روايات

رواية اللقاء الأول منذ أعوام الفصل السابع 7 بقلم رفيدة محمد

رواية اللقاء الأول منذ أعوام الفصل السابع 7 بقلم رفيدة محمد

رواية اللقاء الأول منذ أعوام البارت السابع

رواية اللقاء الأول منذ أعوام الجزء السابع

رواية اللقاء الأول منذ أعوام الحلقة السابعة

ماريا : انا مش متجوزه حد
ابو ماريا : ازاي معتش ينفع احنا بعدتنا كروت الفرح للناس
ماريا : اتصرفوا انا كنت موافقه علشان عمو محمد بس
مراد: خلاص بس احنا هتجوز فطره وبعدها هنتطلق ونقول ان مرتحناش سوا
ماريا: لاء
مراد: انا مش بتشيرك غصب عنك
موافق يا عمي
ابو ماريا: اللي
تشوفو
مراد : روحي اجهزي يا ماريا وكل حاجه زي ماهيا
ماريا جريت وهيا بتعيط وراحت وراها رنا
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
ماريا : والله لا اوريه مش هو عايز يتجوزي والله لخلي أيامه سوده
رنا بضحك: ههههه تربيتي
ماريا : اومال
وراحت تجهز الميكب ارتست جات ولبست فستان ابيض منفوش وعليه نقاب وكانت قمر
♥︎♥︎♥︎♥︎بليل في الفرح

 

 

 

راح مراد علشان ياخد ماريا وكانت زي لقمر
ونزلو والفرح خلص وطلعو الاضه
مراد : اي هتفضلي قاعده كده خايفه متخافيش انا مش هقربلك
ماريا بخجل : لاء بس اصللل
مراد : اي هتفضلي تبسبسي يامه انجزي
ماريا من تحت النقاب اتكلمت بسرعه وبصوت واطي : مش عارف افتح سودست الفستان
مراد بستمتاع: اممم طيب ما تقولي وانا كنت هفتحها
بعدين قرب منها قوي وعتش في بنهم مسافه وبفتح سودست الفستان وبعدها ماريا جريت علي الحمام
ومراد قعد يضحك علي هبلها
بعدها بشويه خرجت من الحمام وهيا لابسه جام سوت دب لان الجو عان برد ورفعه شعرها كعكه لي فوق
واول ما طلعت مراد فضل بصصلها كتر
بعدين اتكلم من غير ما ياخد باله
مراد بتصفير: مين الم* زه دي
ماريا اتكسفت اوي وحدفتو بالمخده وهيا بتعلي صوتها نسبيا : بس يا سافل
مراد وهو بيكتم بقها: بس هتلمي علينا الفلا
تم تكلم بستمتاع : وبعدين فيها اي يعني دا النهارده ليله الدخله وغمز وهو بيقرب منها
ماريا بخوف وخجل : مراد

 

 

 

مراد بتوهان : عيونو ولسه هيقرب الباب خبط
فاق وقام يفتح الباب وماريا طلعت تجري علي الحمام م الكسوف
مراد وهو بيشتم اللي بيخبط وبعدها فتح الباب لقاها الخدامه اخد منها الاكل
ودخل ينادي علي ماريا
مراد: ماريا اطلعي علشان تكلي
ماريا من جوا: لاء مش طلعه مش عايزه
مراد : ماريا اطلعي وبطلي هبل
ماريا: لاء
مراد : والله لو ما فتحتي لكسر الباب
ماريا بخوف وهيا عارفه ان اللي بيقولو بينفزوا فتحت وخرجت وهيا وشها في الأرض
مرا: ماريا ارفعي وشك
ماريا بخجل : انا راحه انام
مراد : خود يا بت والله ما انتي نايمه غير لما تكلي
ماريا بعناد وهيا بتنسي كسوفها : ودا لي ان شاء الله انا بجوع من معدتك مش جعانه وبعدها معدتها طلعت صوت يدل انها جعانه
مراد بسليه: امم مش جعانه طيب انا هاكل انا ونتي حره
ماريا بصوت واطي : بارد

 

 

 

مراد : سمعتك علي فكره
ماريا: نننن
مراد وبدا ياكل بستمتاع وتلزز
ماريا كانت بتحاول تنام بس مش عارفه من الجوع
مراد: اخر مره هقولك تعالي كلي
ماريا بتأفف علشان هيا جعانه قامت وراحت علشان تاكل
بدأت تاكل بسرعه جدا بس كان شكلها لطيف ومراد كان مبتسم عليها
بعد ما خلصت اكل
ماريا: مش قادره اتنفس
مراد : حققك وومال لو جعانه كنتي عملتي اي كنتي كلتيني نفسي افهم انتي ازاي رفيعه بكميات الاكل دي
ماريا وهيا بتخمس في وشو: ايي هموت وانا قا عده
وبعدين قوم يلا علشان عايزه انام روح نام علي الكنبه
مراد : انا انام علي الكنبه وراح نام في الجنب التاني من السرير لو مش عجبك قومي انتي
ماريا وهيا بتحط مخدات بنهم كدا تمام وبعدين نامت مراد: قعد يفكر فيها وقد اي هيا جميله لحد منام
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎

 

 

 

عند رنا كانت نازله تشرب ولقت حد بيفتح باب الفله
راحت تشوف مين وهيا خايفه لقت حد طويل واقف في الضلمه راحت جابت فاظه ولسه هضربو وهيا بتصوت وبتقول حرامي
راح ماسك الفاظه وحاطط ليدو علي بوقها وهو بيقول ليها اهدي انا مش حرامي
رامي : تعالي نقعد وعرف انتي مين يا شبر ونص
رنا : انا مش شبر ونص وبعدين انا مش بقد مع حرميه
رامي : بذمتك القمر دا يبقي حرامي
رنا : ههه علي اساس اني شايفه القمر والجو ضلمه كده
رامي راح قاد النور: ها كده اتريحتي
رنا : يخربيتك انت رامي اللي بتغني احيييه ايه اللي جابك هنا
رامي بغرور : انتي مين دا بيت عمي محمد
رنا: اه انت بقي تبقي ابن عم ماريا
رامي : اه
رنا : امم وفي حد ييجي في وقت زي دا
رامي : انا كنت مسافر وجيت علشان احضر فرح اختي لاكن ملحقتش
رنا: اه طيب انا ارواح انام انا رامي وهو بيشدها: خدي هنا انتي مين
رنا: اه سيب ايدي

 

 

 

رامي وهو بيبعد عنها: ها بقي انتي مين
رنا: انا رنا صحبت ماريا كده استريحت سبني بقي
ومشيت
بعد مامشيت رامي طلع اضتو علشان يرتاح من الصفر لاكن رنا مطلعتش من دماغو
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
عند مازن بعد ما اخد البنت المستشفي
وسبها ومشي وقال انو لقاها مرميه في الشارع
مشي وهو خايف لايتكشف وساب المستشفي من غير ما يقول هو مين مازن وهو بيتكلم في التليفون
اللو ايوه انتي عايزه اي مش كفايه حياتي اللي ادمرت بسببك
اللي بتكلمو: ههههه انت اللي مش بتسمع الكلام لو سمعتو صدقني حياتك هتكون احسن
مازن: ابعدي عني بقي انتي السبب في اللي انا في بقيت مدمن بسببك دمرت اختي منك لله انا مش هسيب حقي
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
عند عمار بعد ما اطمن علي ساره نام من كتر لتعب لانو كان في الشركه وبعدها رجع علشان تحضيرات الفرح

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اللقاء الأول منذ أعوام)

اترك رد