روايات

رواية اميرها الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية اميرها الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية اميرها البارت الرابع

رواية اميرها الجزء الرابع

رواية اميرها الحلقة الرابعة

– وانت مالك ؟!
قالتها امي ببرود …بصتلها وكنت هتج*نن وقولت:
-ماما ده انسان مش كويس ابدا …ازاي أمها تر*ميها الر*مية السو*دا دي ازاي ..
-ملكش دعوة انت رفضتها …
ضحكت بذهول وقولت:
-تقوموا تعا*قبوها هي …هي ذن*بها ايه بس …بعدين كاميليا حلوة والف واحد يتمناها ملقتوش الا الراجل ده بجد حرام عليكم …
-هي موافقة عليه يا أمير نعمل ايه يعني …
بعدين امي نهت الحوار ومشيت. من قدامي …ازاي يعملوا كده …كله عارف سمعة جمال انسان مش كويس وهيم*ررها في عيشتها …ازاي هي توافق عليه …يا تري اللي قولته قبل كده خلاها توافق وخلاص عشان تقنعني أنها نسيتني ..كنت متضايق من نفسي ومنها …متضايق منها أنها وافقت علي حد بالشكل ده …ومن نفسي لاني جر*حتها للدرجة دي
…….
تاني يوم ….
كانت كاميليا في اوضتها بت*بكي …العريس جه بقاله مده وهي رافضة تطلع …دخلت امها بعصبية وقالت:
-والله يا كاميليا لو مطلعتيش دلوقتي لأجيبك من شعرك وامسح بكرامتك الارض اكتر ما هي ممسوحة ..اطلعي يا بت …
بكت وهي بترد:

 

 

 

-ابوس ايديكي يا ماما أنا هنسي امير ومش هشوفه تاني بس ابوس ايديكي مش عايزة اتجوز جمال …ابوس ايديكي متر*منيش الر*مية دي …
شدتها امها من ايديها وقالت:
-يالا يا بت بلاش دلع …امسحي دموعك ويالا اطلعي .

طلعت امها فملقيتش كاميليا اي حل تاني مسحت دموعها وطلعت ….
….
طول القاعدة وجمال بيبصلها بصات غريبة خالص …بصات رعب*تها اوووي …مكنتش مرتاحة وقلبها بيدق جامد ….
فجأة امها سابتهم لوحدهم …بصت كاميليا لجمال اللي قرب منها وقالت بسرعة:
-انا مش عايزة اتجوزك …
بصلها بصدمة فقالت بخوف:
-اسمعني لو سمحت امي مخلياني اقابلك بالغص*ب وعايزة تجوزني ليك بالغصب وانت اكيد مش هترضي بكده صح ..
ضحك وقال:
-لا أنا راضي عادي…أنا عارف انك مبتحبنيش ورغم كده راضي اتجوزك.عادي فأنا مش هرفضك …
اتصدمت كاميليا من وق*احته وبكده هي ادب*ست رسمي …..
…..

 

 

 

وافقت ام كاميليا علي العريس رغم ان كاميليا مش موافقة وكمان حددت معاد الخطوبة بعد اسبوعين …ووصلني أنا الخبر ده …معرفش ازاي خالتي تتصرف بالشكل ده …دي بنتها …ازاي تت*خلي عنها بالطريقة دي لواحد مش كويس !!!!
كنت متضايق جدا من اللي بيحصل واتضايقت لما عرفت انهم هيجيبوا الدهب كمان يومين …
…….
النهاردة كان في تجمع عائلي …خالتي جات هي وبنتها كاميليا عشان يعزمونا عشان يجيبوا الشبكة …كنت محتاج اتكلم مع كاميليا ضروري …فجأة لقيتها خرجت البلكونة …بهدوء اتسحبت وروحت وراها …اول ما شافتني اتنهدت ضحكت وقولت:
-بترديهالي يعني …عموما مش جاي ازعجك…جاي اتكلم معاكي …
ربعت ايديها فقولت بعصب”ية:
-ايه اللي رما*كي الرمية دي يا كاميليا كلنا عارفين ان جمال مش كويس ابدا …
اتنهدت وعيونها دمعت …
-كاميليا ردي عليا …
بكت وهي بتقول:

 

 

 

-امي غص*بتني عليه أنا مش موافقة اصلا …بس مفيش حاجه في أيدي اعملها …
اتعص*بت من خالتي اللي بتعاقب كاميليا عشان …لقيت نفسي بقولها:
-لا فيه تعالي معايا
وبعدين شديت ايديها وسط اعتراضها ودخلت …أول ما شافوني ماسك ايديها اتصدموا ..
وقفت قدام خالتي وانا بز*عق وبقول:
-انتي عايزة تد*مري حياة بنتك …حرام عليكي هش مش موافقة علي الز*فت ده وكلنا عارفين سمعة جمال اللي زي الط*ين …انتي بتعملي ايه ؟!!ليه كده دي بنتك المفروض تلاقيلها اللي يقدرها متر*ميهاش كده ….
رفعت خالتي رأسها ومسكت ايد بنتها وقالت:
-ملكش دعوة انت بينا …واطلع منها يا أمير …بنتي وانا حرة فيها …
ولسه هتمشي فمسكت ايد خالتي وقولت بعناد:
-كاميليا مش هتتجوزه …لو فكرتي تجوزيه ليه أنا هبو*ظلها الخطوبة دي ..
-وتبو*ظها ليه وانت مالك اصلا
بلعت ريقي وانا ببص علي كاميليا اللي بتبكي….كانت بتستنجد بيا …ومعرفش الحروف طلعت من بوقي ازاي وانا بقول:
-لاني أنا هتجوزها …بالله عليكي متجوزهاش الراجل ده !!!!

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اميرها)

اترك رد