روايات

رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد الفصل التاسع عشر 19 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد البارت التاسع عشر

رواية عشق الرعد الجزء التاسع عشر

عشق الرعد
عشق الرعد

رواية عشق الرعد الحلقة التاسعة عشر

… كانت متغاظه اوي وبعدين جالها تيليفون من الدكتور اللي بيتابع حاله حمزه
لين بتوتر وخوف: الدكتور بيرن لي ف الوقت ده اكيد حمزه فيه حاجه
رردت
لين بخوف: حمزه مااالو ف حاجه
الدكتور بفرحه: حمزه فاق ي لين
لين بفرحه ودموع الفرح: انا دقيقه وتلاقوني عندكم
… بعد شويه ف المستشفى
.. لين راحت بسرعه لاوضه حمزه ولقيتو صاحي وقاعد ومن اول ما شافها بكي وابتسم ولين جريت عليه حضنتو
لين ببكاء وفرحه: وحشتني اوييي ي حمززه انا كنت خلاص فقدت الاملل ي حبيبي
حمزه: اديني ي لين وانتي وحشتيني اوي ي قلب اخوكي فين ماما وبابا هما مجوش لي
… لين دمعت وهي ف حضن حمزه
لين بدموع: ي حبيبي ماما وبابا
… الدكتور جه
الدكتور بفزع: لين عاوزك دلوقتي
لين: دقيقه ي حمزه واجيلك
.. طلعو بره
لين: ف اي يدكتور
الدكتور: اي خبر زي موت اهلكم ممكن يدخلو ف صدمه عصبيه كبيره ترجعو للغيبوبه تاني استني لحد ما يتحسن قليلو مسافرين

 

 

لين بدموع: طيب… ممم… ماشي
.. لين دخلت لـ حمزه
حمزه بقلق: اي فين بابا وماما
لين: بابا وماما يحبيبي مسافرين
حمزه بدموع: هما مش هيجو يشوفوني.. ببكاء… انا موحشتهمش
لين: لا يحبيبي وحشتهم بس هما مسافرين وهيجو
.. الدكتور دخل
لين: ممكن يدكتور تعمل إجراءات الخروج ل حمزه ف اسرع وقت
الدكتور: بكره يخرج ان شاء الله
.. ولين فضلت جمبو وجه اليوم التاني و عملو إجراءات الخروج و روحو الفيلا بتاعتهم
لين بفرحه: نوووورت البيت ي زوز
حمزه: طيب ي لين انا علشان مدرستي
لين: كل حاجه جاهزه يحبيبي ليك وهتبدأ مع بدايت المدارس ف الاعدادي تالته
حمزه: ماشي يروحي
.. عدي اليوم وجه يوم السبت يوم استجواب فارس وجرمين
.. وراحو كلهم المكتب
احمد: اه صح الف مبروك ع رجوع حمزه من كندا
لين: الله يبارك فيك
عدي باستغراب: حمزه مين حمزه ده؟

 

 

 

لين: ده اخويا الصغير ي عدي كان عايش ف كندا ونزل امبارح
ليث: ايوه
.. رعد لامبالي طبعاً
وراحو عند فارس وجرمين
رعد بهدوء: العمليه الجايه فين
جرمين: ف استاد المباراه
رعد: الموعد وفين
جرمين: موعد المباراه المتفجر”ات في المدخل
رعد: تمام جيت بالذوق
… و عدي راح هناك وفعلاً لقي المتفجر”ات وانقظ الوضع
.. وكان رعد لسه هناك
رعد: مين السبب ف مقتل الشهيده فريده سليم؟
فارس: المعلومه دي مع ابو اسامه مش معانا
رعد بتحكم ف اعصابو: بس انتَ كنت قاعد ف الحادثه دي فمش هتكدب عليااا…. هاااااا
فارس: مع ابو اسامه لي مش مصدق اي ده
رعد: لا ما اصلي حق امي هجيبو عافيه زوق هجيبو
.. وبعدين تم تحوليلهم للسجن
.. لين ارتاحت لانو فارس مقالش وروحت بيتها تقعد مع حمزه
.. باللـيـل

 

 

 

عنـد عدي ومريم
مريم: ي عدي انا عاوزه اروح بيت عمي
عدي: لي ده ان شاء الله
مريم: عادي هروحلهم
عدي: هما مش عاوزينك افهميني
مريم بدموع: كلامك قاسي
عدي بحنيه: ي مريم هما لو استقبلوكي هتستقبلوكي مصلحه انا عارفاك انك عاوزه تروحي علشان هما اللي تكفلو بيكي وكده
مريم: اللي تشوفو ي عدي
… وراحت الاوضه وهو راح وراها ونامو
عند مروه
.. مروه حضنت باباهااا
مروه: حبيبي مهاااب ده

 

 

 

ام مروه: انتي ي بتتت
مريم: اي يمامااا
ام مريم: اووضتتك ولاا ززريببه بهااايم روحي شوووفي منظررها يدكتووورره
مروه: شوووف مرررااتتك ي باباااااا بتقول ع اوضتتتتيي انا زريبه
مهاب بضحك: ما اهي مراتي امك مع نفسكم
سلمي ( اخت مروه ): يعنني متددونييش رراحه شويه زعييق زعييق عااوزه احسن نفسيتيي انا دااخله تالته اعدادي افهموو ي بشررر
ام مروه بزعيق: نفسيت مين ي ام نفسيه
سلمي: اهوو بدأنا شوف ي بابا ظلمني بتك الكبيرره تخليها تتجن وتطلعهم علياا انا علشان انا الحيطه المايله ف البيت ده
مروه: حوش حوش ي ماايله ده انتي جبررروت
.. ومروه فضلت تجري ورا سلمي وسلمي تجري منها وفضلو يضحكو
عند لين
كانت بتتكلم هي وحمزه والباب خبط

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق الرعد)

اترك رد