روايات

رواية حكايات كيان والأيهم الفصل السادس 6 بقلم روان محمد صقر

رواية حكايات كيان والأيهم الفصل السادس 6 بقلم روان محمد صقر

رواية حكايات كيان والأيهم البارت السادس

رواية حكايات كيان والأيهم الجزء السادس

حكايات كيان والايهم
حكايات كيان والايهم

رواية حكايات كيان والايهم الحلقة السادسة

بصيت لصاحب الصوت وأنا قلبى راح له قبل عينيا خلاص قلبى سكن جواه صاحب الصوت من غير ولا حاجه صوته كفيل أنه يحينى من تانى
رفعت رأسى من الأرض بذهول وعيون بدأت تدمع وقلب نبضاته بتزيد
كيان : أيهم !!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟!!!
قرب اكتر لعيونى بعيونه اللى بتاخدنى منى دى
أيهم : أيوة يا ملكة الأيهم ومليكة أيامه وملكة دقات قلبه
قلبى ما استحملش وسكن فى أحضانه اه حضنته قوى وعيطت قوى مقدرتش أتمالك أى إحساس جوايا ولاقيت قلبى سابق روحى وسكن فى حضنه وجنب قلبه
أيهم وهو بيشدد من أحتضانى لقلبه أكتر
أيهم بضحك على دموعى رغم عيونه اللى مليانه دموع بس ضحك على طفولتى وجنونى
: بس يا طفلتى أنا جنبك ما تعيطيش خلاص هش
طلعنى من حضنه بخفة وهو محاوط وشى بأيديه بلطف
أيهم : ما تعيطيش يا كيانى

 

 

ملكة أيهم ما بيلقش عليها الدموع ولا الحزن
بصيت له بخجل من فعلتى وأنى ازاى حضنته قدام ماما وبابا كده وشى فى ثانية اتحول لطماطم من كتر الخجل وأنفى اللى ازداد احمرار من أثر العياط
أيهم وهو بيقرب منى بضحك ورخامه كعادته
: الطماطم دى حولى تخبيها شوية أنتى فاهمه مش عايزها تبان لحد غيرى أنتى فاهمه يا كيانى
هزيت رأسى بموافقه زى الأطفال
قرينا الفاتحة بس كانت مختلفه كانت فاتحة حب وخير ونقاء وأمان واحتواء وكل معانى الحب والسكينة فى اللحظة اللى ضميت أيدى فيها عشان اقرأ الفاتحة وأحنا عيونا مش قابلة تبص غير لبعض وكأنها رافضة تبص لحد تانى غير عيون بعض خلاص الإدمان أصبح واجب فى اللحظة دى
بس استوب هنا شوية يا أخت روان
: هو جاه ازاى وهو عارف أنها ميته
– ممكن تقولي لينا

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية حكايات كيان والايهم)

اترك رد