روايات

رواية ملاك اثر قلب الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم آلاء السيد

رواية ملاك اثر قلب الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم آلاء السيد

رواية ملاك اثر قلب الفهد البارت الثالث والعشرون

رواية ملاك اثر قلب الفهد الجزء الثالث والعشرون

ملاك اثر قلب الفهد
ملاك اثر قلب الفهد

رواية ملاك اثر قلب الفهد الحلقة الثالثة والعشرون

نرجع ل ملاك.
بتلاقى الباب بيتفتح ..
بيدخل شخص .. شكله مرعب .. باين الحقد على وشه ..
باين كل الحاجات الوحشة على وشه …
الرعب بيدخلها اكتر واكتر ..
ملاك : ان..ت مي..ن..
الراجل : انا ال هياخد روحك يا حلوة ..
ملاك : انت مين … انا معرفكش اصلا ..
الراجل : ههه ولا انا بس كفاية انى عارف انك حرم فهد المنياوى ..
فهمت ملاك أن خطفها انتقام .. وخافت كثيرا أن يصبح مصيرها مثل اخت وزوجة فهد السابقة ..
الراجل : سكتى يعنى ..
ملاك : اقول ايه ..
الراجل : عندى ليكى عرض لو قبلتيه يبقى نفتدى بجلدك ..
ملاك: عرض ايه ..
الراجل : روح فهد المنياوى اصاد روحك ..
ملاك : بمعنى ..
الراجل : يعنى لو موتى فهد .. هسيبك .. بسيطة ..
ملاك : ههه تصدق بسيطة .. اوى كمان ..
الراجل : ها قولتى ايه ..

 

 

 

ملاك : بص يا مجنون انت .. انا هخرج من هنا وفهد هيجى يخليك تتمنى الموت .. ويدوسك تحت رجله زى الحشرة .. ف ياريت تبطل كلام لغاية ما دة يحصل ..
الراجل : يعنى بترفضي ..
ملاك : انت اكيد متخلف ..
الراجل : وانا مجنون ..
وقام يقترب منها أكثر وأكثر ..
ملاك برعب : اه وبتبعد اكتر …
الراجل : ومتخلف …
تمام انا هوريكى المجنون والمتخلف هيعمل فيكى ايه ..
فضل يقطع فى هدومها ويضربها بكل قوته ..
وقبل ما يغمى عليها ..
ديه حاجة بسيطة من الهيحصلك يا .. هه حلوة..
واغمى واستسلمت لعذابها أو لموتها ..
عند فهد ..
هيتجنن مش عارف يعمل ايه .. اد ايه حاسس أنه عاجز .. نفس الزمن بيعيد نفسه .. نفس العجز .. بس المرادى حبيبته روحه حياته عشقه لو فقدها هيموت ..
قطع تفكيره صوت موبايله ..

 

 

 

رد من غير ما يشوف مين ..
فهد : مين ..
هو : انا ال هوجع قلبك طول عمرك ..
فهد : انت مين ..
هو : اغس عليك يا فهد مش فاكر ال خد روح اختك ومراتك .. وال هياخد روح مراتك التانية ..
فهد: وحيات امى لو لمست شعرة منها هخليك تتمنى الموت ..
هو : هههههههه .. شعرة لا انا هسيبلك الشعرة ديه .. بس ايه جامدة يا فهد .. خسارة فيك ..
فهد : ما هو انت مش بتعرف تتشطر غير على النسوان ..
هو : كدة .. تمام انا مستنيك راجل ل راجل ونشوف مين ال هيموت تانى يا فهد ..
فهد: وانا موافق ..
هو : تمام كمان ساعة هبعتلك العنوان ..
فهد: وانا مستنى ..
عند ملاك .. فاقت من اغماءها .. وكل حتة فى جسمها بتألمها .. مستنية موتها .. بس نفسها تشوف حبيبها أو تسمع صوته قبل ما تموت ..
المساحه ☺️🤍

 

 

عند ملاك .. فاقت من اغماءها .. وكل حتة فى جسمها بتألمها .. مستنية موتها .. بس نفسها تشوف حبيبها أو تسمع صوته قبل ما تموت ..
بعد شوية …
دخل تانى ..
حبيب القلب جاى كمان شوية ..
ملاك بصوت ضعيف : انت مش هتقدر تعمله انت انسان حقير وزبالة .. بجد مشوفتش كدة ..
كمل عليها لغاية مابقاش عندها حيل للمقاومة .. بتستسلم بالتدريج لانتهاء حياتها.. بتيجى ادامها الوقت ال قضيته مع فهد زى شريط السينما .. وكانت بتتمنى تكمل معاها وعارفة أن فهد هيتعذب من بعدها ..
فهد قرر المرادى مش هيسيب حب حياته عشقه .. طبعا بحكم معرفته فى البلد .. فى قوة من الداخلية راحت المكان ال اتبعت ل فهد فى سرية تامة ..
وصل فهد المكان حاسس أنه قلبه واجعه اوى ……
حاصرت القوة المكان ..
وفهد هجم على الراجل وفضل يضرب بكل الغل فيه طول السنين الفاتت .. بصريخ انطقق هى فين ..
هو : اطلع شوف لسه عايشة ولا لأ ..
قلبه اتقبض من الكلمة ..
طلع بكل سرعته فتح الاوضة …
ملاك مرمية على الأرض هدومها متقطعة وجسمها كل دم من الضرب ووشها بردوا .. وتقريبا باين عليها انها مفيهاش نفس اصلا ..

 

 

نزل لمستواها وحضنها ..
فهد بدموع : ملاك .. قومى يا ملاك انا جيت … والله جيت قومى عشان خاطرى انا من غيرك اموت ..
قومى ..
اسععععااااف بسرعة ..
بعد ساعة … وصلوا المستشفى …
فهد : بسرعة حد يشوف مراااتى ..
وبعد ساعتين …
واقف فهد بيفتكر منظرها بين ايديه وكأنها ميتة ..
قطع تفكيره دخول ..
روقيه وفؤاد وروان منهارين …
روقيه بإنهيار : بنتى فين انطق ..
روان : فين ملاك .. هى كويسة صح ..
فهد : يااارب تبقى كويسة ..
بيخرج الدكتور ..

 

 

 

فهد بلهفة ووجع : كويسة صح ..
الدكتور : للاسف المدام اتعرضت لضرب وحشي ومن كتر الضرب جالها صدمة عصبية و جالها ارتجاج فى المخ ادى دخولها فى غيبوبة ..
فهد بصدمة : غيبوبة .. هتفوق من امتى …
الدكتور : للاسف نسبة انها تفوق ضعيفة وبصراحة منعرفش هتفوق امتى خصوصا أن جزء كبير استسلام منها للغيبوبة …
روقيه : بنتتتتى … واغمى عليها ..
فهد نزل على الأرض بصدمة ..
معقول هيخسر عشقه … مستحيل .. الموت اهون عنده ..
فهد : عايز ادخلها ..
الدكتور : اتفضل بس الممرضة هتعقم حضرتك الاول ..
راح اتعقم .. ودخلها ..
فهد .. ملاكه نايم بس مدمر ..
فهد بدموع : بتستسلمى للموت يا ملاك .. عايزة تسبينى .. انتى فاكرنى مش هيجيلك واسيبك تموتى صح .. مستحيل ..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملاك اثر قلب الفهد)

اترك رد