحظات ووصلها الرد
خيري ‘ كم مره بنقولك معاش تقوليلي مش فاضيه، فضي روحك على خاطري نبي نكلمك توا مستاحشك ونبيك في موضوع ضروري ردي عليا ‘ ورجع رن
ملاك فصلت عليه بالحمراء ‘ وأني قلت مش فاضيه يعني مش فاضيه، وبعدين مواضيعك التافهه ماتمشيش معاي وكم مره قتلك ماتعباش وماتحلمش حتي الحلم بأني نحكي معاك فيها ‘
خيري ‘ باهي لأمتي بتهربي كلهم كم يوم وتكوني عندي وراح إديري اللي نبيه أني وغصبآ عنك ياروحي ‘
ملاك، بضيق: مريض أستغفر الله العظيم واتوب اليه، سكرت تليفونها بكل وحطاته تحت المخده، تنهدت وهيا تردد في خاطرها، وكلتك أمري يالله فتولني فيما توليت، وناضت طلعت باش إدير العسل للكعك
__________________
______________________________________
ثاني يوم السبت
الساعة 12 ظهرا في الجامعة
وتحديدا في مكتب عماد
اللي اليوم أول يوم يرجع يداوم بعد إنتهاء العطله
وقفت بعد ماكملت الجزء اللي كان تخدم عليه، وشافت لتليفونها اللي رن بإسم البنت اللي توصل فيها وقالت: باش مهندس مراد أني كملت ممكن تجي شويه تشوفه لأني بنطلع
مراد اللي كان مقعمز قدام عماد اللي ناداه من حوالي ربع ساعه فرح بأنه لقي فرصه يتخلص بيها من عماد باش ينوض ويمشي جنب ملاك،
ناض بسرعه ومشالها، وقف جنبها وكيف طبس لورقة الرسم اللي على الطاوله بيدقق فيها، قام رأسه وألتفت بسرعه لما سمع صوت اللي خش من الباب
خيري: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ملاك اللي توسعو عيونها بصدمه لما شافاته، وأرتبكت على توترت على خافت على مش عارفه كيف، لمت حاجاتها بسرعه وخلت ورقة الرسم اللي كان مراد حاط إيده عليها وطلعت فاتت من جنب خيري وأشرتله برأسها وطلعت
وخيري اللي كان يشوف لمراد بنظرات حقد أبتسم بهزوه وطلع لحق ملاك بعد ماأستأذن من عماد
ومراد اللي إضايق وعصب من وجود خيري ومعرفته بملاك اللي مش واضحه على أي أساس
خبط الطاوله بإيده ولف الورقه ومشي قعد يضم في حاجاته وهو يزفر بغضب ومن غير مايتكلم
وعماد اللي كان يشوفله بضيق: ماحبش يكلمه لأنه شايف أنه وضعه مايسمحش يناقشه حاليا
مراد لم حاجاته وطلع بسرعه من غير مايسلم حتى على عماد، وهو في باله يلحق عليهم بالك يقدر يعرف من حركاتهم نوع العلاقه اللي تربطهم ببعض لين يجيها مرتين في الجامعة
بس زاد عصب لما ماشافهم في الممر ومشي بينزل وهو في قمة الغضب
وملاك اللي لما طلعت من القسم وقفت تستني في خيري لين يطلع، ولما شافاته طلع وجاي جيهتها مشت وخلاته وهو قعد يمشي وراها بس ماقدرش يلحق عليها لأنه نزلت طول وطلعت لقت البنت تستني فيها ركبت ومشت البنت بسرعه
وخيري قعد يشتم وهو مغتاض من حركتها على الأخر، وبغضب: والله لما إندمك يابنت ال…… أني تخليني نجري وراك وتشوفي روحك عليا باهي ياملاك هانت كلها كم يوم بس ونكسرلك خشمك هذا اللي رافعتيه ونعرفك مني هو خيري اللي شايفه روحك عليه
ومن هذاكا اليوم ملاك معاش تواصلت مع حد وتليفونها سكراته هروبا من خيري وإتصالاته المستمره والمزعجه ومواضيعه المقرفه اللي مايبطلش تفتفيت فيها طول المكالمه
_______________
______________________________________
يوم الثلاثاء
واللي هو يوم السهريه أو الحنه الصغيره زي مامعروف عند بعض الناس
ولبست ملاك البدله البودريه
بس مامشتش للحمام بالرغم من إصرار مروه
إلا أنه ملاك سكرت رأسها ومابتش تسايرها زي في كل مره
ولبست في حوش مروه
وبعدين رفعها حمدي لحوش عامر
وفرحة أمها بشوفتها في البودري لاتوصف
ودموعها سبقوها وخلت كل الحاضرين يبكو معاها
وأولهم ملاك اللي أضبطت أمها ومعاش بت تطلقها إلا بالسيف لين شحتها هنادي بالقوة من عليها
ودارو الرشده وتغذو وبحبحو
وبعد أذان المغرب اللي هذه بدت توتي في روحها للسهريه
ومع العصير والكنافه اللي جابتهم دنيا وعمتها، اللي عزمتهم ملاك على العرس وأصرت أنهم يجو، جابتلها دنيا زوز وقافات باش يشدو التفريق وشغل المطبخ
وبعد صلاة العشاء
الدربوكه كانت رابخه في هذاكا الجنان
🪘🪘🪘🪘🪘🪘🪘
ومروه وهنادي واخذين دور الزمزامات
👏👏👏👏👏👏👏
مروه:
مبروك على وخيتي👏
اللي تفرح بجيتي👏
والكل قعدو يردو وراها وهيا تلف عليهم وتصفق👏
هنادي:
يامبروك على الوداده 👏
إن شاءالله تعيش أيام سعاده👏
وهما يردو وراها
مروه خشت ترقص:
اه ياوخيه ياوخيه
واللي إنديرك فيك شويه👏👏
يامبروك على الوداده
إن شاءالله تعيش أيام سعادة 👏👏
يامبروك على غاليتي
راق الخاطر وين زهيتي👏👏
وطلعت مروه بعد مادهشت ودفت هنادي:
يا الله أجعلني ديما
وين نخش الفرح نقيمه 👏👏
رفعوها مني ياناري
صاحبتي وصندوق أسراري👏👏
وطلعت هنادي لما خنقتها العبره😢
مرت عم ملاك:
اللي حاز الزينه وإرتاح
خلال ذهب في حجره طاح👏👏
وقعدو يردو وراها
خلال ذهب وأطرافه فضه
ياسعد اللي جيتي حظه👏👏
واحده من جارات مروه:
غزالة والصياد غريب
قسامي من علام الغيب👏👏
و سعاد عمة دنيا:
إن شاءالله تجيكم يوم عشيه
فرحانه إديدش في بنيه👏
عبير مرت عامر تحمست وناضت ترقص وهي تغني:
نور العين أجعنه سالم
مايلاقيه عدو ولاظالم👏👏
وهما قعدو يردو وراها
نور العين أجعنه سالم
مايلاقيه عدو ولاظالم👏👏
مروه ماعجبتهاش الأغنيه ولاجت على هواها ولازم تفركشها عاد، قدمت بقوة وإندفاع وقالت:
ياعوين اللي فاقد بوه
حتى من خوته يفوتوه 👏
وهنادي اللي شدت ضحكتها بالسيف حاولت ترقع الموقف وغنت:
ع نبينا صلو
يشفع فينا صلو
ع الهادي صلو
سيد الأسيادي صلو
ع الرسول صلو
صادق القول صلو
👏👏👏👏👏👏👏👏👏👏👏
وخذو بريك وقعدو الوقافات يفرقو في الترفل والعصير
وبعده بشويه مدو النسكافيه والكنافه
مروه، بإستغراب: إمالا وين ملاك من بكري خشت معاش طلعت
هنادي: توا خشيت عليها في الدار لقيتها تصلي
مروه، بإستغراب: صلاة شني العفو اللي توا لاهي عشي ولاهي قيام
هنادي اللي كانت فاهمه على صاحبتها وحاسه بضيقة قلبها، تنهدت وقالت: هي تعالي نطلعو عيب قدام الناس كلنا الداخل توا شويه وتجي
طلعو هنادي ومروه ولحظات وربخت الدربوكه من جديد
🪘🪘🪘🪘🪘🪘🪘🪘🪘
👏👏👏👏👏👏👏👏👏
وملاك اللي كانت قاعده مستمره على صلاة الإستخارة لحد هاللحظه…
وهيا كل مره تصليها يزيد قلبها يضايق أكثر
وتحس بالتعب والوهن يسكن كل أجزاء جسمها، سلمت من الصلاه ورفعت إيديها وبرجاء: اللهُم فوضتك أمري ُكله فجمّله خيرًا بما شِئت،
وأختر لي ولا تخيرني، ربِّ اشرح لي صدري، ويَسّر لي أمري، وأنزل الراحة والسكينة على قلبي، وأرضني بما أخترته لي
وقفت حولت ملايتها وهيا تشوف لروحها في المرايه كيف طالعه بالبدله البودريه تنهدت بضيق وهيا تردد في خاطرها، يارب
طلعت تليفونها وتوا بس إذكرت أنها ماخبرت حد أنه مش راح تقدر تمشي لا غذوه ولا الإسبوع الجاي للجامعة
كانت مقرره تقول لمراد بعد مايشوف ورقة الرسم بس وجود خيري وقتها فركسها ووترها وخلاها تطلع بسرعه ونست كل شي
فتحت تليفونها ووصلوها عرم مكالمات فائته ورسائل من خيري حذفتهم كلهم من غير ماتقرأهم،
فتحت النت وخشت على الماسنجر وعلى إيميل مراد،
وتفاجأت بأنه ليه ثلاثه أيام مش فاتح أستغربت بس كتبتله رسالة تخبره فيها بأنها مش راح تجي لا غذوه ولا الإسبوع الجاي
وقبل ماتسكر النت إنتبهت لإشارتين على صفحتها
واحده كانت من هنادي جو صاحبة العروسه
وواحده كانت من دنيا تهنئه بالزفاف
هيا سكرت النت من إهني
ورن خيري على طول
فصلت عليه بالحمراء🚫
وقبل ماتسكر التليفون فكرت بما أنه مراد ليه ثلاثة أيام مش فاتح، مرات مايفتحش ومايشوفش رسالتها ويمشي غذوه ويقعد يستني فيها
قررت تبعت رسالة لعماد تقوله وهو يتصل بيه ويخبره أحسن
بعتت الرساله وسكرت التليفون وحطاته في الدولاب وطلعت
🌸🌸🌸🌸🌸
عند خيري اللي كان في إستراحة واحد من صحابه
وإمدايريله حفلة توزيع العزوبية والحكاية متخلطه عندهم من كل تركينه
لوح التليفون على الحيط فترشه لما فصلت عليه ملاك،
وهو في غير وعيه قعد يشتم ويقول في كلام مزري وغير مقبول
ويتوعد ويتحلف بأنه راح يندمها على كل اللي قاعده إدير فيه ليه غير توصل عنده بس
وبعد جهد جهيد وحوالي أكثر من نص ساعه قدرو أصحابه يهدوه ويخلوه يروق وينسي ويمشي في عالم ثاني بعد الحبيبات اللي بلعهم
🌸🌸🌸🌸🌸🌸
أما مراد اللي كانت حالته حاله وهو مقعمز مع عماد في مربوعة حوشه
مراد، بغيض: نبي نعرف شني علاقته بيها حاس روحي بننجن ياعماد الفرخ هذا أني نعرفه مش مزبوط بكل
عماد، وبإستغراب: من وين تعرفه مش مزبوط أنت!؟ أني لما قلت نعرف لقبه هذيكا المره قلت أكيده بانيله حوش ولاخادمله حاجه هذا باش يعرفه
مراد، بضيق: صح خادمله حوشه من حوالي 4 سنوات، بس نعرفه من لما كنت نمشي لإستراحة ميلود، وكلهم كانو يحكو عليه بأنه مش مزبوط بكل، ومره ميلود لزه حتى اللزان لما سمع بأنه ضرب زوز من صحابه بالرصاص، وقال عرف من معارفه بأنه شخص مش سوي ومريض نفسي،
عماد، بصدمه: كيف شني تقول أنت!؟ معناها لازم إنبهو البنت ونخلوها تأخذ حذرها منه
مراد، بضيق: وهذا اللي أني فكرت فيه بس مانبيش نستعجل ونغلط، قبل مانقوللها أي شي نبي نعرف هيا من وين تعرفه؟ وشني اللي فيه بينهم؟، شد رأسه بين إيديه وقال: أني من هذاكا اليوم وحاس بروحي في عالم ثاني بنهبل فيوزاتي إنضربو من التفكير والتخميم، وليا أيامات حتى النت مافتحته خايف نشوفها فاتحه ومانقدرش إنشد روحي ونسألها عليه ومن وين تعرفه، وتصدمني بشي يطلع عقلي من دماغي بكل
عماد تنهد بضيق: والله عندك الحق ياراجل شي يخوخم بس لازم البنت ت…….وسكت لما سمع تليفونه رن بنغمة رسالة فتحها وقال: هذه ملاك يامراد
مراد فز بسرعه من مكانه وجي قعمز جنب عماد وجبد منه التليفون
‘ مساء الخير باش مهندس عماد
معليشي سامحني لو أزعجتك في هالوقت
بس بعتت رسالة للباش مهندس مراد على الماسنجر ولقيته مش فاتح
فقلت أفضل شي نخبرك وانت تقوله
أني غذوه والإسبوع الجاي مش راح نقدر إنجي للجامعة فياريت تقوله باش مايقعدش يستني فيا
تصبح على خير ‘
مراد نزل التليفون وقال بخوف: ليش مش جايه زعما صاير معاها شي، وماأستناش عماد يتكلم ناض طول وخذي تليفونه ورجع قعمز في مكانه وفتح النت وأول شي خش على الماسنجر وفتح على محادثتها وكان مكتوب فيها نفس الكلام اللي كاتباته لعماد
كتبلها ‘ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‘
‘ مساء الخير، كيف حالك ياملاك؟، إن شاءالله خير شني سبب غيابك ‘
بس كانت مسكره تنهد وبدل مايطلع من المحادثة ضغط على إيميلها وطلعلها بروفايلها
قعد ينزل بالشويه وإهني كانت الصدمه لما لقي أخر منشور تهنئة بالزفاف
قعد يقرأ وهو مش مستوعب شي، حط التليفون لوطه وقعد يمسح على عيونه بقوة وهو يحاول يطلع الخلل في عيونه ويتمني أنه يكون فيهم فعلا، واللي مكتوب قدامه من غشاشة عيونه وماليشي أي أساس من الصحه
رجع قام التليفون وقعد يقرأ لقاه نفس الكلام، زفر بغضب، وبصوت عالي: تعالا ياعماد الزفت رأسي خلاص حاس روحي معاش نشوف كويس من الصداع
وعماد اللي كان يراقب في حركاته بإستغراب قدم بسرعه، وبقلق: خيرك ياراجل شني جاك توا ماكان فيك شي
مراد مدله التليفون وقال: ترا أقرالي المنشور هذا اللي حاط عليه
عماد شد التليفون وهو قاعد على وجهه ملامح القلق والإستغراب وبدي يقرأ وهو مايعرفش الإيميل هذا لمني: تهنئة زواج، أتقدم بأحر والتبريكات ……………………،…………………….
……………………………………… لعزيزتي م….
سكت وهو فاتح عيونه بصدمه لما وصل للإسم
شاف لمراد اللي قاعد مش مستوعب شي ويهزله في رأسه بإستفسار
وعماد أنطمس مع بعضه مره واحده ورجع بعيونه للتليفون ونزل للمنشور اللي قبله
والشك اللي زرعه الأول قطعه الثاني باليقين
ومراد اللي حس عماد طول في نظره للتليفون وسكوته، قرب منه وشاف للتليفون
” صديقتي وأختي العزيزة ملاك ستكونين أجمل عروس …………………………………………….
………………………………………………………
في يوم زفافك –/-/—-، وكانت كاتبه تاريخ بعد غذوه واللي هو يوم الخميس ”
مراد قاعد مش مستوعب جبد التليفون من عماد وهو يقول: أكيد أني متلخبط في الإيميل متاعها خليني نتأكد
ورجع للمحادثه وهو يقرأ في الكلام اللي بينهم ويتأكد من أنه هو إيميل ملاك فعلا
رفع رأسه لعماد اللي كان يشوفله بترقب وملامح وجهها غالب عليها الضيق والأسف
تنهد وبتوتر: كذب ياعماد وله!؟ وعلا صوته أكثر لما مالقاش إجابه من عماد: قولي كذب وله من هيا ملاك نفسها!؟
رجع بعيونه للتليفون وهذا وين إستوعب حجم الصدمه اللي حلت عليه، رفع رأسه فوق وهيا يقول برجاء: لا ياربي لا، كيف تخليها تريح مني كيف!؟ ماتخليهاش تمشي وتخليني بعد مالقيتها ياربي ماتخليهاش، وبعياط: لااااااااااا ياربي لااااااااا 💔😔
وفجأة إنقطع صوته وكأنه إنخرس مره واحده
نزل رأسه وهو حاس بخذلان وقهر وحسره قاعده تسلل لجسمه إبتداءً من صبعه الصغير لين وصلت لرأسه، وسرت رجفة في كامل جسمه
أتكي في مكانه وهو متكمش على روحه، وبصوت واطي: غطيني ياعماد
وعماد شاف لنهي اللي طلعت على صوت عيطة خوها، وقعدت واقفه في فم باب المربوعه وهيا ترجف مع بعضها من شكل خوها اللي حتى في فجعة الموت ماتشوفش فيه هكي
خافت تسأل تنفجع في واحد من أهلها قعدت مفنصه عيونها وسارحه في الفراغ وخلاص، وعيطت عماد هي اللي فيقتها
عماد، بعياط: نهي جيبي بطانيه بسرعه بسرعه
نهي قعدت تشوفله بإستغراب شويه وخشت بسرعه
وعماد قرب من مراد اللي شافه بدي يرعش، شد إيديه بين إيديه وهو يفرك فيهم يحاول يدفيه
على جية نهي تجري بالبطانية، وقف عماد خذاها بسرعه ولفها على مراد اللي زادت رجفت جسمه أكثر
عماد، بعياط: جيبي واحده ثانيه بسرعه يانهي
مشت نهي تجري طلعت وهيا قاعده مش فاهمه شي، ورجعت بسرعه بزوز بطانيات مع بعض
خذي عماد واحده لفها على مراد فوق الأولى ومشي يجري للدفايه ولعها وقربها منها
وبعد حوالي ربع ساعه أستكان جسم مراد وهدت الرعشه تدريجيا لين أختفت
قرب عماد وبقلق حول البطانيه من على وجهه وحط إيده قدام أنفه، زفر براحه لما لقاه قاعد يتنفس بس راقد،
أنتبه للدمعه اللي حاصله في حق عينه، شاف لنهي ونزل رأسه بأسف،
مد إيده مسح على عينه ووقف جبد نهي من إيدها وطلع هو وياها
نهي، بقلق: توا من شويه ماكان فيه شي منين جاته البرده
عماد، بضيق: قتلك من بكري يقول نحس في روحي صقعان شكله حصل برده قويه، أني بنمشي نرقد جنبه وأني أتصلي ببوك وقوليله مرات ينشغل عليه أو شي
وطلع وخلا نهى إدور في دوامة من الأفكار والأسئلة اللي غزت فكرها فجأة مع صوت عيطة خوها اللي رعشت قلبها
وعماد فرش جنب مراد وتمدد وهو يتنهد بضيق على الحالة اللي وصللها صاحبه وولد خالته، وهو مش مصدق أنه هذا نفسه مراد،
سبحانه من يغير ولايتغير
ومراد كان في الحلم يصارع في نفس الكابوس اللي شافه قبل شويه في الواقع
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
ملاك أصبري استني شويه
ملاك كيف تخليني!؟
ملاك ماتخلينيش أني ماصدقت لقيتك
ملاك أنتي ليا مني هذا اللي بيأخذك مني!؟
ملاك أني طلبتك من ربي وعارف بأنه ربي مش راح يخذلني
ملاك مش قلتي هذاكا اليوم أنه ربي مايخذل حد، كيف يخذلني ويأخذك مني كيف!؟
ملاك أني نحبك مانقدرش نفرط فيك مانقدرش نشوف بتمشي لغيري ونقعد ساكت
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
مع الوقت ستعرف حكمة الله في كل شي حدث لك…
وإن الله وحده كفيل بترتيب تلك البعثره التي حصلت في داخلك…
_______________
____________________________________
يوم الإربعاء بعد العصر
الكل يستنو في اللحظه اللي يقولو فيها الفاتحه إنقرت
وملاك كانت مقعمزه في الدار مابين هنادي ودنيا اللي كانو يهدرزو وهيا مش معاهم بكل وسارحه في الحلم اللي حلماته إمبارح وتفكر في تفسيره
⚡⚡⚡⚡⚡
ملاك واقفه في باب حوشهم القديم ولابسه فستان أسود
على جية رايف من حوشهم وهو وجهه أسود وقعد يشوفلها بإنزعاج: وهو يقول لوحتي الوري متاعي ولبستي الأسود هذا، خشي أجري لوحي عليك العفن
ملاك، بإستغراب: خيره مش حلو!؟
رايف، بغيض: مش حلو بكل بكل ومش ليك ومش ماشي معاك نهائيا، خشي غيريه وألبسي أي حاجه لين عامر يجيبلك واحد ثاني
ملاك، بإستغراب: عامر!؟ ومن أمتي عامر بجيبلي في حاجه، جيبلي أنت ذوقك حلو وأني واثقه فيه
رايف، بغيض: قتلك بيجيبلك عامر ياملاك وأني وصيتك يجيبلك حاجه كويسه ماتخافيش غير خشي بدلي هالعفن بسرعه
ملاك قبل ماتتكلم تلفتت وراها لما سمعت صوت بوها
محمد اللي كان وجهه متجهم، تكلم بضيق: شني هذا اللي لابستيه ياملاك، خشي غيريه بسرعه خشي توا خوك يجيبلك حاجه تلبسيها
ملاك تلفتت وراها شافت رايف أختفي قعدت إدور عليه بعيونها بس مالقتاش رجعت تلفتت لبوها لقاته أختفي حتى هو، نزلت رأسها تشوف لقفطانها حست وكأنه رقبته كل مالها إضيق عليها وتخنقها
خشت بسرعه وهيا تشح في الرقبه بإيديها وتعيط ومن قوة الشح وحرارة الروح اللي كانت حاستها بتطلع منها مزقت القفطان بين زوز وعيطت بصوت عالي
وعلى العيطه قفزت من نومها وهيا حاطه إيدها على قلبها وتقول: خير يارب خير، نفتت على يسارها ثلاثه، وقعدت تقرأ في أيات من القرأن لين حست بروحها هدت شويه ودقايق وأذن الفجر ناضت بتتوضأ للصلاة ومن نوضتها معاش قدرت ترقد وهيا تفكر في تفسير للحلم اللي شافاته
⚡⚡⚡⚡⚡
فاقت من سرحانها على صوت الزغروطه اللي إنقطعت من نصها
حطت إيدها على قلبها وهيا تتنهد براحه
وهنادي وقفت وهيا تقول: زعما قرو الفاتحه، وطلعت بسرعه
ودنيا قعدت تشوف لملاك اللي كانت مبتسمه بفرحه للفراغ، أبتسمت وهيا على بالها فرحانه بقراية الفاتحه
وملاك اللي كانت تشوف في خيال رايف وبوها شاديين في بعض ويشوفلها وهما مبتسمين بفرحه ويأشرولها لله☝☝ ووجوهم منوره عكس ماكانو في الحلم، ضحكت بعفويه وقالت: يارب يارب يارب
” أمورنا مرتبةٌ في السماء،
نظُن بأننّا نختار،
نظُن بأننّا نقَرر،
ثم تأتي * كن فيكون *،
وتعرف أنك لا تملكُ من أمركَ شيء ”
فالحمدلله على كل حال 🌸🤍
#وأبتسم_ماخلقت_لتعبس😊
——————————
—————————————–
#نهاية_الحلقة_التاسعةعشر ❤❤

يتبع…

اترك رد