روايات

رواية عشق الرعد الفصل العشرون 20 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد الفصل العشرون 20 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد البارت العشرون

رواية عشق الرعد الجزء العشرون

عشق الرعد
عشق الرعد

رواية عشق الرعد الحلقة العشرون

كانت لين بتكلم حمزه والباب خبط وراحت فتحت الباب لقيت رعد
لين: اايي اللي جاابك هناااا
رعد بغضبب: اي اللي جااابننيي ليكي عين تسألي
حمزه: مين ده وانت ازاي تدخل بيتنا كده
لين: حمزه اطلع اوضتك
حمزه: بس ي لين
لين: حمززززه
.. حمزه طلع اوضتو ورعد مسك لين من ايدها جااامد
رعد بغضب وزعيق: انتي مجنونه صح
لين بدموع: انا مليش ذنب بيكم وبعدت وسبتكم مع نفسكم سيب ايدي
.. رعد حضنهاا
رعد: انتي بجد هبله ي لين برضو فاكراني هأذيكي بمجرد انو خالك الند”ل ده
لين بدموع: ايوه ي رعد تأذي اي حد مقابل امك
رعد بغضب: انا صح اذي اي حد بس الشخص ده مش هأذيه لو كان انتي
لين بدموع: انا اسفه اني سبتك
رعد بحب: انا بحبك ي ليني
لين بدموع: بحبك اكتاار بس عرفت منين انو ماجد السبب
رعد:
Flash Back

 

 

 

.. رعد كان هيمشي راحت جرمين وقفتو
جرمين: عاوز تعرف مين اللي موت امك
رعد بخبث: يريت
جرمين: ماااجد كرم خال مراتك او طلقتك لين الانصاري
.. رعد اتصدم و قفل الباب ع جرمين ومشي ع المكتب بتاعو
Back
لين: يعني جرمين اللي قالت
رعد: ايوه
رعد: وانتي مين قالك
.. لين حاكتلو
رعد: ممممم
.. وبعدين جالو فون من عدي
عدي بزعيق: ي رررعدددد فارس وجرمين هررربوو
رعد بصدمه: انا جاااي جمع القواات بسرعه
لين بقلق: ف اي
رعد: فارس وجرمين هربو
لين بتوترر: بس ازاي
رعد بغضب: مفيش ازاي دلوقتي اقفلي باب الاوضه ع اخوكي وهبعت ناس تحرسو
.. لين حضنت حمزه وقلتلو انها بتحبو اوي وهو مكنش فاهم هي لي بتقول كده دلوقتي ولي الناس دي بره بس هي سابتو محتار

 

 

وعدي عمل نفس النظام مع مريم وليث كذالك مع بيت عمتو كلو
وراحو المكتب
ررعد: ازززاييي ده
لين بدأت تفكر وبعدين
لين: هما دلوقتي مش هيبعدو كتير عن مكان تفجي”ر العربيه لازم نكون هناك
ليث: تمام بس القوات هتيجي ورانا هنروح الاول
.. وكلهم راحو عند العربيه ف الغابه ولقيو كل اللي ف العربيه ما”تو وبدأو يفتشو
عدي: الغابه كبيره ومش هينفع كلنا نروح ف اتجاه واحد لازم كل واحد فينا ف اتجاه
.. وبالفعل كل واحد فيهم اخد الاسلحه وراح ف جهه
لين لقيت رجاله وبدأت تضرب عليهم رصااص وموتتهم كلهم
عند عدي
كان بيدور ولقي رجاله كتير وبدأ يضرب ناار عليهم كلهم وجه واحد من ورا ضربو ع راسو وحاول يقاوم بس الضربه كانت قويه واغمي عليه
عند ليث بدأ يضرب نار ولقي ديما
ليث: انتي ازاي هنا
ديما اتخضت

 

 

ديما بخبث: الخقني ي ليث خطفوني همااا
ليث: بس ماسكه مسدس ازاي
ديما بخبث وتمثيل: اصلي ضربت واحد فيهم بخشبه واخدت المسدس بتاعو
ليث مصدقهاش وشك ف حاجه وبعدين قال: اهااا ي ديما تعالي خليكي معايا
عند رعد
بدأ يضرب نار ع كل الرجاله اللي هناك لحد ما لقي مكان شبه المقر قدامو رجاله وقام اتخبي ورا شجره وضرب عليهم نار بمسدس كاتم لصوت واخد هدوم واحد فيهم وهما بيلبسو حاجه شبه الكمامه كده ع وشهم مش بتبان غير العيون فلبس واحده وعمل نفسو منهم ودخل وووووووو
عند مريم
كانت قاعده وحدها وفيه حراسه تحت وخايفه اوي وفجأه دخلت عليها اسيل
مريم بخوف: انتي ازاي جيتي هناا والناس اللي تحت
يامن دخل ومسك مريم من ايدها وخط ع بوقها منوم و راحت لكوكب تانيي
عند ريتا وبسام
في حد خبط ع الباب وبسام فتح لقاها مروه
مروه بخوف: ف اي لي الحراسه دي تحت
بسام: ادخلي
مروه: ف اي

 

 

 

بسام: مش عارف بس انتي ازاي جيتي
مروه: كنت معديه من الناحيه دي ولقيت الحراسه وقلقت
بسام: هااا ريتا جوه ادخلي
ريتا: تعالي يمروه معايا جوه عاوزاكي
مروه: امم اي يباشا ف اي
ريتا: ممكن ليث يحبني ف يوم من الايام
مروه بضحك: بالذمه محدش يحب القمر ده
ريتا بدموع: هو… تعرفي بدري رحت شقتو.. كان نفسي اشوفها واخدت منو المفتاح… لقيتو حاطط صورتو هو وسيرين
مروه بمواساه: يحبيبتي افهمي هو ليه شهور مرحش الشقه حتي قبل ما يعرفك
ريتا: حيرني اوي يريتني بجد ما حبيتو
مروه: هو الحب كده عذاب
ريتا: معاكي حق

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق الرعد)

اترك رد