روايات

رواية رهف وزين (أسيرة قلبه) الفصل الخامس عشر 15 بقلم علياء رضا

رواية رهف وزين (أسيرة قلبه) الفصل الخامس عشر 15 بقلم علياء رضا

رواية رهف وزين (أسيرة قلبه) البارت الخامس عشر

رواية رهف وزين (أسيرة قلبه) الجزء الخامس عشر

رهف وزين
رهف وزين

رواية رهف وزين (أسيرة قلبه) الحلقة الخامسة عشر

^غبي وقال خايف علي مشاعرها وطلعت هي اللي بتلعب بيك عايزين يغفلوني في ايه المرة ديه
دخل زين شقته وقفل الباب ودخل أوضته ونام
كان عايز يهرب من تشتته وافكاره المتداخله في بعضها كل صوت ضد التاني
صوت بيقول أنها مظلومه وان فريدة يستحيل تعمل كده
وصوت بيلوم زين علي انه فتح قلبه تاني لحد
صوت بيقول ان فريدة قاصدة وانها متفقه مع رهف
بعد زين عن كل ده بالنوم
اتصلت فريدة علي زين كتير علشان تشرح ليه أسبابها لكن مكنش بيرد كان عامل موبايله سايلنت وقاعد في شقته ساكت
^نعم هو صامت لا صوت له في المكان الذي يتواجد فيه يعم السلام والهدوء ولكن يتنافي مع روحه المحرقة ببنزين الفراق والألم والأصوات الداخليه التي لا تُطرد الإ بالنوم والسكون^
بعتت فريدة ريكورد لزين
عملها بلوك وقفل التيلفون
في الليل
مسك زين موبايله بهدوء متنافيه مع الصرعاته الداخليه
فتح ريكورد وسمع فريده وهي بتقول
^سألتك قبل كده عن انك مش هتخليني اندم وتوجع قلبي وقولت مستحيل
سمع زين صوت بكائها وهي بتتكلم
-انا في الوقت ده
كنت خايفه منك ومش عارفه هتعمل ايه قولت أسم تاني لاني خوفت
مخفتش انك ممكن ترجع ليها خوفت لأنك ممكن تأذيها
رهف ديه انا مقطعاها ومش بكلمها بسبب اني عرفت انها كانت متجوزة وسافرت من غير اي سبب استغربت وسألتها لكن ملقتش رد منها فقطعت معاها كلام كنت عارفه انها متجوزة لكن معرفش انها مراتك وانا يستحيل اني اجرحك بالطريقه ديه اما بقي بالنسبه لعمر انا نسيته قبل مع أشوفك اصلا فما بالك لما بقيت وياك ولو بكنوز الدنيا مقدرش اخونك او أبعد عنك طالما عرفت الكلام دَ يبقي أكيد عارف مكانها وممكن تسألها بنفسك
كُنت طوق النجاة الوحيد اللي شدني للحياة تاني وعلي فكرة يوم ما خطفتني كُنت عارفه انه أنت علشان كده مخوفتش او قلقت لأني كنت ببص لعيونك وأطمن
وبرضو لو عايز تتأكد منها روح ليها وسافر وتتأكد
كملت بصوت مبحوح ممزوج مع الألم وضحكت بالالم
-وقالت بس متطولش هناك او ترجع تحن ليها تاني
لأن مفيش وجع أكتر من وجع قلبي وانت مش موجود جنبي
كملت وقالت
-بحبك فمتبعدش عني …♡
هستناك الساعه ٧
قفل زين الريكورد وهو قلبه واجعه
-مش عارف يصدقها ولا لا
كل شعور كان عكس اي شعور تاني جواه
اتصل زين علي الراجل وقال وهو متعصب
-ركز معايا
هديك رقم والرقم ده تحقق اخر مرة كان في أتصال
ببن الرقم الأول وعايزة مكالمة مسجلة
-صعبه الحوار بتاع المكالمه
-ليك هديتك
-بس لازم تكون هي مسجله المكالمات نفسها
قال بهدوء
-لا متقلقش أكيد مسجلها دِ دماغها دماغ شياطين (رهف)
-تمام يا باشا
-معاك لحد بكرة الساعه ٦
-تمام
__________
الساعه ٥
اتصل الراجل علي زين وهو بيقول
-هبعت ليك ريكورد علي الواتس اي
-ايه هو
-أخر مكالمة
-أخر تواصل بينهم كان من حاولي شهر أو أسبوعين
فتح زين الواتس أب وفتح الريكورد
وسمع صوت فريدة وهي بتتكلم ومتعصبه من رهف هي بتقول
-وبعدين تعالي هنا انتي جبتي فلوس منين أصلا علشان تسافري وصلي انك اتجوزتي واحد ازاي تسافري
سمع صوت رهف وهي بتقول
-اسمعيني
كملت فريدة وهي بتقول
-انتي اسمعيني متتصليش بيا غير لما تجاوبني علي أسئلتي
وقفلت
________

 

 

 

خلص الريكورد وزين بيبص للموبايل وهو فرحان
-هي مكدبتش هي بتحبه كل دَ سوء تفاهم هو مكانش ينفع يسيبها كل ديه أفكار كانت في عقله
قطع تفكيره اشعار بوصول رسالة علي الواتس اب
شاف رقم غريب فتح الشات لقي فريدة بتكلمه وبتكنب
-مستنياك
-شوفت التاج ده قمر ازاي
تعالي بقي حطه علي رأسي
-بعت علي عنوان الشقه بتاعتك البدلة علشان تلبسها أبقي حط من البرفيوم اللي بعّته مع البدلة
بعتها لونها أوف وايت
مش هخرج من أوضتي غير لما تيجي انت
هستناك
قفل زين الشات ومردش
شاف ان الشات مش وسيله علشان يعبر عن حزنه وأسفه وحبه ليها
قام بسرعه وهو بيقول
-هأجي في أقرب وقت
خبط شخص علي الباب
فتح زين لقي حد وقف ومعاه البدلة وعلبة صغيرة
أخد زين الحاجات وجه الراجل يمشي
فقال
-لو اللي بعتت الحاجات ديه سألت
رد قول موافقش انه يأخدهم
-ليه
-اسمع الكلام يا
وجه زين نظره علي التيشيرت بتاعه واللي مكتوب عليه
عثمان
-اسمع الكلام يا عثمان
-تمام حضرتك
خرج زين البدلة من الكيس وبدأ يلبس بسرعه وهو مبسوط خلص زين لبسه وفتح العلبه لقي علبة عطر شكلها هادي
رش زين منها وهو بيشم ريحه البرفيوم بهدوء
فتح زين الواتس لقي رساله من فريدة
-وصلني أنك ماخدتش البدلة
بس أكيد هتفاجني بالطقم احلي
هستناك …….♡
قفل زين الموبايل وعينه متعلقة في المسدج بتاعتها ونزل من الشقه بفرحه شغل العربية بتاعته ومشي
اتصل بالماذؤن بسرعه
وقال يجي علي العنوان (يعرف زين لانه مأذون بتاع العيله ويعرفه)
جاب زين علبة شيكولاته من اللي بتحبها فريدة
وصله مسدج من فريدة وهي بتقول
-اتأخرت يا زين الساعه ٧ ونص
-هستناك لأخر وقت
_________
وصل زين للبيت
وخبط علي البيت بخفه
فتحت مامت فريدة وهي بتقول
-نورت يابني
-فين فريدة يا طنط
-جوا يا بني
-متقوليش ليها اني جيت
وفي مأذون هيجي أبقي ناديني لما يجي
-تمام يا بني (حسام قال ليهة)
-أومال عمو فين
-لسه نازل حالا هيجيب حاجه ويجي
________

 

 

 

كان زين داخل الأوضه وصلته مسدج من فريدة وهي بتقول
الساعه ٨ الإ ربع
روحت فين
وكتبت
انت هتتخلي عني
سمع زين صوت رمي الموبايل في الأرض وسمع صوتها وهي بتبكي
دخل بهدوء وكانت قاعدة علي السرير بتبكي
مسك التاج اللي علي التربيزة
قرب منها بخفة وحط التاج علي رأسها وهو بيقول
-كده قمر
لفت بسرعه ودموع مغرقه وشها وقالت
-انت هنا
-أيوة معاكي
قالت بسرعه
-انا والله مكنتش اعرف
حط ايده علي بوقها وقال بهدوء
-شش خلاص بقي
رجع بضهره لورا وقال
-بس ايه رأيك في البدلة
-تجنن عليك
قرب منها ومسك ايدها وقال
-اسف لأني شكيت فيكي او زعلتك او خليت الدموع دِ تنزل بسببي
-طب ليه ليه مقولتليش
-لأني كنت عايزة أشوفك واتكلم معاكي مستحيل شات يوصف اللي حاسه
بعد عنها وفتح كيس صغير كان جايبه
قالت بإستغراب
-ايه ده
طلع زين سندويتشات وقال
-أكيد ما أكلتيش من الصبح
فجبت دول
-مسكت فريدة السندويتشات وبدأت تأكل وقالت بهدوء
-عارف الحوار ده ناقصه ايه
-ايه
-قصب ساقع
-وانا انسي برضو
طلع زين كوباتين قصب متغلفين كويس علشان ميتكبوش
-اتفضلي اهوو
شربت وقالت
-يلهوي علي الجمال
قام زين فجأة وقال
-انا أسف مقدرتش أكون ليا المكان الأمان اللي بتلجأي ليه علشان تهربي من المشاكل حتي لو بسببي
بص ليها في عيونها وقال
-مش هتندمي انك معايا او هيجي وقت وتحسي نفسك اتسرعتي
قالت بنبرة هادية
-انا هندم فعلا لكن لو بعدت عنك
مسك زين كف أيدها وحطه علي وشه وقال
-بحبك

 

 

دخلت والدت فريدة وهي بتقول
-يلا المأذون برا
قالت بإستغراب
-مأذون ايه ده
شاور زين لمامات فريدة فخرجت
قالت بعدم فهم
-مأذون ايه
-قرب مسك كف ايدها وقربه من وشه وهو بيقول
-عايز أكمل معاكي حياتي والنهارده قبل بكرة
فريده بعدم تصديق
-ده بجد
-أيوة انتي موافقه
قربت منه وهي بتقول بهمس
-موافقه
مسك زين أيده وخرج برا الأوضه
قعد علي الكرسي وهو بيقول
-والله ياعمي انا طالب أيد بنتك فريدة
-وده يشرفني يا زين
لكن عندي شرط واحد واي حاجه تاني هقبلها
-امم
-الفرح يتم بعد سنتين
-لا دول كتير قللهم سيكا
-احنا هنهرج موافق ولا لا
-وجه نظره لفريدة
قال أبو فريدة
-ما تخلص يا حنين
من غير ما يرفع نظره من عليها
-موافق علشانها
بس كتب الكتاب يكون دلوقتي
ده اتفاقنا
قالت بإستغراب
-هو بابا يعرف
بصلها بهدوء
-اكيد لازم يعرف قبل ما اقولك
طلع زين ورق وقال
-دِ القايمه واي شيء تطلبه انا تحت أمرك
-وحد سئلك علي الحاجات ديه ولا انت فاكر اننا بنهتم بالماديات
-مقصدش يا عمي وجه نظره ناحيتها وقال
-بس ده حقها وانت كوالدها لازم تضمن حقها
قال بهدوء
-أكتب يا شيخ الكتاب
-قول ورايا يا زين
-حاضر يا شيخ
بعد ١٠ دقايق

 

 

 

كانت فريدة قاعدة علي الكرسي وهي بتدمع وبتبص لزين بهدوء
خلص المأذون وهو بيقول
-بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
قام زين وقرب منها وقال بفرحه
-بقيتي مراتي يا ناس
قالت بفرحه
– وأنت بقيت دوزي
قال وهو مكشر
-ده معلوماتك عن الرومانسية
قال زين بصوت مسموع
-عن أذنك يا عمي عايز فريدة في كلمتين
قال بقرف
-ماتقولهم هنا
-بس يا حج واحد ومراته
-احترم نفسك
قالت فريدة وهي بتحاول تهدي الوضع
-اهدي يا بابا لو سمحت
وانت يا زين
-عيونه
قال وهي بتتنفس بسرعه
-اهدي لو سمحت
مسك زين أيد فريدة وقال بأستفزاز
-عن أذنكم
قالت والدة فريدة وعم فريدة في صوت واحد بهدوء
-أذنك معاك يا زين
___________
دخل زين الأوضة وقفل الباب
قالت بأستغراب
-بتقفل الباب ليه يا زين
-علشان باباكي ميفتحش غير لما أخلص كلامي
قعدت وهي بتقول
-اتكلم يا حج
-تؤتؤتؤ
وقفت وقالت بمشاكسة
-أومال جايبني ليه
قرب منها وهو بيقول
-علشان أكون معاكي واتاكد انك بقيتي معايا
قالت بهدوء وهي بتبص لعيونه
-انا معاك علطول
ضمها لحضنه وهو بيقول بحنية ونبرة صوت هادية
-محبتش قدك مش عارف ايه اللي حصل وخلاني اتعلق بيكي كده
لمعت عيونها بدموع واتشعلقت في حضنه وهي بتقول
-وانا
كملت وقال بنفس نبرة الصوت وبصت لعيونه بنظرة هادية
-مش هتسيبني ابدا ولا تجرح قلبي وتوجعه
-مقدرش أعمل كده فيكي
مقدرش أكون سبب في أذيتك او نزول دموعك
نامت علي كتفه ف ملس علي شعرها بهدوء
بعدت فريدة وهي بتقول بهزار
-اوعي كده اروح اجيب موبايلي أغير الحالة الاجتماعية
وانت بردو
وكملت وقالت بعصبيه مصطنعه
-وانت يا زين ابقي أمسح البنات اللي عندك
-هما اللي عاملين ليا فلو وبعدين ايه الغيرة ديه
بصت ليه بثقه وقالت بغرور
-يعني لو مبقتش غيرانه عليك مين اللي هيغير
بدأت تقلب في الفيس بسرعه شهقت وقالت بعصبيه
– زين شيل لاف اللي علي صورة دِ وحط ليك
-انت عارفه انا بتابع ايه كمان
-أومال حضرتك فاكر ايه
قالت بهدوء وفرحه
-تعالي نتصور مُمكن
-اشطا

 

 

مسك زين الموبايل وفتح السناب
لفت فريدة أيدها حاولين رقبه زين
أخد زين صورة
شافتها فريدة وقالت
-ايه الحلاوة دِ ربنا يحفظني
تعالي نأخد واحده تاني يا زين
-ماشي
دخلها في حضنه
اخدت فريدة التيلفون وصورت صورة لطيفه
بعد زين وهو بيقول
-لحظه علشان نسيت حاجه
-نسيت أيه
خرج زين من جيبه دبلتين
ومسك أيدها وقال
-دِ متقلعهاش أبدا
دققت فريدة في الدبلة وقالت
-مكتوب عليها ايه
-مكتوب عليها زين علشان لو حد يفكر بي يعرف انك تُخصيني وانك منطقه محظورة ودبلتي مكتوب عليها فريدة علشان الناس تبقي عارفة اني محبتش قدك وأني معاكي انتي بس
قالت فريدة بحنية
-.دول حلويين اووي يا زين
-دِ عيونك اللي حلوين
اتصورت فريدة مع زين وهي حاطه ايديها وراسها علي كتفه بالأطمئنان
نزلت فريدة الصورة وهي كاتبة
Nice night with my handsome man
وجهت نظرها ناحيته وهي بترمش بطفولية وبتقول
-زين عايزة أطلع
-تروحي فين
-مش عارفة
-خلاص يلا هوديكي مكاني المفضل
ضيقت عيونها وقالت بإستغراب
-اي هو

 

 

-هتعرفي لما نروح
سمع زين صوت حسام وهو بيقول
-طلما قاعدين بتنزلوا في صور تعالوا ونزلوا في الصاله
خرجت فريدة بفرحه وزين وراها وهو مكشر وبيقول
-في ايه يا عمي
مردش عليه ووجه نظره ناحيه فريدة وقال بتريقه
– handsome man
زفر زين بزهق
وقالت فريدة بهدوء
-وفيها ايه يا بابا يعني
وقربت من باباها وطبعت بوسة علي خده وهي بتقول
-ايه يا حج بس صلي علي النبي
-عليه الصلاة والسلام
كملت وقالت
-بابا هننزل نتمشي لو مفيش مشكلة
قال زين بزهق
-انت مراتي يبقي ميكونش عنده مشكلة
وجهت نظرها ناحيته وهي بتقول
-أهدي يا زين
قال بهدوء
-معلش يا عمي عايز أخد فريدة ونتمشي شوية
قال وهو مش عايز يزعل فريدة
-تمام يا زين لكن متتأخروش
____________
اغمي علي رهف لما سمعت كلام الدكتور
شالها صديق عمر
(علي)ودخلها علي السرير في المستشفي
الدكتور ركب ليها محلول وسابها
دخل علي يطمن علي عمر
لقيه فاق ويصرخ
قرب منه وهو بيقول
-اهدي بس في ايه
-عايز أقوم أطمن علي فريدة وأحمد بس …. بس مش قادر
قال ببلاهها
– أحمد أتوفي من الحادثه
صرخ فيه وقال بألم
-يعني أيه أخويا مات وانا قلتله لا انت بتكدب
انا هقوم اطمن عليه بنفسي
زقه علي لسرير وهو بيقول بصراخ
-ياعم أفهم أخوك مات وانت بقيت مشلول افهم
-انت كدااب مستحيل يحصل كده
________

 

 

 

فاقت رهف وسمعت صوت صراخ عمر وشدت الكانيولا من أيدها فصرخت بألم
وبدأت تتحرك بإرهاق ناحية الاوضه
__________
كمل علي وهو متعصب وبيقول
-قد ايه قولتلك بلاش وقولت لك انه هيترد ليك
-انت جاي تشمت وتأنب فيا دلوقتي
-انا غلطان اني سيبتك لانتقامك مع انك عارف انك ظالم وانك ظلمت نفسك وظلمت أختك وظلمت أبن عمك
-ايه يا عم امشي ومش عايز أشوفك
-همشي انا ميشرفنيش اتعامل معاك
بس هيجي يوم وأختك تعرف باللي عملته وانك .ظلمت جوزها اللي هي بتحبه
-مش بتحبه
-كداب بتحبه وعلي كلامك انها متابعه الاكونت بتاعه
كلنا عارفين ان السبب عمك الزفت بس انت الانتقام عماك ودخلت ابنه معاك رغم أنك عارف انه مظلوم
كمل وقال وهو ماسكه من قميصه وقال
-انت عارف ان في الوقت ده زين كان مسافر في نفس البلد اللي انت فيها وان الأكونتات بتاعته كانت في أيد باباه وهو قال ليك بالسانه
واختك لو عرفت هتكرهك لمجرد حبك للفلوس والأنتقام عماك بقيت عاجز وأخوك مات وذنبه في رقبتك
ساب اللياقه بتاع القميص وقال
-انت كنت عارف ان باباك عنه كانسر ولكن لمجرد ان دِ فلوسك وأنهم هيتصرفوا وجيت علي نفسك ياعيني وقولت هتنزل في الأجازة ونزلت ولقيت نزلت لقيت نفسك يتيم الأب والأم بسبب عمك لكن أبن عمك لا
-وخاطرت بأختك وخلتها تتجوز حد بتحبه وسيطرت عليها لحد ما بقيت كده ولدلوقتي لسه بتحبه
انت شيطان متجسد في إنسان
زق علي الكرسي وقعه علي الأرض
ويفتح الباب علشان يمشي
لقي رهف واقفه عند الباب وهي بتبكي وحاطه ايدها علي بوقها وبتقول
-انت شيطان يا عمر
انسي ان ليك أخت أسمها رهف
وخرجت
وجه علي نظره علي عمر وقال
-ديه نتيجه أفعالك القذر’ة
ومشي
نادي عمر عليه لكن مفيش رد
كان بيبص للفراغ بهدوء والدموع بتنزل من عينه
__________________
^غبي وقال خايف علي مشاعرها وطلعت هي اللي بتلعب بيك عايزين يغفلوني في ايه المرة ديه
دخل زين شقته وقفل الباب ودخل أوضته ونام
كان عايز يهرب من تشتته وافكاره المتداخله في بعضها كل صوت ضد التاني
صوت بيقول أنها مظلومه وان فريدة يستحيل تعمل كده
وصوت بيلوم زين علي انه فتح قلبه تاني لحد
صوت بيقول ان فريدة قاصدة وانها متفقه مع رهف
بعد زين عن كل ده بالنوم
اتصلت فريدة علي زين كتير علشان تشرح ليه أسبابها لكن مكنش بيرد كان عامل موبايله سايلنت وقاعد في شقته ساكت
^نعم هو صامت لا صوت له في المكان الذي يتواجد فيه يعم السلام والهدوء ولكن يتنافي مع روحه المحرقة ببنزين الفراق والألم والأصوات الداخليه التي لا تُطرد الإ بالنوم والسكون^
بعتت فريدة ريكورد لزين
عملها بلوك وقفل التيلفون

 

 

في الليل
مسك زين موبايله بهدوء متنافيه مع الصرعاته الداخليه
فتح ريكورد وسمع فريده وهي بتقول
^سألتك قبل كده عن انك مش هتخليني اندم وتوجع قلبي وقولت مستحيل
سمع زين صوت بكائها وهي بتتكلم
-انا في الوقت ده
كنت خايفه منك ومش عارفه هتعمل ايه قولت أسم تاني لاني خوفت
مخفتش انك ممكن ترجع ليها خوفت لأنك ممكن تأذيها
رهف ديه انا مقطعاها ومش بكلمها بسبب اني عرفت انها كانت متجوزة وسافرت من غير اي سبب استغربت وسألتها لكن ملقتش رد منها فقطعت معاها كلام كنت عارفه انها متجوزة لكن معرفش انها مراتك وانا يستحيل اني اجرحك بالطريقه ديه اما بقي بالنسبه لعمر انا نسيته قبل مع أشوفك اصلا فما بالك لما بقيت وياك ولو بكنوز الدنيا مقدرش اخونك او أبعد عنك طالما عرفت الكلام دَ يبقي أكيد عارف مكانها وممكن تسألها بنفسك
كُنت طوق النجاة الوحيد اللي شدني للحياة تاني وعلي فكرة يوم ما خطفتني كُنت عارفه انه أنت علشان كده مخوفتش او قلقت لأني كنت ببص لعيونك وأطمن
وبرضو لو عايز تتأكد منها روح ليها وسافر وتتأكد
كملت بصوت مبحوح ممزوج مع الألم وضحكت بالالم
-وقالت بس متطولش هناك او ترجع تحن ليها تاني
لأن مفيش وجع أكتر من وجع قلبي وانت مش موجود جنبي
كملت وقالت
-بحبك فمتبعدش عني …♡
هستناك الساعه ٧
قفل زين الريكورد وهو قلبه واجعه
-مش عارف يصدقها ولا لا
كل شعور كان عكس اي شعور تاني جواه
اتصل زين علي الراجل وقال وهو متعصب
-ركز معايا
هديك رقم والرقم ده تحقق اخر مرة كان في أتصال
ببن الرقم الأول وعايزة مكالمة مسجلة
-صعبه الحوار بتاع المكالمه
-ليك هديتك
-بس لازم تكون هي مسجله المكالمات نفسها
قال بهدوء
-لا متقلقش أكيد مسجلها دِ دماغها دماغ شياطين (رهف)
-تمام يا باشا
-معاك لحد بكرة الساعه ٦
-تمام
__________

 

 

 

الساعه ٥
اتصل الراجل علي زين وهو بيقول
-هبعت ليك ريكورد علي الواتس اي
-ايه هو
-أخر مكالمة
-أخر تواصل بينهم كان من حاولي شهر أو أسبوعين
فتح زين الواتس أب وفتح الريكورد
وسمع صوت فريدة وهي بتتكلم ومتعصبه من رهف هي بتقول
-وبعدين تعالي هنا انتي جبتي فلوس منين أصلا علشان تسافري وصلي انك اتجوزتي واحد ازاي تسافري
سمع صوت رهف وهي بتقول
-اسمعيني
كملت فريدة وهي بتقول
-انتي اسمعيني متتصليش بيا غير لما تجاوبني علي أسئلتي
وقفلت
________
خلص الريكورد وزين بيبص للموبايل وهو فرحان
-هي مكدبتش هي بتحبه كل دَ سوء تفاهم هو مكانش ينفع يسيبها كل ديه أفكار كانت في عقله
قطع تفكيره اشعار بوصول رسالة علي الواتس اب
شاف رقم غريب فتح الشات لقي فريدة بتكلمه وبتكنب
-مستنياك
-شوفت التاج ده قمر ازاي
تعالي بقي حطه علي رأسي
-بعت علي عنوان الشقه بتاعتك البدلة علشان تلبسها أبقي حط من البرفيوم اللي بعّته مع البدلة
بعتها لونها أوف وايت
مش هخرج من أوضتي غير لما تيجي انت
هستناك
قفل زين الشات ومردش
شاف ان الشات مش وسيله علشان يعبر عن حزنه وأسفه وحبه ليها
قام بسرعه وهو بيقول
-هأجي في أقرب وقت
خبط شخص علي الباب
فتح زين لقي حد وقف ومعاه البدلة وعلبة صغيرة
أخد زين الحاجات وجه الراجل يمشي
فقال
-لو اللي بعتت الحاجات ديه سألت
رد قول موافقش انه يأخدهم
-ليه
-اسمع الكلام يا
وجه زين نظره علي التيشيرت بتاعه واللي مكتوب عليه
عثمان
-اسمع الكلام يا عثمان
-تمام حضرتك
خرج زين البدلة من الكيس وبدأ يلبس بسرعه وهو مبسوط خلص زين لبسه وفتح العلبه لقي علبة عطر شكلها هادي
رش زين منها وهو بيشم ريحه البرفيوم بهدوء
فتح زين الواتس لقي رساله من فريدة
-وصلني أنك ماخدتش البدلة
بس أكيد هتفاجني بالطقم احلي
هستناك …….♡

 

 

قفل زين الموبايل وعينه متعلقة في المسدج بتاعتها ونزل من الشقه بفرحه شغل العربية بتاعته ومشي
اتصل بالماذؤن بسرعه
وقال يجي علي العنوان (يعرف زين لانه مأذون بتاع العيله ويعرفه)
جاب زين علبة شيكولاته من اللي بتحبها فريدة
وصله مسدج من فريدة وهي بتقول
-اتأخرت يا زين الساعه ٧ ونص
-هستناك لأخر وقت
_________
وصل زين للبيت
وخبط علي البيت بخفه
فتحت مامت فريدة وهي بتقول
-نورت يابني
-فين فريدة يا طنط
-جوا يا بني
-متقوليش ليها اني جيت
وفي مأذون هيجي أبقي ناديني لما يجي
-تمام يا بني (حسام قال ليهة)
-أومال عمو فين
-لسه نازل حالا هيجيب حاجه ويجي
________
كان زين داخل الأوضه وصلته مسدج من فريدة وهي بتقول
الساعه ٨ الإ ربع
روحت فين
وكتبت
انت هتتخلي عني
سمع زين صوت رمي الموبايل في الأرض وسمع صوتها وهي بتبكي
دخل بهدوء وكانت قاعدة علي السرير بتبكي
مسك التاج اللي علي التربيزة
قرب منها بخفة وحط التاج علي رأسها وهو بيقول
-كده قمر
لفت بسرعه ودموع مغرقه وشها وقالت
-انت هنا
-أيوة معاكي
قالت بسرعه
-انا والله مكنتش اعرف
حط ايده علي بوقها وقال بهدوء
-شش خلاص بقي
رجع بضهره لورا وقال
-بس ايه رأيك في البدلة
-تجنن عليك
قرب منها ومسك ايدها وقال
-اسف لأني شكيت فيكي او زعلتك او خليت الدموع دِ تنزل بسببي
-طب ليه ليه مقولتليش
-لأني كنت عايزة أشوفك واتكلم معاكي مستحيل شات يوصف اللي حاسه
بعد عنها وفتح كيس صغير كان جايبه
قالت بإستغراب
-ايه ده
طلع زين سندويتشات وقال
-أكيد ما أكلتيش من الصبح
فجبت دول
-مسكت فريدة السندويتشات وبدأت تأكل وقالت بهدوء
-عارف الحوار ده ناقصه ايه
-ايه

 

 

-قصب ساقع
-وانا انسي برضو
طلع زين كوباتين قصب متغلفين كويس علشان ميتكبوش
-اتفضلي اهوو
شربت وقالت
-يلهوي علي الجمال
قام زين فجأة وقال
-انا أسف مقدرتش أكون ليا المكان الأمان اللي بتلجأي ليه علشان تهربي من المشاكل حتي لو بسببي
بص ليها في عيونها وقال
-مش هتندمي انك معايا او هيجي وقت وتحسي نفسك اتسرعتي
قالت بنبرة هادية
-انا هندم فعلا لكن لو بعدت عنك
مسك زين كف أيدها وحطه علي وشه وقال
-بحبك
دخلت والدت فريدة وهي بتقول
-يلا المأذون برا
قالت بإستغراب
-مأذون ايه ده
شاور زين لمامات فريدة فخرجت
قالت بعدم فهم
-مأذون ايه
-قرب مسك كف ايدها وقربه من وشه وهو بيقول
-عايز أكمل معاكي حياتي والنهارده قبل بكرة
فريده بعدم تصديق
-ده بجد
-أيوة انتي موافقه
قربت منه وهي بتقول بهمس
-موافقه
مسك زين أيده وخرج برا الأوضه
قعد علي الكرسي وهو بيقول
-والله ياعمي انا طالب أيد بنتك فريدة
-وده يشرفني يا زين
لكن عندي شرط واحد واي حاجه تاني هقبلها
-امم
-الفرح يتم بعد سنتين
-لا دول كتير قللهم سيكا
-احنا هنهرج موافق ولا لا
-وجه نظره لفريدة
قال أبو فريدة
-ما تخلص يا حنين
من غير ما يرفع نظره من عليها
-موافق علشانها
بس كتب الكتاب يكون دلوقتي
ده اتفاقنا
قالت بإستغراب
-هو بابا يعرف
بصلها بهدوء
-اكيد لازم يعرف قبل ما اقولك
طلع زين ورق وقال
-دِ القايمه واي شيء تطلبه انا تحت أمرك
-وحد سئلك علي الحاجات ديه ولا انت فاكر اننا بنهتم بالماديات
-مقصدش يا عمي وجه نظره ناحيتها وقال
-بس ده حقها وانت كوالدها لازم تضمن حقها
قال بهدوء
-أكتب يا شيخ الكتاب
-قول ورايا يا زين
-حاضر يا شيخ

 

 

 

بعد ١٠ دقايق
كانت فريدة قاعدة علي الكرسي وهي بتدمع وبتبص لزين بهدوء
خلص المأذون وهو بيقول
-بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
قام زين وقرب منها وقال بفرحه
-بقيتي مراتي يا ناس
قالت بفرحه
– وأنت بقيت دوزي
قال وهو مكشر
-ده معلوماتك عن الرومانسية
قال زين بصوت مسموع
-عن أذنك يا عمي عايز فريدة في كلمتين
قال بقرف
-ماتقولهم هنا
-بس يا حج واحد ومراته
-احترم نفسك
قالت فريدة وهي بتحاول تهدي الوضع
-اهدي يا بابا لو سمحت
وانت يا زين
-عيونه
قال وهي بتتنفس بسرعه
-اهدي لو سمحت
مسك زين أيد فريدة وقال بأستفزاز
-عن أذنكم
قالت والدة فريدة وعم فريدة في صوت واحد بهدوء
-أذنك معاك يا زين
___________
دخل زين الأوضة وقفل الباب
قالت بأستغراب
-بتقفل الباب ليه يا زين
-علشان باباكي ميفتحش غير لما أخلص كلامي
قعدت وهي بتقول
-اتكلم يا حج
-تؤتؤتؤ
وقفت وقالت بمشاكسة
-أومال جايبني ليه
قرب منها وهو بيقول
-علشان أكون معاكي واتاكد انك بقيتي معايا
قالت بهدوء وهي بتبص لعيونه
-انا معاك علطول
ضمها لحضنه وهو بيقول بحنية ونبرة صوت هادية
-محبتش قدك مش عارف ايه اللي حصل وخلاني اتعلق بيكي كده
لمعت عيونها بدموع واتشعلقت في حضنه وهي بتقول
-وانا

 

 

 

كملت وقال بنفس نبرة الصوت وبصت لعيونه بنظرة هادية
-مش هتسيبني ابدا ولا تجرح قلبي وتوجعه
-مقدرش أعمل كده فيكي
مقدرش أكون سبب في أذيتك او نزول دموعك
نامت علي كتفه ف ملس علي شعرها بهدوء
بعدت فريدة وهي بتقول بهزار
-اوعي كده اروح اجيب موبايلي أغير الحالة الاجتماعية
وانت بردو
وكملت وقالت بعصبيه مصطنعه
-وانت يا زين ابقي أمسح البنات اللي عندك
-هما اللي عاملين ليا فلو وبعدين ايه الغيرة ديه
بصت ليه بثقه وقالت بغرور
-يعني لو مبقتش غيرانه عليك مين اللي هيغير
بدأت تقلب في الفيس بسرعه شهقت وقالت بعصبيه
– زين شيل لاف اللي علي صورة دِ وحط ليك
-انت عارفه انا بتابع ايه كمان
-أومال حضرتك فاكر ايه
قالت بهدوء وفرحه
-تعالي نتصور مُمكن
-اشطا
مسك زين الموبايل وفتح السناب
لفت فريدة أيدها حاولين رقبه زين
أخد زين صورة
شافتها فريدة وقالت
-ايه الحلاوة دِ ربنا يحفظني
تعالي نأخد واحده تاني يا زين
-ماشي
دخلها في حضنه
اخدت فريدة التيلفون وصورت صورة لطيفه
بعد زين وهو بيقول
-لحظه علشان نسيت حاجه
-نسيت أيه
خرج زين من جيبه دبلتين
ومسك أيدها وقال
-دِ متقلعهاش أبدا
دققت فريدة في الدبلة وقالت
-مكتوب عليها ايه
-مكتوب عليها زين علشان لو حد يفكر بي يعرف انك تُخصيني وانك منطقه محظورة ودبلتي مكتوب عليها فريدة علشان الناس تبقي عارفة اني محبتش قدك وأني معاكي انتي بس
قالت فريدة بحنية
-.دول حلويين اووي يا زين
-دِ عيونك اللي حلوين
اتصورت فريدة مع زين وهي حاطه ايديها وراسها علي كتفه بالأطمئنان
نزلت فريدة الصورة وهي كاتبة
Nice night with my handsome man
وجهت نظرها ناحيته وهي بترمش بطفولية وبتقول
-زين عايزة أطلع

 

 

-تروحي فين
-مش عارفة
-خلاص يلا هوديكي مكاني المفضل
ضيقت عيونها وقالت بإستغراب
-اي هو
-هتعرفي لما نروح
سمع زين صوت حسام وهو بيقول
-طلما قاعدين بتنزلوا في صور تعالوا ونزلوا في الصاله
خرجت فريدة بفرحه وزين وراها وهو مكشر وبيقول
-في ايه يا عمي
مردش عليه ووجه نظره ناحيه فريدة وقال بتريقه
– handsome man
زفر زين بزهق
وقالت فريدة بهدوء
-وفيها ايه يا بابا يعني
وقربت من باباها وطبعت بوسة علي خده وهي بتقول
-ايه يا حج بس صلي علي النبي
-عليه الصلاة والسلام
كملت وقالت
-بابا هننزل نتمشي لو مفيش مشكلة
قال زين بزهق
-انت مراتي يبقي ميكونش عنده مشكلة
وجهت نظرها ناحيته وهي بتقول
-أهدي يا زين
قال بهدوء
-معلش يا عمي عايز أخد فريدة ونتمشي شوية
قال وهو مش عايز يزعل فريدة
-تمام يا زين لكن متتأخروش
____________

 

 

اغمي علي رهف لما سمعت كلام الدكتور
شالها صديق عمر
(علي)ودخلها علي السرير في المستشفي
الدكتور ركب ليها محلول وسابها
دخل علي يطمن علي عمر
لقيه فاق ويصرخ
قرب منه وهو بيقول
-اهدي بس في ايه
-عايز أقوم أطمن علي فريدة وأحمد بس …. بس مش قادر
قال ببلاهها
– أحمد أتوفي من الحادثه
صرخ فيه وقال بألم
-يعني أيه أخويا مات وانا قلتله لا انت بتكدب
انا هقوم اطمن عليه بنفسي
زقه علي لسرير وهو بيقول بصراخ
-ياعم أفهم أخوك مات وانت بقيت مشلول افهم
-انت كدااب مستحيل يحصل كده
________
فاقت رهف وسمعت صوت صراخ عمر وشدت الكانيولا من أيدها فصرخت بألم
وبدأت تتحرك بإرهاق ناحية الاوضه
__________
كمل علي وهو متعصب وبيقول
-قد ايه قولتلك بلاش وقولت لك انه هيترد ليك
-انت جاي تشمت وتأنب فيا دلوقتي
-انا غلطان اني سيبتك لانتقامك مع انك عارف انك ظالم وانك ظلمت نفسك وظلمت أختك وظلمت أبن عمك
-ايه يا عم امشي ومش عايز أشوفك
-همشي انا ميشرفنيش اتعامل معاك
بس هيجي يوم وأختك تعرف باللي عملته وانك .ظلمت جوزها اللي هي بتحبه
-مش بتحبه
-كداب بتحبه وعلي كلامك انها متابعه الاكونت بتاعه
كلنا عارفين ان السبب عمك الزفت بس انت الانتقام عماك ودخلت ابنه معاك رغم أنك عارف انه مظلوم
كمل وقال وهو ماسكه من قميصه وقال
-انت عارف ان في الوقت ده زين كان مسافر في نفس البلد اللي انت فيها وان الأكونتات بتاعته كانت في أيد باباه وهو قال ليك بالسانه
واختك لو عرفت هتكرهك لمجرد حبك للفلوس والأنتقام عماك بقيت عاجز وأخوك مات وذنبه في رقبتك
ساب اللياقه بتاع القميص وقال
-انت كنت عارف ان باباك عنه كانسر ولكن لمجرد ان دِ فلوسك وأنهم هيتصرفوا وجيت علي نفسك ياعيني وقولت هتنزل في الأجازة ونزلت ولقيت نزلت لقيت نفسك يتيم الأب والأم بسبب عمك لكن أبن عمك لا
-وخاطرت بأختك وخلتها تتجوز حد بتحبه وسيطرت عليها لحد ما بقيت كده ولدلوقتي لسه بتحبه
انت شيطان متجسد في إنسان
زق علي الكرسي وقعه علي الأرض
ويفتح الباب علشان يمشي

 

 

 

 

لقي رهف واقفه عند الباب وهي بتبكي وحاطه ايدها علي بوقها وبتقول
-انت شيطان يا عمر
انسي ان ليك أخت أسمها رهف
وخرجت
وجه علي نظره علي عمر وقال
-ديه نتيجه أفعالك القذر’ة
ومشي
نادي عمر عليه لكن مفيش رد
كان بيبص للفراغ بهدوء والدموع بتنزل من عينه
__
في العربيه
قالت فريدة بزهق وهي ساندة رأسها علي كتفه
-هنروح فين
-أهدي يا حجه ٥ دقايق
-كملت وقالت بزهق
-شغلنا حاجه رايقه
حط زين الفلاشه واشتغلت أغنيه
(الجو هادي خالص والدنيا هوس هوس )
طفت الكاسيت وهي بتقول
-دِ حاجه رايقه يا زين
كملت وقالت
-انا غلطانة خلاص
شغل زين اغنية أنتي الأحباب
-إنتي السلام وقت الحروب
إنتي الشمس ساعة غروب
لما بشوفك قلبي يدوب
ما إنتي ساحرة القلوب
إنتي الأحباب
إنتي الأهل والصحاب
إنتي الحقيقة في السراب
إنتي الطريق وقت الضباب
طفي زين الكاسيت واخدها في حضنه وكمل بصوت عذب هادي
ما إنتي الحب في دنيا مليانة ضيقة
أحلي حاجة في كل دقيقة
والثانية معاكي بتسوى عُمر
ما إنتي الأجمل بين البيض وبين السمر……♡
(الأغنية موجودة بدون موسيقي فياريت محدش يسمعها بموسيقى وانا أبري نفسي منه)
____
-صوتك حلو اووي
باس رأسها وقال
-أوعي تبعدي في يوم او تكسريني
لان ديه هتكون كسرة قلبي بجد
-مقدرش أكون شخص يوجعك او أعمل كده فيك
مقدرش أذيك لاني بإختصار هأذي نفسي قبلك
قال بهدوء
-يلا علشان وصلنا
قالت بإستغراب
-هو ايه المكان
مسكها من أيدها وقال
-يلا بس من غير كلام
مسك ايدها ودخل المكان
بصت حواليها بصدمه وقالت
_______________

 

 

 

في نيويورك
كانت رهف بتجري وهي بتبكي وعلي بيمشي وراها
وقفها علي وهو بيقول
-اهدي
قالت وهي بتبكي
-أخويا يعمل فيا كده
-اهدي خلاص
-أهدي ايه أزاي يكدب عليا بالطريقه دِ او يبقي شيطان
-تعالي نرجع البيت ونتفاهم
-لا لا انا هنزل مصر
قفل عينه وفتحها كذا مرة وقال بصدمه
-هتعملي ايه في مصر
-هتكلم مع زين وأخليه يسامحني أكيد بيحبني
-هو انت ضربتيه ولا اخدتي منه الفون بتاعه
إنتي سمتيه وسممتي والده عايزة ايه وبعدين عرفتِ منين انه عايش
كملت وهي بتترعش
-شوفت الأكونت بتاعه وكان بيسأل علي برفيوم
-ممكن الأكونت يكون أتهكر
-ولو انا هحاول وسافر مصر وشوف يمكن يبقي عايش
-مش هيسامحك
-عندي أمل وكبير كمان
__________
-ايه ده يا زين
-ده كافيه
قالت بأستغراب
-لا بجد
-مش أي كافيه
ده الكافية اللي بابا الله يرحمه كان يودينا فيه فأشتريت المطعم بكل حاجه فيه علشان يفضل ذكري ليه بأجي هنا
كمل بصوت مبحوح
علشان أفتكر ذكرياتي لما كان عندي اب وام واني كنت عايش حياة مستقرة كنت إنسان
حضنته بسرعة وهي بتطبطب عليه وبتقول
-انا كل دول انا معاك
مسك أيدها وقال
-عايز اتكلم معاكي في حاجه
-امم
قعد علي الكرسي وقال
-بُصي يافريدة
اتنهد وقال

 

 

 

-لما انقذتيني مكنش مجرد انك تكوني سبب في اني بتنفس بس انتي سبب في أني ارجع وأعيش تاني
كنت طوق النجاة في العالم أسود مؤذي مقدرتش أبعد عنك مقدرش أوصف أحساس اني قعدت أسبوع بعيد مش بعمل حاجه غير بس أني أفكر فيكي كتير كنت عايز اجي اتكلم كنت خايف من الرفض او شايف اني مستحقكيش بس مقدرتش وبقولك للمرة الأخيرة
-هي كانت مجرد ماضي أسود مؤلم كل ما أفتكره بكرها زياده وبكره نفسي فعشان كده مش عايز أعيش في كل فترة من حياتنا وانتي مش واثقه في حبي
وبقولك انا هي مبقتش تفرق معايا انا بعدت عن أنتقامي علشانك
وخلي المكان ده شاهد اني محبتش ولا هحب قدك
حضنته جامد وهي بتدمع
كمل بهمس
اتعلقت بيكي في وقت قصير لدرجه مش قادر ابعد الناس كلهم سمي وانتي ترياقي
قال وهو مبتسم
-المهم هنروح فين في شهر العسل
-أي حته وياك
-لا أختاري
-صلي علي النبي ده لسه في سنتين
-باباكي ده في دنيا تاني
-حقه يا زين
هو خايف عليا ولسه موثقش فيك وانا بنته حبيبته
قعدوا يتكلموا كتير
كملت فريدة بصوت نعسان
-يلا علشان نروح
-يلا نامي بدري علشان بكرة عندنا جلسه
-تمام يا زين
___________

 

 

 

ركبوا العربيه
بصيت فريدة للموبايل بتاعها
-يلهوي يا زين الساعه ١
-وفيها ايه هو انا شاق’طك دَ أنتي مراتي
-يلا بسرعه
الموبايل بتاع فريدة فصل شحن
قال بخوف
-يلهوي لو بابا أتصل وانا مردتش
-اهدي قربنا نوصل
-لا خايفه
-استني هنروح البيت عندي نجيب الباور بانك ونيجي
-تمام بسرعه
وصل زين للشقه بتاعته ودخل وهو فريدة يجيبوا الشاحن
فتح زين الشقه لقي رهف واقفه قدامه
قربت منه وهي بتحضنه وبتقول
-انا أسفه هفهمك كل حاجه انا بحبك
حطت فريدة ايدها علي بوقها بصدمه وفضلت تبكي وخرجت برا

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية رهف وزين (أسيرة قلبه))

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: