روايات

رواية علمتني الحب الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميرفت سعيد

رواية علمتني الحب الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميرفت سعيد

رواية علمتني الحب البارت الرابع والعشرون

رواية علمتني الحب الجزء الرابع والعشرون

علمتني الحب
علمتني الحب

رواية علمتني الحب الحلقة الرابعة والعشرون

سليم :سما ….سما مش بتردي ليه بيحركها وبيبص عليها لقها فاقده الوعي
سليم بخوف:سماااااا
سليم جاب برفان وحاول يفوق سما وفاقت سليم بخوف عليها:انتي كويسه
سما بتعب:ايوه
سليم بقلق:اي اللي حصل اي اللي خليكي يغمي عليكي
سما:مش عارفه اول مره تحصل ليا بس يعني اكيد ارهاق ولا حاجه
سليم:طب تعالي
سما:فين؟
سليم:عند الدكتور اشوف مالك
سما:سليم حبيبي مفيش حاجه انا كويسه
سليم:متأكده.؟
سما:ايو لو تعبت انا اللي هقول لك نروح لدكتور
سليم:ماشي يلا تعالي نخرج شويه
سما: فين
سليم:اي مكان تحبيه
سما:الملاهي
سليم:وحياة ام*ك ملاهي اي
سما:اي ياسليم..؟

 

 

 

سليم:هو اي اللي اي ياسليم ملاهي اي ده انتي شحطه
سما بزعل:كده ماشي….. بس خليك فاكر انك قولت هتعمل ليا كل اللي عايزاه
سليم:ايوه بس مش ملاهي
سما بزعل:خلاص مش عايزه
سليم بتنهيده:استغفر الله العظيم…ياله ملاهي ملاهي
سما بفرحه زي الاطفال:بجد هنروح
سليم:ايوه ياختي مش عايزه تتبسطي
سما :ايوه يلا بينا
فعلا سليم استسلم لتلك المجنونه وراحوا الملاهي
************بقلمي ميرفت سعيد
عند مصطفي وريهام ابو ريهام وافق علي جواز ريهام من مصطفي بعد اقناع شديد من مصطفي واقنعه ايضا انه يعيش في الشقه بتاعت مصطفي خدهم لشقته وجاب مامته بعد مافهمها الموضوع واتصدمت واتصل باحمد وليل وعزمهم واتصل بأم سما وعزمها وهي حضرت ورهام كلمت صحابها واخيرا جاب المأزون واتم كتب الكتاب
المأذون:بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير
ام مصطفي بفرحه:الف مبروك ياحبيبي وحضنت ريهام:الف مبروك ياحبيبتي
مصطفي وهو ينظر الي ريهام بحب:اي رأيك في اختيار ابنك
ام مصطفي:عسل ماشاء الله
ريهام بخجل:شكرا ياطنط

 

 

 

ام سما ببتسامه:الف مبروك ياحبيبي عروستك قمر ربنا يخليكم لبعض
مصطفي ببتسامه:الله يبارك فيكي ياطنط….امال فين سما
ريهام حست بغيرة خفيفه لما ذكر اسم سما وهي مش عارفه ليه غارت كده
ام سما:سما هو انا بشوفها اصلا يابني مشغوله بقا مع استاذ سليم مهو الفرح اخر الاسبوع ده
مصطفي:الف مبروك سما طيبه وتستاهل سليم ربنا يتمم ليهم بخير
ام سما:يارب يابني ويهنيك بمراتك
مصطفي يارب
ريهام كل ده بتسمع حديثهم ومش عارفه اي شعور الغيرة ده بس اطمنت لما عرفت انها هتتجوز
ريهام:احم هي مين سما دي يامصطفي
مصطفي:حبيبتي
ريهام:نعم..!
************
عند احمد وليل
ليل:يااااه يااحمد انا مش مصدقه سما وحبها لمصطفي يقول انهم هيتجوزوا وحب مصطفي ليها برده بس دلوقتي كل واحد مع حد تاني فرحان معاه وبيرتبوا للجواز…… هو ممكن يكون الانسان بيحب حد وفجأه كده يطلع حد تاني وينسه الشخص الاول ويحب التاني
احمد: لا طبعا مفيش الكلام ده مينفعش احب حد وبعدين يظهر حد تاني واحبه الشخص الاول ده بقا مش كان حب كان حب عشرة طفوله كده او اعجاب حاجه زي كده بس الحب لحقيقي لو اي مش بيتنسي ولا ممكن احب حد عليه
ليل بضحك:ههههههه بتقول حكم

 

 

 

احمد بضحك: امال اي……ياله نروح بقا تعالي نسلم علي مصطفي وريهام
ليل لأم سما:ازيك يا طنط
ام سما:ازيك ياحبيبتي
ليل:حسابي مع بنتك يعني البت متكلمنيش خالص
ام سما بضحك:هي ددي الدنيا ياحبيبتي لما الواحده بتتخطب وتتجوز بتنسي الحياة كلها بكل الناس وهو انتي اتجوزتي فاكرة حد
ليل:عندك حق والله ياطنط بس برده تبقي تكلمني
ام سما :اول ماترجع هقولها حاضر
ليل:ماشي عايزه حاجه
ام سما:عايزه سلامتك حبيبتي مع السلامه
احمد وليل ودعو كل اللي موجودين والكل روح اتبقي مصطفي وامه وريهام وابوها واخوها
مصطفي:انا هاخد امي اوصلها واخد ريهام وهنخرج شويه ونرجع علي شقه امي
ابو ريهام:ماشي يابني
ام مصطفي مكنتش فاهمه وخدت مصطفي علي جمب
ام مصطفي:اي ياحبيبي مش انت عندك شقتك هتيجي تقعد عندي ليه
مصطفي حكي ليها عن مشكلة ابو ريهام وان هما هيقعدوا معاها:مش هنعرف نقعد معاهم هنا فنقعد معاكي اي مش عيزانا ولا اي

 

 

 

ام مصطفي:يلهووي ياحبيبي لو مش شالتكم الارض اشيلكم في عنيا الاتنين ده انتم حبايبي وبعدينباين ان مراتك طيبه وان اهلها ناس غلابه بس اي الموضوع ليه الجواز جه بسرعه كده
مصطفي :هقولك بعدين ياامي …ياله مينفعش نفضل نتكلم كده
ورجعوا ريهام بهمس لمصطفي:هي طنط مكنتش عيزانا نقعد معاها
مصطفي:لا طبعا دي فرحت هي بس استغربت
ريهام:ااه ماشي
مصطفي اخد ريهام وامه وروح مامته ومشي هو وريهام وخرجوا يقضوا يوم حلو مع بعض
**************
عند سليم وسما
سما ركبت العاب كتير زسليم في كل لعبه كان بيعترض في الاول لان كان خايف عليها تتعب بس كان بيوافق عشان ميزعلهاش

 

 

سليم:خلاص بقا ياسما
سما بتعب:طيب خلاص انا فعلا تعبت بس كان يوم حلو
سليم:يوم حلو ليكي انتي ياختي مش احنا
سما بتعب بتحاول تخبيه:مش انا فرحتي من فرحتك خلاص يبقا انت كمان اتبسط
سليم:ماشي ياختيي ياله نروح ببقا
سما بدوخه وتعب:ماش……ومسكت ايد سليم جامد وهو اتخض
سليم:في اي ياسما
سما:دايخه
سليم بخوف:طب تعالي اسندي عليها لحد مانروح العربيه
وفعلا سليم فضل ساند سما لحد العربيه وركبها واتجه نحو المستشفي وطول الطريق سما سانده راسها بتعب علي كتف سليم وهو ماسك ايديها بخوف لحد ما وصل المستشفي وسندها ودخل المستشفي سأل علي غرفت الكشف .
سليم بخوف:هي مالها يادكتور
الدكتور:ثانية بس لو سمحت….
سليم كان قلقان اوي عليها وخايف ومستني الدكتور يقوله حاجه
الدكتور:********

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية علمتني الحب)

اترك رد