روايات

رواية ابني الظريف الفصل الثاني 2 بقلم ايسو ابراهيم

رواية ابني الظريف الفصل الثاني 2 بقلم ايسو ابراهيم

رواية ابني الظريف البارت الثاني

رواية ابني الظريف الجزء الثاني

رواية ابني الظريف الحلقة الثانية

خالد بو*جع: دا كله ضر*ب يا بابا حر*ام عليك دا أنا كنت بهزر معاك وكان رايح يقعد عالسرير وبيعر*ج
مروان وهو لافف الحز*ام على إيده وبيـ ـنهج: تقوم تروح تقول بعلو صوتك أنا شوفتك يا بابا وأنت بتخو*ن ماما
خالد: كان قـ ـطع لساني يا شيخ يوم ما قولت كدا، طب هروح الإمتحان بكرة إزاي شكلي إيه قدام البنات بالذات
مروان: هيبقى شكلك تورتاية بالمكسرات
خالد: اها يعيني عليك يا خالد هتـتها*ن بكرة في الإمتحان هذاكر إزاي
مروان: قال يعني مقطع الكتاب قوم ياخويا قوم خد شاور يا غشا*ش في الإمتحان
في اليوم التالي كان خالد بياكل
أمنية: كل كويس يا حبيبي عشان تركز في الإمتحان
مروان بسخرية: قصدك عشان نظره يقوى وعضمه يجمد وهو بيغـ ـش من العيال
خالد: إيه الظن الوحش دا يابابا حد يقول على ابنه حبيبه كدا
مروان: أنا وملكش دعوة اخلص اخفي من وشي
خالد دخل اللجنة وقعد مكانه
دخل المراقب وهو قر*فان ور*زع الورق عالديسك قدامه

وخلع نضارته وبص على كل الطلبة وحطها في جيب القميص وقال: من الأول كدا اللي هيبص وراه همر*جحه
مفيش غـ ـش ماسمعش نفس كله يبص في ورقته عرفت تحل خير وبركة معرفتش اهبد أي حاجة وامشي
الجو حر وأنا قر*فان من نفسي ومنكم
خالد: طب ليه كدا يعني عايزين ننجح عشان أهلنا تفرح
المراقب: بص ياض أنت من أول ما شوفتك كدا مش على بعضك لو رفعت عينك من ورقتك هسلـ ـخك فاهم ياض
خالد بلع ر*يقه وقال: فاهم فاهم وقال في نفسه إيه دا اها دعاء أبويا عليا كان نفسي أفرحك يا ماما بنجاحي بس بابا جوزك دا مستكتر عليكي الفرحة يا حبيبت قلبي
المراقب وزع الورق ووقف يبص على كل واحد
عشان الغـ ـش حرام
خالد في نفسه: كلك تقوى وإيمان
بقلم إيسو إبراهيم

خالد بص في ورقه ورفع كمامته وقال: بس بس يا عسل ياللي قدامي اديني السؤال الأول ربنا يكرمك يا شيخة
البنت اللي قدامه: هو ممسوح من عندك ولا إيه؟
خالد باستغراب: هو إيه؟
البنت: السؤال الأول
خالد: نعم…أنا قصدي إجابته إيه؟
البنت: أنا مابغشـ ـش حد يا بيه
خالد بسخر*ية: أنتِ بتقولي إيه؟
البنت: خف عني ياض بدل ما أصو*ت وأقول بيغـ ـش مني
خالد: استغفر الله…اديني سؤال واحد بس ربنا يسترك
البنت: الغـ ـش حرام
خالد: ياستي مش شغل الشريفة الخضرة نقحت عليكي دلوقتي اخلصي علشان أفرح أمي الغلبانة اللي بين الحياة والمو*ت هخليها تدعيلك
البنت: إزاي وهى بين الحياة والمو*ت
خالد: لما تبقى في الحياة

البنت: بعد إذنك يا مستر الواد اللي ورايا دا عايز يغـ ـش مني وبيقولي أمه بين الحياة والمو*ت
المراقب: أنت ياض أنا حذرتك ولا لأ؟
خالد بخو*ف هز رأسه وقال: أيوا
المراقب: قولتلك أنا قر*فان ولا لأ؟
خالد: أيوا
المراقب: هات ورقتك بقى وروح لأمك اللي بين الحياة والمو*ت
خالد: يا شيخ حرام عليك أبويا مديني امبارح علـ ـقة مو*ت، والنهارده لو عرف إني محلتش هيعلـ ـقني على حبل الغسيل
المراقب: براااااااااااا
خالد: خلاص والله مش هتكلم تاني سيبني أحل أي حاجة وخلاص
المراقب نفخ وقال: آخر مرة وبعدين هر*ميك من الدور الخامس
خالد: حاضر، ومسك الورقة وقرأ أول سؤال: متى يبدأ فصل الشتاء؟

خالد بضحكة بلهاء لنفسه طب ما الإمتحان سهل أهو
وكتب عندما تمطر السماء فهكذا نعرف أننا في فصل الشتاء
خالد: كدا خلصت وهخرج أول واحد وهروح أفرح أمي إني هجيب الدرجة النهائية وهطلع الأول
فات أسبوع والباب كان بيخبط راح يفتح لقى مروان وماسك ورقة في إيده وبيخـ ـلع الحزام بايده التانية وقال: بقى يابن ال**** ألاقي الخبر دا في وشي
خالد بخـ ـضة: في إيه وبعدين بتخلع الحز*ام عالباب ليه عايز تدخل الحمام ولا إيه
مروان اداله الورقة بقر*ف خد وشوف هخلع الحز*ام ليه
خالد بص في الورقة وبعدين بلع ر*يقه وقال: ادعولي بالرحمة
وجري على جوا بسرعة وقال: يا ماما أنتِ فين انقذينييي

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ابني الظريف)

اترك رد