روايات

رواية حمل بدون قصد الفصل العشرون 20 بقلم سارة أحمد

رواية حمل بدون قصد الفصل العشرون 20 بقلم سارة أحمد

رواية حمل بدون قصد البارت العشرون

رواية حمل بدون قصد الجزء العشرون

حمل بدون قصد
حمل بدون قصد

رواية حمل بدون قصد الحلقة العشرون

ريان بزهول ودموع:مستحييل ده يبقي صح…..
راي ريان كل ما حدث ليله الحادث من ٧ شهور… نرجع سبع شهور
شكريه:انا لازم اخلص من حنين عشان هي حست وعرفت كل جاحه عن شغلي وتجاره السلا’ح والاثار وكمان حليم لازم اخلص منه عشان بيدبر لي حمله عشان يقبض علي كل التجار ولازم يتصافي قبل ما يوصل لي دليل ضدنا… يبقي احط برشام الهلوسه ده لي الزفت حنين في العصير المانجا ب’سم الهاري…. طبع شكريه وضعت برشام الهلوسه في زجاجه العصير ورجعتها تاني في الثلاجه…… واختبئت … حتي تراقب ما يحدوث
شكريه بش”ر: كده تمام البتاعه اهي نزلت في نفس معاد كل يوم الساعه ١١م عشان تطفح العصير وكويس ان حيدر وجوزي الكل مسافرين مصر وهيرجعوا بعد يومين…. مفيش هنا غير ريان وحليم بس حليم مش بيرجع غير علي الساعه ١الصبخ اما ريان بيرجع علي الساعه ١١ ونص…. وبيبقي سكران طينه ومش شايفه قدامه…….
فعلا حنين شربت العصير وبعدها ب١٠ دقايق حالها اتبدل وبقت واحده تاني بترقص وتغني لدرجه انها نزعت ثيابها واصبحت فقط بثي”اب الداخليه فقط.. وصارت ترقص بشكل استعراضي مثير….
في نفس الوقت كان ريان بيفتح الباب وسكران وغير واعي لي نفسه فاصتطدم بي حنين….
وشكلها ورقصها اثاره جيدا طبع كل ده مصورها شكريه عشان تهدد حنين بيه لو اتكلمت…..
ريان لم يتحمل اكثر وحملها وهو يقبل”ها بشكل مثير جيدا وطبع حنين مندمجه معه فهي غير واعيه لم يحدوث….. وحملها لي غرفه حليم….. ووضعها علي السرير وحدث ما حدث….. جاءت الساعه الواحد ودخل حليم لي غرفته كا العاده وصدم حين راي حنين عار”يه بين احضان ريان…. لم يتمالك نفسه ……

 

 

حليم:انا هقت”لك يا ريان يا واطي…. ومسك في خناقه…..
وانهال عليه ضرب ريان لا يعي ما سبب انفعال حليم عليه…… لكن اول ما رأي حنين في سريره وبهذا الشكل صعق…. وزهول….
ريان بصدمه:انا مش فاهم حاجه والله مش عارف ازاي ده حصل
حليم بقي يا ساف”ل يا ضايع تعمل كده مع حنين لييه ده انا بدافع عنك ضد جدك واخوي عشانك وقول بكره حاله ينصلح….
ريان بخجل:والله….. قبل ان يكمل ينطلق عليه رصا”ص من خارج النافذه لكن ….. حليم ينقذه ويدفعه ارضا ويأخذ هو الرصا”صه وتستقر في قلبه….لا يتحمل ريان ما راي ويحمل عمه ويضعه في السياره وينطلق لكنه يعمل حادث وتنقلب السياره ويموت حليم وريان يدخل في غيبوبه وبعدها ينسي كل ما حدث تلك الليله
وقد حذر الاطباء بأنه لو حد اخبره ما فعله سوف يموت…. من اثر الصدمه لي هذا التزم الجميع الصمت….. وتحملت حنين كل ما حدث معها حتي تنقذ حليم…..
نرجع لي الوقت الحاضر…..
يبكي ريان فقد تذكر كل ما حدث
ريان:ياه بقي اتحملتي كل ده يا قلبي يا حبي يا حنين يعني دول فعلا بناتي…. اه يا قلبي…. وصرخ بوجع حنييين ثما ينظر لي شكريه بعيون حمراء بغض”ب ناري …. ورغب”ه في تمزيقه’ا لي اش”لاء
عمران بسخريه:لا عنك انت دي قهرت قلبي علي حنين مرتين مره اما سلمتها لك والتانيه ام سم”يتها
لكن شكريه كانت ودعت من زمان فقد وضعت لها رضوي الس”م في الطعام بدل من حنين لكنه س”م بطيئ المفعول….. يصعق عمران عندما يهز شكريه فيجدها قد فراقت الحياه من دقايق…..
فيصرخ ازاي ده حصل…..
انا هجوبك…. فيلتفت خلفه لي يجد…. حنين واقفه امامه….
تبتسم بكل ثقه وقوه…
عمران:ازاي ده حصل…..

 

 

حنين: سهل يا قمر انا لعبت لعبه ابلي”س زيك….. ببساطه رضوي طول الوقت معاي وعمرها ما خانتي حتي ريان ميعرفش…
رضوي تقف بجانب حنين وتضمها بحب….:انا عمري ما اخون صاحبه عمري واختي بصراحه احنا اكتشفنا العبه دي بعد موت حليم …. والفديوا ده وقع في ايدي بصدفه اما كنت بدور في اوضتك علي شاحن لي تلفيوني وقتها انا قولت لي حنين وقررنا نلعب معاكم نفس لعبكم…..
عمران بغ”ل:لسه هيقرب من رضوي حتي يخنقها لكنه يتعثر في سلك كهرباء عريان ويتكهرب ويموت….
وقتها يصل البوليس ويحقق في كل شئ وتقفل القضيه موت قضاء وقدر…… ويعلنوا عن الكشف والقبض علي اكبر شبكه تخربيه في العالم غرضها تدمير الانسانيه بافتعال الحروب وخلق الفوضي ودوله الا قانون وقد تم القبض علي وزراء ورؤساء دول كبري كان غرضها جعل دول العالم التلات مكان لي الفوضي والحروب……
لكن الخير انتصر فيها لكن عندما استخدمنا عقولنا وسبقنهم بخطوه
ومرت الايام والشهور……
دي كانت نهايه حكايه حمل بدون قصد……
تبتسم حنين:كده ابقي وضحت ليه اخترت اسم حمل بدون قصد لي روايتي….
طبع دي كانت روايه لي الكتابه حنين…. وكانت تناقشها في حفل توقيع الكتاب فسألها احد الصحافين….
احد الصحافين:طيب ايه الا حصل مع ريان وحنين ويا تري هي قصه حقيقه ولا من وحي الخيال وباقي ابطال الروايه ايه الا حصل معاهم… ويا تري هما من الواقع….
تبتسم حنين…. وتنظر لي زوجها الذي يقف عند باب الخروج ويحمل التؤام بدايه وامل….
حنين ببمسه:اممم دي بقي اسبها لي خيالكم وتصوركم ايه الا حصل لي الابطال ويا تري هما من الواقع ولا خيال وعن اذنكم بقي….
وجريت حنين علي زوجها ريان وضمته بحب وحملت بدايه وامل….
يغمز ريان لي حنين:هو انتي ليه مش قولتي انها حقيقيه واننا عايشن في سعاده والحمد لله وحريه اتجوزت قصي بس بعد عذاب ومازن اتجوز سجا بس كل يوم بتخانقوا مع بعض عشان سجا عوزه تسمي قصي وهو رافض….
وحيدر جدي سعيد اخيرا بعيلته وطبع جدك اسماعيل طاير بتوأم….
وريان دايب في هوا حنين قلبه…..
ونفسه يجيب حليم صغير…. وعشان كده حاجز اسبوع عسل في الفيوم وهنسافر دلوقتي وهنكرر ليله حمل بدون قصد بس المره دي بقصد

 

 

حنين بخجل:علي فكره انت قليل الادب…. وجرت وجري ورها ريان بعد ما اعطي البنات لي رضوي
رضوي بضحك:والمصحف مجنانين
لي تسمع صوت من خلفها….
طيب وانا مجنون بيكي بحبك تتجوزني…..
تلتفت رضوي لي ذاك الشخص وتنظر اليه بتجاهل وتحمل التوأم وتخرج.. .
فريد:وراكي….. وخرج ورها…..
ودي بدايه حكايه جديده الحب عمره ما ينتهي وفي كل وقت القدر بيفاجئنا…. بحاجات لا تختر علي البال…..

تمت…

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حمل بدون قصد)

اترك رد