روايات

رواية عشق الرعد الفصل الثامن عشر 18 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد الفصل الثامن عشر 18 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد البارت الثامن عشر

رواية عشق الرعد الجزء الثامن عشر

عشق الرعد
عشق الرعد

رواية عشق الرعد الحلقة الثامنة عشر

لين ببكاء: انا اسفـه ي نن عيني اني مكنتش بجيلك ليا فتره كبيره مع اني مليـش غيرك ي نور عيني انا جايـه علشان عارفه اني مهما اتكلم مش هرتاح غير وانا بكلمك ي نن عين اختك وحشتني اوي فاكر لما اخر مره قولتلك اني اعترفت بـ حبي لـ رعد و هو بدالني نفس الشعور.. تعرف عشنا احلي ايام حياتنا وجات مراتو الاولي اللي طلعـت عايـشـه مش ميـته وكرهتني ف نفسي وبعدين بدأت اشتغل معاهم ف الداخليـه بـ أني عضو محابرات بينهم وحكتلو ع كل حاجه حصلت وطلاقي منو كان بسبب… بدموع… خالك ي حمززه خالنـا خالك ماجد هو كان شغال معاهم مع الدخليـه بس هو الحقيقي مع الارهابين وهو اللي قتل ام رعـد فريـده سليم بإيدو… ببكاء….وللاسف خالك مات و رعد لو عرف بكده مش هيرحم حد بيت جدك ميهمونيش بس هو عارف انو ماجد كان اكتر حد قريب ليا ف بيت جدنا وده اللي هيخليه يتجن اكترر هما هيحققو مع فارس يوم السبت وفارس لو قلهم ممكن رعد يكرهني وانا مش عاوزاه يكرهني انا بعدت عنو علشان يكرهني انا وبعيده عنو احسن ما اكون قريبه منو واشوف نظره الكره ف عينو…. بيت جدنا دمروني ضيعو كل حاجه حلوه ف حياتي… يريتني ماا رحتت لفارس وحدي
Flash Back
فارس بضحك والم: ههههه فين الباقين نورتي بس
لين: انجز ي فارس بلاها كلام كتير
فارس بضحك: ههههه عاوزه تعرفي مين اللي موت فريده صح….؟
لين: عليك نور قول وانجز
فارس بجديه وخبث: ماجد خالك كان بيساعدنا وسعت العمليه اللي ماتت فيها فريده وكان هو بيساعدنا وموتهاا بالرصاص وبعدين عمي ابو اسامه خلص عليه علشان سرنا يموت بموتو
لين بثبات:وشمعنا قولتلي انا لي مقولتش لـ رعد انو خالي من الاول…؟
فارس بضحك وخبث: تؤتؤ ي لين ي عم ما تشغلي دماغك حبه لو رعد عرف انك تقربيلو هيكرهك ويدمرك ويموتك فاااهمه وانا مش عاوز حاجه تحصلك… واكمل بخبث…اصلك عجباني

 

 

 

.. ولين رفعت المسدس وكانت هتموتو
فارس: اهدي كده
… ونزلت المسدس وطلعت
Back
لين بدموع: بكره كتب كتاب ريتا وهو هيكون موجود يترا اي اللي هيحصل
.. وبعدين باستو من راسو وراحت لدكتور اللي بيتابع حالتو
الدكتور: اتفضلي اقعدي ي لين
لين بحزن: مفيش اي جديد عن حمزه ي دكتور
الدكتور: الحاله مستقره ي لين
لين بحزن ويأس: فيه امل
الدكتور: متيأسيش يبنتي خلي املك ف ربنـا كبير
لين بحزن: ان شاء الله خير
الدكتور: ان شاء الله
تاني يوم ( كتب الكتاب)
ف بيت شاديه
كان هناك كلهم قاعدين و مريم و مروه ولين كانو عند ريتا فوق
و كان تحت ليث وعدي وبسام ورعد كان لسه ما جه
ليث: مال الاستاذ ده فين
عدي: مش عارف عمو محمود جوه بس هو لسه مجاش
بسام: يجي دلوقتي

 

 

 

بعد شويه ديما ورعد دخلو مع بعض
ليث: مال لي اتأخرت
عدي: كنت فين يبني
رعد: عادي اتأخرت فيها اي يعني حرام
ليث: لا مش حرام
.. وبعد شويه نزلو ريتا ومروه ولين ومريم
ريتا كانت لابسه فستان ابيض ضيق من فوق واسع من تحت بكمام ومفتوح الظهر
لين كانت لابسه فستان احمـر قصير لحد الركبـه وفارده شعرها الطويل
مريم كانت لابسه فستان اسود وسط مش واسع ولا ضيق علشان بطنهاا و فارده شعرها
مروه كانت لابسه فستان ازرق طويل ضيق مفتوح سبعه من فوق
رعد من اول ما شاف لين مقدرش يشيل عينو من عليها وعدي كان باصص ع مريم وليث كانت عينو هترشق ف ريتا 😂 ومروه كانت بتبص ع بسام من تحت لتحت بس هو مش ملاحظ
بعد فتره
.. بارك الله لكم وجمع بينكم ف خير
عدي بضحك: البــــــــــــس
ليث بضحك: من عيوني
.. وبعدين بدأو يرقصو سلو

 

 

 

ليث مع ريتا وعدي مع مريم ورعد مع ديما علشا يضايق لين وكان قاعدين لين وبسام ومروه
ريان: تيجي ي مروه ترقثي ( ترقصي) معايا
مروه بضحك: ازاي؟
ريان: بسام ارقث ( ارقص) مع مروه
بسام بضيق: بس ي ريان
ريان بدموع: اثف ( اسف )
بسام حضنو وقال: متزعلش يحبيبي هرقص معاها خلاص
مروه: تمم
… وقامو رقصو
.. .. رعد كان بيرقص مع ديما علشان يغيظ لين وفعلا اتغاظت
.. وخلصت الحفله وكل واحد راح لبيتو
.. شاديه: لسه الفرح بتاعكم شويه لقدام
ليث: اهاااا
ريتا بصوت واطي: مغرور
ليث: سمعتك
ريتا: ما تسمع هخاف منك مثلاً
ليث بخبث: شايفه ي عمتو ازاي مش محترمه جوزهاا
شاديه: رريتاا
ريتا: يوووه خلااص اي ده
.. ودخلت اوضتها

 

 

 

عنــــد رعد
.. من اول ما روح راح ع اوضه التمرين وفضل يلعب ويطلع عصبيتو ف التمرين بكل قوه
.. محمود دخل
محمود: لسه بتحبهااا انا متأكد
رعد: مبحبهاش وهي اللي اختارت البـعد مش انا
محمود: براحتك يبني بس انا عارفك كويس
رعد: اه براحتي ي بابا
عند عدي ومريم
عدي بغمزه: كنتي قمر انهارده
مريم: حصل كنت قمرراياا كده بس القمر عاوز يذااكرر ي استاذنـا
عدي: ماشي روحي ذاكري وانا هعملنا قهوه
مريم: ماشي
.. وبدأت تذاكر قعدت حوالي ساعتين و نزل تحت ف الجنينه ونسي يعمل قهوه ومريم بعد ما خلصت مذاكره عملت قهوه ورحتلو
مريم: اللي شااغل تفكيرك بتحب جديد نسيت تعمل قهوه
عدي بحزن: فين القهوه
مريم بإستغراب: مالك مردتش عليا… واكملت بغيره… اوعي تكون بتحب صح اموتك
عدي بضحكه مليانه حزن: لا مبحبش جديد بس انا كل يوم بحبك من جديد.
.. مريم مسكت ايدو
مريم بقلق: مالك…

 

 

 

عدي بدموع: ابننا اللي ف بطنك خايف نفسي اظلمو او مكنس الاب المثالي ليه زي ما كانت امي طول عمرها مش بتعاملني كويس
مريم بدموع: يعني سبب اللي فيه ده امك ي عدي
عدي: ايوه ي مريم امي انا الطفل الوحيد اللي امو معرفتش تكون ام كويسه معاه كنت بتخنق منها اوي كانت خنقاني مكنتش تخليني اعمل صحاب ولا اكلم حد غير رعد وليث كانت فاكره انو كل الناس بتكرهني كرهتني ف البنات كلها ص”نف البنات كلو عشت طول عمري مش شايف الحنان منهاا نهائي كان كل حبها لاخويا الاصغر مني ولما مات اخويا ف حادث بسبب انو كان سك”ران ومش عارف يسوق جابت الحق عليا وقلتلي لي مطلعتش معاه مع انو محدش قلي اطلع معاه انا كنت ف درس الفيزياء كنت ف ثانوي وجابت برضو الحق عليا كنت ديما اتحمل تمن غلطاتو وكان ديما هو المفضل عند امي وع طول بيقولي انت بتسرق مني حب ابويا انا بابا بيحبنا زي بعض بس هو كان طايش وبابا بيكره كده بيكره الناس الطايشه وكنت ديما انصح فيه واقلو لا بطل الطيشان لحد ما مات بسبب طيشانو وامي جابت الحق عليا و بابا كان ديما الوحيد اللي بيوقف جمبي وبعدين هي ماتت وبابا مات عشت وحيد وده اللي خلاني امشي غلط بس ف الاخر كنت عدي السيوفي برضو الفهـد وانتي اللي غيرتيني ي مريم اوعي تسبيني ولا تقسي عليا زيها
.. مريم حضنو وبكيت
مريم ببكاء: انا ف عمري ما هأذيك انا بحبك اوي ي عدي و وعد مش هسيبك غير ع موتي
عدي بدموع: بحبـك
مريم ببكاء : وانا كمان
عنـد لين
… كانت متغاظه اوي من رعد وبعدين جالها تيليفون من……….
يترا مين رن عليها ف وقت زي ده؟

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق الرعد)

اترك رد